رواية احببت ولائي الفصل التاسع 9 - بقلم ولاء صقر

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت ولائي (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم ولاء صقر

رواية احببت ولائي الفصل التاسع 9


عمر: اي ي بني في اي ومال شكلك ف اي 
اسلام: انا متوتر اوي ي عمر وقلقان اصلي رايح اقابل اهل هدي انهاردا 
عمر: اي دا بجد الف مبروك ومقولتليش ي واطي 
اسلام: ي بني هي لسا موافقه امبارح وانا سيبتك تقعد مع عمو وطنط دول لسا راجعين من السفر مرضتش اشغلك ولما هدي وافقت قولتلها تاخدلي معاد معاهم انهاردا ومش عارف اعمل اي بجد وعاوزك تيجي معايا  
عمر: ي بني طب مقولتش لاخوك لي عشان ينزلو من السفر ونيجي معاك احنا الاتنين 
اسلام: ي بني م انا قولتو بس قالي اتفق معاه انا وانت علي م يظبط الدنيا ف شغلو وينزل هو وبسنت عشان انت عارف اختك لسا والده وعلي م تجهز نفسها هي والبنت ويظبطو امورهم 
عمر: طيب خلاص تمم هاجي معاك بس هروح بعد الشغل ساعه كدا عشان اتفقت اقبل ولاء 
اسلام: هتتقابلو لي ف حاجه ف الشغل 
عمر: لا قررت اقولها اني معجبه بيها 
اسلام: بجدد طيب كويس والله ي رب توافق ونعمل خطوبتنا احنا الاتنين مع بعض بقا 
عمر ضحك وقال لاسلام ان شااء الله توافق انا حاسس انها هي كمان معجبه بيا عشان كدا قررت اقولها ودخل عمر المكتب بتاعو وقعد علي المكتب ومسك فونو يبص ف الساعه لانو مستني معاد مقابلتهم بالعافيه لاقي مسدچ ع الواتس من ولاء ف فاتحها واضايق وبعتلها طيب نتقابل بس ومش هأخرك ع هدي انا كمان رايح مع اسلام ف مش هنتاخر وبعتها بس لاقها قفل نت ف ساب الفون وقعد يشتغل شويه لحد م تفتح وترد 
هدي  بتقول لولاء ي بنتي باقي معلش ي ولاء ينفع اسيبك الساعه دي عشان عاوزه اروح الكوافير قبل م تروحي تقابلي عمر
ولاء: ماشي ي حبيبي روحي الكوافير وخلصي واطلعي ع البيت عشان متتبهدليش انا مش هقابل عمر انا هخلص شغل وهجيلك علطول 
هدي: لي ي بنتي كدا م تروحي تشوفيه عاوز اي 
ولاء: هدي انتي لسا قايلها من شويه هيكون عاوزني ف اي غير انو هيقولي انو معجب بيا لا انا مش هروح انا رافضه فكرة الارتباط دي نهائي وانتي عارفه انا عمري م هبقا انانيه معاه
هدي: متشوفيش الموضوع من وجهة نظرك انتي بس ولا تقرري من نفسك للناس ي ولاء مش يمكن هو ميفكرش بطريقتك دي 
ولاء:اقفلي علي الموضوع ي هدي ويلا ي حبيبتي عشان متتاخريش دا انهاردا يومك عاوزه افرح بيكي بقا  
هدي بزعل ماشي ي حبيبتي ربنا يخليكي لياا باي 
عمر بص ف الساعه لاقها خلاص 5 وباقي ساعه علي المعاد الي هيتقابلو فيه هو وولاء ف فتح الواتس لاقها لسه مفتحتش نت فقرر يرن عليها بس لاقي فونها كمان مقفول  ف اضايق اكتر وحس انها بتتهرب منو ومش عاوزه تقابلو ودخل ع الواتس مسح المسدچ الي كان بعتهالها وقفل الفون وقعد يفكر هي لي عملت كدا وخصوصا انو كان حاسس انها هي كمان معجبه بيه وفضل عمر مضايق وبيفكر وسرحان 
ولاء خلصت شغل ومسكت فونها عشان تفتحو بقا عشان تطمن مامتها عليها وتقولها انها رايحه عند هدي وهتفضل معاه لحد م اسلام يمشي وتروح وتطلب اوبر عشان تروح بيت هدي 
اسلام دخل علي عمر وبينادي عليه 
عمر ركز وبص لاسلام
اسلام: اي ي عم انت هنا لي دا انا كنت لسا هرن عليك فكرتك روحت تقابل ولاء 
عمر مبينش انو مضايق لاسلام عشان ميضايقوش ف يوم زي دا 
عمر: لا ي بني اصلها هتبقا مع هدي انهاردا ف اجلنها يوم تاني 
اسلام: طيب حلو انا جيب معايا طقم هدخل اغير ف المكتب ونمشي بقا عشان منتاخرش 
عمر: خلاص تمم وانا هروح اجيب جاتوه وشوكولاته نخدهم معانا 
اسلام: ماشي ربنا يخليك ليا ي عمور 
عمر: عيب ياض دا انت اخويا وكمان قرفتنا وبقيت واحد من العيله وجوزت اخوك اختي 
اسلام ضحك وقالو دا انا عسل واتحب 
عمر ضحك ومشي خرج جاب الشوكولاته والجاتوه ورجع لاسلام خدو ورايحين لبيت هدي 
ولاء وصلت عند هدي وسلمت علي مامتها وباباها 
مامت هدي: ربنا يخليكي ليها ي ولاء والله هدي عمرها م حست انها وحيده بسبب انكو زي الاخوات واكتر 
ولاء: ويخليها ليا احنا الاتنين ملناش الا بعض انا هدخلها بقا 
مامت هدي: ماشي ي حبيبتي 
اسلام وعمر وصلو بيت هدي وطلعو وبابا هدي فتحلهم الباب ورحب بيهم ودخلو قعدو يتكلمو   اسلام: احب اعرفك بنفسي ي عمي انا مهندس عندي27 سنه فاتح مكتب انا وعمر صحبي زي اخويا واكتر واختو تبقا مرات اخويا وبابا وماما متوفين ومليش غير اخويا عبد الرحمن ومسافر برا ومقدرش ينزل ف معرفش يجي معايا انهاردا لكن ان شااء لما نتفق هيجي وفضلو يتكلمو ويتفقو وهدي وولاء واقفين من بعيد بيسمعو وعمر شايفهم لان وشو ناحيتهم وعينو جت ف عين ولاء بصلها بزعل ف ولاء رجعت لورا عشان ميشوفهاش وبابا هدي وافق وهدي خرجت بالجاتوه والمشاريب ودخلت وقعدو شويه وبعدين قامو مشيو 
ولاء: الف مبروك ي هدهد الف مبروك ي روحي اخيرا هشوفك عروسه 
هدي: الله يبارك فيكي ي قلبي انا مبسوطه اوي بجد عقبالك ي ولاء ما افرح بيكي انا كمان 
ولاء: لا بعينك قاعده ع قلبك يلا باي بقا عشان اتاخرت اوي 
عمر نزل هو واسلام 
عمر: الف مبروك ي حبيبي مش مصدق نفسي انك بقيت عريس والله 
اسلام: حبيبي ي عمور عقبالك ي رب 
عمر: م هو عشان عقبالي بقا خليك جدع و روح انت عشان استني ولاء انا اوصلها واتكلم معاه 
اسلام بهزر اخس عليك ي عموري واهون عليك اروح لوحدي. 
عمر: طب اجري ياض من هنا لاجبلك البوليس واقول بيتحرش بيا
اسلام بضحك ماشي ي واطي يلا هخلع انا وابقا طمني سبع ولا ضبع 
ومشي اسلام وعمر وقف استني ولاء تنزل 
ولاء نزلت وكانت مستنيه الاوبر وعمر شافها ف راحلها عشان يتكلم معاها 
عمر: ولاء ولاء 
ولاء: عمر بتعمل اي هنا ممشتش مع اسلام لي 
عمر: اسلام وراه مشوار ف قالي انو هيمشي هو وانا وقفت استناكي عشان كنت عاوز اتكلم معاكي ينفع تلغي الاوبر وتيجي اوصلك ونتكلم ولاء قررت متهربش منو وتوافق عشان تشوفو عاوز اي ولو فعلا موضوع ارتبط تعرفو انها رافضه وميفضلش عندو امل علي الفاضي وفعلا لغت الاوبر وركبت معاه 
عمر: لي هربتي مني الصبح ومرضتيش اننا نتكلم 
ولاء: لا ابدا مهربتش ولا حاجه انا قولتلك اني هبقا مع هدي 
عمر بتردد طيب انا كنت عاوز اقولك يعني
ولاء: ف اي ي عمر عاوز تقول اي
عمر: بصراحه انا معجب بيكي وحاسس ان انتي كمان معجبه بيا ف نفسي تتدينا فرصه نتعرف علي بعض اكتر ولو تمم اجي اتقدم علطول ها موافقه 
ولاء سكتت وتنحت وكانها اتثبتت مكانها هي اه كانت عارفه هيقول بس لما قال الكلام حست انها مش عارفه ترد 
عمر سالها تاني ولاء موافقه؟!

  •تابع الفصل التالي "رواية احببت ولائي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent