رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الثالث عشر 13 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الثالث عشر 13

البارت الثالث عشر

دخل عاصي الي غرفتها بعد ان تم نقلها لغرفه عاديه نظر لها ليجدها تفتح عيناها ببطئ

فقرب منها  بقلق وقال: انتي كويسه ياآنسه دلوقتي 

هزت عشق رأسها بخفوت وتعب وقالت: ايوه كويسه بس حاسه بألم جامد في دماغي هو حصل ايه 

قرب وقعد جنبها وقال: انا خبطتك بالعربيه بتاعي بس والله بدون قصد انتي ظهرتي في طريقي فجأه كده 

حاولت تفتكر ايه حصل معاها بس كان ألم دمغها طاغي عليها فقال بتسائل: هو انت تعرف انا مين وايه حصل معايا قبلها 

بص عليها عاصي بزهول وصدمه وقال: انت انتي مش فاكره اسمك ايه؟! 

هز رأسها ببطئ وقالت: لا انا مش فاكره اي حاجه انا دماغي وجعني اوي و اااه 

فجأه ضرخت فنادي عاصي الدكتور بسرعه يفحصها دخل الدكتور وفحصها وعطاها حقنه

علشان ترتاح وقال: حضرتك تقربلها او تعرفها 

هز عاصي رأسه بلا فكمل الدكتور: تمام بس لازم تعرف حضرتك ان الاشعه اثبتت ان في ارتجاج جامد في الدماغ عندها وده سبب في فقد الزاكره بشكل مؤقت وحالتها حساسه اوي ولازم الحرص معاها في التعامل ومتضغطش عليها ابدا الفتره دي وهي مع العلاج حتفتكر لوحدها ماشي 

عاصي سمع كلام الدكتور وهو مصدووم اوي اذاي ياخدها معاه وهو ميعرفش هي مين اصلا بس حيعمل ايه هو سبب حالتها دي والازم يتحمل المسئوليه لغايه ماتخف وترجع زي الاول 

تهند عاصي وقال: تمام يادكتور حاضر حعمل كده ان شاء الله  طيب اقدر اخدها معايا دلوقتي مش كده 

رد الدكتور: اكيد بس بعد ماتفوق الحاله ونطمن عليها اكتر 

قعد عاصي على الكرسي الي جنبها بهدووء وقال: تمام يادكتور وانا حفضل معاها  هنا  لحد ماتفوق

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اما عند مصطفي كان بيبص عليها بس فجأه لقاها بتفتح عنيها ببطئ وهو مركز معاها اوي 

فتحت عنيها بتعب وقالت:ماما 

تهند مصطفي وقال بسرعه:انتي سمعاني ياأنسه ارجوكي لو سامعه ردي 

فتحت فمها بتعب وقالت:انت مين؟!

ابتسم مصطفي لانها اخيرا فاقت من ثلاث شهور عدت وهي في غيبوبه وقال بلهفه:انا اسمي مصطفي وانتي اسمك ايه؟!

نطقت بتعب وهي بتحاول تجمع زاكرتها وايه حصل معاها:انا انا اسمي نادين 

فرح مصطفي لانه اخير حتي عرف اسمها ايه فقال:اسمك جميل جدا يانادين طيب انتي فاكره اي حاجه حصلت معاكي قبل الحادث 

حطت ايدها بتخدر على رأسها وهي بتحاول تفتكر اي حاجه من حياتها بس فجأه عصفت مشاهد مؤلمه اوي قدامها ومقدرتش تستحمل فصرحت بألم ووجع:ااااه لا لا انا معلمش حاجه والله مش انا الي قتلته لا ابعدو عندي ابعدو عندي 

فضلت تضرخ وهي بتفتكر الي حصل معاها ومصطفي بقى مصدوم وهو بيحاول يهديها باي طريقه وهي بتترعش ومنهاره اوي فقرب منها وحضنها علشان تهدي وهو بيضمها بقوه علشان يسيطر على رعشة جسدها الي بقت عاليه جدا مر وقت حتي شعر مصطفي بانتظام انفاسها وهي ليسا في حضنه فبعد عنها وهو بيسندها على السرير تاني وتهند وهو بيبص على ملامحها المرعوبه ليسا 

وقال بحزن:ياتري ايه هي حكايتك يانادين؟!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وتاني يوم خرج قاسم من السجن بعد مادفع كفاله وكان مرعوب على عشق لانه سابها يوم كامل لوحدها فركب عربيته بسرعه وطلع على شقته 

وصل شقته ودخل بسرعه وهو بينادي عليها بخوف فضل ينادي بس مفيش رد وصله وده جننه اكتر وقلبه بقى يدق بعنق وعقله بيرسم سيناريوهات وحشه عن عشق فضل يبحث عنها زي المجنون وبعدين قال:عشق انتي فين بس ياحبيبتي اه مفيش غيره هو اكيد الي اخدها من هنا انا مش حرحمه المره دي ابدا ابدا 

خرج بسرعه وغضب وطلع في عربيته لمكان تاني 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وعند عصام رجع قصر الهلالي تاني ومعاه العقود وهو مش مصدق نفسه انه نجح باسهوله دي دخل على بباه بسرعه وفرحه وقال 

عصام بفرحه:بابا الف مبروك ياحبيبي خطتك نجحت وبسهوله كمان نص شركات عاصي بقت باسمك انت 

قام عماد وهو مش مصدق الي سمعه وقال:بجد ياعصام يعني وافق باسهوله كده اخيرا حرجع اشوفه تاني 

قال عصام بثقه:ايوه يابابا خلاص تقدر من بكره تروح تشوفه كمان وهو مش حيقدر يمنعك ابدا 

قرب عماد وحضن عصام بفرحه كبيره وقال:شكرا ياعصام شكرا يابني انت مش عارفه ازاي ريحت قلبي اخيرا وابني كمان حيرجعلي من بعد العمر ده كله 

بادله عصام العناق وقال:هو مهما كان يابابا ابنك برضو اكيد كان حيسامحك بعدين 

بعد عماد عنه وقال:انا بعزره كمان ياعصام علشان هو عاش وحيد سنين كتير وبعيد عني كمان بس خلاص قريب اوي حرجعه لحضني تاني وو

دخل قاسم عليهم بغضب وقاطع كلام عماد وهو بيقرب من عصام ومسكه من هدومه بقوه وقال:فين عشق ياعصام انا عارف انها معاك قول عشق فين فورا 

اتنفض عصام منه بخوف وقال:عشق انا معرفش مكانها فين والله 

شد غضب على قاسم اكتر وحس باخوف بينهش قلبه عليها فقال بنفعال:يعني حتكون راحت فين لوحدها انا سايبها في شقتي من امبارح بس وهي مستحيل تبعد عني كده هي بتحبني اوي وانا كمان بحبها اوي حتروح فين وتسيبني لوحدي 

عصام وعماد انصدمو من رد قاسم فتقدم منه عماد وشده من قدام عصام وقال:انت بتقول ايه ازاي تعمل كده تاخدها ازاي شقتك تقعد فيها كده عادي  يا قاسم بيه  ده غلط وغلط كبير كمان والا  نسيت انت مين والا ايه 

بعد قاسم عنه بغضب وهو دلوقتي في اكبر حالات الخوف عليها وقال: انا مش بعمل حاجه غلط هي مراتي ايوه انا اجوزتها على سنه الله ورسوله بس حصلت معايا مشكله بس امبارح وسبتها لوحدها انا خايف عليها اوي من بعدي حتعمل ايه 

عماد وعصام انصدمو اوي منه وعماد حس بألم قوي في قلبه فحط ايده بسرعه على قلبه قبل مايترنح ويقع كان لحقه قاسم وعصام بسرعه 

قاسم بخوف:بابا انت كويس ارجوك رد عليا 

بعد عصام قاسم من عماد بغضب وقال:ابعد عنه كل ده بسببك انت والست عشق بتاعتك بابا تعب بسببك انت بس 

قرب قاسم بخوف وقال:مش وقته ياعصام المهم بابا نشوف ماله بس اتصل على الدكتور بسرعه ياله بسرعه 

مسك عصام فونه بسرعه بعد ماسند عماد على الانتريه خلفه وقاسم رجع تاني قعد جنبه بخوف 

رجع عصام وقال:الدكتور في الطريق يابابا ارجوك اتماسك بس شويه 

نطق عماد وهو بياخد نفسه بالعافيه وقال:عا..عاصي انا عاوز اشوف عاصي ياعصام بسرعه ارجوك نفسي اشوفه واحضنه قبل مايحصلي حاجه 

قرب عصام ومسك ايده برعشه وخوف وقال:اهدي يابابا مش حيحصلك حاجه ان شاء الله انا انا حجيب عاصي فورا بس اتماسك انت ارجوك 

سابه عصام بخوف وهو بيخرج بسرعه علشان يجيب عاصي وقاسم نزلت دموعه على عماد وهو قاعد جنبه بخوف 

قاسم بدموع:بابا انا اسف ارجوك تماسك علشاني وعلشان عصام وعاصي كمان ارجوك 

عماد بص عليه وابتسم وبعدها غمض عنيه بتعب ونفسه بقى ضعيف جدا فانتفض قاسم وهو بيقيس نبضه وقال

قاسم برعب:بابا رد عليا بابا سامعني يابابا فوق ارجوك فوق ووو

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفي نفس الوقت عند عاصي في شركته كان قاعد على مكتبه بعد ما اخد عشق على فلته لانها ليسا تعبانه وساب معاها الداده تاخد بالها منها بس كان قلقان اوي وهو بيبص في ساعه ايده كل شويه بقلق وتوتر وقال

عاصي بقلق:هي اتأخرت كده ليه يكون مش حتاجي تاني زي ماقالت امبارح بس انا عملت كل ده علشانها هي انا حروح وجيبها حتي لو اطريت اواجه حماتي غرام لازم ترجع الشركه علشان تسامحني كفايه كده بقى صبر عليها كتير

قام عاصي باصرار واخد الجاكيت البدله بتاعي ومفايتح العربيه وتوجهه للباب بس وقف على دخول عصام عنده 

تقدم عصام من عاصي بسرعه وخوف على بباه ومسك ايده وقال:عاصي تعال معايا بسرعه بابا تعبان ومحتاجك جنبه فورا 

سمع عاصي كلام وشد ايده منه بعنف وقال:ابعد عني وانت ازاي تدخل الشركه دي تاني اخرج بره 

قرب منه عصام وهو حابس دموعه باعافيه قدامه وقال:ارجوك ياعاصي بابا تعبان اوي ومحتاج يشوفك بسرعه تعال معايا دلوقتي ووعد مش حتشوف وشي تاني ابدا 

ضحك عاصي بسخريه وقال: خلصت كلامك كله  والا ليسا في كلام تاني ياعصام الهلالي  اخرج بره انا مش حاجي معاك لقصر الهلالي ابدا اخرج فورا مش عاوز اشوف وشك هنا  

اتعصب عصام اوي من رده وقال: انت بتعمل كده ليه ده ابوك كمان زي ماهو ابويا   ليه الكره ده كله في قلبك ليه 

رد عليه عاصي عصبيه:متقولش ابويا دي تاني انا معنديش عيله او اب انا وحيد ومن زمان كده عايش وحيد بسببه هو بس.. هو السبب 

عصام كان خايف اوي تحصل حاجه لبباه لو عاصي رفض ياجي معاه فحاول يقنعه تاني:عاصي انا حاسس بوجعك ده كله صدقني بس مهما حصل هو ابوك كمان والازم تسامحه او حتي تشوفه المره دي بس هو قلبه تعبان اوي وطلبه الوحيد يشوفك حتي لو اخر مره حاول تنسى الي حصل المره دي بس وتعال معايا ارجوك 

عاصي حس قلبه وجعه من كلام عصام ان بباه قلبه تعبان وممكن يموت وميشفوش تاني بس عقله ليسا بيزكره بالي مر بيه بسببه كمان وازاي عانى الوجع وهو كان ليسا صغير والمصاعب الي مر بيها كمان وهو وحيد بسبب بباه فقسى قلبه تاني وقال

عاصي بقسى وجمود:طلبك مرفوض ياعصام بيه انا مستحيل اروح اشوفه بعد الي عشته بسببه هو اخرج بره مفيش فايده في الكلام معايا 

بص عصام عليه بحسره وحزن وهو بيتوجهه للباب بخيبه امل ان عماد يقدر يشوف عاصي حتي لو كانت اخر مره في حياته يشوفه فيها 

وعاصي تهند بضيق وألم في قلبه رغم الخوف الي بيحس بيه على بباه بس كرامته وألمه الي عاشه في الماضي يمنعه انه يروح يشوفه حتي لو حتكون دي اخر مره في حياته خرج بعربيته
وتوجهه لمكان يقدر يريح فيه قلبه وروحه المرعوبه من الخوف على عماد دلوقتي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي نفس الوقت عند غرام كانت قاعده مع زينب بتحاول تقنعها انها تقول لعاصي الحقيقه لانه ده الصح وهو كده كده حيعرف وسعتها مش ممكن تتوقع حيعمل ايه بعدها لما يعرف انها خبت عنه من الاول انها حامل في ابنه 

نطقت زينب بعند وضيق:لا ياغرام مش ممكن ابدا تعملي كده انتي عاوز ترجعي ليه تاني بعد كل الي عمله ده 

ردت غرام:ياماما ارجوكي افهمي هو لو معرفش مني حيعرف بعدين اكيد وده مش من صالحنا ابدا وانتي عارفه عاصي ممكن يعمل ايه كويس 

قالت زينب:لا انا قولت لا ولو كسرتي كلمتي انا حزعل منك اوي ياغرام وكم

قاطعها جرس الباب وخبط عالي على الباب كمان لتنتفض غرام بخوف 

:في ايه ياماما مين ده 

زينب قالت:متقلقيش حروح اشوف مين اهدي بس 

خرجت زينب تشوف مين وماان فتحت الباب حتي انصدمت بعاصي قدامها وهو بيزقها بقوه ومش في حالته الطبيعيه 

دخل عاصي وهو بيترنح من السكر وقال:حبيبتي غرام فينك انا محتاجك اوي 

جرت عليه غرام بخوف لانها اول مره تشوفه باشكل ده وقالت:عاصي انت كويس مالك حصل معاك ايه 

اترمى عاصي في حضنها بعدم وعي وقال بدموع:بابا تعبان اوي ياغرام وطالب يشوفني بعد المده دي كلها بعد ماحرمني منها زمان ومات'ت بسببه هو بابا هو الي قت'ل ماما زمان ياغرام ووو

غرام_العاصي_و_عشق_القاسم

بارت طويل اهو تفاعل علشان التفاعل بقى وحش اوي وانا شغفي كله راح والله 
(وليسا حبل الحقيقه طويل ومعانا وحتظهر مفاجأت اكتر في القادم)

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent