رواية غرام رحيم الفصل العشرون 20 - بقلم فرح القصاص

الصفحة الرئيسية

 رواية غرام رحيم (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم فرح القصاص

رواية غرام رحيم الفصل العشرون 20



ياسر بيز*ق الباب وبيدخل عليها مره واحده 

آيسل بخوف وخضه: يا.. ياسر.. وبتبلع ريقها 

ياسر بينظرلها من فوق لتحت بقر*ف أشمزاز

آيسل بتخاف وبتتوتر اكتر من نظراته ليها
آيسل بإرتباك: هو في حاج..... وقبل متكمل كلامها بينزل علي علي وجهها قلم بقوه 

آيسل بتضع ايدها علي خدها مكان القلم : ااااه

ياسر : انتي اييي مش بني ادمه زينا ؟؟ انتي اكيد شطانه ده الشطان بيتعلم منك  عماله بتق*تلي في الناس بد*م بارد وعادي جدا بنسبالك.؟؟ 

آيسل بعصبيه وزعيق: انت ازاي تمد ايدك عليه انت فاكر نفسك مين... تقصد اي بكلام ده 

ياسر: يبجاحتك انتي ازاي كدا؟؟ ازاي قادره تعيشي مرتاحه وانتي قتله اشخاص مش شخص بجد قوليلي بتعمليها ازاي؟؟؟؟... طب و زنب الراجل الما*ت ده اي؟؟ كل ده عشان تخلصي من غرام؟  عاملتك ايي هي عشان عايزه تمو*تيها؟؟  ياريت كنتي مو*تي ومرجعتيش طلامه جايه تقلبي حياتنا وبتأذي اروح بريئه ملهاش زنب

آيسل ببرود: انا معرفش انت بتتكلم علي ايه ومين الراجل الما*ت وانا هخلص من غرام ليه ان شاءلله؟؟.. انت شكلك سكران وبتقول اي حاجه وخلاص انا اصلا مش فيقالك وعايزه انام

ياسر بيمس*كها من دراعها جامد وبيضغظ عليه بعصبيه: انتي هتستعبطي... ده انا سامع كل كلمه وشايفك وانتي بتتكلميي يبقا متمثلين عليا انا بذات وإلا قسم بالله ماهخلي في وشك حته سليمة سامعه 

آيسل بعصبيه و زع*يق: ابعد ايدك عنييي.. انت اتجننت 

ياسر: اه اتجننت ومش هسيبك غير لمه تقولي بتعملي كدا لي... اقولك انا عشان بتحبي رحيم مش كدا؟؟.. بس ده مش حب ده طمع او انانيه انتي عايزه تخدي من غرام بي اي تمن مش عشان بتحبي عشان تقهري غرام او تعرفيها انه هو مش بيحبها واتجوزها شفقان عليها وكمان فلوس رحيم وان هو المسؤال عن البيت والشركات وكل حاجه سابها بابا بعد ما ما*ت عايزه تكوني انتي الهانم بتاعت البيت مش كدا 

آيسل بغل وحقد: ااه كل اللي قولته صح انا هاخد رحيم بأي تمن زي مقولت ومش هسيبه للاسمها غرام دي حتي لو تطريت اضحي بكل وهخده في الاخر 

ياسر: وانتي فاكره بعد مااقوله انك كنتي عايزه تمو*تي غرام وانت السبب في مو*ت مهاب ال ملهوش اي علاقه ولا زنب هيسقفلك مثلا ده مش بعيد هو ال يمو*تك بإيدو

آيسل: مش هيصدقك وانا هكذب كل حاجه هتقولها عارف ازاي؟ 

ياسر بسخريه: ازاي بقا؟؟ 

آيسل بضحكه مستفزه: لان ببساطه مش معاك دليل يثبت كلامك 

ياسر بيطلع الفون من جيبه: التسجيل ده اكبر دليل علي كلامه 

آيسل وجهها بيقلب ميت لون وبيظهر عليها الخوف وتوتر 

ياسر: تلمي هدومك دلوقتي وتمشي من البيت من سكات وإلا البيت كله هيعرف بل كنت بتعملي وطبعا رحيم اول واحد وانا مش هقولك رحيم ممكن يعمل فيكي اي وبعد كل ده هبلغ عنك واقل حكم 5... 6 سنين 

آيسل: خلاص انا هلم هدومي وماشيه 

ياسر: في داهيه هسيبك دقيقه تلمي كل حاجه بتاعتك وتغوري من البيت فاهمه وبيطلع من الاوضه 

آيسل بحقد وكره: بسيطه يا ياسر بسيطه والله لخليك تندم ندم عمرك

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

رحيم بيدخل هو غرام 

ناديه: رحيم انت روحت فين قلقتني عليك

رحيم: هحكيلك كل حاجه بس ارتاح شويه.... بدريه 

بديه: نعم 

رحيم: هاتي كوبايه مايه لي غرام وانا قهوه ساده 

بدريه: حاضر 

بدريه: مش هتاكل يرحيم

رحيم: لا مش عايز..... غرام انتي جعانه

غرام بتهز راسها بمعني لا 

ساجده: هي غرام مالها؟ 

رحيم: بيحكلهم الحصل كله 

ناديه بصدمه: يلهوييي 
ساجده: انتي كويسه يغرام؟ 
غرام: اهه الحمدلله عدت علي خير 
رحيم: غرام مضايقه عشان حاسه بذنب تجاه مهاب مع ان بفهمها انها ملهاش علاقه بالحصل

ساجده: وانتي كنتي عارفه ان ده هيحصل يغرام ماانتي زيك زيه بس هو كان قدره كدا وانتي ربنا كتابلك عمر جديد

غرام بستغراب: ساجده اللي بتهديني معقول؟ 

ساجده: غرام ممكن تسمحيني؟ 

غرام: اسامحك علي اي 

ساجده: علي كل حاجه سببتهالك علي كل كلمه كسرتك بيها وعلي كل إيهانه ومع كل ده انتي كنتي بتحاولي تنقذيني وبرضو كنت زي منا متغيرتش حقك طبعا متسامحنيش وانا مش هلومك اكيد انا لو مكانك مكنتش سامحتني

ناديه كانت بصه لساجده بتعجب وستغراب 
غرام بإبتسامة: انا اصلا مزعلتش منك عشان اسامحك يساجده انا كنت معتبراكي اختي الصغيره وبتدلع عليا عادي انتي بس مسافه مكلمتيني نسيت كل حاجه اساسا

ساجده بتحضنها: بجد رحيم كان معاه حق انتي طيبه اويي وقلبك ابيض بجد وبتعيط انا وحشه اويي مش عارفه كنت بعاملك كدا ليه مع انك معملتليش اي حاجه 

غرام بدموع: بطلي عياط هتخليني اعيط معاكي وانا عيوطه اصلا 

ساجده بتضحك وبتمسح دموعها: خلاص مش هعيط وانتي كمان متعيطيش 

غرام: حاضر 

ورحيم كان بينظرلهم وهو فرحان ومبتسم اويي واكن قلبه ارتاح 

ناديه: طب مجبتش ميار لي 

غرام بترد بسرعه: اصل ميار كانت في العمليات ومشغوله 

ناديه: اممم

وبيلاقو آيسل ماسكه شنتطين وكانت بتعيط ونازله 

ناديه: ايي ده انتي راحه فين يا آيسل دلوقتي؟؟ 

آيسل واكنها بتمسح دموعها: انا همشي يخالتو 

ساجده: ماشيه فين في الوقت ده وبعدين هتمشي لي اصلا؟؟

ناديه: ردي علينا ياآيسل ماشيه لي حد زعلك في حاجه 

رحيم: هتفضلي ساكته يعني؟ ولا عايزانا نتحايل عليكي كتير؟ 

غرام: رحيم بلاش اسلوبك ده انت مش شايف بتعيط ازاي 

ساجده: ااايسل فيي ايي 

آيسل بعياط: لو سمحت انا مش عايزه اتكلم ممكن تخلوني امشي 

ناديه: مش هنسيبك غير لمه تقولي في اي 

آيسل: خالتو انا بجد مش قادره اتكلم 

رحيم ببرود: بسس يجماعه وسعولها الطريق خليها تمشي لو هي هتبقي مرتاحه 

غرام بشخط بس بصوت واطي: رررحييم.. مش يمكن في حاجه مزعلها 

ياسر وهو نازل علي السلم

ياسر: رحيم معاه حق الباب يفوت سفينه مش جمل 

ناديه بعصبيه: ممكن تخرسو دي بنت خالتكم مش واحده غريبه فيي اي

إيسل بتمسك الشنط وبتمشي 

ساجده بتجري ورها بتسبقها وبتقفل الباب

ساجده: مش هسيبك غير لمه نفهم في اي بظبط

آيسل: يعني عايزين تعرفو؟؟ 

ساجده: ياريت 

آيسل: ياسر جي الاوضه بتاعتي و حاول يتهجم عليا

ياسر : نعممممم؟ 

ناديه: ايه الكلام اللي بتقوله ده ياياسر انت حاولت تتهجم علي بنت خالتك

ياسر: وانتي تصدقي حاجه زي كدا يماما؟ انتي مش واثقه في تربيتك؟ 

رحيم: انا مش مصدق ان ياسر ممكن يعمل كدا 

ساجده: وانا مستحيل ياسر يعمل حاجه زي كدا 

غرام: انا الاسبوعين ال اقعدهم هنا انا ابصم ان ياسر من سابع المستحيلات انه ممكن يعمل كدا 

آيسل: يعني مش مصدقين تمام انا هوريكو وبت*قلع التيشيرت بتاعها وبتوريهم علامات في جس*مها زي ان حد حاول يعت*دي عليها

الكلهم بيسكته لدقايق 

غرام: وانا مش مصدقاكي عشان انتي بذات اللي تعملي الحركات دي وانتي فاهمه قصدي كويس 

ساجده: قصدك اي يغرام انتي شايفه العلامات يعني.... وبيقاطعها

ياسر: يعني اي ياساجده؟؟ ده انتي بذات المفروض متكونيش مصدقه وتكوني عارفه ان من المستحيل اعمل 

ساجده: ياسر انا مش...... 

ياسر: لو سمحت ياساجده اسكتي.... وبيوجهه كلامه لي آيسل... وانتي خدي حاجاتك وامشي عشان انتي عارفه ممكن اعمل 

ناديه بتروح وتضربه بالقلم: انت كمان بتطردها وانت التهجمت عليها... انا مش قادره اصدق بجد ياسر ابني يعمل كدا 

آيسل كانت بتنظرله وهي مبتسمه ابتسامه بسيطه

ياسر: وانت يرحيم مقولتش حاجه ليك ناقص انت كمان تضر*بني

رحيم: لاني مش مصدقها 

ياسر: طب انا هسمعكو حاجه كدا بسيطه وهتعرفو مين الكداب

آيسل بتبلع ريقها بخوف وجس*مها كله بيترعش
 وبيسمعهم التسجيل الحصل مابنهم 

ساجده بشهقه وبتضع ايدها علي فمها بصدمه: هااااااا

ناديه بصدمه وبدوخ وكانت هتقع ياسر بيسند*ها 

ناديه: لا لا مستحيل احنا كنا عايشن مع مجرمه؟؟ وكمان بتكون بنت اختي!!  

رحيم وشه بيحمر من العصبيه وبيجز علي سنانه وعينه كانت مليانه دموع ومتكلمش كلمه 

غرام بغضب شديد ودموع بتروح لعندها وبتمسكها من درعها بقوه لدرجه اظافرها غرزت في دراعها وبتلفها وبتضر*به قلم اقوي من قلم ياسر بتوقع علي الارض وبتزل لمستواها وبتمس*كها مش شعرها وبتضر*به قلم تاني بنفس القوه

الكل كان واقف ساكت محدش اتحرك او اتكلم 

غرام بزعيق مزدوج بعياط: انتييي ازاي بتقدريييي تعمليي كدااا.. طب انا عملتلك اييي قوليلي سبب واحد يخليكي تعملي معايا كدا.. عشان كلمتك بنفس طريقه كلامك واسلوبك المره الفاتت ده كان اقلل رد فعل ممكن اعمله بعد مشفتك بتبو*سي جوزي 

الكل بيتصدم اكتر 

غرام بعياط: طب و ذنب اي الراجل الغلبان ال قت*لتي ده ذنبه وذنب عيلته ايي انتي عارفه انتي كان قلبي وجعني عليه وانا مليش علاقه!!؟  طب انتي ازاي قادره تعيشي بالذنوب دي كلها ازاي بجد انتي معندكيش ذره رحمه او ضميرك مش بيوجعك ده اذا كان في ضمير اساسا 

آيسل بتز*قها بعيد بقوه وساجده ال بتلحقها 

آيسل بتقوم تجري علي الباب تخرج رحيم بيج*بها من شعرها 

آيسل بصريخ: اعععععاااااا

رحيم: ياسر اتصل بشرطه 
ياسر بيفضل بينظرله
رحيم بز*عيق: بقوللللللككككك اااااتصلللل بشررررطهه وإاااالا قسما بالله ممكن امو*تها في ايديييي اخلصصصص 

ياسر: حاضر حاضر 

رحيم بير*ميها علي الارض وبتتخبط في السلم 

ساجده بتروح لعندها وبتعيط 
ساجده: ده احنا مصدقنا انك لسه عايشه وكنا هنطير من الفرحه... بس دلوقتي انا بقول ياريتك كنتي مي*ته ياريت علي الاقل كنا لسه بنحبك كنا كل مانفتكرك نترحم عليكي اما دلوقتي انا بقيت اكرهك حتي بقيت خايفه منك انتي ازاي كان بيجيلك قلب تقت*لي الناس دي والله اعلم هناك قت*له كام حد مهو اليق*تل مره او يأذي حد مره يقدر يعمل كل حاجه ومنستغربش عنه حاجه 

ناديه كانت قاعده ساكته مبتقولش حاجه ودموعها علي خدها 

بدريه: أستاذ رحيم الشرطه بره 

رحيم: دخليهم

إيسل بتقوم وبتروح لعند رجل رحيم بتوسل

آيسل بعياط: لا يرحيم متسجنيش انا عملت كل ده عشان كل ده عشان بحبك ده انا كنت مستعده اضحي بروحي عشانك متعملش فيا كدا طب عشان خاطر خالتك الله يرحمها

رحيم بيزقها برجله بقرف؛ انتي لو عملتي حساب امك الله يرحمها مكنتيش عاملتي كدا

الظابط: أستاذ رحيم مره تانيه 
رحيم: للاسف اه.. بس هنعمل ايه حياتنا مليان بناس مجرمه ومقرفه 

ظابط: واي الشكوه المرادي 

رحيم: بيحكيلو الحصل في الانفجار وبيخلي ياسر يسمعه التسجيل 

ظابط: دي محاوله قت*ل وكمان اضرة قت*ل حد بالقصد وانفجار قدام مستشفي يعني العربيه لو كانت مش بعيد عن المستشفى كانت المستشفى انفجرت هي كمان

ياسر؛ طب التسجيل ده كفايه 

الظابط: اهه كفايه طبعا ده اعتراف من المجرم ذات نفسه.... خدوها علي بوكس

آيسل بصويت: لااااا سبونيييي ررررحيييم لا عشان خاطري والله همشي و اسافر بعيد عنكو يرحيم يا خالتوووو... ساجدهههههه

رحيم: ياريت تخلي بالك منها دي مجرمه كبيره يعني اتوقعو منها اي حاجه 

ظباط: متقلقش 

رحيم: تمام تعبناك معانا 

ظباط: ده وجبي بس محتاجين استاذ ياسر معانا عشان هو اللي كان وقت اعترفها وسمع كل كلامها

ياسر: اكيد حاضر جي وراك

ظباط: تمام بعد اذنكو

غرام بتلحظ ناديه ساكته وبتعيط وبتروح لعندها

غرام بتمسك ايدها وبدموع: تعرفي انا اكتر واحده حاسه بيكي وعارفه انتي حاسه بي اي دلوقتي لان للاسف اتعرض لنفس الموقف الزباله ده اهو اتعرضتله تاني وانا ال كنت مقصوده  انها تمو*تني وتخلص مني وبعياط انا عايزه اعرف بس حاجه انا عملتلكو اي يعني من ساعت مدخلت البيت والكل بيكرهني وعايزين تخلصو مني بأي طريقه المهم امشي مع ان انا مكنتش بعملكو اي حاجه ولا حتي قولتلكو كلمه مني تزعلكو بلعكس انتو ال كنتو دايما تهينوني وتكسروني كل ده عشان انا مش في مستواكو و مستوايا اقل منكو بكتير  مع ان ده مش سبب رغم مكنتش بزعل منكو حتي انتي لمه جتيلي الفندق ومشيتي مكنتش زعلانه منك برضو مش عارفه كنت بسامحكو علي طول محقدش عليكو... بتقاطعها 

ناديه بعياط وكسره: ببساطه عشان انتي قلبك نضيف وابيض مبتشليش من حد او تزعلي منه بس احنا كنا عُـمي مش شايفين ده كل اللي كان في تفكيرنا ان انتي متجوزه رحيم عشان الفلوس مع انك مطلبتيش جنيه منو من ساعت متجوزتي بس برضو كنا فكرينك بتعملي كدا تمثيل علي رحيم... وبعياط اكتر انا مش عارفه اسامح نفسي بعد كل اللي عاملته ده ازاي انتي هتقدري تسمحيني.. انا اسفه سمحيني يبنتي انا اسفه

غرام بعياط: متقوليش كدا  ومتعتذريش لان انا اساسا مسمحاكي وعمري مزعلت منكو 

ناديه بتحضنها انتي من دلوقتي زي بناتي بظبط زي ساجده وميار يعني تقوليلي يماما زيهم

غرام بإبتسامة: حاضر يماما 

ساجده بتمسح دموعها: انا بدات اغار علي فكره 

ناديه بتخدها في حضنها هي كمان وبيبقو حضنين بعض كلهم

رحيم كان واقف بيضحك ومبسوط وبيمسح دموعه قبل ماتنزل 

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وبيعدي ايام واسابيع وغرام ورحيم بيقربو من بعض اكتر وحبهم لبعض كبر جدا والبيت بقت طاقته إجابيه وساجده وعمر كان بيتقابلو علي طول وحبه بعض  وغرام كانت بدات دراسه وبتروح الجامعه وبتطلع من جامعتها بتروح لميار  وقت جلسة الكيماوي تقف معاها وتشجعها وتقويها وبعد ميخلصو كانو بيروحو البيت 

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

خلصو جلست الكيماوي 

يوسف بفرحه: بدأتي تتحسني كتير اوي احسن من الاول يميار

ميار بفرحه: كله بفضل ربنا ثم وقفتك جنبي انت وغرام انا مش عارفه اقولكو اي بجد

غرام: متقوليش حاجه المهم تقومي لينا بسلامه... وفونها بيرن 

غرام: بعد اذنكو 

ميار بغمزه: رحيم مش كدا 

غرام بخجل: اهه وليه الغمزه يعني الاه وبتروح ترد

ميار: لاتنين بيعشقو بعض بس محدش راضي يقول لتاني 

يوسف: مش هما لوحديهم 

ميار: احمم.. اه اكيد في ناس كتير برضو

يوسف؛ اهه طبعا

غرام: الو يرحيم

رحيم: انتي فين
غرام: في المستشفى كالعاده بعدي علي ميار وبنروح انا وهي
رحيم: طب متتأخريش 
غرام بقلق: لي في حاجه
رحيم: ايوا عايز اقولك حاجه مهمه اويي 
غرام: في اي يرحيم قلقتني 
رحيم: لمه تيجي هتعرفي 
غرام: خلاص انا جايه بسرعه 

ميار: رحيم كان عايز اي 
غرام: مش عارفه هو قلي... وبدوخ وبتقع علي الارض 

ميار: غررررامم
يوسف: مدام غرام... وبيحاول يفوقها وبيسندها هو وميار بيحطوها علي السرير وبيكشف عليها 

يوسف: بيسسسساااان
بيسان: نعم يدكتور.. ايي ده مالها مدام غرام
يوسف: نادي لدكتوره عائشه بسرعه

ميار: دكتور عائشه لي؟ 
يوسف: انا شاكك. في حاجه استني لمه تيجي هنشوف

وبعد دقايق الدكتوره بتيجي

عائشه: في المريضه
ميار: اهي 
عائشه بتكشف عليها 
عائشه:****  ***

غرام بتفوق

غرام: انا فين
ميار بإبتسامة عريضه: انتي في المستشفى لسه
غرام: هو ايه الحصل
ميار: انتي اغمي عليكي بس متخافيش انتي كويسه دلوقتي 
غرام: طب الحمدلله اومال انتي مبسوطه كدا لو اعرف ان لو اغمي عليا هيبسطك كدا كنت خليت نفسي فقد الوعي من بدري

ميار يضحك: لا مش عشان كدا
غرام: عشان اي
ميار بنبساط وبتقولها بكل فرحه وحب: غرام انتي حامل

غرام بتفاجأ: ايي حامل؟؟

 
 

  •تابع الفصل التالي "رواية غرام رحيم" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent