رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الرابع عشر 14

البارت الرابع عشر

اترمى عاصي في حضنها بعدم وعي وقال بدموع:بابا تعبان اوي ياغرام وطالب يشوفني بعد المده دي كلها بعد ماحرمني منها زمان وما'تت بسببه هو بابا هو الي قت'ل ماما زمان ياغرام 

انصدمت غرام من كلامه وقالت:اهدي ياعاصي اهدى الاول وبعدين نتكلم 

كانت بتضمه وتحتويه زي مامته فهدي عاصي شويه وبعد عنها وهو بيبص في عنيها بتركيز 

عاصي بحب:تعرفي ياغرام انا حبيتك اوي ليه لاني لقيت فيكي نفس الحنان ودفئ كونت بحسه وانا في حضن امي زمان كل حاجه فيكي بتفكرني بيها وبحبها الكبير ليا 

نزلت دموع غرام على حاله عاصي وتقدمت زينب بكل قسوه وقالت:خلصت فلمك ده والا ليسا في  تمثيل كمان اخرج بره بقى كفايه كده 

بص عليها عاصي بحزن وابتسم وقال:تعرفي ياحماتي اني بحبك اوي كمان رغم كل القسوه في قلبك تجاهي بس عمري ماقدرت اكرهك ابدا لانك في الاول بسبب ولادت روحي التانيه غرام العاصي

زينب سمعته وغضب عنها دمعت عنيها وغرام قربت منه وحضنته فدفن عاصي رأسه في رقبتها بدموع وهو بيتمسك فيها زي الطفل الصغير 
وقال:ماما ياغرام  ما'تت قدام عيني وانا عندي16سنه بس بسببه كانت بتحبه اوي بل وبتعشقه كمان علشان كده مش قدرت تتحمل خيانته قدامها لما دخل ومعاه بنت عمو وقال قدامي وقدمها انه اجوزها علشان حامل وماما كانت في الوقت ده تعبانه عندها القلب ضعيف ومش قدرت تتحمل ما'تت من الصدمه وانا انصدمت كمان وبعد مو'تها عرفنا انها تعبانه من فتره كبيره وخبت عنا علشان منزعلش عليها بس هو عمل ايه بعد الحب الي حبته كله ليه اجوز عليها وخانها ليه انا بكرهه انا عشت في وجع من بعدها بسببه ومستحيل اسامحه ابدا 

غرام كانت بتسمع بدموع وحتي زينب كانت بتبكي هي كمان فجأه بعد ما انهار عاصي لقت غرام ان انفاسه بقت هاديه فسندته هي وزينب  على الانتريه وغرام بتلمس وجهه ودموعها بتنزل بحزن عليه

غرام بدموع:شوفتي حالته ياماما بقت اذاي انا عمري ماسمعت منه الكلام ده قبل كده هو مجروح اوي ياماما وانتي عاوزاني اجرحه اكتر 

تهندت زينب بندم: لا يابنتي انا كونت دايما بقسى عليه من كرهي ليه بس دلوقتي انا حقيقي قلبي واجعني عليه كفايه الي مر بيه في حياته لغايه كده 
ابتسمت غرام وبسته في جبينه برقه: من بكره حترجع فرحتك تاني ياعاصي اوعدك بكده 

جابت ملايه بعدها وغطته وراحت هي علشان تنام 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند عصام وصل الي المستشفي في وقت قياسي وقلبه بيدق بقوه من الخوف على عماد

عصام بخوف: قاسم بابا كويس مش كده ارجوك قولي بابا كويس 

تهند قاسم بدموع وقال: اهدي ياعصام بابا اخدوه على العمليات وان شاء الله كويس 

قعدو سوى ومعاهم امهم كريمه وهي منهاره اوي فتقدم منها قاسم وضمها بدموع 

قاسم:اهدي ياماما بابا كويس ان شاء الله كويس 

كريمه بدموع:انا خايفه عليه اوي يابني انا السبب هو عاش بعيد عن ابنه بسببي انا بسببي 

قاسم كان بيعيط وخايف اوي على عماد ومش مركز في كلامها وبعد ثلاث ساعات خرج الدكتور اخير من غرفه العمليات فجرى عليه عصام بخوف 

عصام بخوف:طمني يادكتور هو كويس مش كده 

تهند الدكتور بتعب:احنا عملنا كل الي علينا والباقي على الله بس حاله المريض حاليا مرتبطه وبحالته النفسيه لانه بقى جسده رافض العلاج وده بسبب انه بقى رافض الحياه كمان واه كان في العمليه بينادي على حد كده اسمه عاصي لو تقدر تجيبه هنا ممكن حاله المريض تتحسن لو كلمه فاهمني 

رد عصام بحزن:فاهم يادكتور وشكرا اوي لحضرتك 

الدكتور:انا مش عملت غير واجبي بس عن ازنك 

رحل الدكتور فجرى قاسم على عصام يطمن منه 

قاسم بقلق:ها قلك ايه بابا بقى كويس مش كده 

ابتسم عصام بألم:لا للاسف الوحيد الي يقدر يساعد بابا في الوقت ده هو عاصي وانا حاولت معاه بس هو رفض 

قاسم اتعصب اوي من عاصي وقال:هو ايه مش عنده كده قلب ده ابوه كمان ليه كل الكره ده في قلبه لبابا انا اروح فورا اجيبه هنا حتي لو بالقوه 

عصام كان حيوقفه بس قاسم طلع بغضب من عنه بسرعه فرجع عصام جنب مامته يهدي فيها ويطمن نفسه هو كمان 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في صباح اليوم التالي في بيت غرام
طلعت غرام علشان تشوف عاصي بس ملقتوش

تنهدت براحه وقالت:اكيد فاق ورجع فلته تاني 

خرجت زينب من اوضتها بس لقت غرام لوحدها في الصالون فقالت:هو عاصي طلع ياغرام 

ردت غرام:ايوه ياماما انا اجهز علشان اروح الشركه ولازم النهاردا يعرف عاصي حقيقه ابنه مني انا قبل اي حد تاني 

ابتسمت زينب:وهو ده الصح يابنتي عاصي يستحق فرصه تاني كفايه وجع على كده 

ابتسمت غرام بحب وهي بتفكر ياترى تبقى فرحه عاصي ازاي بعد مايعرف انه يبقى أب 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في نفس الوقت رجع عاصي لفلته ودخل اخد شور وهو بيفكر ازاي تقل شرب كده امبارح وكمان راح لغرام وقال الي ساجنه في قلبه من زمان 

طلع ولبس بدلته علشان الشغل بس وقف فجأه لما افتكر انه من امبارح حتي مش سئل عليها فذهب لغرفها وفتحها بهدووء ودخل 

عاصي بصوت واطي:داده هي عامله ايه دلوقتي 

ردت الداده وهي قاعده جنبها:من ساعه مااجت هنا وهي مش فتحت عنيها يابني ابدا 

تهند عاصي وقعد جنب الداده:متقلقيش ياداده انا اطلب دكتور دلوقتي علشان يفحصها تاني وا

فجأه سكت على صوت عالي هو عارفه فطلع جري على تحت 

عاصي بصدمه:قاسم انت بتعمل ايه هنا 

تقدم منه قاسم بغضب ومسكه من هدوومه وقال:انت ايه شيطا*ن بابا بيمو'ت في المستشفي بسببك انت بس ليه مش عاوز تقابله ليه 

عاصي اتعصب اوي منه وزقه بعيد:ابعد عني انا مش ابن حد ومش عاوز اشوف حد كفايه الي عشته بسببه سبوني في حالي بقى 

قاسم دموعه على بباه سبقته وقال بعصبيه:حتي لو قولتلك انه رافق الحياه بسببك حاول تفهم بقى ده ابوك مهما عمل هو ابوك ولازم تشوفه صدقني ياعاصي حتندم بعدين بعد ماتخسره من ايدك وتتمني ان الزمن يرجع بيك لو دقيقه وحده بس علشان تقوله بابا انا محتاجك جنبي 

عاصي غصب عنه دمعه هربت من عنيه وقلبه بقى بيعصره بقوه من الخوف على بباه وكان حيرد بس فجأه نزلت هي وبقت تنادي عليه بغضب

:انت يامجرم خبطني بعربيتك رد عليا ياجدع  انت ياطويل 

رافع عاصي و قاسم نظرهم ليها ونطق قاسم بصدمه وهو مش مصدق عنيه:عشق 

غرام_العاصي_و_عشق_القاسم

ويترى حيحصل ايه دلوقتي وعاصي يروح يشوف بباه وايه هي الحقيقه وغرام حتقول لعاصي والا حتحصل مصيبه
وليسا الحقيقه حتصدمكم بعدين  
@

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent