رواية زواج بالاجبارالفصل العشرون 20 - بقلم فريدة احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية زواج بالاجبار كاملة بقلم فريدة احمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية زواج بالاجبارالفصل العشرون 20

 
حازم سمع صوت ريم وهي بتقول .. ال.حقني بسرعة
حازم مشي بعيد وهو بيقول بقلق .. الو ريم .ريم انتي سمعاني
بس ريم مكانتش بترد
حازم اتخض وقلق عليها جدا وجري بسرعة وخد عربيته وطلع بيها
كاميليا كانت واقفة وعينيها مليانة دموع بعد ماسمعت حازم وهو بيتكلم في التليفون وبينطق اسم واحدة وباين عليه انو مخضوض عليها خصوصاً لما سابها ومشي منغير
مايرد عليها حتي لما نادت عليه عشان تسأله في ايه
كاميليا مسحت دموعها وبتلف لاقت اللي بيقولها .. كنتي واقفة معاه ليه
كاميليا بصتله وبعدين راحت تمشي بس هو وقفها وقالها .. انا بكلمك
كاميليا .. انت عايز ايه . ما تخليك في حالك
ياسر .. انتي حالي يا كاميليا
كاميليا .. ابعد عني دلوقتي يا ياسر انا مش طايقة نفسي
ياسر بسخرية .. كل ده عشان حازم سابك ومشي .ماهو علطول بيسيبك ايه الجديد
كاميليا بعصبية .. انتا عايز ايه ا..
ياسر قاطعها .. انا عايزك ياكاميليا
كاميليا .. وانا مش عايزاك
ياسر بهدوء .. طيب ماانتي كمان حازم مش عايزك بتجري وراه ليه بقا
كاميليا سكتت مكانتش عارفه تقول ايه هو فعلا عندو حق حازم مش شايفها
ياسر .. كاميليا انا عايزك تفوقي من الوهم اللي انتي عايشه فيه . حازم لو شايفك او حاسس بيكي كان اتجوزك من زمان ماانتي طول عمرك قدامه بس انتي اللي مش عايزه تقتنعي انو خلاص مش من نصيبك وعايشة في الاوهام علي امل انو هيجي اليوم وحلمك يتحقق
ياسر .. بس انا بقا بقولك ياكاميليا مفيش حاجه من اللي في دماغك هتحصل انسي حازم لانو مش ليكي
كاميليا كانت واقفة دموعها نازلة من كلام ياسر لانو فعلا بيتكلم صح بس هي اللي غبيه
ياسر مسح دموعها وقالها .. كاميليا انا بحبك وعايزك
……………………………………….
عند حازم كان سايق بجنون وهو مش عارف ايه اللي حصلها فضل طول الطريق قلقان وخايف عليها لحد ما وصل
حازم طلع بسرعة واول ما فتح باب الشقه اتصدم لما لاقي ريم واقعة على الأرض وماسكه بطنها وبتتوجع جامد
حازم قرب منها بسرعة وقالها .. مالك ايه اللي حصل
ريم بوجع وألم شديد و هي مش قادرة تتكلم .. ال.حقني بمو.ت. بط.ني بتت.قطع
حازم شالها ونزل بيها بسرعة وحطها في العربيه وطلع علي المستشفى
بعد وقت قياسي كان حازم وصل المستشفى وهو شايل ريم
حازم .. دكتور بسرعة
جم الممرضين وخدوها منو بسرعة والدكتور دخل يكشف عليها
حازم كان رايح جاي قدام غرفة الكشف وهو هيموت من القلق عليها لحد ما الدكتور خرج
حازم لسه هيسأل الدكتور لقي الدكتور
بيقول للمرضين .. جهزولي غرفة العمليات بسرعة
حازم بقلق وخوف .. في ايه مالها يادكتور ايه اللي حصل
الدكتور .. الزايده التهبت عندها ولازم نشيلها قبل ما تنفجر . لازم تعمل العملية دلوقتي حالا لو فضلت اكتر من كده هتنفحر في بطنها
الممرضين جهزوا غرفة العمليات بسرعة والدكتور دخل يعملها العملية
………………………………….
عند امجد كان قاعد في كافيه هو وعمر صاحبه
وبيشربو شيشه
عمر .. ماتكلملنا حازم يجي يقعد معانا من زمان مشفتوش
امجد .. حازم اكيد مشغول دلوقتي
عمر .. ياعم كلمه وشوفه
امجد مسك تليفونه ورن علي حازم
عند حازم كان واقف قدام غرفة العمليات وهو باين عليه القلق لحد ما تليفونه رن
حازم فتح .. ايه ياأمجد
امجد .. بقولك ايه عمر معايا اهو متيجي تسهر معانا
حازم .. مش هينفع
امجد .. ليه
حازم .. انا في المستشفى
امجد .. في حاجة ولا ايه انت تعبان
حازم .. مش انا دي ريم تعبت
امجد .. تعبت الزاي ايه اللي حصل
حازم .. عندها الزايده هي جوه في العمليات دلوقتي
عمر .. طيب انا هجيلك . مستشفى ايه
حازم .. مالوش لزوم
امجد .. لأ اناجاي قولي بس اسم المستشفى
امجد قفل لقي عمر بيقولو .. خير في ايه مالو حازم
امجد .. حازم مراتو في المستشفى بتعمل عملية
عمر باستغراب .. مراتو مين هو مش حازم مطلق مراتو
امجد .. ايوا ماهو اتجوز تاني
عمر .. اتجوز امتا
امجد خد مفاتيحه وقام وقالو .. انا رايحله المستشفى
تعالي معايا واستفسر براحتك واحنا في الطريق
…………………………………..
عند شيرين كانت بتعمل شوبيج هي وندي خطيبت عمر
وهما في المول بيشترو لبس ندي كانت ماسكه جيب
قصيرة جداً وبتقول لشيرين .. ايه رايك في دي
شيرين بصت عليها وقالتلها .. كويسه
ندي .. هخدها بس ياريت بقا عمر ما يعترضش عليها
شيرين .. لو شايفه انو هايعترض عليها بلاش
ندي .. عمر ده خنيق بيعترض علي لبسي كلو اصلا دا لو عليه
عايزني البس جلابيه
شيرين .. ماهو بصراحه ياندي انتي لبسك مستفز كلو قصير وعر.يان
ندي .. والله هو عرفني وهو عارف ان دا استايلي ووافق يخطبني علي كده مايجيش بقا يعترض دلوقتي
شيرين .. انتي بتحبيه ولا لأ
ندي .. ايه السؤال ده طبعاً بحبو
شيرين .. طيب ما دام بتحبيه حاولي تتغيري علشانه مفيهاش حاجه لو عملتي اللي هو عايزه
ندي بضيق .. وهو يعني لو بطل تحكماته دي هيجرا ايه يعني
شيرين .. هو بيحبك وبيغير عليكي ودي المفروض حاجة تبسطك مش تدايقك
ندي .. ياستي يحبني ويغير عليا عادي معنديش مشكلة
بس مايخنقنيش
شيرين لسه هتتكلم تليفونها رن
شيرين .. دا امجد اكيد هايقولي اتأخرنا ليه
ندي .. طيب ردي شوفيه
شيرين .. ايه ياحبيبي احنا خلاص راجعين اهو
امجد .. لا متروحيش تعالي علي مستشفى ***
شيرين بخضه .. خير في حاجة انت كويس
امجد .. انا كويس بس مرات حازم في المستشفى تعالي عشان تبقي جمبها
شيرين بقلق .. مالها ريم
امجد .. بتعمل عملية الزايدة .يلا تعالي بسرعة
شيرين .. حاضر وقفلت
ندي .. خير في ايه مين اللي تعبان
شيرين .. تعالي وهقولك في الطريق
………………………………………..
في المستشفى كان حازم واقف لحد ما الدكتور خرج
حازم .. طمني يادكتور
الدكتور .. الحمد لله العملية اتعملت وهي هتبقي كويسة بإذن الله
حازم .. طيب هي هتفوق امتا يادكتور
الدكتور .. احنا هننقلها غرفة عادية دلوقتي وساعة وهتفوق ان شاء الله
ريم انتقلت غرفة عادية
وبعدين دخل حازم عندها
حازم قرب منها وهي نايمة على السرير وميل باسها علي راسها
ريم طبعا لسه في البنج مش حاسه بحاجه
حازم قعد علي الكرسي اللي جمب السرير ومسك ايدها وباسها وهو بيحمد ربنا انو لحقها علي اخر لحظة
حازم كان ماسك ايدها ورافض يسبها
حازم فضل جمبها لحد ما ريم فاقت
ريم فتحت عينيها بتعب
حازم .. حمدالله على السلامه
ريم بتعب .. ايه اللي حصل انا فين
حازم .. انتي في المستشفى
ريم .. ايه اللي حصل
حازم .. الزايده التهبت عندك والدكتور عملك العملية
ريم كانت لسه مش فايقه كويس من البيج
حازم .. حاسه بايه دلوقتي حاسه بوجع
ريم .. وجع بسيط
ريم .. عايزه مايه
حازم .. حاضر
وراح يجيب لها مايه
ريم جات تقوم بس معرفتش
حازم دخل لاقها بتحاول تقوم
قرب عليها بسرعة وقالها .. بتعملي ايه
ريم .. عايز اقوم
حازم .. ماينفعش انتي تعبانة عشان بطنك
ريم .. هات المايه
حازم فتح الازازة وقعد يشربها
في الوقت ده كان امجد و عمر وصلو المستشفى
وشيرين وندي كمان لانهم اتقابلو وراحوا مع بعض
دخلو المستشفى وسألو علي رقم الاوضة اللي فيها
ريم وبعدين اتجهو للاوضه
دخلو الاربعه وسلمو عليهم
شيرين قربت من ريم وباستها وقالتها .. الف سلامه عليكي يا حبيبتي
ريم بتعب .. الله يسلمك
وندي قربت هي كمان وقالتها .. الف سلامه عليكي
ريم .. الله يسلمك
شيرين قالت لريم .. دي ندي صحبتي وخطيبت عمر اللي واقف ده
ريم هزت راسها بتعب
فضلو معاها لحد ما الدكتور دخل يطمن عليها
حازم .. المفروض تخرج امتا يادكتور
الدكتور .. بكرة ان شاءالله هكتبلها علي خروج
حازم .. مينفعش تخرج النهارده
الدكتور .. لازم تبات في المستشفى ممكن تتعب في اي وقت
حازم بتفهم .. تمام
الدكتور قالها الف سلامه عليكي
وخرج
بعد شوية كانو قاعدين
في الوقت ده ريم كانت حاسه بوجع بس كانت
متحمله على نفسها بس مرة واحدة مقدرتش تتحمل الوجع وفضلت تصرخ
حازم قام بسرعة ونادي الدكتور
والدكتور جي واداها مسكن
وشيرين فضلت جمبها تلمس علي شعرها لحد مانامت
………………………………………………….
تاني يوم
ريم قامت بس مكانش في حد في الاوضه
ريم كانت محتاجة اي حد ياساعدها تقوم عشان تدخل الحمام
حازم دخل لاقاها بتحاول تقوم
حازم قرب عليها بسرعة وقالها .. رايحة فين . محتاجة حاجة
ريم .. ممكن تنادي الممرضة
حازم .. انتي محتاجة ايه
ريم .. عايزاها تساعدني ادخل الحمام
حازم .. انا هساعدك
ريم برفض .. لأ انا عايزه الممرضة نادي ليها لوسمحت
حازم .. لأ انا هساعدك
وساعدها حازم رغم اعتراضها
وساندها لحد الحمام
بعد شويه فتحت باب الحمام و خرجت وحازم ساندها تاني لحد السرير
ريم .. انا عايزه اخرج من هنا
حازم .. هشوف الدكتور يجي يكشف عليكي ويشوف ينفع تخرجي ولا لأ
الدكتور جي وكشف عليها وقالها .. لأ احنا كده بقينا تمام وكويسين النهارده
حازم .. يعني ينفع تخرج
الدكتور .. انا هكتبلها علي خروج بس اهم حاجه تاخد الدوا في مواعيده
بعد وقت كانت ريم خرجت من المستشفى
ورجعت مع حازم الشقة
شيرين وامجد وعمر وندي كانو رايحين المستشفى
بس لما كلمو حازم قالهم انها خلاص خرجت
عند حازم وريم في الشقة
ريم كانت في الاوضة ومعاها شيرين
وندي دخلت بلاكل
شيرين .. يلا بقا عشان تاكلي
ريم .. مش قادره
شيرين .. ماينفعش عشان تاخدي العلاج وكملت وقالت ..
وبعدين البت ندي دي اكلها حلو هيعجبك
ريم بصت علي ندي وهي مستغربة وكأنها مش مصدقه كلام شيرين وقالت .. بجد
ندي بضحك .. للدرجادي مش واثقه فيا
شيرين .. لا ميغركيش شكلها
هي يبان عليها فافي بس بتعرف تعمل اكل كويس اكلها حلو بجد . كلي يلا وعلي ضمانتي
بعد وقت كانت ريم كلت وشيرين ادتها العلاج
شيرين وندي خرجوا من الاوضة بعد نامت
كان حازم وامجد وعمر قاعدين بره
امجد قام .. يلا احنا بقا
شيرين بصت لحازم وقالتلو .. هي نامت دلوقتي لما تصحي خليها تاكل وتاخد الدوا و ندي جهزتلها اكل جوه في المطبخ
امجد اول ما سمع كده قال .. ندي جهزت اكل ربنا يستر
شيرين بصت لندي وقالت .. هما كلهم واخدين عنك فكره وحشه ليه
ندي .. مش عارفه
عمر قال .. محدش ليه دعوة ب ندي
مساء ا
ريم كانت نايمه علي السرير وفجأه تليفونها رن
ريم مدت ايدها ومسكت التليفون وردت
ريم .. الو
… وحشتيني
ريم اول ما سمعت الصوت قامت اتعدلت وقالت بهمس .. فارس
فارس .. وحشتيني ياريم
حازم من وراها .. بتكلمي مين
 

google-playkhamsatmostaqltradent