رواية جميله الفصل الثاني 2 - بقلم الكاتبه الصغيره

الصفحة الرئيسية

 رواية جميله (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم الكاتبه الصغيره

رواية جميله الفصل الثاني 2

" 2 "
جميلة 

دخلت الاوضة وهي بتعيط جامد من ظلم الناس ليها دا اتطردت بس عشان كلام الناس هي دايما كان عندها ايمان ان الناس هيغيروا نظرتهم عنها بس كل حاجة وضحت واتاكدت ان مفيش حاجة هتتغير وانها لازم تعمل حاجة دخلت والدتها عليها مسحت دموعها علي طول 

جميلة : في حاجة ي ماما 

الام : قولتلك قبل كدة متقوليش ليا ماما انتي شايفاني اد اي يعني عشان تقولي كدة 

جميلة : نسيت انا اسفة في حاجة 

الام : ومالك بتقوليها كدة ليه ي بت 

جميلة : حسنات انا تعبانة شوية 

حسنات (الام) : هو كل لما اكلمك تقوليلي تعبانة انت هتستهبلي ي بت انتي 

جميلة : والله ابدا انا فعلا تعبانة 

حسنات : طب جهزي نفسك ي حلوة انتي لانك هتشتغلي معايا من بكرة 

جميلة بصدمة : استحالة دا يحصل انا مستحيل اشتغل كدة 

حسنات : ليه ياختي تكونيش مفكرة نفسك بنت الوزير لا فوقي ي حبيبتي يعني دا ابوكي كان سواق 

جميلة بعصبية من كلام والدتها : ايوة ما هو دا السواق اللي مكنش فات عليه الاربعين وبقيتي تشتغلي في القرف دا بسببك الناس كلها بتبصلي بصات محدش يقدر يستحملها وبسببك بسمع كلام بردوا كلام مقدرش اقوله بسببك بيحصلي مدايقات من كل الشباب بس مقدرش اقول حاجة عارفة ليه لان انا في قاموسهم مقدرش ادافع عن نفسي دا كله لانك انتي فعلا زي ما بيقولوا عنك 

حسنات : لا بقي ي حبيبتي دا لولا اني بشتغل الشغلانة دي كان زمانك ميته من الجوع انا كان ممكن ارميكي واشوف حياتي بس ربيتك وانت مش طمران فيكي حاجة خالص 

جميلة : ياريتك كنت سيبتيني ورمتيني ي شيخة مكنش حصلي دا كله مكنتش همشي وسط الناس وانا خزيانه ومش قادرة ارفع عيني من الارض كنت هقدر ارد علي اي حد يوجهلي كلمة 

حسنات : عاوزاكي تعرفي اني زي ما قولتلك هتشتغلي معايا من بكره جهزي نفسك 

جميلة : تصدقي اني عمري ما حسيت بحنان الام وكنت بقول عادي لكن من ساعة ما بابا مات ربنا يرحمه وانتي بقيتي انسانة معندهاش احساس لدرجة اني شاكة انك مش امي اساسا لان مفيش ام ممكن توصل معاها انها تعمل في بنتها كدة وهرجع اقولهالك انا استحالة اني اشتغل معاكي 

حسنات : هنشوف ي جميلة 

وخرجت وسابتها انهارت جميلة من كل حاجة في حياتها لكن جاتلها فكرة اتصلت علي هدي بسرعة ولحسن حظها انها ردت 

هدي بقلق : في ايه ي جميلة 

جميلة : هدي انا عاوزة اهرب 

هدي : انتي بتقولي ايه بس استهدي بالله 

جميلة : ونعم بالله بس انا ههرب النهاردة يعني ههرب 

هدي : طب ناوية تروحي فين وبعدين انتي معاكي الحاجات اللي ممكن تحتجيها 

جميلة : ايوة انا معايا شوية فلوس كنت محوشاهم وهاخد هدومي وحاجتي وهمشي من هنا 

هدي : قولتلك انتي عارفة ناوية تروحي فين 

جميلة : لا بس ارض الله واسعة وربنا مبينساش حد 

هدي : انتي هتمشي امتي 

جميلة : دلوقتي ي هدي 

هدي : دلوقتي ازاي انتي اتجننتي انتي عارفة الساعة كام 

جميلة : عارفة ي هدي وهمشي دلوقتي وعاوزاكي تساعديني 

هدي : طب عاوزاني اعمل ايه بس 

جميلة : انا هنزل بحاجتي من غير ما حد يحس وانتي عليكي انك تجيبي ليا تاكسي يوصلني لمحطة القطر 

هدي : تمام ي جميلة هعمل اللي انتي عاوزاه 

بعد ما خلصوا جهزت جميلة شنطتها واخدت فلوسها وطلعت من البيت من غير ما حد يحس بحاجة نزلت لقت هدي جابت تاكسي فعلا 

جميلة وهي بتحضنها : هتوحشيني اوي ي هدي 

هدي : وانتي كمان والله اول ما توصلي كلميني ي جميلة لاني مش هقدر انام من القلق 

جميلة : متقلقيش باذن الله ربنا هيسهلها انتي عارفة انا هروح فين طبعا اوعي تقولي لحد ي هدي اوعي 

هدي : هو في ايه ي جميلة هو انا عيلة صغيرة اتكلي انتي علي الله بس وملكيش دعوة بحاجة وخدي بالك من نفسك 

ركبت جميلة التاكسي ووصلها لمحطة القطر ركبت القطر اللي رايح المكان وهي كلها امل في حياة جديدة تعوضها عن اللي عشته في حياتها 

بس ياتري حياتها الجديدة هتكون زي ما اتوقعت وللا لا 
وهتعمل ايه في مكان متعرفش في حد 
هنعرف في البارتات الجاية

   •تابع الفصل التالي "رواية جميله" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent