رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الخامس عشر 15

البارت الخامس عشر


رافع عاصي و قاسم نظرهم ليها ونطق قاسم بصدمه وهو مش مصدق عنيه:عشق 


نزلت عشق جري على عاصي وهي بتتجاهل الي واقف مصدم من وجودها هنا وقالت:مين جابني وايه حصل وانا مش فاكره حاجه ليه 

رد عليها عاصي:طيب ممكن تهدي علشان انتي تعبانه الاول وبعدين نتكلم 

تقدمت منه عشق بغضب:لا انا عاوزه افهم كل حاجه انا مين وانت مين وايه المكان ده وو

قبل ماتكمل جملتها كان قاسم من فرحته شدها لحضنه بسرعه قدام عاصي وقال:عشق وحشتيني  اوي انا مش مصدق عنيا انك قدامي ياحبيبتي 

عشق انتفضت منه وبقى قلبها بيدق بقوه هي مش تعرفه بس الحضن ده بيفكرها بشخص كانت بتحبه اوي وقلبها حاسس بيه

بعد قاسم منها وهو بيبص عليها بحب وعاصي واقف مصدم بس فجأه رفعت عشق ايدها وضربته كف قوي 

عشق بغضب:انت ازاي تقرب مني كده ياحيوان انت

قاسم حط ايده مكان الكف بصدمه فتقدم عاصي وشد عشق من قدامه وقال:انا قولت الي عندي اتفضل بره ومش عاوز اشوفك هنا تاني 

قاسم كان بيسمعه وعنيه على عشق بس فقال بغضب:انا امشي بس اخد مراتي معاها ياعاصي 

ضحك عاصي بسخريه:مراتك فينها دي 

خلص كلامه فاشار قاسم على عشق الي واقفه خلف عاصي بخوف وقال:عشق مراتي دي عشق مراتي كانت ضايعه وانا لقتها عندك هنا 

عاصي احتار يصدقه او لا فسحب عشق من خلفه وقال:انتي تعرفيه 

هزت رأسها وقالت:لا انا مش فاكره حد بس انا خايفه اوي منه 

قاسم سمع كده واتعصب اكتر وقال:انت عملت فيها ايه واذاي مش فاكره جوزها 

رد عاصي بحده:انا خبطها بعربيتي بدون قصد وهي فقدت الذاكره علشان كده اتفضل وهي لو افتكرتك او طلعت جوزها فعلا انا حارجعها ليك بايدي 

قاسم كان خايف على عشق ومتعصب اوي من عاصي فقال بغيره:انا مش ماشي من هنا غير وهي معايا 

رجعت عشق استخبت خلف عاصي لان شكل قاسم وهو متعصب خوفها فعلا فقال عاصي بنفاذ صبر:تمام يارجاله 

دخلو ست بودي جارد وقال واحد منهم:اوامرك ياعاصي بيه 

اشار عاصي على قاسم وكمل:خرجوه بره الفله ومش يدخل ابدا غير باذني مفهوم 

هز رأسهم وتقدمو ومسكو قاسم فقال قاسم هو بيقاوم فيهم:ياعاصي مراتي صدقني مراتي وحتندم بعدين اوعدك 

خرج قاسم فالتفت عاصي على عشق جنبه لقها اغمى عليها شالها بخوف لفوق وطلب دكتور بسرعه وو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفي نفس الوقت عند غرام دخلت المكتب بفرحه بس مش لقته فخرجت تسئل عنه 

غرام:مها عامله ايه 

ردت مها:الحمد لله وانتي 

غرام:الحمد لله متعرفيش عاصي فين 

مها:ليسا ماجاش ياغرام ليه 

غرام بحزن:لا مفيش بس انا 

سكتت فجأه وهي بتحط ايدها على بطنها بألم 

فتقدمت مها منها بخوف:غرام مالك انتي كويسه 

سمعتها غرام بس الألم ذاد اكتر عليها فقالت:مها انا لازم اروح لدكتوره حالا مش قادره 

مها بقلق وخوف:طيب اروح معاكي 

هزت غرام رأسها بلا وقالت:لا انا اروح لوحدي هنا في عياده قريبه متقلقيش 

اخدت غرام شنطتها بسرعه وجرت خارج الشركه بألم فمسكت مها الفون وطلب رقم بسرعه وو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وعند عاصي الدكتور فحص عشق وعاصي واقف بتوتر 

عاصي بقلق:ها يادكتور هي كويسه مش كده 

رد الدكتور:حضرتك تبقى جوزها 

هز رأسه عاصي فكمل الدكتور:تمام الف مبروك المدام حامل 

برق عاصي بصدمه وقال:حامل اذاي 

رد الدكتور:حامل  ياباشا زي الناس عادي بس الحمل في خطر عليه بسبب ضربه قويه اتعرضت المدام ليها علشان كده لازم تاخد بالك منها اكتر ومتتحركش كتير وتاخد العلاج كمان في وقته علشان الجنين 

هز عاصي رأسه وهو مش مصدق يعني كلام قاسم طلع حقيقي وهي اسمها عشق وتبقى مراته وكمان حامل في ابنه دلوقتي 

رد عاصي:تمام يادكتور وشكرا لحضرتك 

الدكتور:العفو يافندم والف سلامه عليها 

خرج الدكتور وعاصي قعد جنبها وقال:انا عملت ايه بس دلوقتي لازم ترجع لجوزها تاني علشان ابنه بس احاول افهمها باهدووء الاول علشان حالتها وو

قاطعه صوت الفونه ففتح عليه وقال:ايوه مين معايا..مرت دقيقه سمع الطرف التاني وقام بسرعه 

وخوف..ايه تمام انا جاي فورا 

خرج عاصي بسرعه ونادي على الداده:ياداده خدي بالك منها ارجوكي لغايه مارجع 

ردت الداده:حاضر يابني 

خرج وركب عاصي عربيته زي المجنون وطلع لمكان تاني 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفي نفس الوقت في العياده 

كانت الدكتوره بتفحص غرام وقالت:للاسف حالتك حساسه يامدام والازم نعمل اشعه وتحاليل ليكي ولاب الطفل كمان 

غرام بصدمه:يعني ايه ابني كويس مش كده 

ردت الدكتوره:انشاء الله يامدام بس انتي محتاجه راحه والعلاج في معاده وعلشان كده انا محتاجه الاول اعمل ليكي تحاليل ولزوج حضرتك في اسرع وقت  تحسبا لاي خطر من العلاج على الجنين 

ردت غرام بتوتر:حاضر يادكتوره بس امتي ممكن اعمل كده 

الدكتوره:لو ممكن حالا يامدام لان حاله الجنين  مش مستقره اتصلي على زوج حضرتك ياجي فورا 

نطقت غرام بخوف:بس يادكتوره زوجي اصل يعني انا..

:انا جيت يادكتوره زوج المدام 

بصت غرام على عاصي بصدمه وقالت:عاصي انت اذاي يعني 

قرب عاصي وكان الغضب باين في عنيه بس حاول ميظهرش ده وقال:يادكتوره انا مستعد لاي تحاليل حالا علشان ابني 

قامت الدكتوره وقالت:تمام تعال معايا الاول تشوف ابنك فى الجهاز 

قامت غرام وهي خايفه من عاصي وتسطحت على السرير وبدأت الدكتوره تفحصها تاني وعاصي عنيه معلقه على صوره ابنه في الجهاز  وقلبه بيدق بقوه وهو مش مصدق نفسه وحاسس انه سعيد جدا بس حزين في نفس الوقت من غرام انها خبت عليه ابنه 

خلصت الدكتوره وقالت:تقدر تتفضل انت والمدام بره علشان ناخد العينه وبكره تظهر النتيجه بازن الله 

خرج عاصي ومعاه غرام واخدو منهم العينه وخرجو بره العياده وكانت غرام خايفه من ردت فعل عاصي وان هدووءه ده اكيد بعده عاصفه 

فقالت غرام بتوتر:عاصي انا بس 

قاطعها عاصي بحده:اطلعي ياغرام في العربيه بسرعه 

ردت غرام:حاضر بس اسمعني انا كونت والله 

عاصي بغضب بيحاول يسيطر عليه وهو بيجز على سنانه:غرام اطلعي في العربيه نتكلم في الفله مش هنا 

غرام خافت من نبره صوته فجرت على العربيه بخوف وعاصي طلع في العربيه كمان وتوجه للفله بتاعته


وصل عاصي وطلع من العربيه ولف لجهه التانيه فتح الباب لغرام بس غرام كانت خايفه منه 

فقال عاصي: اطلعي ياغرام بسرعه

حطت رجلها خارج العربيه بخوف وفجأه لقته شالها بين ايديه زي الطفله وطلع بيها على غرفتهم 

دخل وقعدها على السرير بهدووء وجاب كرسي وقعد جنبها 

وقال: اتفضلي انا سامع عاوزه تقولي ايه 

غرام اتوترت اوي منه وقالت: انا عاوزه اقولك اني والله كونت حقولك النهاردا بس مش لقتك في الشركه 

رد عاصي: تمام وانتي عرفتي انك حامل في ابني من امتي 

نطقت غرام وهي بتفرك في ايدها بقلق منه: من اول يوم اطلقت فيه بس انا خبيت علشان كونت متعصبه منك بس يعني انا اسفه 

قام عاصي ومردش عليها وتوجهه للباب  خرج   


تهندت غرام بندم وقالت:انا حاسه بجرح قلبك مني ياعاصي حتي لو لسانك مش نطق بس عنيك قالت كتير اوعدك اني حسترجع ثقتك وحبك تاني علشان نبقي احلا عيله في الدنيا 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وعند زينب رجعت البيت تعبانه بعد ماتلقت الصدمه ان معاش زوجها وقف بسبب عدم التحديث الفيزه بتاعته قعدت على الكنبه ومسكت الفون ورنت عليها 

:الوو ياغرام فينك يابنتي 

:انا في فله عاصي ياماما انتي كويسه 

:وفي فله عاصي ليه حصل ايه يابنتي 

:مفيش ياماما موضوع كده بس احكيه ليكي بعدين 

:تمام طيب بطاقه بباكي القديمه فين ياغرام 

:ليه ياماما حصل ايه 

:معاش بباكي وقف ياغرام وانا لازم الاقي بطاقه بسرعه 

:تمام ياماما بصي فوق الدولاب كده في شنطه بابا القديمه اكيد هناك 

:حاضر خليكي معايا بس لغايه ماادور 

:حاضر ياماما 

راحت زينب على الدولاب وحاولت تجيب الشنطه من فوقه وفجأه وقعت عليها بس هي بعدت في الوقت المناسب نزلت تدور على البطاقه بس لقت ملف غريب اول مره تشوفه وعليه اسم زوجها ففتحته وهنا كانت الصدمه بجد 

 

غرام_العاصي_و_عشق_القاسم


اسفه على التأخير بس البارت السادس عشر في الطريق.. 🏃‍♀️

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent