رواية سماء الايهم الفصل الرابع عشر 14 - بقلم ريتال احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية سماء الايهم كاملة بقلم ريتال احمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية سماء الايهم الفصل الرابع عشر 14

اسد بخضه : ايهم يا ايهم


سماء واقفه بخوف ورعب و مدمعه..


ادهم بسرعه جري على ايهم و قال : بس انا هخدوا المستشفى و روح انت خلص بسرعههه .


سماء بعياط : خدني معاك .


ادهم بتفكير: بس .


سماء بانهيار: مبسششش بقولك خدني معاك بقولك خدني معااااك بسرعه.


ادهم بضيق من طريقتها بس عذرها و أحدها معاه …


عند اسد ركب بسرعه العربيه وراح عند نضال …


وعند نضال كان قاعد بضيق و هوا بيقول : دلوقتي هننتقم منو في البت دي ؟


جبار : يا باش محصلش حاجه ده كده هيشيل ذنبها هيا البت ملهاش اي ذنب في الي حصل ف هيعيش طول عمرو بذنبها لأنها اتاخدت في الرجلين .



نضال بتفكير و ضحكه خبيثه : لا عندك حق تعجبني دماغك .


جبار ببتسامه : اي خدمه يا كبير المهم البت دي هتفضل كده كتير هما مش هيجوا ولا ايه ….


مكملش كلاموا لانو اسد وصل هوا و ظباط و بدأ ض*رب الن*ار بحده .


نضال بشر : جبار خد البت و خدهااا بسرعهههه .


جبار بيجري على غرفه هناء بس اسد شافوا و جري وراه بشر و هوا بيقول .


اسد : يا ابن ال ****** و ضربوا جامد و دخل لهناء الي قاعده تدعي بخوف شديد ورعب و دموعها نازله .


اسد بسرعه : قومي اقفي بسرعه متخافيش .


هناء برعب : هنمشي ازاي و ض*رب الن*ار شغال كده .


اسد بعصبيه :بقولك قومي اخلصييي مش وقتوا ده .


هناء قامت برعب و اسد اخدها و بدأ يمشي بحظر شديد بحد م وصل العربيه و دخلت هناء بتعب شديد…


اسد : هنروح المستشفى.


هناء بصدمه : ايه انا عاوزه اروح ممكن تنزلني.


اسد : ايهم و سماء و ادهم في المستشفى.


هناء بصدمه : ليبيه بيعملوا ايه ؟!


في المستشفى عند ايهم في الغرفه و معاه ادهم بيتكلم مع الدكتور و ايهم فاقد الوعي لسه


ادهم بخوف : حضرتك شاكك في ايه يا دكتور.


الدكتور بتوتر ومش عاوز يقلقهم : ادهم بيه ممكن تنتظر لحد م نعمل تحاليل و نتأكد افضل بكتير ؟


ادهم بخوف على صاحبوا: طيب يا دكتور هوا كويس يعني .


الدكتور قام : لما التحاليل تطلع هنعرف كل حاجه باذن الله..


عند ام سماء كانو في مستشفى تانيه و طلع الدكتور من غرفه والده سماء و قال : البقيه في حياتكم ….ووو

google-playkhamsatmostaqltradent