Ads by Google X

رواية شروق وعمر الفصل الخامس عشر 15 - بقلم نورا

الصفحة الرئيسية

 رواية شروق وعمر (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم نورا

رواية شروق وعمر الفصل الخامس عشر 15

15
رحاب ماما..
سلوى والدة رحاب  ايه الهبل اللي بتعمليه ده انت عبيطه يابنتي في وحده بتجيها فرصه زي دي وتسيبها..وانا اللي قلت البنت عقلت وحطت عقلها برسها وهتكمل حياتها بعيد عن الزفت ادهم..
شروق بحرج   ياخالتي انا..
سلوى بلى خالتي بلا زفت هما كلمتين هقولهملك .. لو شايف نفسك قليله اووي يبقى انتي بجد قليله ومتستحقيش حد زي جوزك ده..يبنتي ده وافق ياخد بنتك معاكم شهر العسل هو في راجل يقبل بكده..
شروق انا..
سلوى بمقاطعه فكري كويس فكري بنفسك وبكرمتك وبحياتك وببنتك ..ادي نفسك فرصه وادي الفرصه للراجل اللي قبل بكل ظروفك الصعبه افتحيله قلبك ..لتقترب منها وتضع يدها على كتفيها اوعديني ياشروق اوعديني انك تفكري كويس انت زي بنتي وانا عاوزه مصلحتك .
لتهز شروق برأسها بهدوء .

*********
مساءً ارسل عمر السائق واعاد شروق ومريم  الى المنزل لانه سيتأخر بالعمل..
تمارا شروق..
وقفت شروق ونظرت الى تمارا..
تمارا بحرج صعدت الدرج ووقفت امامها انا اسفه عشان  كلام ماما ..
شروق بابتسامه محصلش حاجه.
تمارا والله ماما طيبه اووي بس هي طبعها كده متفكرش بكلامها والله لما تعاشريها هتحبيها اووي وهتتعودي عليها..
شروق ولا يهمك ياحبيبتي انا مش زعلانه..مهما كان دي عمة جوزي وزي والدتي
تمارا بابتسامه تصدقي انك طيبه اوووي..ده غير انك ماشاء الله عليكي جميله وزي القمر يابخت عمر بيكي.
شروق متشكره ياحبيبتي..دي عنيكي الجميله..
لتسمع تمارا نداء والدتها وتستأذن وتغادر..

******
ندى ياسلاام اهو عمر رجع الشركه اللي هنا وبكرى علم على كلامي هيستلم الاداره كمان..
حسام كان يعمل على حاسوبه ويتجاهلها..
ندى اغلقت الحاسوب لتقول بغضب انا بكلمك ..
خلع نظاراته الطبيه ونظر اليها وهو ينفخ بضيق عايزه ايه..
ندى عايزاك تتحرك تشوفلك صرفه..
حسام بهدوء وملل احنا مش هنخلص من ام الموضوع ده..
ندى انا عايزه مصلحتك..
حسام مصلحتي انك تعيشي ومتتدخليش باللي مالكيش فيه..لينهض ويستلقى على السرير وينام..
ندى ماشي ياحسام ماشي ان هتصرف...

********
عاد عمر بوقت متأخر من الليل ووجدها نائمه على الاريكه اقترب منها بهدوء وحرك يده على وجنتيها بلطف وهو يراقب ملامحها اللطيفه..لترتسم على شفتيه ابتسامه لا يعرف مصدرها حتى انحنى وطبع قبلة على وجنتها وابتعد عنها بهدوء لكي لا يوقضها لكنه فور فتحه للخزانه سقط حزامه لتستيقظ الاخرى..
شروق بنعاس انت رجعت امتى..
ابتسم عمر بمكر ياسلام رجعت امتى يعني مش حاسه بيا لما رجعت..
شروق بحرج لا محستش بيك..كنت نايمه..
عمر بسخريه طبعا طبعا وانا هصدقك..وانا عارفك كويس لو كنتي نايمه بجد مش هتصحي بسهوله كده دنتا تنامي زي القتيل
شروق بحرج وهي تعلم بانه محق.لتعود الى النوم .تصبح على خير..
اسرع اليها عمر لااا تصبح على خير ايه....مش بالسهوله دي.
شروق مش فاهمه..
عمر فكرتي .
شروق بمراوغه بايه..
عمر بايه طيب ماشي هفكرك بعرضي ليكي..
شروق....
عمر بحماس السكوت علامة الرضى..طب تعالي هناا ليجذبها اليه واراد احتضانه لكنه اوقفته ونهضت من مكانها
شروق ممكن تستنى عليا شويه..
عمر ليه كل ده..
شروق عشان عشان انت عندك علاقات بستات كتير وانا مش هتحمل ده..
عمر تصدقي اني من ساعت مااتجوزتك ولا ست دخلتي حياتي..
نظرت اليه بعدم تصديق ..
عمر بصي انا زهقت من الحياة دي وعايزه ابعد واكتفي بيكي لو هتوافقي هكون اسعد انسان بالدنيا دي..هااا ايه رأيك..
كانت تنظر اليها بتعمق تحاول فهم كلماته قرأت عينيه وملامحه هل هو صادق ام لا...
عمر ايه هتفضلي تبصيلي كده كتير...
شروق  هروح اشوف مريم لكنه امسك يدها وجذبها اليه..هامسا بود مريم نايمه خليكي معايا دلوقتي..
ابعد خصلات شعرها واراد دفن وجهه بعنقها لكنها افلتت نفسها بسرعه .
عمر بنت انتي هتسبني كده وتروحي..
شروق  اشوفك بكرى ..
ليحاول امسكها لكنها اسرعت بالهروب...وهي تبتسم لاول مره تشعر بالسعاده و بان الحياة بدأت تبتسم لها... 

********
فتحت عينيها ووجدت نفسها بغرفتها نائمة على السرير التفتت بجانبها لتجده غارق بالنوم..حاولت النهوض بسرعه لكنه كان مستيقظ ليجذبها اليه ويعتليها هامسا ايه الصباح الجميل ده..
شروق عععمرر مممككن تتبعد..
عمر تؤؤؤ انا مصدقت وصحيتي عشان في حجات كتييرره لازم نتكلم بيها ليدفن وجهه بعنقها يستنشق عبيرها ويده تتحرك بجرأة على جسدها والاخرى شعرت بالتوتر والارتباك ..لتحاول النهوض لكنه يمنعها لتقول بحرج عمر ارجوك استنى شويه مينفعش ده يحصل دلوقتي..
عمر بتوهان ينفع..ينفع انتي بس سبيلي نفسك..
شروق بحرج مش هينفع افهم ياعمر ارجوك انا عندي عذر..
ابتعد عنها ونظر اليها بعدم تصديق ..

لتبتعد عنه بسرعه وتلملم ثيابها ..بحرج..
عمر ده حقيق مش بتتهربي مش كده..
شروق بحرج هزت رأسها..
مرر اصابعه على شعره بضيق وتذمر طيب وامتى هيكون الافراج..
شروق دون النظر اليه كمان يومين..
عمر يوميين ده كتيير اووي.ليكمل لا دنا هروح اشوفلي مزه تانيه لحد محضرتك تكون جاهزه..
لتمسكه من ذراعه وتقول بتهديد جرب تعملها ياعمر. .
عمر اي ده عمر علام بيتهددد..
شروق احنا اتفقنا واضح ستات لأ..
عمر يابنتي انتي اللي يعرفك مش هيبقى عايز لا بنات ولا ستات ولا ايه حاجه بالدنيا دي غيرك...
شروق مش هيتغير كلامك ده..
عمر ولا عمري هغيره انت مش عارفه عمر علام كويس حاول تعرفيني ياشروق افتحي عنيكي كويس..ومتنسيش تفتحي قلبك عشان تعرفي تشوفي  الحجات والناس على حقيقتها.
هزت رأسها وهي تائهة بعينيه..
ليقاطعها رنين هاتفها نهضت لتجيب..اما عمر فقد ذهب الى الحمام..وهو يقول خلصي مكلمتك عشان هننزل..
لم تمضي لحظات حتى خرج عمر ليجدها ترتجف وملامحها خائفه..
عمر في ايه انتي تعبانه..
شروق بتوتر مممفييش ..انا كويييسه ككوويسسه اوووي..
عمر مالك يابنتي باين ان في حاجه كنتي بتكلمي مين..
شروق رررحااب ععايزاني اعدي عليها النهارده..
عمر طيب اجهزي هنفطر ووصلك ..
لتسرع باجابتها لأ مش عايزه اتعبك هروح لوحدي..
عمر ولا تعب ولا حاجه هوصلك بطريقي..
شروق يووووه ياعمر قلتلك هروح لوحدي.
عمر اهدي مالك متوتره ليه انا كنت عايز  اوصلك بس
شروق بارتباك وحرج انا اسفه ياعمر مكنش قصدي اعلي صوتي بس رحاب طردوها من الشغل وهي زعلانه اووي ..
عمر مفيش مشكله انا هنزل وابقى حصليني..
شروق حاضر..

********
حل المساء سريعا على البعض وطويلا على البعض الاخر عادت شروق والشحوب يسيطر على ملامحها ..
لتصعد الى غرفتها بسرعه..
وجدت عمر يجلس على الاريكه ينتظرها شعره مبعثر وربطه عنقه مرميه على الارض وكذالك معطفه..يحرك قدمه بطريقه جنونيه...
فور دخولها نظر اليها بحده كنتي فين..
شروق ككككننت عنند ررححااب..
عمر بحده وتحذير شروق اخر مره بسألك كنتي فين وبلاش كدب.
لتجهش بالبكاء بحرقه وتقول عشان خاطري  والنبي عشان خاطر ربنا طلقني ياعمر...
عمر .....

يتبع.....

  •تابع الفصل التالي "رواية شروق وعمر" اضغط على اسم الرواية 

رواية شروق وعمر الفصل الخامس عشر 15 - بقلم نورا
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent