رواية احببت ولائي الفصل الخامس 5 - بقلم ولاء صقر

الصفحة الرئيسية

  رواية احببت ولائي (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم ولاء صقر

رواية احببت ولائي الفصل الخامس 5

احببت ولائي🌚♥️
(بارت ٥)
ولاء صحيت من النوم لقيت مسدج من عمر بيقول صباح الخير انا كنت قايلك اني عاوزك ف شغل ديكور انا في عميل عندي عاوز يشطب الفيلا بتاعتو ف كنت محتاجك معايا ف تشطبها اي رايك 
ولاء: شافت المسدج من برا ومرضتش لحد ما تفكر وكمان تاخد رأي مامتها وهدي سابت الفون وقامت تاخد دش عشان تجهز وتنزل الجامعه خلصت وخرجت عشان تفطر مع مامتها 
ولاء: صباح الخير ي ست الكل 
ايمي: صباح الخير ي روحي يلا بقا عشان نفطر وتحكيلي اليوم كان عامل ازاي امبارح 
فطرو وقعدو يحكو ف اليوم امبارح 
ولاء: واتعرفت ع صاحب هدي اسمو اسلام شكلو كويس ومعجب بيها بجد 
شغاال مهندس وفاتح مكتب هو وصحبو 
ايمي: طيب كويس والله ربنا يكملهم ع خير بقا وياخد خطوه جد 
ولاء: ي رب ي ماما واه صحيح قالولي انهم  عاوزين مهندسة ديكور تساعدهم ف تشطيب ڤيلا تفتكري اروح ولا اي 
ايمي: طب وهدي مش رايحه معاكي 
ولاء: لقت نفسها بتقول لمامتها لا جايه معايا طبعا مع انها مش عارفه هدي معاها ولا لا 
ايمي: خلاص شوفي لو شايفه انها فرصه كويسه ليكي ومش هتقصر علي دراستك مفيش مشكله 
ولاء: مش عارفه انا هشوف انا وهدي كدا لو هتتظبط معانا يبقا تمم  
يلا بقا ي حبيبتي اسيبك عشان متأخرش ع المحاضره 
ايمي: ماشي ي حبيبتي توصلي بالسلامه خلي بالك من نفسك 
اسلام: عمر انت لغيت الاتفاق الي كان بينا وبين مهندس الديكور الي هيشطبلنا الڤيلا بتاعت زايد 
عمر: ايوا شوفت واحد تاني احسن شويه 
اسلام: طب ودا كان مالو ي عمر ع الاقل مش اول مره نتعامل معاه ومش هيقرفنا ف النسبه الي هياخدها 
عمر: متقلقش ي اسلام انا  هظبط كل حاجه 
اسلام: طيب مقولتليش صحيح اي رايك ف هدي 
عمر: كويسه وتحسها بنت ناس كدا معرفش بصتلك ع اي 
اسلام: بطل هزار بقا انا بتكلم جد 
عمر: انت تعبان ي اسلام انت بتتكلم جد من امتي دا 
اسلام: يوه ي عمر 
عمر: طب خلاص خلاص لا بجد هي كويسه وبنت ناس وشكلها طيب 
اسلام: اصل انا عاوز اخد خطوه بصراحه هي عجباني اوي وكمان مؤدبه اوي ومش بتاعت شغل الهلس دا وكمان بصراحه انا عاوز مطلعش عيل قدامها 
عمر: ي حول الله ي رب دا انت اتشقلب حالك خالص والله وطلعت عفريته هدي دي عملت فيك الي محدش عرف يعملو ماشي ي عم قولها وان شااء الله هتوافق ونخلص منك 
اسلام: بعينك قاعد ع قلبك بردو هقوم اكلمها بقاا 
ولاء قاعده مع هدي بعد المحاضره بتحكيلها الي عمر عرضو عليهاا وانها قالت لمامتها انها هتبقا معاها ومش عارفه تتصرف ف دي ازاي 
هدى: انتي غبيه ي ولاء اي الي خليكي قولتلها اني معاكي 
ولاء: مش عارفه بقا ي هدي اهو الي حصل وكمان عشان قولتلها انهم صحابك ف ازاي عرضو عليا وانتي لاا 
هدي: طب وبعدين هنعمل اي 
ولاء: فونك بيرن ردي ي چوليت هتلاقيه روميو
هدي: هرد وجيالك ي ظريفه نشوف هنهبب اي 
هدي ردت ع اسلام و
ولاء مسكت فونها وفتحت المسدج بتاعت عمر عشان ترد 
عمر جالو رساله ساب كل الي ف ايدو بسرعه ومسك الفون كأن قلبو حس انها هي الي باعتت وفعلا لاقها هي بعتلو 
صباح النور معلش كان عندي محاضره ولسا مخلصه هي فرصه حلوه بس اشمعنا انا لي مش هدي حتي هي الي صحبت اسلام 
عمر سكت كدا وحس انو مفضوح اوي فقالها لا ما انا قولت لاسلام يقول لهدي وانا قولتلك اصل الڤيلا مساحتها كبيره ف عشان متعطلكيش اوي عن المذاكره ف يبقا معاكي هدي 
ولاء فرحت انها كدا مش هتبقا كدبت علي مامتها ف ردت وقالتلو خلاص موافقين تمم دي حتي تبقا فرصه حلوه لينا 
عمر: تمم هستناكو بكرا 
هدي خلصت وقالت وبعدين ي ست ولاء هنعمل اي ف الموضوع دا  
ولاء بعدم تركيز موضوع اي 
هدي: انتي عبيطه ي بت الشغل مع عمر 
ولاء: اه م هو اتحل خلاص عمر قال نروح انا وانتي عشان ندرب سوا وقالي انو قال لاسلام يقولك هو مقالكيش ولا اي
هدي: غريبه لا اسلام مقاليش حاجه بس قالي حاجه تانيه اهم 
ولاء باستغراب قالك اي 
هدي: قالي انو عاوز يجي يتقدملي 
ولاء بفرحه: بجددد طب وقولتيلو اي 
هدي: مش عارفه اتكسفت وسكت وبعدين قولتلو هفكر وارد عليك
ولاء: تفكري انتي عبيطه ي بت تفكري ف اي اومال انتو دا كلو كنتو بتتكلمو لي دا كويس انو طلع جدع وخد خطوه بسرعه ومطلعش بتاع لعب عيال زي شباب اليومين دول وخصوصا انو باين عليه انو هلس 
هدي: مش عارفه بقا انا اتوترت بس هو عارف انو من التوتر ف ضحك وقالي فكري براحتك وقفل. 
ولاء: ي ربي فرحانه اوي اخيرا هنخلص منك
هدي: اخس عليكي ونبي متعرفي تعيشي من غيري
المهم سيبك مني انا قوليلي بقا اي اخبار عمر
ولاء: يعني اي اخبار عمر مش فاهمه 
هدي: يعني مالو مهتم بيكي اوي كدا لي  
ولاء: بس ي هدي اي الهبل دا عشان يعني قالي ع الشغل فرصه حلوه ليا وليه وكمان م هو قالك تيجي معايا بس اوهام وانتي عارفه ان مليش ف الكلام دا
هدي: ولي ي ولاء م تحاولي تدي نفسك فرصه انتي لي عاوزه توقفي حياتك ي بنتي 
ولاء: يلا قومي ي هدي نروح بلاش رغي 
روحو ووصلت ولاء البيت وكلت هي ومامتها وقعدت معاها  شويه وبعدين دخلت عشان تنام وهي في فرحه جواها غريبه انها هتشوف عمر بكرا 
عمر مروح هو واسلام 
عمر: اسلام عاوز اقولك حاجه بس م غير م تقعد تستظرف كتير 
اسلام: قول ف اي حاضر والله مش هتكلم 
عمر: انا كلمت ولاء عشان تيجي تعمل ديكور ڤيلا زايد وهي قالتلي اشمعنا انا لي مش هدي مع انها صحبة اسلام ف قولتلها ان هي وهدي يجو عشان الشغل ميبقاش تقيل عليها لوحدها واني قولتلك تقول انت لهدي وانا هقولها 
اسلام: تمم كويس انك قولتلي عشان لو اتكلمت مع هدي ميبنش انك بتحور بس قولي بقا مالك كدا ف اي لي مركز مع ولاء اوي كدا وكمان بتحاول ع قد م تقدر تتجمعو سواا مع ان يعني انت مشوفتهاش غير مرتين بس 
عمر: مش عارف ي اسلام من اول مره شوفتها وهي شدتني ليها انا بجد بشكر العربيه انها كانت عطلانه واني جيت الشغل اليوم دا موصلات 
اسلام: اش اش اش عمر الجامد الي مفيش بنت بتهزو توقعو بنت هزقتو ف الشارع 
عمر: تصدق ياض انك مهزق انا غلطان اني اتكلمت معاك اصلا ويلا انزل من العربيه ياض
اسلام: خلاص ي عمر بطل هزار وصلني وحيات امك 
عمر: وحيات امك ابدا انا هوريك الي اتهزق من بنت ف الشارع هيعمل فيك اي يلا ياض روح جري بقا 
اسلام: واقف ف الشارع طب والله لاوريك ي عمر
عمر: ضحك وسابو ومشي ووصل البيت  وفتح الدولاب وطلع طقم حلو وجهزو وكأن العيد بكرا وهو طفل مستني النهار يطلع بسرعه عشان يقوم يلبس ويجري وبعدين نام ع السرير وفتح الفون بص لصورتها وقال مش معقول ازاي دخلتي قلبي كدا مره واحده من غير استاذن تصبحي ع خير ي ام لسان طويل وضحك وقفل الفون ونام عمر عشان اخيرا يقابل ولاء بكرا....
  •تابع الفصل التالي "رواية احببت ولائي" اضغط على اسم الرواية 
google-playkhamsatmostaqltradent