رواية شمس الادهم الفصل الرابع 4 - بقلم اسيل باسم

الصفحة الرئيسية

 رواية شمس الادهم (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم اسيل باسم

رواية شمس الادهم الفصل الرابع 4

نظر للبسها بغيرة  " ااي ال انتي لبساه ده بصت للبسهاا فكانت لابسة فستان اسود قصير قصير جدااا والاكماام تحت الاكتااف  كانت مثيرة بمعنى الكلمة 
 = مااله لبسي ي اادهم 
-مش ملاااحظة اانه عريااان ااوي 
= ااه فعلاا  لاني  مش رايحة الحج  اناا رايحة ااشقط حد ولا ااي ي بااشااا 
جاا ء عمر  وصفر لمااا شااف شمس بالجمال ده كله 
اوباااا  ..  كده مفيش ااي خوف عليكي ي شوشو الراجل اول م يشوفك هيقع على شوشته علطول اناا كده اطمنت 
بصله اادهم بضيق. " الااحسن نركز على شغلناا ولاا اي ي عمر 
تماااام ي فندم 
انفجرت شمس من الضحك على شكل عمر وهو بيادي التحية العسكرية لااادهم بعدهاا شااركهاا عمر الضحك  ضرب كفهااا بكفه و اادهم ببصلهااا بتوهااااان 
=  انااا مغلطش لماا قولت عليك سكر لاانك سكر بجد
_  من بعض م عندكم  ... على صحيح اانتي معندكيش اخوات بنات 
= معنديش االاا الأخ ومش عاارفة هو فين 
نزلت دموعهااا خلت اادهم يفوق من التهية ال. هو فيهااا
الله الله واناا روحت فين ي عااالم  انتي مش بتعتبريني اخوكي ولااا اي لاني اعتبرتك ااختي من يوم م شفتك
=   هو اناا أطول ااكون اختك ي سكر اانت
قبل عمر جبينهااا بخفة  " اانتي  ااغلى مماا تتخيلي 
بصتله باامتنااان وادهم ببص لعمر بغضب  
_ مش يلاااا بيناا ولاا اي 

اانطلقواا وطول الطريق اادهم يتجنب عمر  تنهد عمر بضيق 
اادهم بجدية. " رااافت هيكون في المطعم خلاال ٥ دقاائق جهزي نفسك وخليكي طبيعية عشاان ميشكش في حااجة
هزت شمس رااسهاا بنعم ودخلت االي المطعم..
= مالك ي ادهم مش طاايقيني ليه معقول كل ده عشاان ضحكت مع شمس شوية ماانت عاارف ال فيهااا ي ااخي
= قولتلي اانك شااكك في انهااا تكون ااختك بعدماا عرفت حكايتها  وبعدين اانت تقدر تهزر مع مين ماا عايز مش هتفرق معاياا شمس ولاا غيرهاااا
هز عمر رااسه بعدم اقتناااع  وبص تجااه المطعم شااف شمس مع راافت طالعين في عربيته
اادهم بخوف عليهاا  " ده هيااخذهاا على فين احناا متفقناش على كده 
سااق عمر ورااء راافت من غير م رأفت يااخذ بااله
عمر  " شمس قوية  وهتحلهااا صدقني 
همس ادهم بسره ' ي رب
ااوقف عمر سياارته من على بعد من فيلااا رااافت  نظرت شمس لسياارتهم وهي تدخل االي الداخل مع رااافت اتصلت بعمر وجعلت هااتفهاا كااتم صوت 

راافت بسكر. "  اانتي جميلة اااوي ي شيري 
شمس بدلع. "  عيونك الحلوة ي باشاا ..  مع ااانه ااكيد مر بحيااتك نسواان ااجمل مني بكثير ولاا ااي
راافت وهو يشرب  " هي كاانت واحدة جميلة ااوي حورية مثيرة بمعنى الكلمة الوااحد يشوفهااا ينسى الدنياا وماافيهاا
انااا كده بدااات ااغير ي باشاا مين دي 
رأفت وهو يشرب المزيد من  **** " مرااات اخوياا 
شيري بدلع  " احكيلي عنهاا شوية 
راافت بضحك وهو بيشرب " اقولك ااي ولاا ااي بس اناا كنت بعشقهاا بس الغبية اختارت اخوياا علياا ... واتجوزته وخلفتله  ... وانااا بحاول معهااا بس هي داايماا صداني لحتى في يوم اخوياا مسكني واناا بحاول اعتد** ي على مرااته قت** لته علطول اماا هي من وقتهااا اتجننت ي عيني عليهاا من الصدمة 
شيري  " وهي فين دلوقتي 
راافت بضحك " في مستشفى المجانين في ****  هههه الدنياا دي فعلااا **** ال ذي بيعشوا حيااة جميلة وحلوة وال ذي اخوياا تحت تربته ومرااته في مستشفى للمجاانين 
ااحناا حكينا كتير مش يلااا ي قمر 
وماكاادت تتكلم حتى ااقتحمت الغرفة مريم 
مريم بغضب  "  يلاااا براا بيتي 
مش مصدقة نفسي ي بااباا بتجيب الأشكال ال *** دي في بيتنااا لاا وفي أوضة ماااماا كماان اناا حقيقي مش مصدقة 
اانت لساا هناا بتعملي ااي ي بت يلااا برااا برااا
اخذت شيري حااجتهاا وخرجت بسرعة وراافت ااغمى عليه من الشرب وهو يهذي 
مريم بغضب  " فعلاا رجال ***** 

دخلت سيااارة اادهم و عمر بصلهاا عم، بحزن 
= شكراا بجداا ي شوشو 
شمس وهي بتبص لاادهم ال كان في دنيااا تاانية 
ده جزء من الاتفااااق ي سكر .. ونااوي على اااي بعدماا عرفتوا مكااانهاااا
عمر  بجدية  " الموضوع بقى عندي دلوقتي 
بصت لاادهم بحزن  " ربنااا يرجعهلكم بالسلامة 
وصلوااا البيت نزلت شمس ودخلت الشقة فضل اادهم و عمر
اادهم " اانت متأكد من ال هتعمله ي عمر 
عمر  " ااه طبعاا  .  هنكون على تواصل متقلقش مش هيحصلي حااااجة ااخوك اااسد يلااا
-  وعشان كده ثقتي فيك كبيرة ااوي 
= شمس ااماانة عندك حطهاا بعينك ولمااا هرجع واتااكد هقولهااا اني اخوهااا واخذهااا تعيش معايااا 
هز ااادهم راااسه بنعم ووودع عمر بالاحضان ومشي عمر 
دخل ااادهم شقته وتفااجااء لماا لقى شمس خاارجة وشنطتهااا في يدهااا 
ادهم " هو ااي ده...!!!
=  الاتفااق ال بيناا خلص اانتهى ومفيش دااعي لوجودي هنااا من بعد اللحظة دي
- و هتروحي فين ي عصفورة .. بيت اهلك ولااا بيت جوزك السااابق...
ابتلعت تلك الإهانة وهي تقول بثقة " واانت مالك هروح فين .. مهمتك ونفذتهاالك في اااي تاااني 
ااوعى تقول اانك حبيتني ومتقدرش تستغني عني
اادهم بسخرية  " الحب للمغفلين ولعندهم قلب وانااا معنديش قلب يحب بيه حد 
الحكااية وماافيهاا ي ستى ااانك عرفتي حااجاات كتيرة عني ويمكن  تقولي كل حااجة عن حيااتي لااعد** اائي يقدروا يااذوني ااو يقت** لوني حتى وده ال مش هسمح بيه وخروج من الشقة دي مش هيحصل ف وفري على نفسك وعلياا جهد ويلاا رجعي شنطتك مطرح مااكاانت وتعاالي نتعشااء ذي ااي ااتنين متحضرين لااني وااقع من الجوع 
= يعنى اااي مش هتسمحلي ااخرج من الشقة دي ...!
_  يعنى ي قطة ... هتشرفيني في شقتي المتواضعة دي ايااام اساابيع  شهور سنة للأبد الله يعلم 
= لااا ده ااانت ااكيد اتجننت  ومعدتش في مخك عقل
_  انااا قولتلك اانه حيااتك بقت ملكي من وقت م عيني وقعت عليكي ي شمس
_. لاا ده ااانت سايكو وانااا لايمكن افضل دقيقة هناا كمااان وهخرج من الشقة دي ومن حيااتك كلها..و هنشوف هتمنتني ااازاي..
ادهم بااسف مصطنع  " كده مخلتليش غير خيااار وااحد
بعد دقائق كااان يجلس على الطاولة. يااكل بكل برود بعد ااان قااام بربطهااا من يدهاا و رجلهااا 
ااتت الداادة وهي تنظر لشمس بشفقة  وضعت الطعام و رحلت
_. متبصلهااش هي مش هتسااعدك
= ااامممممم اااممم 
_  بتقولي اااي ... اوبس  
نزع اللاصق من فمهااا فبدااات بالصراااخ  
نظر لهااا بملل  " بتعبي نفسك ليه ي بنتي كده هيوجعك حلقك على الفاضي  هتكوني اانتي الخسرانة صدقيني 
ورجع يااكل  اااكله ببرود 
= اابوس اايدك انااا مش عاايزة اافضل هناا اناا عايزة ااخرج لو سمحت مينفعش ال بتعمله فيا ...بحلفلك بالله العظيم مش هقول لحد ااني شفتك حتى هنسااك وانسى اليوم الااسود ال قابلتك فيهااا واتفقت معااك .. بس ابوس اايدك اناا عايزة ااخرج من هنااا..لوسمحت 
__  اااممم الااكل تحفة  داادة سمحية عليها اكل يجنن .. هتحبيهااا بمااا اانك هتشرفيناا هنااا كتير
ضربت راسهاا بالطااولة عدت مراات بغيظ منه ضحك بخفوت عليهاا واتابع ااكله وهو يتجااهلهاا تمااام......

االحقيني ي دكتورة ..
الدكتورة بقلق. " في اااي 
=  في مريض جديد نقله على  الغرفة  c وحالته صعبة ااوي .. بيضرب كل ال حوليه ومش عارفين نهدي 
اانطلقت معه بسرعة كي تااادي وااجبهاااا دخلت وجدته يجلس على الاارض وهو يخفض رااااسه 
الدكتورة بقلق. "  هو ااانت ااسمك ااااي
رفع بصره لهاااا  واابتسم بخبث  "  هو ااانت ااسمك اااي
الدكتورة  " انااا حيااة وااانت 
نظر لهااا بنظراات عجزت اان تفهمهااا. وهو يمسك رااسه ويفرك فروة رااسه بشدة  اناااا  بيناادوني عمر. .. ي قمر
ابتلعت ريقهاااا بتوتر عندما استقااام وذهب نااحية الباااب وااغلقه جيدااا عليهم نظرت له بخووف 
=  ااانت بتعمل ااااي وليه قاافل الباااب
ااخرج مسدسه وهو يصوب به نااحيتهاا "  عشااان نعرف نااخذ راااحتناااا واحنااا بنتكلم... ي  قمر 
=  ااانت مش مجنون 🤪 
_ وحيااتك انااا  ااعقل مني مفيش ... بقولك ااي ي قمر
قااطعته بتوتر. " حيااة ... انااا ااسمي حيااة
__ ااحناا دلوقتي ه نلعب  ي قمر..لعبة للاذكياء فقط ... هساالك شوية أسئلة تجااوبي عليهاا لو معرفتيش يبقى متلزمنيش 
نزلت دموعهااا من شدة  خوفهااا " هتق،** تلني 
صوب المسدس ناااحيتهااا  "   فين ساارة الجااارحي 
حياااة وهي تهز راسهاا بلا. " معرفش....ااااااه
اطلق الناار بجااانب رااسهااا واستقرت الرصااصة في الحاائط 
_  نجرب مرة تاااانية  ... ساارة الجاارحي فين .....
حياااة بدموع  "  صدقني انااا مش......

  •تابع الفصل التالي "رواية شمس الادهم" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent