رواية موضوع عائلي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم رحاب القاضي

الصفحة الرئيسية

 رواية موضوع عائلي الفصل الخامس عشر 15

-الحلقه الخامسه عشر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
-دخلت شهد اوضتها هي ويونس وكانت متوتره جدا ووقفت قدام الباب ويونس كان بيغير هدوومه ولما شافها وقفه قالها بحده

يونس
ما تدخلي يا شهد في ايه 

اتنفضت نور وقالت
ححاضر 

- دخلت شهد وقعدت علي السرير وبصت ليونس اللي كان بيغير هدومه وقبل ما تبعد عينيها عنه لفت نظرها جسم يونس اللي كله علمتات وجروج باينلها قديمه ، بصلها يونس بطرف عينه فاتكسفت شهد وبصت للارض بسرعه ، ابتسم يونس وقرب منها وقعد جنبيها وقال...

يونس
علي فكره انا جوزك فعادي يعني مش مستاهله الكسوف ده كله 

ردت عليه شهد وقالت بتوتر
هو انت عايز ايه دلوقتي؟

قرب منها يونس اوي وهي رجعت لورا وبدأت تتنفض وقال هو بخبث ...

يونس
اتعشي ؟

شهد
نعم؟؟

يونس
عايز اتعشي ينفع ولا ما ينفعش ؟..

شهد بتوتر
ينفع بس اوعي طيب عشان اقوم 

- بعد عنها يونس شويه وهي قامت وطلعت بسرعه وقفت في المطبخ و وحطت ايدها علي قلبها وقالت لنفسها بتوتر

شهد
يا نهااار اسود طيب ده انا ده انا اتفاهم معاه ازاي بس ياربي 

_____________
-وفي المستشفي  اللي فيها هااجر
كانت هناء وفاطمه وولاء قاعدين عند هاجر في الاوضه اللي في المستفي هناء قالت

هناء
هتطلعي من هنا وتيجي بيتك وان ما شالتكيش الارض اشايلك فوق راسي

ابتسمت هاجر وقالت
ربنا يخليكي يا طنط ، بس انا خلاص اللي مش عايزه ارجع 

هناء
وليه بس الكلام ده يا هاجر ده انتي اكتر واحده  عارفه ان محمد طيب وبيطلع يطلع وينزل علي ما فيش

ردت عليها فاطمه وقالت بحده
لا والله هو فين ده اللي طيب اللي حتي ما هانش عليه ربنا يدخل يطمن علي مراته ام ابنه  وقلب وشه كأن الخبر ده مصيبه جاتله 

ادايقت هناء وهاجر قالت بدموع
خلاص يا ماما لو سمحتي طنط هناء مالهاش دعوه باللي حصل 

هناء بحزن 
اهو محمد قاعد مع ابوكي تحت وان شاء الله محمد هيعتذرله وترجعي بيتك بقي 

مسحت هاجر دموعها وقالت
اللي فيه اخير يقدمه ربنا يا طنط..

- وتحت في الكافيتريا بتاعت المستشفي كان محمد قاعد مع حمدي ابو هاجر اللي قال ليه بحده 

حمدي
هو انت لما جيت تتجوز بنتي انا ما قولتلكش تعالي اتجوزها انت طلبتها وانا وافقت ، فا  مالوش داعي انك بقي تبيع وتشتري فيها وكأن مالهاش اهل 

محمد
العفويا عمي انا ما قصديش كده ، كل الحكايه ان العلاقه بيني انا وهاجر جات بسرعه 

حمدي 
معاك حق والخلاف والاتفاق ده احنا مش هنتدخل فيه بس زي ما دخلنا بالمعروف نطلع بالمعروف برضو من غير ما تجرح فيها 

محمد اتنهد بضيق وقال
انا اسف ومستعد دلوقتتي اروح اعتذرلها واخدها وامشي

حمدي
واسفك ده ما عرفتوش غير لما عرفت انها هي حاامل 

سكت محمد وقال حمدي
انت حتي ما كلفتش نفسك تقول اطمن عليها ، خلاصة الكلام انا بناتي غاليين اوووي يا شيخ محمد واللي ما يعملهمش جوهره ويخاف عليهم من الهوا الطاير يبقي مش هأمنه عليهم دقيقه واحده 

محمد بجمود
حضرتك عاييز ايه دلوقتي يا استاذ حمدي؟

حمدي بحده 
لا يا حبيبي ده سؤال تسأله انت لنفسك ولما تعرف اجابته تيجي تقولهالي وتقولي بقي انت عايز ترجع مراتك ليه ووقتها اشوف بقي هرجعهالك ولا لا

وقف حمدي وقال
خليك قاعد هبعتلك امك تاخدها معاك انت وماشي تعبناها معانا النهارده 

-قال حمدي كلامه وطلع فوق خبط علي الباب  ودخل وبص لهاجر وابتسم وقال...

حمدي
الواد ده هيتعبنا من اولها ولا ايه ، مستشفيات ووقع قلبنا عشان بس يعرفنا بوجوده 

هاجر ابتسمت وقالت 
قليل عليه يعني يا بابا 

حمدي
هو احنا لسه شوفنااه اصلا عشان نعرف غلاوته عندنا

هناء
ربنا يقومها بالسلامه وغلاوته هتكون من غلاوة امه وابوه عندنا 

وقفت هناء وقالت
استئذن انا بقي وهبقي اجيلك تاني يا  حبيبتي

-ابتسمتلها هاجر بدموع وعرفت من سكوت ابوها ان محمد مش هيرجعها ليه دلوقتي 

_______________________
_ وفي بيت حامد الصاوي في شقة يونس... 
قعد يونس علي ابسفره بعد ما شهد حطت الاكل عليها وقالها يونس بجمود.. 

يونس
هتاكلي ولا لا، هو انتي بتاكلي اصلا من لما اتجوزنا ما شوفتكيش بتاكلي.. 

شهد بتوتر
مم ما هو انا مش متعوده اكل معاك يعني وو.. 

يونس 
لا استني استني ايه ده يا ماما اللي انتي جيباه.. 

شهد بقلق
دي سندوشات تونه بالسلطه.. 

يونس بنفاذ صبر
هو انتي كنتي ساكنه فين وسندوتشات تونه ايه اللي اتعشي بيها... 

شهد 
ما انت طبيعي تتعشي حاجه خفيفه وبعدين ما انت كل يوم بتتعشي لوحدك وما اعرفش انت بتاكل ايه.. 

يونس غمزلها وقال
ما انتي لو مهتمه كنتي عرفتي.. 

_ضحكت شهد غصب عنها وهو كمان ابتسم لضحكتها وقال... 

يونس
علي العموم يا ستي انا بحب اتعشي فراخ بانيه مكرونه كوارع لحمه... 

شهد اتصدمت وقالت
نعممم انت هتاكل الحاجات دي وهتعرف تنام.. 

يونس بهدوء
ايوه هنام مدام هتنامي جنبي هعرف انام، ممكن بقي تجهزيلي عشا كويس... 

شهد بكسوف
حاضر... 

_جات شهد تاخد السندوتشات بس هو مسكهم بسرعه وقال

يونس
انتي هتعملي ايه دول هعتبرهم تصبيره لحد ما تجهزي العشا... 

شهد ابتسمت وقالت
ما تجيش تاكلني انا بالمره هو في ايه.. 

يونس
بصولنا بقي في اللقمه كمان، انتي هتزليني عشان تأكليني يعني.. 

ضحكت هاجر وبامت غمزاتها وقالت
ههههه خلاص هروح اجهزلك وكل السندوتشات.. 

_ دخلت شهد وهي مبتسمه، وبعدين اتنهدت بحزن وقالت... 

شهد 
اتمني تفهمني يا يونس وما تظلمنيش انت كمان.. 

_ وبعد شويه طلعت شهد وحطت اكل علي السفره قدام يونس وقالت.. 

يونس 
حمرت فراخ وعملت مكرونه بس عشان ما اتأخرش عليك.. 

يونس مسك منها طبق المكرونه وقال
عادي هعديها عشان لسه ما تعرفيش نظامي.. 

شهد وهي بتعد جنبيه علي السفره
معاك حق ما كنتش اعرف اني اتجوزت سيد قشطه... 

يونس ابتسم وقال
شايفك جايبه طبقين وقعدتي انتي كمان هتاكلي اهو خير؟.. 

شهد 
بصراحه جوعت وانا بجهزلك... 

يونس
وهتعرفي تنامي بقي بعد الاكل ده.. 

شهد 
هحاول.. 

_رفع يونس ايده علي وشها وشال الخصله اللي نازله من شعرها ذتءعلي عينيها وحطها ورا ودنها وقال بهدوء... 

يونس
ما تقلقيش انا هعرف اخليكي تنامي... 

_بصت لايده بتوتر وكسوف وهو بعدها بسرعه وفضل ياكل من غير ما يبصلها عشان تبقي علي راحتها، وبعدين بصلها وقال.. 

يونس
هو انتي كنتي فاكراني ايه؟.. 

بصتله شهد بقلق وقالت
مم مش فاهمه قصدك... 

ساب يونس المعلقه وقال
اخر مره ركبتي فيها العربيه معايا وقولتلك ما تروحيش لصحبتك مرات الشيخ محمد وقتها قولتيلي اني طلعت عكس ما كنتي فاكره هو انتي كنتي فاكراني ايه يا شهد.. 

_سكتت شهد وبصت للاكل قدامها، ويونس اتنهد بضيق وقال... 

يونس
طيب بلاش السؤال ده، انتي ليه رفضاني من اول يوم اتقدمتلك فيه؟... 

بصتله شهد بضيق وخوف وهو قال بجمود
عشان بلطجي وجاهل مش هما قالولك عليا كده برضو؟.. 

قالت شهد بسرعه 
لا والله العظيم انا ما فكرتش في كده اصلا ما كنتش اعرف عنك حاجه، انا اللي بسمعه عنك حاجه واللي بشوفه منك حاجه تانيه وموضوع رفضي كان لفكرة. الجواز كلها مش بسببك. انت... 

يونس بجمود
انتي دلوقتي شيفاني ازاي، شايفه جوزك ازاي؟... 

_اتوترت شهد وضمت. ايدها. لبعض وبصتلهم وقالت بصوت واطي جداً.... 

شهد 
شايفه ان ما فيش منك. ومميز جدا.. 

ابتسم. غصب عنه وقال
ازاي؟.. 

شهد اخدت نفس عميق وقالت
يعني البطل بتاع الحكايه كلها، من اول لحظه شوفتك فيها وانا شيفاك كبير جدا وتاني مره وتالت مره حتي يوم فرحنا واحترامك لخوفي خلاني اتاكد من نظرتي ليك ومهما قالو عنك كلام مش هيفرقلي مدام شايفه منك حاجه تانيه.. 

_كان مركز في كل كلمه بتقولها، وكأنه كان في اختبار ومستني يسمع النتيجه، وقام وقعد علي الكرسي اللي جنبيها وبصلها بهدوء وقال... 

يونس
تعرفي انك الوحيده اللي شوفتيني من جوه قبل من بره... 

شهد 
طيب انا رديت علي كل اسألتك، ممكن انا كمان اسألك سؤال.. 

يونس ابتسم وقال
مش مرتبط غير بيكي ها ايه تاني.. 

ضحكت شهد وقالت
هههه لا ما كنتش هسألك عن كده، انا كنت عايزه اعرف مين نور؟.. 

اتغيرت ملامح يونس، وادايق جدا لما قالت
سمعت انك كنت خاطبها وانك بتعشقها مش بتحبها وبس.. 

قام. يونس وقال
انا شبعت ورايح انام، لو خلصتي اكل انتي كمان لميه وتعالي عشان تنامي، وما تقلقيش انا عند. وعدي ليكي لحد ما تكوني جاهزه.. 

شهد بضيق 
بس انت ما جاوبتنيش علي سؤالي؟.. 

يونس بحده 
ومش عايز اجاوب والموضوع ده ما يتفتحش تاني والاسم اللي قولتيه ده تنسيه خالص مفهوم، وانا ايوه عكس ما كنتي فاكره وهنا ما تقوليش غير حاضر وبس يا شهد   مفهوم؟.. 

اتملت عيونها دموع وقالت باحراج
حاضر... 

_ سابها ودخل جوه، وهي شالت الاكل ودموعها علي وشها ودخلت لقيته نايم ومديها ضهره، قربت من السرير ونامت جنبيه وكان بينهم مسافه كبيره.. 

_ تفتكرو المسافه دي هتنتهي في يوم من الايام ولا هتفضل بينهم للابد؟.... 

ــــــــــــــــــــــــــــــ
_ وعدي يوم في التاني والتالت واكتر وكان الكل ملهي في حاله ومشاكله وحزنه علي اللي فارق بسبب واللي فارق من غير سبب، اللي شك واللي ظلم واللي تملك واللي اتجرح واللي خايف، بس كانت النقطه اللي ديما بتجمعهم السكوت والاستسلام للوضع المفروض عليهم.. 

وده اللي كانت بتعمله ولاء في علاقتها مع مازن انها تسكت وتتحمل كل حاجه منه عشان بتحبه عشان خايفه تبقي لوحدها من غير ما حد يحبها، وهو استغل مرضها فإنه يمتلكها بكل انانيه مش مهتم لاي حاجه هي ممكن تتعرضلها بسببه.. 

وكانت ولاء قاعده علي سلم الجامعه وقربت منها نسرين وقالت.. 

نسرين 
انا عايزه افهم انا زعلتك في ايه عشان تبطلي تكلميني.. 

ولاء بحزن 
لا انتي ما زعلتنيش والله.. 

نسرين 
طيب اومال في ايه، يا ولاء انتي بنت طيبه وكويسه وانا ما اعرفش حد هنا غيرك وخايفه اصاحب حد تاني يطلع وحش.. 

ولاء بضيق
علي فكره وانا كمان زيك بس.. 

نسرين 
قوليلي طيب في ايه ونتكلم ونتفاهم.. 

ولاء بقلق
بصراحه مازن طلب مني ما اتكلمش معاكي تاني.. 

نسرين بحده 
نعممم وهو ماله اصلا دي حاجه بينك وبيني.. 

ولاء بضيق
ما هو عشان خايف عليا وصحابي قبل كده كانو اا.. 

نسيرين بحده 
اسكتي يا ولاء لو سمحتي في حاجه اسمها خايف عليكي وفي حاجه تانيه اسمها بيتأمر فيكي وبيحاول يسيطر علي كل قرار في حياتك وانتي اوعي تديله الفرصه انه يعمل كده.. 

قبل ما ترد عليها ولاء قرب منهم مازن وقال
ولاء تعالي عايزك.. 

_جات ولاء تقوم بس اللي كانت اسرع هي نسرين اللي وقفت قصاده وقالت بحده.. 

نسرين
انت ازاي يالا تقولها ما تكلمنيش انت مالك اصلا.. 

مازن 
يالا انتي اللي ازاي يا بت انتي تكلميني كده.. 

نسرين ذقته جامد وقالت
بت اما تبتك ما تلم نفسك وانا اتكلم زي ما انا عايزه مع الاشكال اللي زيك.. 

مازن بغضب
اللهم طولك يا روح.. 

قامت ولاء وقالت بخوف 
خلاص يا نسرين عشان خاطري بعدين نتكلم، وانت يا مازن اهدي وانا هقولك هي معتبه بس عشان انت قولتلي ما اكلمهاش تاني.. 

مازن بعصبيه 
هي كلمه يا ولاء هتيجي معايا ولا هتترزعي معاها.  

نسيرين بحده 
هتقعد معايا انت مين عشان تتحكم فيها كده؟.. 

مازن بص لولاء بعصبيه وقال
براحتك انا ماشي ومش هتشوفي وشي تاني... 

مسك ولاء ايده بسرعه وقالت
لا لا استني انا هاجي معاك... 

وبصت لنسرين وقالت بحده 
لو سمحتي ما لكيش دعوه بيا تاني انا حره... 

_ مسك مازن ايدها بتملك وبص لنسرين بشماته واخد ولاء ومشي من قدامها، ووقفو في مكان هادي شويه ومازن قالها بحده وسخريه.. 

مازن 
شايفه الاشكال اللي بتصاحبيها، وفي الاخر تزعلي لما اتعصب عليكي، هو مين اللي بيخليني اتعصب مش تصرفاتك الغبيه... 

_قال اخر كلمه وهو بيضربها جامد علي دماغها وهي فضلت تعيط وايديها بتتنفض جامد وقالت بصوت عالي.. 

ولاء
ما تمدش ايدك عليا وما تزعقليش... 

مازن بعصبيه 
لا وليكي عين تتكلمي كمان، انتي لو بتشوفي نفسك غلطانه ما كانش ده حصل.. 

ولاء بحده 
انا ماشيه ومش عايزه اكلمك تاني وانا مش غلطانه اصلا... 

_ جات تمشي بس مازن مسك ايدها وقال بهدوء.. 

مازن
ما تزعليش حقك عليا.. 

بعدت عنه ولاء وقالت
كل مره كده تغلط فيا وتزعق وتمد ايدك وتيجي تقولي ما تزعليش، انا بابا عمره ما مد. ايده عليا عشان انت تيجي وتعمل كده.. 

مازن بضيق
انتي عارفه اني عصبي يا ولاء، بصي احنا نتفق انا مش هزعقلك ولا همد ايدي تاني وانتي ما تزعليش مني اشطا.. 

ابتسمت ولاء 
اشطا... استني انت اصلا لو بطلت تزعقلي انا مش هزعل منك.. 

مازن 
انتي بتفكري ليه ما تفكريش قولي حاضر وبس ونسمع الكلام... 

ولاء بهدوء 
حاضر، ممكن بقي اروح المحاضره.. 

مازن 
تمام بس لا تكلمي حد. ولا ليكي علاقه بحد... 

ولاء 
حاضر... باي... 

_ مشيت ولاء ومازن راح المدرج بتاعه وكان لسه الدكتور ما جاش، ومسك موبيله وفتح الاكونت بتاع نسرين وفضل يتفرج علي صورها وقال لنفسه.. 

مازن 
وماله اهو كله خير.... 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي بيت حمدي ابو هاجر... 
كانت هاجر لابسه بتجهز عشان تروح شغلها وبعد ما لفت حجابها فتحت قلم الروج بتاعها اللي من اللون الاحمر، وحطت منه وبعدين مسكت موبيلها واتصورت صوره شخصيه ليها وحطتها علي صفحتها علي الفيس... ودخلت عندها فاطمه وقالت... 

فاطمه 
برضو مصممه تنزلي الشغل، طيب مش خايفه علي نفسك خافي علي اللي في بطنك.. 

هاجر 
وهو اللي في بطني حد جه جنبيه ده متشال اهو علي كفوف الراحه.. 

فاطمه 
طيب اشربي كوباية اللبن دي وكلي البيض ده يلا.. 

هاجر 
لا لا مش عايزه والله حاسه نفسي هرجع من ريحتهم واصلا ما ليش نفس لاي اكل خالص... 

فاطمه 
ما هي دي البدايه في الحمل، طيب اغسلك شوية فاكهه تاكليهم قبل ما تنزلي.. 

هاجر
معلش يا ماما متأخره ومش هقدر اكل اي حاجه والله لما ابقي ارجع.. 

_ وسابتها هاجر ونزلت، وفي بيت الشيخ محمد كان لسه صاحي من نومه وبص جنبيه علي مكان هاجر الفاضي واتنهد بضيق وقام قعد ومسك موبيله يبص علي الساعه، لقي ان عنده اشعار من الفيس بأن هاجر غيرت صورة البروفيل بتاعها.. 
فتح بسرعه واول ما شاف الصوره غمض عينيه وقال بعصبيه... 

محمد 
اااه يا بنت ال... 

_جه يبعتلها رساله بس لقي في كومنت علي الصوره ومن فضوله فتحه ولقاه عادل اللي عاملها قلوب حمرا.. 

_ اتعصب محمد جداً وقفل الموبيل وقام غير هدومه وطلع بره اوضته لقي هناء قاعده قدام التلفزيون وهي بتشرب شاي، قرب منها وباس علي راسها وقال.. 

محمد
صباح الخير يا امي.. 

ما ردتش هناء عليه وقال هو
طيب صباح الخير يا امي مره تانيه يمكن ما سمعتيش من اول مره.. 

هناء بضيق
لا سمعت بس مش هرد علي حد... 

محمد فعد جنبيها وقال
ولحد امتي ما هو علي ايدك ابوها رفض يخليها ترجع معايا.. 

هناء بحده 
تحاول تاني وتالت ورابع، انت اول ما جيت تطلقخا ربنا بعتلك سبب قوي عشان تتراجع عن القرار ده وتعقل، بس اقول ايه غبي.. 

محمد بضيق
انتي ليه يا امي مش عايزه تفهميني، هاجر مش شبهي ولا شبه البنت اللي تنفع تبقي مراتي.. 

هناء 
انت اللي اختارت واتجوزت وبقي بينك روح طفل صغير جاي في الطريق ما حدش غصبك علي حاجه في كل ده، انما انك تدمر حياتك وحياتها وحياة ابنك.. 

محمد 
يعني احنا حياتنا اتدمرت لما انتي اطلقتي من ابويا لا بالعكس ده احنا بقينا احسن بكتير... 

هناء بدموع
انت واخوك بس انما انا وابوك ويونس خسرنا كتييير، خلاصة الكلام انا لا هرضي عنك ولا تكلمني ولا اكلمك غير لما ترجع مراتك وتعقل وتبطل لعب العيال ده يا شيخ محمد... 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ بالليل في ملهي ليلي، وقف يونس بعربيته قدام المكان ده، ونزل منها ودخل جوه وقرب من راجل كان قاعد علي البار لوحده وقعد جنبيه وقال.. 

يونس
يونس الصاوي يا سليمان بيه... 

بصله سليمان من فوق لتحت وقال
قولتلك مش هقدر افيدك بحاجه.. 

يونس 
والسبب؟.. 

سليمان
هتفشل بدل ما اضيع فرصه زي دي واديها ليك وتفشل لا انا هديها لحد يكسب ويكسبني جنبه.. 

يونس بهدوء
واللي يضمنلك ان انا هكسب؟.. 

سليمان 
ازاي ده توكيل عربيات مستورده عارف هيكلفك كام، بلااش دي عارف لو فشلت فيه هتخسر وتخسرني اد ايه؟... 

يونس بجديه
مستعد اديك ضعف اللي هتكسبه لو خسرت وكلامي يتسجل في ورق بيني وبينك.. 

ابتسم سليمان وقال بسخريه
طموحك حلو بس انت داخل علي سكه كلها مفترسين وناس الغلطه معاهم بفوره.. 

يونس 
وهبقي كبير السكه كمان وسجل ده عندك برضو... 

بصله سليمان بسخريه وقال
مدام حقي هيبقي مضمون يبقي هديلك التوكيل وافشل براحتك.. 

وقف يونس وقال
يبقي اتفقنا حدد الوقت اللي هتاخد فيه الفلوس وامضي عقد التوكيل... 

سليمان
هستناك في شركتي ونتفق الاول قدام المستشار القانوني بتاعي... 

_ وافق يونس وسابه ومشي، ورجع البيت لقي شهد نايمه علي الكنبه اللي في الصاله وهي متغطيه ببطنيه وبتتفرج علي التلفزيون... 

يونس 
بتعملي ايه هنا؟.. 

قعدت شهد وقالت
ما فيش كنت بتفرج علي التلفزيون والجو ساقعه فجيت البطانيه هنا.. 

يونس 
طيب.. 

شهد 
هقوم اجهزلك العشا؟؟...  

يونس
لا اكلت مع يوسف بره، هو انا بس عندي سؤال من اللي اختارلك اللبس ده؟ 

شهد بعدم فهم 
انا ليييه ماله؟.. 

يونس قعد جنبيها وقال
طيب بزمتك في عروسه تجيب في جهازها بجايم علي شكل ارانب وقطط لا ومقاسها يلبس عشره.. 

بعدت عنه شهد وقالت 
ما هي دي الموضه وعلي فكره الحاجات دي نازله تريند... 

يونس بخبث
وفي حاجات تانيه بتبقي تريند برضو زي اللي كنتي لابساها ليلة الدخله كده.. 

_خلص كلامه وغمزلها وزي كل مره اتوترت جدا، وقامت وقفت وقالت.. 

شهد 
دد دي زهره هي اللي خلتني البسه بس... 

قام يونس وقف قصادها وقال
طيب وبعدين نجيب زهره نقعدها معانا يعني.. 

شهد بتوتر وخوف 
لا.. اعملك شاي.. 

يونس بضيق 
هو في ايه هنفضل كده كتير يعني؟.. 

شهد بدموع 
لا... 

يونس اتنهد بضيق وقال
انا مش عايز حاجه انا داخل انام، بس شوفيلك حل في خوفك ده اللي لحد دلوقتي مبرره بانك مش متعوده عليا تمام... 

_ قال كلامه وسابها ودخل اوضته عشان ينام، وشهد نامت علي الكنبه في الصاله وكامت بتعيط وهي فعلا خايفه منه ومن ردت فعله لما يعرف الحقيقه.. 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وتاني بوم الصبح صحيت هاجر من نومها وفتحت الفون بتاعها، ودخلت علي صفحتها الشخصيه وبدأت تقرأ في كومنتات صحابها علي صورتها اللي حطتها امبارح وشافت الكومنت بتاع عادل وقعدت بسرعه وقالت.. 

هاجر
يخرب بيتك وبيت سنينك، انا اللي غبيه ونسيت اعملك بلوك.. 

_ وبسرعه مسحت الكومنت بتاعه وعملتله بلوك، وفتحت الشات بتاع محمد وبعدين قفلته تاني وعيونها اتملت دموع، ودخلت عندها فاطمه وقالت.. 

فاطمه
انتي صحيتي يا هاجر، انا كنت جايه اصحيكي والله.. 

هاجر 
كنت ظابطه منبه يا ماما وصحيت.. 

فاطمه 
طيب صباحك زي الفل يا حبيبتي  ، ابوكي نزل المعهد واختك راحت الجامعه وانا هنزل اجيب الطلبات بتاعت البيت من تحت وسيبالك الفطار في المطبخ.. 

هاجر 
ماشي يا ماما ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي... 

_ وقامت هاجر اخدت هدوم ليها ودخلت الحمام وسابت موبيلها اللي رن برقم محمد وما اخدش بالها منه.. 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي بيت محمد كان طالع من اوضته وهو ماسك موبيله وبيحاول يكلم هاجر، ولقي هناء قعده بتفطر قعد. جنبيها وقال.. 

محمد
صباح الخير يا امي... 

هناء بحده 
قوم يااد من هنا انا عامله الفطار علي قدي واعمل حسابك انت واخواك انا مش هعمل حاجه تاني لحد عايزين تاكلو تشربو مع نفسكم بقي.. 

طلع مازن من الحمام وقال
نعمم وانا مالي يا لمبي، هو انا عملت حاجه يا هناء عشان تعاقبيني كده.. 

هناء بحده 
انت ده انت داهيه سودا واسكت خالص انت وهو جاتكم نيله عليكم وعلي خيبتكم.. 

محمد بهدوء
طيب علي العموم انا امبارح بالليل كلمت الاستاذ حمدي وقابلته علي القهوه وقالي انه موافق هاجر ترجعلي بس اكلمها الاول.. 

هناء بحماس
طيب مستني ايه بقي ما تكلمها وخد منها معاد واتقابلو واعملها عشا رومانسي.. 

مازن قعد جنبيه وقال
ايوه واعزم ولاء معاها وانا اجي ونتعرف كلنا واخطب البت... 

محمد بحده 
لما تبقي تخلص الجامعه وتبطل تاخد مصروف من امك.. 

ادايق مازن وهناء قالت 
سيبك منه وقولي كلمتها ولا لسه ولو لسه كلمها.. 

محمد
حاولت اكلمها مش بترد.. 

مازن 
هناء معاها حق انت روحلها.. 

محمد 
طيب هكلم ابوها واستئذن الاول وبعدين اروحلها.. 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 

_ وفي بيت حامد الصاوي، في شقة يونس.. 
دخل المطبخ ولقي شهد واقفه بتجهز في الفطار ورافعه شعرها كله لفوق علي شكل كحكه ولابسه بجامه قطيفه شكلها حلو اووي، قرب منها يونس ووقف وراها وحضنها فجأه وقال.. 

يونس
عظيمه كانت عايزة ايه؟.. 

اتنفضت شهد بتوتر وكسوف وقالت
اا عظيمه مين لو سمحت ابعد عيب كده.. 

يونس بخبث
عظيمه مين كل ده عشان حضن، المهم كانت عايزه ايه.. 

شهد بتوتر
كك كانت بتقولي ننزل نفطر تحت بعد كده عشان احنا عيله واحده وكده... 

يونس قرب منها اكتر وقال
وانتي موافقه ننزل نفطر تحت وقالت.. 

شهد وهي بتحاول تبعد عنه وقالت
اللي تشوفه وبعدين اوعي بجد البيض هيتحرق.. 

بعد عنها يونس وقال
طيب هاجر صاحبتك كانت بترن عليكي جوه.. 

شهد بأهتمام
طيب بالمناسبه انا عايزه اروح لهاجر هي حامل جديد وكانت تعبانه وعايزه ازورها والنبي عشان خاطري وهي اصلا في بيت اهلها مش عند اخوك.. 

اتنهد يونس بهدوء وقال
حاضر نفطر ونروح هوصلك وابقي ارجع اخدك.. 

مسكت ايده وقالت وهي مبسوطه 
بجد شكرا جدا جدا يا يونس.. 

_ وكملت تجهيز الفطار وهي مبسوطه ويونس واقف جنبيها وباصلها بهدوء، وبعدين فطرو وهي جهزت وراحو لبيت هاجر... 

ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي بيت هاجر كانت بتكلم صاحبتها في المستشفي وبتقولها.. 

هاجر 
ية بنتي والله بقولك صحبتي جيالي وما قت اني هشوفها، عشان خاطري يا غاده هو نص يوم اجازه وهاجي اكمل شغل لبليل.. 

غاده 
انتي اجازاتك كترت انا مش عارفه هروح اقول ايه للاستاذ ايهاب دلوقتي.. 

هاجر 
قوليله نندهو حالة وفاة اي حاجه.. 

والباب خبط وهاجر قالت بسرعه 
اهي صاحبتر جات ساعتين تلاته وهكون عندك يلا سلام.. 

_ وقفلت هاجر معاها وراحت فتحت الباب واتصدمت لما لقيت اللي كان بيخبط عادل اللي قالها.. 

عادل 
وحشتيني اووي يا هاجر.. 

هاجر بحده 
 وحشتك عقربه يا شيخ، امشي من هنا يا عادل احسنلك.. 

ذقها عادل جامد ودخل وقفل الباب وقال
لا مش همشي وهنتكلم يا هاجر، جوزك والله ما بيبحبك ربع مع انا بحبك سيبيه نزلي ابنه اللي فيطنك ده وارجعيلي وانا عمري ما هسيبك تاني.. 

_ تفتكرو بقي هيكون رد هاجر عليه ايه؟.. 

_ومين اللي هيوصل عندها الاول يونس وشهد ولا محمد؟... 

_ يلا بقي سلام ونتقابل الحلقه الجايه 👋🏻😍👋🏻

ـــــــــــــــــــــــــــــ 


 

  •تابع الفصل التالي "رواية موضوع عائلي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent