رواية ميراث العشق الجزء (3) الفصل الاول 1 - بقلم مريم نصار

الصفحة الرئيسية

   رواية ميراث العشق كاملة بقلم مريم نصار عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية ميراث العشق الجزء (3) الفصل الاول 1

 
عند كامليا..
كامليا : قاعده ع كرسي التسريحه..وباصه ل نفسها ف المرايا..
ماجده : داخله عليها الاوضه.ومعاها عصير.
وابتسمت.وقالت..صباح الخير ياكامي ياروح قلب مامي..!!
كامليا : …………….
ماجده : حطت العصير ع التربيزه.. وقربت منها ووقفت وراها وحطت أيدها ع كتفها وبصتلها ف المرايا..وقالت.. ايه ياكامليا ياحبيبتى..مش هتخرجي من ال انتي فيه ده؟
كامليا : باصه ف المرايا.. وشارده ف كل حاجه..وكل افكارها ممزوجه ف بعض..من ناحية اهم حاجه تيم.. والمخابرات..والاستجواب.. والكارثة الكبيره.. الاغتصاب..والغموض الرهيب ال هو الديزل..ومش عارفه ترتب افكارها…
ماجده : شافتها سرحانه بتركيز كبير..وهزت كتفها..كامليا انتي سمعاني؟
كامليا : اتخضت بشهقه..واتفضت من مكانها..
ماجده : بقلق..اهدي ياحبيبتى انا مامي مش حد غريب..اهدي وتعالى..ومسكت أيدها.وقالت د..تعالى اقعدي هنا..
كامليا : قعدت ع الكرسي..بوهن وقلة تركيز..
ماجده : جابت برشام المهديء وكوباية العصير..وقالت امسكي ياروحي..خدي علاجك..واشربي العصير ده..
كامليا : رفعت عينيها برجفه. وقالت ليها بخوف..كان غصب عني..!!!
ماجده : كشرت عينيها بعدم فهم.وقعدت قصادها..وقالت.. هو ايه ال كان غصب عنك؟
كامليا : همست من بين شفايفها..اغتص”بوني..!! ولكن ماجده مافهمتش..
كامليا : بصت ليها تاني ودموعها نازله..وقالت بنفس الهمس لكن بهستريا.. ب..بس انا..ا.نا مش هسكت.. ايوه..اء..انا مش هسكت..هو ملكي انا.. هي ال لازم تبعد..
ماجده : هزت راسها بتعب وحيره..وقالت لاحول ولاقوة الا بالله..يابنتى متوجعيش قلبى عليكي اكتر من كده.انا مش فاهمه انتى بتهمهي ف ايه؟.طيب بصي..خدي علاجك..وبعدها هتهدي خالص..وايه رأيك نخرج نغير جو..اممم نروح النادي اوكي..
كامليا : ابتسمت ونزلت راسها ع جمب ..ال…النادي..اه النادي..طب..طيب يلا نلبس ونمشي دلوقتي؟
ماجده : اتخنقت بالعياط..وقامت..وعطتها العلاج..وقالت شويه وهتبقى كويسه..ونلبس ونروح زي ما انتي عايزه.. واتنهدت وخرجت..
كامليا : نزلت راسها ع جمب وضحكت..وقالت هنروح النادي؟ واشوف تيمو.. وضحكتها اختفت..وقالت لأ الديزل..الديزل..!!! وبعدها فتحت عينيها بشر كبير..وقالت بتحذير..بس انا مش هسكت…!!!
——————بقلمي مريم نصار.
عند هبه..
فاتن قاعده ع السفره.وبتنقي وتنضف الرز..
هبه : خارجه من المطبخ..ومعاها طبق فيه خضار السلطه..ورايحه عند فاتن.. وقالت. هي سميه مرات اخويا اتأخرت ليه؟
فاتن : الغايب حجته معاه..انا قولتلها تعالى ع الغدا..
هبه : بتذمر..ليه بس ياماما..ماكنتي قولتي ليها تيجي بدري شويه..البت هبه ويزن وحشوني اوي..
فاتن : بغيظ..اه اقولها تعالى..وانتى تلعبي مع العيال..وتسبينى انا طالع عيني ف المطبخ..مش كدا؟
هبه : عوجت بوقها..وقالت ياست الكل انا المفروض اتعامل معاملة الضيوف.. انا عروسه. وست شهور وهتجوز..ايه المعامله دي؟
فاتن : فعلا انتى المفروض تتعاملى معاملة اطفال.. وانجزي بقى وبطلي كلام..اعملى السلطه..وخشي اغسلي المواعين..
هبه : بزهق..ربنا ياخد المواعين..!!! اووف.. وبعدها ضحكت.. ههههههه هههههههه.
فاتن : كشرت عينيها بتعجب..وقالت لاحول ولاقوة الا بالله..ايه ياهبه اتجننتي ياحبيبتى خلاص.؟
هبه : هزت راسها بضحكه لأ لسه شويه.. هههه. أنا بضحك ع شكل احمد امبارح..لما اخويا عاشور راجع من الشغل الجديد ف شركة العدوي.وقابض اول مرتب..وجابله تيشرت..وانا جابلي السلسله الفضه ال كنت عايزاها.. ههههههه احمد قاله. انت بتخم.. ويبص للسلسله والتيشرت..وكان هاين عليه يضربني ههههه
فاتن : ابتسمت..كتر خيره..عاشور ابني إبن حلال..وعمره ما قصر معانا حتى بعد ما اتجوز. ربنا يراضيه ويجبر بخاطره قادر ياكريم..
هبه : مسكت حزمة الخضار وبتشم فيه..وقالت بتريقه..اه الدعوه لعاشور حلوه مافيش كلام..طيب مافيش دعوه حلوه لبنتك كدا ياست الكل..ولا حتى ل شاهين..
فاتن : هزت راسها بنفاذ صبر..وقال طبعا ف. ورفعت أيديها للسما..وقالت الله يكون ف عونك ياشاهين يبنى..هتتجوز واحده متخلفه ومجنونه بنص عقل.
هبه : مطت شفايفها.. اممم بقى كدا يافاتن؟ ماشي ماشي.. شوفي مين ال هيقرالك ترجمة المسلسل الكوري..ماشي؟ خلي شاهين بقى ال الله يكون ف عونه يقرالك الترجمه..
فاتن : بنفاذ صبر.. صبرني يارب..قومي يابت خلصي ال وراكي..وقامت وشالت الرز وداخله المطبخ وهي بتقول..انا عارفه ايه ده؟ جيل مايعلم بيه ال ربنا.. هتفتح بيت ازاي دي؟
هبه : قطمت الخياره نصين واكلت قطعه كبيره وردت ع فاتن وقالت بسخريه.. بالمفتاح..!!! هنفتح البيت بالمفتاح يافوتنا..!!!
——————بقلمي مريم نصار.
عند رينو..
.رينو واقفه ف المطبخ وماسكه معدتها بعد ما رجعت بعد الفطار…ومعاها نور..
نور : بتقطع فاكهه وبتحطها ف الجهاز ينزل عصير فريش..وقالت.والله يارينو ياحبيبتى..انا قولت ل محمد نفسي ف مره احضر معاكم عيد ميلاد الشركه..ضحك عليا..
رينو : بضحكه..زى فهد برضو..بقوله خدني معاك مافيهاش حاجه. اشمعنا شباب العيله كلها..واحنا لأ..قالي..!!!!
نور ورينو بصو لبعض…ف صوت واحد بيقلدوهم..وقالو..
دي شروط الامبراطور..عايزه تروحي قولى للحج آدم لو وافق خلاص انا برضو مش موافق.مافيش عندنا حريم تخرج معانا ولا مؤاخذه ههههههههه..
نور : هههههههه ده حتى ريتال بابي منبه عليها متحضرش لأن كل العمال والمهندسين والموظفين وشباب العيله كلها بيكونو موجودين..وكل ده بيتصور حصري وينزل ع الإنترنت..
رينو : بتشرب ميا. وقالت..اممم شكلنا هنتفرج ع الاحتفاليه زي كل سنه ع جروب العيله..
وكمان بيدج مجموعة العدوي..
نور : بتحط العصير ف الكاس.. وقالت..
ايوه. دي حتى نرمين قالت انا بعرف مواعيد مناسبات المجموعة من البيدجات..وكمان معجبه جدآ بتواضع بابي وأنه بيتشرف بالعمال قبل الموظفين..
رينو : بتنهيدة حب..بابي..!!! أنا بحب اوي الكلمه ال بيقولها للموظفين والعمال. بجد بشوف ف عينيه حنان كبير ليهم واحتواء…بابي عظيم وبيخطف قلبي ..بابي عظيم جدآ..
نور : بابتسامه.بابي ده نور عينيا ال بشوف بيها.
متعرفيش يا رينو..لما بشوفه ف اي لقاء ف التليفزيون وشخصيته العظيمه وهدوءه وثقته ف نفسه..!! أو مقال صحفي وأقرأ الكلام ال مكتوب ف حقه..رغم اني ببقى فخوره جدآ..بس ببقى عايزه اقولهم إن ده جزء لا يتجزأ من شخصية آدم العدوي..بابي جميل..جميل للحد الذي لا حد له..!!!
رينو : بضحكه وحماس..بابي ده المنصف لكل حاجه..بابي لو فضلت اتكلم عنه عايز مني سنين وسنين ومش هوفيه حقه..اااه بحبك اوى اوى يا أجمل بابي ف الدنيا كلها..ربنا يبارك ف عمرك. ويديمك ف حياتنا انت ومامي القمر..
نور : بابتسامة رضا..اللهم امين. امسكي ياروحي..اشربي كوباية العصير دي..وهتعوضك عن الفطار..
رينو : اخدت منها العصير..وقالت وانتى كمان اشربي..مش هشرب من غيرك..
نور : بضحكه..طبعا هشرب..واخدت ليها كوبايه…وقالت يلا اشربي بقى عشان البيبى..
رينو : ميرسي جدا يانور بانو.. منحرمش منك ابدا..ياخالة الولاد ههههه..
نور : بضحكه..بمناسبة الولاد آرين هانم فين؟ لا اسكت الله لها حسآ..
رينو : آرين : اول ما تصحى تفطر معانا وتنزل عند جدها..لكن انهردا صممت تفطر مع مامي وبابي قبل ما يروح ع الشركه..واكيد دلوقتي مع تالين..!!
نور : بتشرب..وقالت…اممم طيب يلا بينا ننزل ل مامي..انتى عارفه مبتحبش البيت يفضى عليها..
رينو : اه ياريت عشان ماتملش.. وخصوصاً آدامها مش موجود معاها دلوقتي..
نور : طيب ع ما تشربي العصير..انا هدخل اتوضى للضهر..والبس نقابي.وننزل اوكي..
رينو : هزت راسها..اوكي ياروحي..
——————بقلمي مريم نصار.
فيلا رعد الجوهري.. ف الصالون..
باري : قامت بزهول. وقالت..ايه؟ حضرتك بتقولي ايه يامامي؟
This is impossible هذا مستحيل..
هيلينا : بهدوء.. باري حبيب مام انت لازم تسمع كلام داد..
رعد اخد القرار الصح..انتى لازم تقتنع بكدا..
باري : بنرفزه.. مستحيل..
هذا ليس عدل.. لماذا أبي أخذ هذا القرار فاجأه.
.. it is not fair .. Автор: Меріам Насар
why did my father make this decision that surprised him..
انا من حقي اقول رأي..
سفيان من وراها.وشايل شنطة الجيم ع كتفه .قال بهدوء ممزوج بتحذير..
احنا هنا مش ف ايطالي باري.. احنا هنا ف مصر..وقرار بابا ف إنك تكملي تعليمك هنا ف مصر..صح جدا..
باري : كشرت عينيها بدهشه..وهمست..ماذا؟ ..what
هيلينا : قامت ووقفت قدام باري وقالت..اسمعي باري..انتى دلوقتي عندك ١٦ عام يعني سن محتاج لاهتمام ورعايه من مام وداد.. ورعد خايف عليكي..وقال انتى هنا هيكون هو مطمن اكتر عليكي..
باري : بغيظ..اوكي اوكي..يعني سفيان كمان مش هيسافر صح؟
سفيان : بجديه..لا ياباري..انا قدمت ف الجامعه ف ايطاليا. وماينفعش اسيب جدو هناك..وكمان ماينفعش انتى تكوني ف مدرسه لوحدك وانا مش معاكي..الاول كنت معاكي ف المدرسه.. دلوقتي الوضع اختلف.. وبعدين انتي لازم تقتنعي إن ده الصح..انا كمان فكرت فيها..انا من مجرد الفكره قلقت عليكي. لكن وانتي هنا..بابا جمبك..ف عربيه مخصوص بالسواق هتكون ليكي..وبابا كمان هيجيبك من المدرسة يعني هتكوني هنا ف أمان اكتر.
باري : ضحكت بدموع وسخريه..واو.. واو سفيان انت وبابي ومامي..اتفقتو ع كل حاجه. وانا..!؟ محدش هان عليه أنه حتي يقولى ايه رايك باري؟ مش مهم رأي. ميرسي جدا سفيان. سافر انت.!!!
سفيان : بصلها بلوم..وقال..باري بليز متفهميش الموضوع بطريقه سلبيه.. امبارح انتي كنتى نايمه..وبابا سأل عليكي..وماما قالت انك نايمه..وبابا شرح لينا رائه ووجهة نظره..وأنه بيفكر فيكي اكتر واحده وخايف عليكي..واخد قرار إنك تكملي تعليمك هنا جمبه..وهيكون مطمن عليكي اكتر..انتي ليه مش قادره تقتنعي؟
باري : مسحت دموعها..وبصت ليهم.وقالت ثانكس سفيان..ثانكس مام..
وجت تمشي من قدامهم..
سفيان : مسكها من دراعها..وقال باري انتى مقتنعه بتصرفاتك؟ يعنى خوف بابا عليكى غلط؟
باري : دموعها نازله بصمت.ومش عارفه ترد.وساكته………..
هيلينا : بزعل..اووو باري..بليز حاول تفهمي داد..بيحبك كتير.. وايطالي مش أمان عليكي وخصوصاً ف العمر ده..بليز باري بلاش نعمل مشاكل .انتى عارفه رعد لما بيغضب..بيكون سيء للغاية.
باري : ………….
سفيان : اتنهد بحيره..ومسد ع شعرها بحنان..وقال أنا عايز منك تقعدي مع نفسك..وتفكري.كويس..ف تصرف بابا..هل هو حب ليكي ولا لأ؟ هل هو منعك طول السنين ال فاتت من إنك تسافري ولا لأ؟ هل بابا يستاهل منك رد فعلك ده ولا لأ؟ فكري باري..بليز لكن بهدوء..
باري : رفعت عينيها ليه… ودموعها نازله وساكته..
سفيان : ابتسم بحب..ومسح دموعها..وقال اطلعي استريحي..وانا لما أرجع هتكلم معاكي.. لانى محتاج اتكلم مع باري ال مجنونه crazy . اوكي؟
باري : اكتفت انها هزت راسها..واتحركت وطلعت ع السلم..
هيلينا : مسحت وشها وشعرها بحيره..وقالت وبعدين سفيان..انا خايف ع باري..!!
سفيان : بابتسامه.. باري؟ دي اطيب قلب..كلمتين حلوين من رعد باشا وهي هتقتنع وهترجع مجنونه زى الاول واكتر..
هيلينا : بتنهيده اوكي..يارب مش يحصل مشاكل..انا بخاف من رد فعل رعد.. يا الهي.. مجرد تخيل صعب كتير..
سفيان : ضحك..وقال مش للدرجادي ياامي..بابا مفيش منه اتنين..المهم انا رايح الجيم..اوكي..
هيلينا : كشرت عينيها..چيم؟ رعد قال انك رايح معاه عند مستر آدم..
سفيان : قال..ايوه فعلا..بابا دلوقتي خلص الاحتفال ف الشركه..واتصل عليا وقالى ساعتين وهيجي ياخدني.. ونروح عندهم لكن ف الفيلا مش الشركه..لان بابا عايز يعرفني ع كل العيله..
هيلينا : ابتسمت اوكي حبيبى. هما ناس لطيفين كتير كتير..وهتكون اكيد مبسوط..
سفيان : إن شاء الله..
——————بقلمي مريم نصار
فيلا العدوي..
نور ورينو.. دخلو الفيلا..
مريم : قاعده ف الليفنج لوحدها. وبتسبح ف صمت وشرود..
نور ورينو..السلام عليكي ياست الكل…!
مريم : بتسبح……….. ومردتش…..
نور ورينو بصو لبعض بعدم فهم..وبصو ل مريم..
نور : بتعجب..مامي انتي بخير….!!؟
مريم : انتبهت..هااا..!!؟ اء..انا بخير ياحبايبى..بخير.. وغمضت عينيها بقلق مبهم.. وقلبها بيدق بقلق..وقالت جواها..
اللهمَّ أنزل سكينتك ع قلبي، وطَمئن بها عقلي، وألهمني حُسن التَّفكير والتَّدبير.
اللهمَّ من أراد بنا الهمَّ والحزن فابعده عنَّا، واصرف عنَّا شرَّ خلقك، واكفنا برحمتك منهم. اللهمَّ اجعل آدم خير شريكٍ لي، واجعله السَّند يا الله، كي نسبِّحك كثيرًا ونذكرك كثيرًا، فأنت بنا عليمًا خبيرًا. اللهمَّّ ألِّف بين قلبي وقلبه، كما ألَّفت بين قلوب عبادك.
نور ورينو.. مستغربين..
رينو : قعدت جمبها..وحطت أيدها ع كف ايد مريم..وقالت..بقلق..مامي ف ايه؟ حاسه بحاجه ياحبيبتى؟
مريم : مغمضه عينيها..وهزت راسها.. لأ خير إن شاء الله يابنتي..
نور : بحيره كبيره. مامي لو سمحتي قولي ف ايه؟ واضح جدا ع ملامحك التوتر والخوف من حاجه..!!
رينو : قلبها دق بخوف..وقالت مامي انتى قلقانه من حاجه؟
مريم : قلبها بيدق بسرعه..والقلق بيزيد..ومش عايزه ترد ع حد..ولا عايزه حد يضغط عليها..هي عايزه آدمها..آدمها وبس..
..وقلبها مشغول عليه.. وضغطت ع أسنانها..وقالت جواها بندم..قولتلك مترحش..قولتلك خليك معايا..انا قلبى مشغول. وإحساس ابشع من اي إحساس حصل..وانا مفيش مره قلبي اتقبض غير ع حبايبى. صورتك قدامي ليه يا آدم.!؟ ياترى ايه المستخبي. استر يا الله..
اللهمَّ اجعلنا بحفظك، وكنفك، ولطفك، وأمانك، وتوفيقك، وسترك من شرٍّ كلِّ شيءٍ أنت آخذ بناصيته. اللهمَّ إنِّي استودعتك زوجي واولادي وابنائي وأحفادي فردَّهم إليَّ عند حاجتي إليهم.اللهم رد لي آدم رداً جميلاً..
رينو : شافت مريم جسمها بيرتجف..وندهت بسرعه. زينب.؟ يازينب..!!!
نور : قلبها محتار من صمت مريم..وشافت رجفتها..والحزن كاسي ملامحها..ومسدت ع ضهر مريم..وبتقرا قرآن..
زينب : جت بسرعه ..نعم ياست الدكتوره.. وكشرت عينيها..مالك ياست الكل..؟
رينو : بسرعه هاتي كوباية عصير.. ابعتي اي بنت تجيب علاج مامي بسرعه بالله عليكي..
زينب : جريت بسرعه..حاضر..اجري يابت يادعاء..هاتي علاج ست مريم من فوق..اجري.استرها معانا يارب..
دعاء : طلعت بسرعه..
وبعدها : زينب جابت العصير بسرعه..ودعاء جابت العلاج..
نور : شربتها العصير..
رينو : عطتها العلاج ومهدئ..وقالت. مامي تعالى استريحي فوق شويه..
مريم : حطت ايدها ع قلبها..والقلق بيزيد..وقالت بصوت مسموع..
اللهمَّ إنِّي اسألك بقدرتك، أن تمنحني قوَّة النَّفس، وسعة القلب، وصلابة الجسد، وقوِّني لطاعتك وحسن عبادتك. اللهمَّ إنِّي اسألك النجاة من كلِّ بلاءٍ، والسلامةً من كلٍّ شرٍّ.
نور ورينو محتارين….!!!!
مريم : قامت من مكانها بقبضة قلب..والسبحه وقعت من أيديها..وحطت أيدها ع قلبها..بقلق بالغ..وقالت برجفه.. آدم…!!!!!
رينو : قامت بدموع..اهدي يامامي ف ايه بس.الله يكرمك اقعدي وانا هتصل ع بابي..
نور : بتسندها..مامي ف ايه؟ احنا مش قادرين نفهم حاجه؟
مريم : برجفه وعيونها مفتوحه. وقالت. آدم..!!؟ آدم عايزني.. آدم مش بخير.. آدم مش بخير يانور..ابوكو مش بخير ياولادي….!!! آدم يبنادي عليا..!!!!
——————بقلمي مريم نصار.
الشركه الأم..
آدم مراد : خارج من غرفة الاحتفال..وجمبه آركان و آريان و آسر.و كريم ومصطفى..
آركان : بغمزه للشباب..ايوه بقى..شايفين عم ياسين ماشي جمب الشباك..وبيتكلم ف الموبايل. خاربها الواد ده..!!!
مصطفى : بهزار..ولا عبد الحميد حافظ..ف زمناته..!!
الكل ضحك..
آريان : يابارد انت وهو ماتسيبو كل واحد ف حاله..
كريم : بنفاذ صبر.. لأ ازاى؟ دول لازم يحشرو مناخيرهم ف كل حاجه..بالذات الاتنين دول..
آركان : بسخريه..اهو انتو كدا ديما انا ومصطفى مظلومين.والله. وكما يقول الشاعر..
..الانسان الملوث داخليآ لا يستوعب وجود بشر انقياء مثلنا..
الشباب بصو لبعض بدهشه ولسه هيضحكو
مصطفى : انزل بالترجمة؟
آركان : انت لسه هتستأذن ياعم انطق..وقول معنى ال انا قولته..
مصطفى : الإنسان الواطي فاكر كل الناس واطيه زيه..وجري بسرعه من قدامهم..
آدم مراد : بص ل آركان بتوعد..
آركان :قال بتمثيل الخوف.. مصطفى ده واطي واطي واطي..وجري بسرعه يحصل مصطفى..
الشباب كلهم ضحكو عليهم..وركبوا الاسانسير.
ياسين : يلا بقى ياهمستى..عشان متأخرش عليكي..
همس : بتذمر..والله يسي ياسين.؟ انت اصلا متأخر.. وبعدين الساعه واحده الضهر..هنوصل اسكندريه امتى بقى؟ المفروض الساعه ٣ اكون هناك.
ياسين : ابتسم.. ياحبيبتى.كل تأخيره وفيها الخير إن شاء الله..
همس : بقمصه..بس متقولش حبيبتك دي اوكي؟
ياسين : طيب همس حبيبتى..!!! حبيبتى وهمس.. ههههههه..ياهمس دا انتى قلب ياسو..وميهونش عليا زعلك يقلبى..البسي بقى وجهزي نفسك..وانا مسافة الطريق هكون عندك إن شاء الله.
همس : بابتسامه جميله. اوكي يقلب همس..باي.
ياسين : بابتسامه باي ياروحي..وقفل وشاف الشباب بتركب الاسناسير..وجري بسرعه ولحق وركب معاهم.. ومصطفى و اركان بيقلدو ياسين ف الموبيل. والكل ضحك..
طارق : ماشي ف الطرقه وجمبه بيتر ومحمد ومعاهم مراد وفهد وزياد ورعد ومالك ويوسف.. وباقي شباب العيله..
طارق : بيلف راسه يمين وشمال. وقال بتعجب..اله.؟ هو آدم راح فين؟
محمد : قال..آدم. لسه خارج من شويه..قال
هيستناك ف العربيه.ويعمل مكالمه مهمه.
طارق : نفخ بخنقه. ع طول مستعجل الواد ده..
مراد : رفع حاجبه..ماتهدا ياعم الديناميت..
مالك ومال الحج..؟
طارق : بغيظ..وانت مالك انت يابارد..
مراد : ببرود..تربيتك ياكبير..
طارق : كشر عينيه..غلطه..غلطة حياتي اني ربيتك ياض يامراد..
فهد : بتريقه وهمس..فين التربيه دي؟
مراد : خبطه ف جمبه..سمعتك يابن طارق..
فهد : أتألم..وقال بغيظ..وانا قولت حاجه غلط.؟ وكمل بمكر انا قولت الحقيقه ياعملى المهبب..
بيتر : خلاص خلاص..هو طارق اصلا مالوش ف حوار التربيه ده…
الكل ضحك..
طارق : بصله وقال. طبعا مش مصاحبك؟ هربي ازاي وانا اعرفك..!!!
الكل ضحك..
فهد : همس ف ودن مراد..الحج طارق اقوى واحد يفرتك الجبهه..
مراد : رفع حاجبه ولسه هيرد..
ولكن سمعو صوت عالى من الحرس وصريخ قدام باب الشركه.
.والكل بص لبعض بدهشه..وجريو بسرعه..
——————بقلمي مريم نصار.
ف نفس الوقت. قدام الشركه..
آدم : الرصاصه اخترقت ضهرو وخرجت من صدره ف راس الست صابره ف المخ مباشرة..وقعت مكانها تلفظ أنفاسها الأخيرة..
هارون :فتح عينيه بصدمه..وكل الحرس مصدومين.!!
ازاى ده حصل؟ ازاى واحنا واخدين كل الإحتياطات والحماية اللازمه.. وكل واحد جري يمين وشمال يدور ع اى حركه غريبه..
.وف ال جري بيطمن ع الست صابره..
هارون : صرخ آدم باااااشاااااا لااااااء..وجري بسرعه عليه..ونزل ع الأرض جمبه. آدم باشا.؟ آدم باشا رد عليا..؟
شاهين : جاتله مكالمه من حرس ف السماعه .وجه يجري بسرعة البرق..وزعق للحرس وهو بيقرب من آدم..ورفع راسه للحرس وزعق..اسعاااااف بسرررررعه..اطلبوا الاسعاااااف..وفجأه شاهين لمح ف شباك شقه ف برج كبير بعيد عن الشركه… حد ملثم ولابس جوانتي اسود.
الكل خارج من الشركه يجري بسرعه..ع صوت هارون..وشاهين..
مراد : بيجري بسرعه..ولكن وقف مره واحده مكانه..وشاف أبوه واقع ع الأرض والقميص الأبيض كله دم..!!!
مراد : للحظه كل الصوت اختفى من حواليه. وفضل واقف مكانه..والكل بيجري ويخبط فيه..وهو عينيه متعلقه ع أبوه وبس..!!!
هارون : لسه بيرفع آدم من ع الأرض..
محمد : جري بسرعه..واتصدم..لكن صرخ ف هارون..اوعااااا تحركوا من مكااااانه..محدش يحركووووو…وجري عليه..ونزل ع ركبه بسرعه..وقال بتوهان وصدمه.. آدم..!!!! وهز راسه بعدم تصديق وزهول.وكأن صاعقه صابته.وفاق ع دمعه نزلت ع خدو..!!!
وسمع صوت الناس..وبسرعه اتحرك يعمل الاسعافات الاوليه..
محمد..قطع جاكيت البدله وحاول يتماسك لكن غصب دموعه مش قادر يحبسها..وبص ل آدم وقال جواه بدموع…
ده آدم ده الاخ والصاحب والجدع..ده الأب والحما والجد..ده السند ده آدم.. ابو نور..عمره ما كان جد ل تيم وتمارا لأ.. ده كان الأب الروحي ليهم.. ارجوك يا آدم..مريم يا آدم..مريم.. أرجوك عشان العيله وعشان نفسك…اوعا تتخلى عنا..هننهار صدقني..
محمد : اخد نفس عميق جداااا.وقال لنفسه..
فوق يامحمد فوق مش وقته..انقذ آدم انقذ صاحب عمرك وحبيبك..وحاول يجمع كل قوته..واتنفس بسرعه مره واتنين وتلاته..وغمض عينيه وفتحها بسرعه..وقطع القميص ل آدم..
بيتر : بيسأل ف ايه؟ لكن شاف صديق عمره.غرقان ف دمه..وقف مكانه بصدمه..وسند ع العربيه..ومش قادر يتنفس.وحاول بتكلم لكن صوته راح..والحزن عرف طريقه..
فهد : بيجري بسرعه. ع الزحمه..ووقف بصدمه كبيره..قدام آدم.وعيونه مفتوحه بإحساس ما بعد الصدمه..وهز راسه بعدم تصديق لأ..عمي آدم.. لأ..وبينهج بسرعه وقلبه بيدق بقوه..ازااي؟ وعيونه لمعت بدموع…!!!
فهد : بص ع آدم..وبص ع مراد ال وواقف مكانه..وعينيه مفتوحه ومتعلقه ع أبوه.. وكأنه ف عالم تانى..!!!
شاهين : واقف خلف فهد..بيتكلم مع حارس..وبيزعق بغضب واضح.وغيظ كبير..انتو كنتو فييييين.؟ يا اغبيه.ازااااااي ده يحصل ف وجود كل الحرررررس دوووول..انا ف لحظه شوفت القاتل..انتو ازاااااي مخدتوش بالكم….!!؟
حارس : بزعل حقيقي..والله يا شاهين..انا واقف ف ضهر آدم باشا.. وعينيا كانت ف كل مكان..والطلقه عدت من جمب دراعي حتى قطعت كم البدله..والبرج زي ما حضرتك شايف بعيد عن الشركه بمسافه..
فهد : فتح عينيه بقوه..وقبض ع ايديه بغضب السنين..ولازم يبقى قوي..ويكون ثابت..ومسك كتف شاهين بقوه..وقال بغضب شديد..اي برج ياشاهين..!!؟
شاهين : بحزن كبير..شاور ع البرج.ووصفله الشقه.!!
فهد : ركب الريس.ورعد رغم صدمته.الا إنه بسرعه ركب ورا فهد..
وشاهين بالعربيه ومعاه حرس. واتحركو للبرج..
شباب العيله : خارجين من الشركه..
آركان : بتعجب..!! ايه ده ف ايه؟ وخالو مراد واقف ليه كده؟ وايه الزحمه ال قدام الشركه دي؟
آدم مراد : بقلق مبهم..جري ع أبوه..وقال ف ايه يابابا؟
مراد : رجع بالزمن لسنين طويله.. شاف سنين…!! سنين آدم العدوي وهو بيبني مملكة العدوي..شاف آدم وهو بقوته..شافه هو واميرته.من عطف وحب وخوف وحنان.وامان.ايوه هو الأمان. عمر الفلوس مكانت هي الأمان..عمر الجاه والسلطه هي ال بتدي الدفا لقلبك.لكن آدم أدى كل حاجه..شاف امبراطور عظيم..لكن دلوقتي اتهد ووقع ع الأرض.كل حاجه بدأت ف الإنهيار..هي دي النهايه يامراد؟
مراد : خارت قواه..ونزل ع الأرض مكانه..وعينيه لسه متعلقه ع أبوه..
آدم مراد : بدهشه…لموقف مراد. لكن بص لاتجاه نظر مراد .ولف راسه..!!!
آدم مراد : شاف صديق عمره.. ومثله الاعلى والاب الروحي..وجدر العيله.. والحصن الحصين..واقع لاحول له ولا قوه..والناس حواليه..وناس بتجري وناس بتصرخ..وناس بتصور..وكانت لقطه ل آدم..وقف الزمن عندها..
لتاني مره..يا آدم..!! احساس الخوف من الفقد..لتاني مره تحس بالضعف..لتاني مره تعيش وتحس خفقان القلب واضطرابه..
آدم مراد : هز راسه ببطء شديد. وضربات قلبه فيها خفقان مع سرعة ضربات.. واتحرك ببطء ومتأكد أنه شايف غلط..
آريان : واقف مكانه ف حاله من الصدمه..الفون وقع من ايدو.. وحاسس إن الكون بيضيق عليه..من غير آدم مفيش ضهر..اتعرى لو انتهى.. ضعفي هيبان لو سبتني.. لأ انت ماينفعش تسبني.. ماينفعش..!!!
طارق : بيزق ف الناس..وقال برجفه اوعا انت وهو..انتو بتقولو ايه؟ انتو كدابين..وزق واحد..وشاف آدم..
طارق : حاول يبلع ريقه لكن معرفش..وقرب منهم ومش مصدق.. وكأنه ماشي أميال..ونزل ع الأرض عند راس آدم..وقال برعشه وشبح ابتسامه. ولا يا آدم. انت بتهزر انا عارف..!!
انت عايز تشوفني متغاظ ومتنرفز صح؟
عيونه اتملت بالدموع..وقال بضحكه. قوم بقى ياض..انا عارفك زكي..وممثل شاطر..قوم يا آدم..انت مبتردش عليا ليه.؟ قوم انت عارف انا مبحبش اقعد ع الأرض..قوووووم بقى..
محمد : بسرعه كبيره.. قطع القميص..وحط ودنه عند وش آدم..والنفس بطيء جدا.وفتح بوق آدم يشوف اللسان قافل مجرى التنفس..
..وزعق.. آدم رد علياااااا.. آدم فوق يا آدم.. فوووووق خليك ف الووووااااقع يا آدم..اوعااااا تستسلم..ساااامعني..اتنفس يا اااادم..!!!!
طارق : انتبه ع صوت محمد..واتاكد إن رفيق الدرب بينتهي..وهز راسه.. لأ لأ..ودمعه نزلت ع خدو..وقال برعشه ف صوته..اء.. آدم..!!! ا.انا طارق..طارق اخوك..انت بتخبرني صح.؟قوم يا آدم الله يخليك..بلاش الهزار التقيل ده.. انت من امتى بتحب توجع قلبنا كدا. ها؟ قوم بقى..قوم معايا.يلا هنرجع البيت وهوصلك بنفسي.ومسك أيدو..ولكن مفيش قوه..وايد آدم وقعت من ايدو..
طارق : قلبه دق بخفقان كبير..وحس إن الدنيا بتصغر حوالين منه..
محمد : شاف مكان الطلقه..وبتنزف كتير وقال..بصريخ وصوت استغاثه..تلللللج…عااااايز تاااالج بسرررررعه..
وفتح علبة الاسعافات بسرعه..وحط ضماده كبيره ع الجرح عشان يكتم الدم.. وعايز مساعده انه يعدل آدم عشان يتنفس..وشاف آدم مراد واقف مصدوم..
محمد : زعق.. آدم تعالى ساعدني مفيش وقت. النتفس بطئ جداااا…
آدم مراد : سمع محمد واتحرك بسرعه..وعدل آدم بالطريقه ال قال عليها محمد..
آدم مراد : نزل ع ركبه..ورفع ضهر آدم ع صدور..
وكأنه قاعد.. وآدم مراد سانده.. راس آدم العدوي مالت ع كتف آدم مراد..وده كفيل إن الجبل ينهار..
آدم مراد : اخد نفس عميق جدااا..وخرجه ببطء.وغمض عينيه وقلبه بيدعى..ونزل جبينه ع راس جدو..
محمد : رجع راس آدم لورا ولفها لجهة اليمين علشان التنفس .
محمد : بتحذير ل آدم..رغم دموعه.خليك ثابت واسند جدك كويس..مش عايزين نلجأ لتنفس اصطناعي.
وجاب لزق فقط ولزق مكان الجرح ع شكل مربع . من ٣ جهات بس . والجهه الرابعه سابها علشان الدم يخرج . لانه لو قفلها الدم هيتحول ع الرئه وده غلط..
زياد : مش أقل صدمه.لكن الوقت ده مش عايز سكوت.لازم الكل يفوق ويتحرك..وبسرعه جاب التلج..ل محمد.. ودمعه من زياد نزلت ع أيد الامبراطور..
محمد : حط التلج ع الجرح..عشان يوقف النزيف. وصك ع اسنانه من قلة حيلته..وعايز معجزه..عشان الإسعاف يوصل..
زين : كان ف مكتبه..وسمع من الموظفين..ونزل يجري بخوف كبير جدا..وكان بيجري زي المجنون. ووصل لحد آدم..بينهج..وفتح عينيه بصدمه اكبر..وقال برعشه.. ودموع.. بابا..!!! وهز راسه لأ..بابا..؟ بابا رد عليا..؟ رد عليا ياحج.؟ ونزل ع الأرض عند رجل آدم.. وحاجه جواه بتقوله قوووووم انت بتحلم يازيييين..!!! ابوك محصلوش حاجه..!!
الست صابره..ف حواليها ناس بتعملها الاسعافات الاوليه.واهتمت بيها..
كل الموجودين مصدومين جدا..ودموعهم مش قادرين يحبسوها..من كبير ل صغير..حتى العمال والموظفين..
آركان واقف ومصدوم وكل شريط زكرياته مع الأب الروحي قدامه..ودموعه نازله.
اشرف وجاسر ومالك رغم صدمتهم..لكن بيحاولو يكونو ثابتين..وبيهدو طارق وبيتر..وباقي افراد العيله..
والصدمه الأكبر من نصيب مراد و آدم…!!!
الجزء الثاني
اخيرا الاسعاف وصل وكانو عربيتين..وشاله آدم والست صابره كل واحد ف عربيه.. ومحمد ركب مع آدم وزين قام بسرعه وركب معاه.. وطلعو ع المستشفى.
كل سواق حاول ياخد طارق وبيتر وطلعو ع المستشفى.. وكبار العيله طلعو معاهم ف حالة ذعر شديده..
ودلوقتي كل الفكره ف حالة آدم..!!! ورد فعل مريم الجزار..!!!
زياد ويوسف ومالك وكل الشباب..بيتكلمو مع مراد..
مراد : مش سامع حد فيهم.. والصوره ال قدامه..هي صورة آدم لما كان بيغير ع مريم منه ويتعصب عليه بهزار..ومراد رجع للواقع وغمض عينيه بتعب كبير..ودمعة وجع نزلت منه…
آدم مراد : كان عايز يروح البرج..لكن بأمر من محمد..لازم يكون الكل موجود ف المستشفى علشان لو احتاجو نقل دم..
وفهد ورعد والباقي هيتكفل بالمهمه…
آدم مراد : واقف عينيه ع دم جدو. وغمض عينيه ل ثواني.. وصوت جدو بيتردد جواه..
آدم : انت آدم العدوي التاني ف نفس غضبه وعدم سيطرته ع نفسه زمان..
بس انا ياحفيدي عايزك آدم العدوي بتاع دلوقتي.. عايزك الامبراطور..
لازم تمسك زمام الأمور يا آدم..لازم تمسك زمام الأمور..!!!
انت حفيدي ونصي التاني.انت ضهري..انت مستقبلي.
بيك انت وأخواتك الشجره بتكبر وأوراقها بتكون اجمل من الأوراق ال قبلها..
انتو املي وعزوتي.. انتو وقت تعبي هشوف صحتي فيكم..
يوم ما انهار وا..اقع هشوف قوتي فيكو..
انت يمكن تكون الديزل بالنسبا ليهم..بس انت بالنسبالي. آدم العدوي..ال لو جت عاصفه شديده عشان تهز جدر العيله..انت هتثبت الجدر ف الارض اكتر من الأول..انت بزكائك هتخلى الجدر يقوى ويوصل ل سابع أرض مينهارش أبدا..
اوعا يا آدم تسمح لعيلتك بالانهيار..لازم تعمل ال عليك..انت حفيدي الغالي..!!!
آدم مراد : فتح عينيه بقوه اكبر من اي وقت..وقبض ع ايديه بقوه مضاعفه..بحجم الغل ال جواه.. وعروق ايديه ورقبته برزت…وكاتم صرخة انهيار جواه..!!
لكن لازم يثبت ويظهر عكس ال جواه..ولازم يكون أقوى من كل مره.. ويسيطر ع غضبه..ويفكر بتروي.لازم نشوف نتيجة تعب آدم ف مشواره مع أولاده وأحفاده…
آدم مراد :بجمود لف راسه..ل مراد.. وكره حالة الضعف.ال هو فيها..وقرب من أبوه..وقومه..وبص ف عينيه..وقال بقوه ممزوجه بغضب.. مراد العدوي عمره ما كان ف يوم ضعيف..ولا هيجي اليوم ال يستمد قوته من حد أصغر منه. لأ. مراد العدوي.. إبن آدم العدوي حليفه ف القوه والمواجهه.. ودلوقتي
.بابا آدم محتاج ولاده جمبه..ولاده ال زرع فيهم القوه والثبات عشان لما يجي يوم زي ده مننهارش.
بابا آدم..بنى مملكه من حديد..عشان لو ف يوم جت ضربه.؟ ترد الضربه أضعاف.. بابا آدم مش ده ال منتظره مني ومنك ومن اي حد ف العيله. بابا آدم وعدني أنه هيكون بخير دايما.. والامبراطور عمره ما خلف بوعده ابداااا…!!!!
——————بقلمي مريم نصار.
عند البرج..
فهد. : كان سايق بسرعه كبيره ومش واعي من الصدمه..
هو عمي آدم اضرب عليه نار؟ ومن المسافه دي كلها؟ لأ دا اكيد مش سلاح عادي.. يعني ممكن عمي آدم انه…..!!!! لأ لأ لأ..
رعد : بحزن شديد..وصلنا يافهد. اركن ع جمب..
فهد : فرمل الريس..ونزل يجري..
بواب البرج : قام وقف..خير يابهوات..
فهد : بصوت غضبان..شاورله ع الشقه..وقاله شقه رقم كام؟ وف الدور الكام؟
البواب : بخوف..الدور ال ٢٤ شقه ٩٧
فهد : ورعد دخلو يجرو وركبو الاسانسير..
شاهين : طلع السلاح ومعاه الحرس وبيدورو حوالين البرج..
فهد : واقف ف الاسانسير..ومش مصدق ولا قادر يستوعب ال حصل..ومسح وشه بايديه ونفخ بخنقه كبيره جدا..وصورة مريم الجزار ورينو قدامه..وصك ع اسنانه بغضب واضح…!!
رعد : واقف ساكت..والحزن كاسي ع ملامحه..ومش مصدق اي حاجه من ال حصلت…
فهد : فتح عينيه ع ارقام الأدوار..ومفيش صبر..وقلبه بيغلى.لانه عارف اكيد ال عمل كدا هرب..!!!!
الاسانسير وصل. والباب فتح..
فهد : خرج يجري بسرعه ووراه رعد..يدورو ع رقم الشقه..
فهد : شاف الشقه وكان بابها مفتوح بسيط..وقبض ع ايديه بغل وشر كبير..وزق الباب برجله..ودخل بسرعه..
الشقه كانت مفروشه… لكن حجات بسيطه..عباره عن انتريه..ومكتب قصاد الشباك.. وكرسي هزاز..
رعد : مسك السلاح..ودخل بسرعه يدور ف الغرف..
فهد : عينيه ع كل ركن وكل مكان بيدور ع دليل.. وشد انتباهه..اربع صور واقعين تحت طرف المكتب.. ونزل جابهم.. واتعدل..وكانت الصدمه..
صوره واحده ل آدم..وليها تلات نسخ.. وكل صوره عليها علامة واديره..لعلامات الاصابه المميته..
اول صوره..كانت الدايره ع المخ من الامام..
وتاني صوره ع القلب من الأمام..
وتالت صوره كانت ع المخ والمقتل من الخلف.
ورابع صوره كانت دايره ع القلب من الضهر..وهي دي ال اتنفذت..
يعني القتل بفعل فاعل ومدبره.. وآدم تم اغتياله..!!!
فهد : واقف وجواه نار بتاكل ف جسمه..مع صدمه كبيره..وبيتفرج ع الصور..!!!
رعد : دور. فكل مكان و بص من البلكون والشبابيك ف كل الاتجاهات..وطلع ع السطح..ومفيش اي أثر.. ونزل وقال ل فهد.
.مفيش اي أثر لأي حد..انت لقيت أي دليل..انا شايف انها شقه عاديه..!!! معقول يكون شاهين بتهايأله..!!!
فهد : مسح وشه بايديه ونفخ بخنقه اكبر من اي وقت..وحط الصور ل رعد ع المكتب..وقال من بين أسنانه..هرب..هرب ابن ال….!!!! اكييييييد لااااازم يهرررررب…!!!!
رعد : شاف الصور..واضايق جدا..وقال احنا لازم نتصرف بسرعه..
فهد : ضرب قبضة ايدو..وقال بغيظ كبير..لازم يكون ف دليل..
وزعق لاااازم..ومسك راسه بقلة حيلة.وقال ل رعد بتنبيه وتحذير..بما إن الصور موجوده هنا. يبقى اكيد ف دليل مش معقول أنه مايغلطش. اسمع يارعد..دور ف كل مكان. لكن اياك..!!!! تلمس اي حاجه..لحد ما البحث الجنائي يوصل. انت فاهم يارعد..!!
رعد : شايف فهد عيونه فيها دموع متحجره وغضب كبير..وهز راسه بسرعه..ماشي يافهد..بس انت لازم تهدا عشان نعرف نفكر..وده الوقت ال انت تقوي فيه العيله. فكر ف صاحبك..وحرم آدم باشا..وكمان زوجتك وباقي أفراد العيله وازاي هيكون رد فعلهم. انت لازم تكون اهدا من كدا.. وإن شاء الله آدم باشا هيكون بخير..
فهد : رفع راسه للسما..وغمض عينيه بتعب كبير.. وشاف مريم ورينو..ااااه يارب..
رعد : ربت ع كتفه.احنا نعمل ال علينا والباقي ع رب العالمين..ودي مش نهاية الخير ياصحبي.. استحاله..
فهد : بيكابر دموعه..وبص بعيد..واتحرك وقال بجمود..لازم نلاقي دليل يارعد..ودخل الغرف يدور بكل تركيز..
رعد شغل كل إضاءة الشقه..وبيدور.. وبعد شويه..
فهد : دخل المطبخ ل رعد وقال ايه يارعد مالقتش اي حاجه؟
رعد : هز راسه بإحباط ممزوج بخنقه.. للأسف الشديد لأ يافهد..
فهد : بخنقه…طيب انا هروح اشوف الكاميرات ال ف البرج..
رعد : بتنهده تمام يلا بينا…!! وخارجين من المطبخ..
لكن فهد وقف مكانه مره واحده..وبص ع الأرض جمب باسكت الزباله..
رعد : بعد فهم..يلا يافهد..وقفت ليه؟
فهد : مردش ع رعد..ونزل ع ركبه ونص. وشاف قطعة ازاز مكسوره وواقعه جمب الباسكت…
رعد : انتبه..وشاف الازاز..ومد ايدو عشان يمسكها..
فهد : مسك أيد رعد..وقال لأ..اوعا تلمسها..!!! وطلع فونه بسرعه وصورها..واتصل ع شاهين..ورد..
فهد : بقوه وأمر قال..شاهييين..!!! ابعتلى اربعه حرس خاص ع شقه ٩٧ ف الدور ال ٢٤ بسرعه..ونبه عليهم يقفو وعينيهم ف وسط راسهم..ومحدش يلمس اى حاجه ف الشقه..لحد ما البحث الجنائي يوصل..فاهم ياشاااهين…!!؟
شاهين : بحزن..تحت امرك ياباشا..!!!
بعدها الحرس طلع. وفهد نبه عليهم تاني..ونزل بسرعه..ووقف قدام بواب البرج.. وسأله..
فهد : مين ساكن ف الشقه دي؟
البواب : بلع ريقه بخوف….!!!!!
فهد : صك ع أسنانه بتوعد ممزوج بغضب..وزعق..انطق ياروح امك..هتتكلم ولا اخدك طرف مهم ف القضيه..وتلبس اعدام…!!!
البواب : فتح عينيه بصدمه.. اعدام.. لأ والله العظيم ياباشا. أنا معملت اي حاجه..انا هقول لسيادتك..
ال حصل ياباشا. إن من حوالى اسبوعين تقريبا..ف واحد جه..وطلب مني اشوفله شقه إيجار وبأي سعر..وقالى انا عايزها ف الأدوار ال فوق لانه بيحب يكون قريب من السطح..وعايزها ايجار لمده ٧ سنين
أنا قولتله سهله وحلو اوي. ف ٩ شقق ف البرج ده فاضيين. وطلعت معاه..وهو اختار الشقه دي..ووقف ف الشباك..وقال لأ دي حلوه اوي…وطلع فلوس كتير وحطها ف أيدى..وقالى دي هديه مني ليك.. وبعد كده يابيه.. الأسبوع ال فات..بقى بيجي كل يوم بالنهار.. وطول الليل بره..ولما سألته قالى اصل شغلى بليل..وبس كدا ياباشا.ده كل ال أعرفه.. والله العظيم يابيه ماعرف حاجه تاني..وحيات عيالي معملت اي حاجه..
فهد : كشر عينيه..اسمه ايه؟
البواب : اسمه فهد ياباشا. فهد..!!!
رعد : بص بصدمه ل فهد…!!!
فهد : صك ع أسنانه بتوعد كبير. وقال اقسم بالله ما هسيبه..وقال تعرف توصف شكله؟ شكله ايه؟
البواب : بتأكيد ايوه طبعا..هو شاب طويل ومربي دقنه وشعرو طويل.. وعينيه بني. وا…وا..اه وكمان كان بيتكلم عربي مكسر..!!!
رعد : بص ل فهد وقال…يبقى اكيد الشخص ده حد مأجره ل اغتيال آدم باشا..!!!!
——————بقلمي مريم نصار.
فيلا العدوي..
نور ورينو وكمان تمارا و آرين وتالين.. بيحاولو يهدو مريم لكن هي ع نفس الوتيره من القلق ال بيحبس أنفاسها…
رينو : بدموع..طيب يامامي اهدى وانا هتصل ع فهد..!!
مريم : شدت أيدها بقوه..وقالت بحزم..انا قولت ابوكو مش بخير.. آدم محتاجلي..وسابتهم وطالعه ع السلم بكل قوتها.
وندهت بحزم..زينب حصليني ع فوق..!!!
نور : حطت ايدها ع قلبها وعيطت..وقالت .انا اول مره اشوف مامي كدا..؟ انا خايفه عليها أوي؟
رينو : مسحت دموعها..وقالت أنا هتصل ع فهد.ولو بابي خلص الحفله يرجع بسرعه..
آرين : بدموع ..بابي مبيردش عليا..وكمان آركان.. انا خايفه اوي ع ماما مريم..
تالين : بقلق ودموع..وابيه آدم فونه مغلق وبابا مبيردش عليا؟
تمارا : بحيره..حتى آريان مبيردش..!!!
رينو : بتتصل ع فهد..وقالت بتوتر.. لأ كدا الموضوع يقلق بجد..!!!
نور : برجفه بتتصل ع محمد.. ومردش..وقالت بخوف..فعلا الموضوع يقلق..محمد مبيردش.ولا حتى بيكنسل.. انا هجرب اتصل ع بابي..واتصلت..!!! ونفخت بنفاذ صبر وقالت..وبعدين بقى الكل محدش بيرد مش معقول كدا..!!
آرين : قالت انا هتصل ع الكل واي حد يرد عليا هنطمن..
زينب : نزلت من فوق بسرعه..وقالت بقلق..ست الدكتوره نور..ست مريم لما طلعت وراها.وقالتلي اجهزلها لبس الخروج..وبعدها طلعتني..وقفلت الباب.
رينو : فتحت عينيها بدهشه..لبس خروج؟ انا مش فاهمه حاجه.؟ مامي فيها ايه يانور؟
نور : مسحت وشها بتعب..مش عارفه..مش عارفه يارينو..استغفرك ربي و اتوب اليك..!!!
دعاء : جت تجري..وقالت سيدي مراد بيه جه..!!
نور ورينو والكل اتنهدو بأريحيه..وقالو الحمدلله..
مراد : داخل البيت.. وكأنه ماشي ف طريق طويل مالوش نهايه..
وإن محدش هتجيله الجراءه يبلغ مريم الخبر ده غيره هو..
زين : رفض وقال أنا مش هقدر حتى آريان رفض.
وآدم مراد رغم قوته. إلا أنه أضعف مما يكون قدام مريم وأنه مش هيقدر يبلغها الخبر ده..
.والكل أجمع أنه مراد هو الوحيد.. مراد وبس..ثمرة الحب الاولى.. اندماج اسم آدم ومريم فيه.. روح قلب مريم وغريم أبوه وعدوه اللدود ف مشاركة غزله لاميرته..وصديقه الصدوق..وأخوه الكبير..حياه طويله من المشاهد الجميله.. وحب عميق وعشق أعمق.
بس ياترى هتقولها ازاي يا مراد..؟ هتقولها امبراطور قلبك وقع؟ هتقولها كيان مريم اتهد ف لحظه؟ هتقولها وانت ثابت؟ ولا وانت منهار ودموعك نازله زي دلوقتي..؟
هتقولها آدم….!!! وحس إنه مش قادر بتنفس..وحاول يهدا..وحاول مايفكرش ف آخر صوره شافها. واقنع نفسه أن أبوه بخير..
مراد : حط رجله ع اول الباب.ومش قادر يكون عنده ثبات..يااااه اصعب مهمه ف عمرك كله دي يامراد.
الكل : واقف مستغرب حركات مراد..وانه سرحان بحيره..واليأس مالي ملامحه..ومش قادر يدخل..
تالين : جريت عليه. بابا بابا..خير يا بابا احنا بنتصل ع الكل من بدري محدش بيرد ليه؟
حضرتك كويس يا بابا؟ وبصت وراه..وقالت هو جدو آدم فين؟ دي تيته مريم بتسأل عليه بطريقه خوفتنا عليها بيها..!!!
مراد : غمض عينيه بوجع كبير.يااااااه قلبك حاسس بحبيبك يامريم..!؟ يعنى فعلا قلبك جوا قلب آدم وحس بيه.يعني روحك اتسحبت مع ضربة الرصاصه ف قلب حبيبك.؟ يعني حسيتى بتوأم روحك يا اميرة آدم…!!! اااه يا الله…..ومش قادر يرد…..!!!
نور ورينو..شافو مراد بالحاله دي..و قلبهم دق بقلق..وقربو من مراد..
نور : شاف عيون مراد حمرا زي الدم..وقلبها دق بخوف..وقالت ايه ال حصل يامراد؟
مراد :……….!!!
رينو : عيطت..بالله عليك يا ابيه اتكلم انا مبقتش قادره اتحمل..!!!
مراد : ……..!!!
آرين : رفعت عينيها وشافت مريم نازله..وقالت ماما مريم..!!!
الكل لف وبص عليها …
مريم : لابسه ورافعه النقاب..ونازله..وبتقرب من مراد..
مراد : صك ع أسنانه بغيظ مكبت..وقبض ع ايديه.. وقلبه مقسوم نصين..!!!
مريم : وقفت قدامه. وقالت بنبره حاده وحزم. آدم فيه ايه يامراد..!!؟
مراد : فتح عينيه بصدمه..وبص ل عينيها..وعينيه تايهه يمين وشمال بزهول.. إزاي…!!!!ومردش…..!!!
مريم : بصت ف عينيه بقوه اكبر..وقالت بصوت جهوري… قولت ابوك حصله ايه يامراد….!!!؟
الكل : حابس أنفاسه وف حالة ترقب..
مراد : حاول بكل قوته يتكلم…!! وقال بصوت موجوع. ودموعه عرفت طريقها..ب…با…وبلع ريقه بصعوبه كبيره…!!!
مريم : بجمود.. وديني ل آدم يامراد..!!!
مراد : بدموع.ب..بس..انتي….!!!!
مريم : رفعت ايدها..ميكملش..قولت وديني ل آدم حالا..!!!!
——————بقلمي مريم نصار.
الإسعاف ف الطريق..
آدم : متعلق ليه جهاز التنفس..وفاقد الوعي تماماً..
زين : ماسك أيد آدم.. ودموعه نازله بوجع كبير..والصوره اتحفرت جواه…
محمد : بإستعجال..طلع فونه. ورغم أنه شاف اتصالات كتير من نور وتمارا..لكن مش وقته..واتصل ع الدكتور علاء..وقال بلهجة أمر..دكتور علاء..حالا تفضيلي غرفة الاشعه ال ف الدور الاول .مش عايز حد فيها. ألغى كل حاجه دلوقتي..وبلغ الدكتور إبراهيم..دكتور الأوعية الدموية وجراحة القلب..يكون ف موجود ف غرفة الاشعه.. حالا ياعلاء..
وقفل مع علاء..واتصل ع نرمين..الو..دكتوره نرمين.. ف ثواني غرفة العمليات ف الدور التاني تتجهز..مش عايز اي عطل..مش عايز اي مناقشه ف اي حاجه..غرفة العمليات تجهز حالا..وقفل.. ومسح وشه بايديه ونفخ بخنقه كبيره..وبص ع آدم..وقال. ياترى ايه ال هيحصل بعد كده..!!!!
الكل ف الطريق ورا عربية الاسعاف.. وطارق معاه أشرف..
طارق : بيعض ع صوابعه من الصدمه ومش مصدق. وأقسم إن لو آدم اتخلى عنه مش هيسامحه..!!!
بيتر معاه جاسر..والاتنين الحزن مسيطر عليهم..
زياد وكل الشباب..طلعو ع المستشفى..
ياسين : ف صدمه كبيره..ومبيردش ع همس. واخد آدم مراد بصعوبه معاه وطلعو ع المستشفى..
كريم : رغم حزنه الكبير..شاف انهيار آريان..وحاول يكون اقوى.. واخد آريان معاه.وطلعو ع المستشفى..
آسر : دموعه متحجره..وقلبه مقسوم نصين. وهو وصل لل هو فيه دلوقتى بفضل ثقة آدم فيه.. ودموعه عرفت طريقها. ومسح دموعه بسرعه..وقرب من آركان ال دموعه نازله من غير قيود..وحاول يحتويه.
. وشاف مصطفى عزيز لأول مره.. قاعد ع سلم الشركه.. ودموعه نازله بصدمه كبيره.. واخدهم معاه بصعوبه ف العربيه..وطلعو ع المستشفى..
مراد : سايق العربيه.. ودموعه نازله بصمت.. وزادت من خوفه ع امه. وحالة السكوت ال هي فيه. وأنها طول الطريق متكلمتش..ولا حتى سالت ع آدامها تاني…
——————بقلمي مريم نصار.
ف المستشفى..
الإسعاف وصل أخيرا.. وكانت الصحافه والاعلام وصلو قبل الاسعاف..وكل الأحداث بتتصور حصري..وحصل هرج كبير جدا..
وحرس آدم العدوي.. بيحاولو يسيطرو ع الموضوع..
نقلو آدم لداخل المستشفى..وزين بيجري جمبه..وبينهج كأنه بيجري ف طريق مسدود..
محمد : بصوت عالى.. غرفة الاشعه..
علاء : بقلق. كله تمام يادكتور..والدكتور إبراهيم..لغى مواعيده ومنتظر حضرتك…
محمد : دخل غرفة الاشعه ومعاه آدم.
زين : داخل..
محمد : حط ايدو ع صدر زين.. لأ..مش هينفع يازين..
زين : بدموع ترجي. سبني ادخل معاه يامحمد بالله عليك..
محمد : بيكابر..لكن دموعه نازله .وقال بوجع…ارجوك يازين سبني الحق آدم..مفيش وقت…!!!
زين : فتح عينيه بصدمه..وقال بضياع يعني ايه مفيش وقت..!!!
محمد : زعق..يعني مافيش وقت يازين سبني بقى اشوف شغلي..ودخل وقفل الباب..وبيشرح للدكاتره..وبداؤ ف عمل اللازم..
نقلو الست صابره بسرعه..ودخلوها غرفة اشعه مقطعيه ع المخ.
الكل وصل المستشفى..ونزلو وداخلين.. والصحافة..اول ما شافوا بيتر وطارق جريو عليهم وبدأو بالاسئله…
الحرس محاوطين طارق وبيتر. ومردوش ع الصحافه..ودخلو المستشفى..
آدم مراد : نزل من العربيه..وداخل المستشفى بصمت وقلبه فيه من الإعصار يدمر جيش متكامل..
وواحد صحفي…وقفه وقال..لو سمحت. بحكم إنك حفيد الامبراطور..ممكن تقولنا ايه ال حصل بالظبط مع رجل الأعمال المعروف آدم خالد العدوي؟ ياترى الاصابه دي خطيره؟ هل تتوقع إن كدا تم اغتيال السيد آدم؟ ام هي صدفه؟ هل ليه أعداء من رجال الأعمال المنافسين؟ هل شاكين ف حد معين؟ أم هو ثأر قديم..!؟
آدم مراد : رفع طرف عينيه ف عين الصحفي..ف نظرة شر كبيره جدا..
الصحفي : بلع ريقه بتوتر..وقال. طبعا احنا مقدرين الظروف وا…….
آدم مراد : قبض ع ايديه بغضب واضح جداً..وقال.. من بين أسنانه بتهديد شديد اللهجة..لو شوفت اي حد منكم . بيسأل حد عيلتي أو بيتعرض لحد من العيله.؟او نطق اسم جدي.؟ انا هصفيكم واحد واحد..!!!
Автор: Меріам Насар
——————بقلمي مريم نصار.
فيلا العدوي..
فريحه وريتال..راجعين من عند ليليان..واستغربو..لما شافو مراد خارج من الفيلا مع أمه..وموقفش ولا اتكلم.. ودخلو الفيلا..
فريحه : كشرت عينيها..طيب مراد موقفش ولا حتى سأل؟
ريتال : يمكن مخدش باله ولا شافنا..بس الغريب..ان ماما مريم خارجه دلوقتي..وبابا آدم لسه مرجعش..تعالى ندخل نشوف ف ايه؟
فريحه : تعالى ولو إن شكل مراد قلقني..ربنا يستر..
نور : بتتصل والكل بيتصل وف حالة حيره كبيره وقلق اكبر..
نور : بخنقه كبيره..زعقت..يوووه محمد ولا اي حد بيرد عليا..انا عايزه اعرف ف ايه؟ ومامي ازاي قالت ع بابي.انه حصله حاجه..انا مش قادره اتحمل اكتر من كده..
رينو : ماسكه بطنها.بوجع. وقالت بدموع قلق..فهد مابيردش عليا..ولا حتى زين..
آرين : بخوف..مامي اتصلي ع آركان..انا بتصل عليه مابيردش..لكن حضرتك اكيد هيرد..
رينو : مسحت دموعها وهزت راسها ايوه ايوه صح.. آركان..وطلعت رقمه برجفه. واتصلت عليه.. وفاتحه الاسبيكر..ومردش اول مره..واتصلت تاني..
والكل متوتر وقلقان جدآ..وفريحه وريتال داخلين. ف وقت ما آركان رد ع رينو..ووقفو مكانهم..
آركان : بصوت فيه رعشه..اء..الو..
رينو : قلبها اتقبض من صوت آركان..لكن سألت..وقالت.. آركان..ف ايه ياحبيبى..صوتك ماله؟ حصل ايه؟ وليه محدش من العيله بيرد علينا..!!
آركان : واقف ف الطرقه مع كل العيله..وكاتم الشهقات غصب عنه..ومش قادر يتكلم..!!
نور : هزت راسها بزهول.. لأ..اكيد ال ف دماغي غلط. آركان انت ف المستشفى؟
آركان : ………….
رينو : لأول مره تزعق ف آركان..انت مبتردش علينا لييييه؟ اتكلم يا آركان قوووول ف اييييه؟
آركان : بصوت عالى وصريخ كله وجع. بااابا آدم اتضرب بالرصاص ياماماااا..!!!! ونزل ع الأرض مكانه..وساب الفون جمبه..وعيط بوجع كبير..والشباب جريو عليه..
نور ورينو والكل ف حالة صمت.. وكأنهم مش مستوعبين ال سمعوه..
نور : حاولت تضحك..لكن معرفتش..وقالت بتلعثم..ه..هوا آركان اتجنن؟ هو قال ايه؟
رينو : الفون وقع من أيدها..وعيونها متعلقه ع سراب..وتايهه يمين وشمال..وصدى صوت آركان بيتكرر ف ودنها..وهمست ف اللاوعي.. بابا آدم اضرب بالرصاص؟
فريحه وريتال : شهقو بصدمه..
آرين وتالين عيطو بوجع كبير جدا.
تمارا : قعدت ع الكرسي بصدمه..وبتنهج ودموعها نازله.
زينب والبنات. عيطو بوجع كبير جدا..ودعو الله بترجي كبير إن آدم مايحصلوش اذي..
نور : ورينو سامعين صوت عياط آركان. وياسين و آسر وكريم بيهونو عليه..
نور : استوعبت.. وقلبها دق بخفقان..وغمضت عينيها واغمى عليها ووقعت مكانها..
فريحه وريتال والشغالين صرخو وجريو ع نور..
آرين بتعيط وجسمها بيتنفض.. بصت ع رينو.. شافتها.ع وضع ايدها مكان ماسك الفون..ومصدومه.. وفجاءه.. آرين..شافت دم نازل ع الأرض من رينو..
آرين : صرخت بخوف كبير. وصوت عالي وعياط..ماااامي..ماااامي ايه الدم ده يامامي..!!!
زينب : شافت رينو واقفه والدم نازل منها ع الأرض..وصوتت..وقالت الحقوووووني يانااااس ست لارين بتسسسسقط… الطف بينااا ياااارب..!!!
——————بقلمي مريم نصار.
ف المستشفى..!!
محمد والفريق الطبي..خلصو الاشعه..وكانت الرصاصه اخترقت الرئه من فوق القلب بملي ميترات..ولكن آدم نزف كتير جدا.. والأكسجين قل جدا..
د/ إبراهيم : الحاله..لازم تدخل العمليات حالا يادكتور محمد…دقيقه كمان والحاله هتكون ف خطر حقيقي.. ولازم يتنقل ليه كميه كبيره من الدم .. لأن النزيف لحد دلوقتي شغال…
محمد : بلخبطه..طب..احم .طيب مستني ايه يادكتور ابراهيم..بسرعه اطلع ع العمليات. ولف للممرضين.. بسرعه الحاله تكون ف العمليات..وزعق سمعتوووو.. انا مش عايز اي غلطه..يلاااااا..
د/ ابراهيم : خرج من الاوضه وطلع بسرعه..واتصل ع باقي الاستشاريين.والدكاتره الكبار..يحضرو العمليه..
الممرضين جهزو آدم وهيخرجو..
محمد : سبقهم وخرج.. وكووووول العيله جريت عليه..وبتسال بلهفه وقلق وخوف…
محمد : بحزم وقوة عكس الضعف ال جواه شاور ليهم..وقال بجديه.. الحاله صعبه.. وآدم لازم يكون ف العمليات دلوقتي قبل ثانيه قدام..مش عايز اي حد يعطلني.. آدم هيخرج دلوقتي..ومش عايز حد يوقفني..وشاور للمرضين..
وآدم خرج..ف وسط نظرات الكل..
طارق : رفع عينيه ل آدم. وودعه بقلبه.ودموعه نزلت ..وقال بذل…لو مرجعتش ليا مش هسامحك يارفيقي..
بيتر : رفع ايدو وودع آدم واترجاه أنه يقوم عشانهم..ودموعه خانته للمره الالف..
زين : عيونه حمرا من عياط مستمر.. ومسح ع شعرو بخنقه كبيره..وودع ابوه واستودعه عند الله..
محمد : بص ل شباب العيله وقال.. آدم محتاج نقل دم..ولازم الكل يعمل تحاليل..عشان نشوف متبرع نفس الفصيله..
كل الشباب..قامو بسرعه عشان يعملو الإجراءات اللازمة..
آدم مراد : عينيه متعلقه ب جدو لحد ما طلع بالاسانسير..
والكل طلع الدور التاني قدام العمليات…
مراد : وصل المستشفى..وحاسس إن قلبه مقسوم لأجزاء كتير..من ناحية عايز يطمن ع آدم. ومريم.. ويجري يشوف مين ال عمل كدا. وعايز يصرخ بكل صوته..من الغيظ والوجع ال جواه..ومسح دموعه..و بص ع مريم ال ماشيه جمبه ساكته..ورافضه حتى أنه يسندها…!!!
الكل شاف مريم.. وقامو وقفه..ومحمد قلبه بيدق..وقرب منها وبص ل مراد..ف نظرة هي عرفت؟
مراد : نفسه يجري يطمن ع ابوه..لكن ساكت خوفا ع امه..و غمض عينيه ودموعه نازله..وبص بعيد…!!
مريم : مسكت دراع محمد… آدم فين يامحمد؟
محمد : بلع ريقه بغصه..وقال بوجع..مريم..اء..ا.انا عايزك تهدي.وا……
مريم : بحزم…قولت آدم فين يامحمد..!!!
محمد : بص ل عينيها..وشاف مفيش دموع. ولا اى رد فعل..واتأكد إن مريم ف حالة صدمه..او الزمن بالنسبالها وقف عند آخر لقاء بينها وبين آدامها..!!
محمد : برعشه ف صوته.. آدم. احم.. آدم ف العمليات يامريم. لأنه لازم…..!!!!
مريم : ماستنتش يكمل..وسابته.. وراحت قعدت قدام غرفة العمليات..وعينيها باصه ع باب العمليات ف صمت مخيف….!!!
——————بقلمي مريم نصار.
ف المالديف. ف اليخت..
ميرو : بضحكه.. طبعا فرحانه فيك.. أنت لو كنت سمعت كلامي ورجعنا مصر. كنت دلوقتي بتحتفل مع كل شباب العيله..ف اجمل يوم انا بحبه لانه بيكون مميز ل بابا آدم…!!
تيم : بمكر..امم والله شمتانه فيا؟ ماشي ياحبيبتى هتدفعي تمن كل حاجه ع ايد العبد لله.. وبعدين هو يوم عادي يعنى.. احتفال وبيعدي.وبابا آدم مالوش ف جو الحفلات.ليه بقى قولتي مميز..؟
ميرو : بفخر.. لأن بابا آدم وماما مريم. ف اليوم ده..اتفقو إنه اي حد محتاج مساعده.. يقدمومها..كنوع من الصدقه.. وإن ربنا كرمهم بنعم كتيره و كبيره.. وماشيين ع كدا من سنين طويلة جدا..
تيم : رفع حاجبه بتعجب… اممم هو مش غريب ع بابا وماما..بس انا معرفش بحاجه زي دي؟ انتي بقى عرفتي ازاي؟
ميرو : بضحكه..انا سمعتهم ف سنه من السنين ف نفس يوم الاحتفال..وماما مريم بتسأل بابا آدم. وبتقوله..ها يا آدم ياحبيبى..قدمت مساعده انهردا لاي محتاج؟
بابا آدم رد عليها بابتسامته القمر دي..وقالها.. طبعا يا اميرتي.. وسبحان الله..ربك بيبعت الناس ف وقتها.
ردت عليه ماما مريم القمر..وقالت..طبعا ربك هو ال مدبر الكون..وجعل خيرك ف رزقك لغيرك بفضل الله..وده هيعود عليك بركه ف العمر وزيادة ف الرزق.
تيم : اتنهد بحب كبير..وباس ع أيدها وقال. انا عايزك تكوني ليا مريم واكون ليكي آدم..
ميرو : رفعت حاجبها..وقالت بهزار..انا مريم سهل جدا..لكن صعب جدا آدم يتكرر مرتين..وباسته ع الهوا..وضحكت ع ريأكشن وشه وهو مضايق من قصف الجبهه..
تيم : بتوعد..اممم بقى كدا يابنت مراد؟
ميرو : بضحكه صافيه..ميرو تضرب ولا تبالي ههههه.. وباسته من خدو..بهزر معاك ياروح قلبى..
تيم : بكبرياء.. لأ خلاص انا زعلان.. وعقابك انك مش هتتفرجي ع فيديو الحفله ف جروب العيله
ميرو : بتذمر..ليه بس كدا ياتيمو ياحبيبى. وبصت ف الساعه وقالت الساعه ٣ اكيد بابا آدم خلص الحفله من بدري ونزلت ع السيوشيال..بليز افتح نت بقى خليني اشوف بابا آدم..وكمان بابي حبيبى واخويا آدم القمر..
تيم : مثل الجديه..بت أنا بغير فاهمه..!
ميرو : ههههههه لأ لأ لأ..انت غير من الدنيا كلها. إلا الامبراطور..اوكي..
ميرو : بلمعة حنين..واتنهدت..عارف ياتيم..بجد مستنيه اليوم ال أرجع فيه مصر..واجري عليه واترمي ف حضنه..ويقولي حبيبت جدك… وانا أقوله.. لأ انت مش جدو.. أنت بابا آدم وبس.. بجد هموت واشوفه قدامي.
تيم : مسد ع شعرها بحنان..وقال بعد الشر عليكى ياروحي..طيب انا عشان خاطرك..انا هعمل اتنين نسكافيه..وهشغل نت ونتفرج ع فيديو الحفله. واحنا ع سطح اليخت..
ميرو : قامت بفرحه وقالت بحماس..اوكي..وانا هروح الكوخ..اغير لبسي واجيلك هوا ياروحي انت..
وميرو خرجت من اليخت بحماس كبير ومنظره تشوف جدها بفارغ الصبر…
تيم : بيضحك بسعاده ع ملاكه.وعمل النسكافيه…وفتح الفون..وماسك المج ف أيدو.. وقال أنا هفتح وهعمل سيڤ للفيديو عشان الشبكه هنا مش قد كده..
وفتح النت وفونه هنج من الاشعارات ف جروب العيله..وقال ههههه اكيد الكل عمال يعلق ويعاكس الامبراطور.. هههه.. وحشني جدا والله..
وفتح الفيس بوك..ولفت نظره.. فيديو عاجل بعنوان إغتيال الامبراطور.. ونفخ بخنقه. وقال الله يخربيت كدا..قلبي وقع ف رجلي..اكيد عنوان عشان يوجعو قلب الناس وخلاص.. اها تعالى نشوف الفيديو العاجل ده..وضغط ع الفيديو.. وكان تصوير قدام شركة آدم..
الاعلاميه بتقول..
..تم اليوم ف تمام الساعه الواحده ظهرا. اغتيال شخصيه من أهم رجال الأعمال..وهو رجل الأعمال المصري المعروف . آدم خالد العدوي. الشهير بالامبراطور. الذي لقبه له جميع من حوله من شخصيات معروفه ف وسط هذا المجال.امام إحدى شركات آل العدوي.وتم اغتيال سيده عجوز كانت توجد معه. حيث أجرى الدكتور محمد مصطفى عزيز الاسعافات الاوليه اللازمه إليه..وهو من أكبر الأطباء واستشاري ف الجراحة العامه .
وحيث اصيب السيد آدم برصاص قناصة اخترقت الرئه من الجانب الأيسر اعلا القلب ومناطق حيويه وقد تسببت ف فقد وعيه ف الحال..وتم نقلهم إلى مستشفى النور التخصصي..
ويقول إحدى شهود عيان..انه رأى السيد آدم يتحدث مع هذه المسنه..وقد كانت تطلب منه المساعده في توظيف ابنها.وقد وافق السيد آدم ع الفور… وقدم لها المساعده وكان يتحدث إليها ببشاشة وجهه الذي اعتدنا عليها جميعا كلما رأيناه ع مواقع التواصل وف جميع لقائاته ع التليفزيون المصري.. سائلين الله تعالى بالشفاء العاجل للسيد آدم.ونطلب منكم جميعا الدعاء..وسنوافيكم بعد قليل بآاهم الأخبار..دمتم بخير..
 

  • يتبع الفصل التالي اضغط على ( رواية جريمة عشق ) اسم الرواية
  • google-playkhamsatmostaqltradent