رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الثاني عشر 12 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام العاصي وعشق القاسي الفصل الثاني عشر 12

البارت الثاني عشر

رد عاصي بصدمه:نعم انت بتقول ايه؟!!

بص عليه عصام ببرود مردد كلامه تاني: انا قولت عاوز خمسين في الميه من اسهم شركاتك ياعاصي بيه وتعتبر الشركه دي بقت باسمك فورا

ضحك عاصي بسخريه من كلامه وقال: هههه بقى عاوز نص شركاتي في شركتك الي متساويش حاجه ابدا في السوق ياعصام لا بجد ضحكتني

رد عصام بتحدي وخبث: ايوه عندك حق هي متساويش حاجه  في السوق بس تساوي ثروتك كلها بوجود حبيبتك غرام هنا ها قولت ايه ياعاصي بيه 

بص عليه عاصي بغضب اعمى ومسكه من هدومه بغضب وقال: اخر مره اسمع اسمها على لسانك الو*سخ ده ياعصام فاهم والا افهمك بطريقتي انا 

عصام خاف اوي من شكل عاصي الي اتحول لوحش قدامه بس اتكلم ببرود حاول يخبي بيه خوفه منه وقال: انا قولت الي عندي ياعاصي وده اخر كلام عندي موافق او لا براحتك

بعد عنه عاصي وهو بيزفر بضيق وبيفكر يبيع نص ثروته لعصام في مقابل ملكه قلبه غرام العاصي وطبعا بدون تردد ومقارنه في عقله كتير قلبه قال وبقوه غرام اكيد هي اغلا من حياته مش من ثروته بس فقال بسرعه: انا موافق ياعصام بس عاوز الشركه تتسجل باسمي النهاردا قبل بكره

فرح عصام اوي وتوجهه لمكتبه  واخرج منه العقود الي مجهزهم للحظه دي وقال: والنهاردا ليه ياعاصي فورا ياحبيبي طبعا انا مجهز كل حاجه مش فاضل غير امضتك هنا بس عليها 

ابتسم عاصي بضيق لانه كان متوقع ده من عصام الهلالي علشان عصام بيرتب لكل حاجه قبل  مايفكر ينفزها حتي فتقدم عاصي ومسك العقد ومضى عليه وقال: الف مبروك عليك نص شركاتي ياعصام الهلالي 

ابتسم عصام  بسعاده  كبيره وهو بيقول:الله يبارك فيك ياعاصي والف مبروك عليك  الشركه وقطتك غرام كمان وعلى فكره هي تستاهل كل ده واكتر 

بص عليه عاصي بعصبيه فاخد عصام العقود بسرعه  وجرى من قدامه بخوف

فتقدم عاصي لمكتب عصام وقعد عليه وهو بيتنفس بضيق لانه باع نص ثروته الي تعب عليها اوي علشان حب حياته وعشقه غرام العاصي

فقال ببتسامه:قريب اوي حترجعي تاني ليا ولقلبي وفي حضني ياغرامي اوعدك بكده 

(ولَقدْ وصلتُ في عِشقكِ لَمراحلْ لَم يَتوقْعَها عَقليِ لَكن قَلبيِ تَوقع المَزيدْ مِن عِشقكِ يامَلكهُ قَلبيِ يَا مَنْ اتَنفسُ بُوجودكِ واحْسدُ قَلبيِ عَليكِ ياغَرام حَياتيِ )
بقلمي✍🏻نور محمد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي نفس الوقت عند غرام كانت مها تستمع لها بصدمه وقالت:ياحبيبتي بقى كل ده حصل معاكي

تنهدت غرام وقالت:اه بس تصدقي يامها انا صحيح اتخطبت لمحمد بس عمري ماحسيت بمشاعر تجاهه ابدا بس هو كان علطول بيهتم بيا ويخاف عليا وعلشان كده قولت بعد الجواز اكيد ححبه واتعلق بيه بس متوقعتش الي حصل لما لقيت حياتي بقت مع شخص تاني فجأه كده كونت منهاره اوي الاول ومش مستوعبه الي بمر بيه بس بعدين مع الوقت كان عاصي حنين اوي معايا وكونت مبحسش بالأمان غير في وجوده جنبي كان علطول يثبت ليا قد ايه بيحبني بس انا عقلي كان كل الي بيشوفه منه يوم جوازنا وصدمتي في مصطفي ساعتها كانت اكبر صدمه في حياتي بس لغايه دلوقتي قلبي ليسا بيسئل عليه عارفه يامها انا نفسي دلوقتي اشوفه اوي بس في نفس الوقت خايفه منه انا عارفه الي بعمله ده اسمه انانيه اني بخبي عليه ابنه بس في نفس الوقت قلبي رغم كل ده مش قادر يسامحه مش قادره انسى صدمتي منه 

ابتسمت مها بسخريه من كلامها وقالت:انتي هبله يابت صح او في عيلتك حد اهبل بتقولي كلام وعكسه اذاي طيب ممكن تحددي انتي مشاعرك ايه تجاهه باظبط قلبك ده عاوز قربه او بعده منك علشان متعصبش عليكي ياهبله دلوقتي 

ابتسمت غرام بألم وقالت:تصدقي انا قلبي حاليا فيه موجه طقس يعني نفسه في قربه مني تعرفي انا رغم الي حصل بس مقدرتش امنعه من لم'سي كونت بستسلم لقربه مني لان بحس بحبي في عنيه تجاهي ومشاعري قدامه بتبان غصب عني بس كمان كل مافتكر الي حصل وانه اشتراني بفلوسه بتتغير مشاعري فورا انا حقيقي تايهه يامها وقلبي محتار اوي ومش عارفه اعمل ايه؟؟

نزلت دموع غرام غصب عنها فقربت منها مها وحضتنها وقالت:خلاص اهدي ياقلبي واسمعي مني انتي مدام متأكده كده من حب عاصي ليكي يبقى لازم ياخد فرصه تاني على الاقل فكري في ابنك بعد مايتولد حيعيش بدون اب وصدقيني لازم كمان تصارحي عاصي بالحقيقه لانه حيعرف في الاخر وسعتها حتتحول مشاعر الحب الكبيره ليكي لكره وحتندمي ياغرام انا بقولك اهو 

بعدت غرام ومسحت دموعها وهي بتفكر وقالت:حفكر يامها بس لازم اقول لماما الاول كمان علشان متزعلش مني وو

قاطعها صوت احمد الي قرب منهم وقال:ايه يابنات انتو سمعتو الي حصل من شويه كده 

ردت عليه مها بتسائل وقالت:ايه يادودي عصام بيه الملزق مشى من الشركه صح

بص عليها احمد بصدمه وقال:وانتي عرفتي منين حد قالك كده 

ضحكت مها وقالت:لا ابدا بس دي امنيه حياتي والله انه يسيب الشركه خالص ونرتاح منه 

قرب احمد وقعد قدامهم وقال:واهه امنيتك اتحققت ياقلبي عصام بيه ساب الشركه فعلا واخدها رجل اعمال غيره وبيقولو عليه مشهور اوي كمان 

وقفت مها من فرحتها وزغرتت من الفرحه وقالت:اللووولي احلا خبر سمعته في حياتي يادودي والله 

سحبها احمد بضيق وهو بيقول:اقعدي الله يخرب بيتك فرجتي علينا الشركه كلها يامغلباني 

قعدت مها بضيق منه وقالت غرام بفضول وحماسه:طيب تعرف اسمه ايه يااحمد المدير ده 

رد احمد بتفكير وهو بيحاول يفتكر اسمه ايه:ايوه هو قالي اسمه كان ايه ياربي اه عاصي 

قال اسمه من هنا وملامح مها وغرام اتبدلت من هنا وحلت مكانها الصدمه 

فقالو في صوت واحد:انت قولت عاصي؟!!

ضحك احمد على شكلهم المصدوم ده وقال:في ايه ايوه قولت عاصي ممكن افهم مصدومين كده ليه؟!!

وقفت غرام بسرعه وصدمه وهي وقالت:عند اذنكم انا لازم اروح مكان مهم دلوقتي 

بصت عليها مها وفهمت انها رايحه عند عاصي فقالت:طيب استني حاجي معاكي ياغرام علش..

قاطعتها غرام بحده وقالت:لا يامها لو سمحتي انا عاوزه اروح لوحدي عن ازنكم 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند عاصي كان قاعد وقدامه ملفات الموظفين الشركه وهو بيراجعهم بتركيز حتي قاطعه صوت هو يعشقه اوي

:ممكن ادخل يافندم 

ابتسم عاصي بحب وقالت:اتفضلي ياغرامي 

دخلت غرام وعلى وجهها علامات الضيق لترفع نظرها لابتسامته الي بتسحرها تماما وهي تقول بعدم تركيز:يافندم انا هنا علشان يعني اصل يعني... 

ضحك عاصي بصخب على توترها امامه ثم تقدم منها وهو ينظر لها ببسمه اظهره غمازته الجميل وقال:عاوز تقولي ايه ياغرامي انا سامعك ياقلبي اتفضلي 

بصت عليه غرام وتبدلت ملامحها من الضيق لتوهان من اقترابه القاتل بانسبه لها وقالت بتزمر طفولي:ها انا نسيت بصراحه عاوز اقول ايه  بسببك 

اقترب عاصي منها وهي على حالها ليستغل الفرصه وباسها في خدها بحب وبعد عنها وقال: بسيطه ياقلبي اصل انا جمالي ساحر لا يقاوم  ياغرامي

فاقت غرام على صوته وقالت: انت ايه الي عملته ده وليسا الغرور في دمك ياعاصي ياخي يخرب بيت حلاوتك ابعد عني 

ضحك عاصي وقرب منها اكتر بخبث وهمس:باخد من الشهد الي دوبني دوب ياقلب عاصي وبعدين هو عاصي يقدر يبعد عن غرامه اصلا 

خلص كلامه بمسكنه لتنظر له غرام بكسوف وقد احمر وجنتيها لتطفي على جمالها سحر ملائكي الذي يعشقه عاصي بها وقالت:انا حمشي علشان كده غلط وحرام ياعاصي بيه 

نظر لها عاصي بحب واقترب منها اكتر وهي تنظر لعينيه الساحره بتركيز وثبات ليقبلها عاصي في خدها باد*مان وقال:ياخرابي على الجمال الذي لا ياقاوم ياناس انا اذاي اقدر اقاوم الجمال ده ياغرامي وبعدين ياقلبي انا اتقدر اردك لعصمتي دلوقتي والا انتي نسيتي ده 

تبدل ملامحها لضيق  وطفوله وقالت:انت قليل الادب على فكره وانا حمشي من الشركه كلها كمان ها 

لفت متوجهه للباب ليمسك يدها عاصي بسرعه وقال:على فين ياقلبي انتي مش حتخرجي من هنا او من الشركه ياغرام والا نسيتي انك موقعه على عقد شغل هنا بميه الف جنيه لو سيبتي الشغل قبل  ست شهور 

برقت غرام بصدمه لما افتكرت انها فعلا مضت عليه لانها مطره للشغل فقالت بضيق:يعني حتسجني لو مشيت ياعاصي بيه 

ابتسم عاصي بخبث وقال:لا ياحبيبتي مقدرش طبعا اعمل كده 

ابتسمت غرام بانتصار لتجده يكمل:بس اقدر اسجنك في قلبي وقدام عيني هنا في المكتب ده 

ابتلعت غرام ريقها بخوف وقالت: قصدك ايه ياعاصي 

ابتسم عاصي بحب حتي ظهرت غمازته الجميله وقال:يعني شغلك من النهاردا تترجمي الملفات قدامي هنا على مكتب ده..واشار لمكتب صغير في الغرفه وضعه منذ قليل لها حتي تظل امام عينيه دائما 

زفرت غرام بضيق وهي تتوجه لمكتبها الجديد وجلست عليه ليتوجه عاصي لمكانه وهو ينظر لها بتركيز وحب حتي قاطعت نظراته غرام وهي تقول 
:طيب ممكن تبطل بقى تبص عليا علشان كده بتوترني اوي ومش حشتغل حاجه ابدا والله 

ابتسم عاصي بتوهان وقال:انا اقدر اعيش منغير شغل بس عنيا متقدرش تبطل عشقها ليكي وتبعد نظرها عنك وانتي قدامي ياملكه قلبي وعيني 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي نفس الوقت عند عشق رجعت بيت جوز امها وهي خايفه وموعوبه من الي حيحصل ودخل وراها سعيد الي قال

سعيد بصوت عالي:سعاد انتي فين وفين البنات كمان 

حضرت سعاد مع بناتها الاتنين وهي بتنظر لعشق
بغيظ وقالت:خير ياابو اسماء ايه رجعت الست عشق هنا تاني 

عشق ادايقه اوي منها بس فضلت ساكته لانها مجبوره فقال سعيد:انا الي رجعتها ياسعاد لان المعلم مسعود صبره نفذ خلاص والنهاردا حيكتب الكتابه على عشق 

لمعت نظره الشماته في عين سعاد هي وبنتها اسماء وتبدلت نظرت البنت التانيه الي اسمها رقيه للحزن على عشق لانها بتحبها اوي وبتعتبرها اختها كمان 

فقالت سعاد بشماته:الف مبروك ياحبيبتي اخيرا حنفرح بيكي ياعشق خدي يابت يااسماء عشق على اوضتها علشان تجهز ياله

تقدمت اسماء ومسكت ايد عشق بشماته وغيره لانها بتغير من جمال عشق اوي لان الكل في الحاره كان بيتمني يتجوز عشق وهي لا

فقالت:اكيد ياماما ده يوم المنى لما افرح بعشق اختي اتفضلي معايا اجهزك بنفسي ياعشق 

زهبت عشق معاها ودموعها بنتزل بغزاره على حالها ورقيه بتنظر لها بشفقه وبتتمني ان ربنا ينجيها من المعلم مسعود ده لانه متجوز تلاته غير عشق دلوقتي وده رجل كبير قد بباها كمان 

وعدا الوقت كانت عشق لبست الفستان علشان كتب الكتاب واسماء بتجهزها بشماته لغايه ماسمعو صوت المعلم بره ومعاه المأزون ففرحت اسماء في عشق وقالت 

:المأزون وصل ياعشق الف مبروك ياختي خلاص حنخلص منك للابدا انا حخرج اشوف ماما محتاجه ايه وحرجعلك تاني تمام 

هزت عشق رأسها بدموع وهي بتفتكر قاسم وايامها معاه ياترى دي حتبقي النهايه عشق القاسم او لا وفجأه دخلت رقيه وهي بتقفل الباب خلفها بهدووء 

رقيه بهمس:قومي ياعشق انا حهربك من هنا ياله بسرعه مفيش وقت 

قامت عشق بفرحه وهي بتقول:بجد يارقيه انا متشكره اوي ليكي على الخدمه دي 

تقدمت منها رقيه وحضنتها بحب وقالت:متشكرنيش انتي اختي ياعشق وانا مستحيل اسمح للمعلم مسعود ده انه يقرب منك تمام ياله بسرعه ماما واسماء مشغولين دلوقتي عند بابا والمعلم مسعود ودي فرصتنا الوحيده

حضنتها عشق بحب وقالت 
: انا مستحيل انسي الي بتعمليه معايا ده ياحبيبتي ابدا 

بادلتها روقيه الحضن اخدتها  بسرعه لباب المطبخ علشان تخرج وفعلا عشق خرجت بسرعه وهي بتجري باقصى ماعندها وهي مش مصدقه انها قدرت تهرب وحترجع تاني اخيرا عند قاسم حب حياتي بعدت من البيت وخرجت لشارع الرئيسى بس فجأه سمعت صوت عربيه خلفها والمعلم مسعود بينادي عليها 

مسعود بغضب وصوت عالي:تعالي يابت هنا انتي فاكره نفسك حتهربي مني تاني ياعشق المره دي محدش حيلحقك مني 

عشق سمعت صوته وارتعبت وفضلت تجري زي المجنونه من الخوف ومره من الطريق العام علشان تهرب منه بس فجأه ظهرت عربيه جيب كبيره مشفتهاش عشق بسبب ان الدنيا ضلمه فخبطتها العربيه بسرعه ووقعت عشق ودماغها بتنز'ف وقف العربيه برعب وخرج منها بعد مااخد باله انه ضرب حد من شويه بدون قصد لانها ظهرت قدامه فجأه خرج ووصل لها لقها على حالتها اترعب اكتر وحملها بسرعه على المستشفي 

دخل وهي بين ايديه وهو مرعوب وبينادي بخوف:عاوز دكتور بسرعه حد يلحقني هنا بسرعه

قرب منه الممرضين واخدها على الترولي وهو بقت هدومه د*م منها ودخلت عشق بسرعه على العمليات وبعد ثلاث ساعات كان ليسا قدام باب العمليات بقلق انها تموت بسببه بس فجأه خرج الدكتور وعلى وجهه علامات التعب فتقدم منه

وقال بقلق وخوف:هي هي كويسه مش كده يادكتور ارجوك طمني عليها 

رد عليه الدكتور بتعب وقال:متقلقش احنا عملنا الي علينا والعمليه نجحت  وتعدت مرحله الخطر بس ليسا حالتها منعرفش حصل ايه لما تفوق الحاله حنتأكد اكتر بازن الله 

بلع ريقه براحه وقال:شكرا اوي يادكتور  وتعبتك معايا انا عارف 

قال الدكتور:العفو ده واجبي ياعاصي بيه انا معملتش حاجه عن ازنك حضرتك....وو

غرام_العاصي_و_عشق_القاسم
يتبع..
ولوقتي عشق بقت مع عاصي ياتري ايه الي جاي معانا في القصه بعدين وايه الي حيصل؟!

ثانيا انا اسفه على التأخير المفروض البار ينزل امبارح بس انا طولت فيه وانا بجمع افكار علشان الي جاي جمدان بازن الله تابع معانا ومش حتندم 
@الجميع

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام العاصي وعشق القاسي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent