رواية عصابة مجانين الحب الفصل السادس 6 - بقلم نور محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية عصابة مجانين الحب (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم نور محمد

رواية عصابة مجانين الحب الفصل السادس 6

6

في مكان تاني قصر كبير وفخم اوي لعيله كبيره اوي  كانت 
نايمه في غرفتها بهدووء وده الهدووء الذي يسبق عاصفه حياتها

القادمه شعرت بأحد بيقرب منها وانفاسه الساخنه بقت على وشها وشفا"يفه 

قربت من خدها الناصع البياض بنعومه  وقبلها بهدووء وشفا"يفه بتوزع القبل على وشها وهي

خايفه ومتوتره جدا حتي حست بشفا"يفه قربت من شفا"يفها فقامت برعب وهي بتبص في عنيه بخوف 

فيروز بخوف:مراد انت بتعمل ايه هنا 

قرب منها وهي بتتراجع منه بخوف وقال:انا بحبك يافيروز بحبك اوي 

فيروز برعشه:مراد ارجوك اطلع بره مرت 

خالي لو شفتك هنا هتزعل منك اوي

ابتسم مراد:وانتي خايفه تزعل مني مش كده 

فيروز بتوتر:انا يعني انت ابن خالي والازم اخاف عليك 

قرب مراد وبقى وشه مقابل لوشها وانفاسهم وحده:ابن خالك بس..

احمر وجه فيروز بكسوف:اه ابن خالي بس 

عاد كلامه وهو بينظر لها بتركيز:متأكده 

اتوترت من نبرته اوي وقالت:مراد اخرج بره كده عيب 

ضحك مراد على توترها:تمام ياقلبي بكره مش بيبقى

فيه عيب بينا سلام يافيروزي 

خرج فتهندت براحه ودقات قلبها بقت عاليه جدا وهي

بتتنفس بصوت عالي:في ايه مالك كل ماتشوفه بتدق كده ليه امتي بس تبقى قره عيني بجد يامراد 

دخل مراد فجأه وغمز لها:قريب اوي ياقلب مراد

****************

وفي المستشفي 

كانت حبيبه قاعده جنب ادهم وهي بتعيط على حالته وهو

متسطح على السرير ورأسه ملفوفه باشاش الطبي فتح

عنيه بتعب وهي اخدت بالها منه 

حبيبه بخوف:ادهم انت كويس رد عليا حاسس بايه 

رفع ادهم نظره ليها واول حاجه نطقها هي:ماما

برقت فيه حبيبه بصدمه:ماما؟!!

حاول ادهم يقوم من السرير وهي قربت 

منه تساعده بس لقته حضنها بقوه وقال:ماما وحشت ادهم اوي 

حبيبه انصدمت منه وقلبها بقى بيدق بقوه وانفاسها بقت

عاليه ومش قادره تبعده عنها لانها خايفه عليه 

فضرخت بقوه:باااابا الحقني بسرعه 

دخل بسرعه  حسام وحازم وشمس وحنان ووقفو مصدومين من المشهد 

حسام بصدمه:انت ازاي تقرب من بنتي كده 

قرب منه بغضب وبعده بقوه عن حبيبه وحازم

وشمس وحنان جرو عليه بسرعه  بس الكل انصدم لما لقوه بقى

بيبكي زي الاطفال وهو بيمد ايده لحبيبه 

ادهم بدموع طفوليه:ماما.. ادهم عاوز ماما تحضنه

ضحك حازم بخبث:حتي هو مريض برضو سا"فل

ضربته شمس في جنبه وقالت:مش وقته يامحترم انت ها 

سكت حازم بس زاد عياط ادهم اكتر فقربت منه حبيبه بعد ماصعب عليها 

حبيبه بحزن عليه:اهدي ياادهم خلاص ماما هنا جنبك 

قربت اكتر وادهم شدها بسرعه قدمهم وحضنها 

بقوه وحسام اتعصب اكتر وجز على سنانه وكان   عاوز يقرب بس حازم وقف قدامه بسرعه 

حازم:معليش ياحسام باشا سيبه هو تعبان ومش عارف بيعمل ايه 

شد حسام حازم بغضب من قدامه:يعني اسيبه يحضن بنتي كده قدامي عادي 

حازم خاف على ادهم من حسام فقال بقوه:ويعني ايه ماهو تعب كده بسبب

بنت حضرتك ولولا تدخله هو كانت هي مكانه 

رجع حسام لان حازم عنده حق ان ادهم بسببه بنته 

دلوقتي بخير فخرج وقال:انا اشوف الدكتور ياجي يشوف حالته بسرعه

هز حازم راسه ورجع جنب ادهم تاني وهو بيبتسم على شكله في حضن حبيبه 

حازم في نفسه:والله طلعت معلم ياض ياادهم 

دخل الدكتور بعدها وقرب من ادهم بس

هو رفض وفضل حا"ضن  حبيبه بخوف 

حبيبه بهدووء:اهدي يادهم متخفش ماما معاك اهو مش هسيبك ابدا 

بعد ادهم شويه وهو ماسك ايدها بخوف لغايه مادكتور خلص فحصه 

الدكتور بتوتر:الصراحه ياجماعه من حالته كده اظن ان الخبطه على الدماغ كانت

شديده اوي فاثرت على اتزان مركز الذاكره عنده ومحتاج علاج واهتمام وان شاء الله يبقى كويس 

حازم بعدم فهم :يعني هو ماله زي الاطفال كده يادكتور 

الدكتور بتوضيح اكتر: يعني بالبلدي كده هو فعلا رجع لمرحله الطفوله ومحتاج 

حد يهتم بيه 24ساعه فهمت

حازم هز رأسه وحسام وحبيبه ليسه في صدمتهم 
وشمس وحنان زعلانين اوي عليه 

طلع الدكتور فتقدم حازم من حسام وقال: حسام باشا انا عارف ان طلبي مش في وقته بس

مفيش حل تاني ممكن تقبل زواج ادهم من بنت حضراتك حبيبه 

برق فيه حسام فكمل حازم: انا عارف انه صعب في الوقت ده  بس زي مانت شايفه ازاي

بيقول عليها ماما وخايف من الكل الا هي بص حتي شوف حالته 

اشار حازم على ادهم وهو رجع في حضن حبيبه تاني زي

الطفل في حضن امه وخايف تسيبه وتبعد 

فقال حسام: شوف ياحازم الطلب ده صعب اوي بس كمان بنتي هي

سبب حالته  فلازم هي تاخد بالها منه الفتره دي وانا موافق بس 

فرح حازم اوي بس فرحته اختفت على اخر كلمه من حسام فقال  : بس ايه؟!

كمل حسام بحده: بس بعد مايخف لازم يطلق بنتي فورا ده شرطي 

حازم مسح بايده على شعره بتفكير: تمام وانا موافق بس الاول نشوف رأي العروسه والا ايه 

حسام هز رأسه وقرب من حبيبه وقال: موافقه يابنتي تتجوزي ادهم وتهتمي

بيه لغايه مايخف ويرجع زي الاول 

بصت حبيبه على ادهم في حضنها وقد ايه

هو بريئ اوي شكله زي الطفل الصغير 

فقالت: موافقه طبعا يابابا هو انقذ حياتي ولحقني وده واجبي اني اساعده كمان

حازم فرح اوي وهو بيبص على ادهم في حضنها بخبث 

وقال: على خيرت الله بقى كتب الكتاب بكره وانا

متبرع بشقتي لادهم لغايه مايخف كمان وربنا يقدرنا على فعل الخير  

خلص كلامه وانطلقت زغروته  عاليه في المكان من حنان وشمس بفرحه 

*************

وفي الليل كان الجميع على العشاء ماعدا حسام وبنته حبيبه طبعا وادهم

ليسه بيعيط بعد ماخدوه من حبيبه غصب 

حنان بحزن عليه:خلاص ياادهم بقى ماما بكره تاجي كل انت اكيد جعان اوي 

ادهم كان بيعيط ليسه وهو بيقول:لا ادهم عاوز ماما دلوقتي تأكله انا عاوز ماما 

حازم اتعصب من عناده ده وشمس لاحظه غضب حازم فقربت

من ادهم بسرعه وقالت:اهدي ياادهم انا مش زي ماما هأكلك انا تمام 

قام حازم بغضب وغيره:شمس ابعدي عنه بسرعه 

ادهم اترعب من صوته فصعب على شمس فقالت بقوه:لا مش هبعد واهدى كده ده مريض بس حرام عليك انت مش عندك قلب 

حازم اتعصب اوي وعروقه برزت وعنيه بقت حمره فارتعبت شمس لما

لقته ضرب السفره بقوه وسابهم وطلع بره البيت كله قبل مايتهو"ر على حد ويندم 

بصت في اثره شمس بحزن فقالت حنان:متقلقيش اكيد هيهدى لما يطلع غصبه بره ويرجع تاني 

تهندت شمس بحزن وبصت على ادهم وبقت تأكله علشان ياخذ الدواء 

************

وبعد منتصف الليل 

كانت شمس في اوضتها وهي قلقانه اوي على حازم لانه

اتأخر فجأه سمعت صوت باب البيت بيتفتح فعملت نفسها 

نايمه وبعد دقيقه لقته فتح باب غرفتها زي عادته ودخل قرب منها بوجهه وبا"سها في شفا"يفها بهدووء فحست

بانفاسه الساخنه وشمت ريحه غريبه في هدوومه  فقامت مفزوعه 

شمس بصدمه:حازم ايه الريحه دي انت شا"رب ايه؟! 

قرب منها حازم اكتر وقال:شا"رب من السعاده ياقلبي

شهقت شمس بصوت عالي:ياليله سوده انت شا"رب ال..ممم

حط حازم ايده بسرعه على بوقها قبل ماتفضحه وقال:هششش اسكتي فورا قبل ما..
يتبع..

والواد حازم اجن ياجدعان 🤔

قلبي عندك يابو حبيبه ده انت هتشوف ايام لوز اللوز 😂😁

رأيكم وتفاعل علشان نكمل الصبح ياقمرات🙂🙃
@الجميع

  •تابع الفصل التالي "رواية عصابة مجانين الحب" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent