رواية لا ندم في العشق الفصل الثامن 8 - بقلم اسيل باسم

الصفحة الرئيسية

  رواية لا ندم في العشق كاملة بقلم اسيل باسم عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية لا ندم في العشق الفصل الثامن 8

الباارت الثااامن من روااية ______
#لااااااا_ندم_في_العشق 

تشنجت عضلات جسده وهو يسمع الاخر يتغزل بزوجته احس باالعجز لكنه لن يستلم لذالك الاحساس قااد بسرعة البرق حتى وصل الي مناااله  
كاان عباارة عن كوخ صغير الحجم نسبياً  اقتحم ذاالك الكوخ وجد رجلين الاول يمسك ولده والثاااني يحاول فتح ازرار قميص زوجته الفااقدة للوعي....
الثااني "  انت مين وااازااي تدخل بالشكل ده 
عض الطفل الرجل الذي يمسك به وركض يحتضن والده من رجله فعرفهو الاثناان ان هذاا زوجهااا ووالد الطفل
عماد بهدوء  وهو يرجع اابنه للخلف "  المرة الجاية اعرفوا انتوااا  هتخطفواا مراات مين وابن مين وبعدهاا ابقوا اخطفوا 
ده اذ فيهااا مرة تاااانية 
واانقض على الاثنين يضربهم بشدة بالأخص الذي كان يحاول ان يع..رى  زوجته فهو توصى به بشدة 
وقع الاثنين اارضاا وهم فاقدين الوعى ركض نحوهااا بلهفه 
حاول افاااقتهاا دوون جدوى حملها على كتفه وامسك يد جاد سار بهم الي السياارة وضعهااا بعناااية للخلف هي وجاد 

ذهب خااالد لوااالد نورهاااان  (ماجد ) وااخبره بمااا حدث وماا سيحدث ولذاا يحب ان يبقى بااماان بعيداا عن كل هذاا 
ماجد  " طب.  و نورهاان كويسة هي وابنها صح 
خالد بهدوء  " الحمد الله عماد لحقهم بالوقت المناااسب اناا بجد خجلان من حضرتك على تصرفاااات ماهيتااب
ماجد " الواحد فيناا مش باايده يختار عيلته ي بني 
طلب منه خاالد  ان يجهز نفسه لكي يتم نقله الي مكان أأمن فجهز ماجد ونورسين للذهاااب كان يقود ولكن نظره نحوهاا تلك العينين التى تنظر للفرااغ مااقصتهم 
بعد دقائق وصلواا لبيت رائع الجمال يحيط به عدد كبير من الحراس 
امااا عند نورسين فكااانت في عااالمها الذي يريد أن يهرب من هذااا العاالم القااسي لفتت نظرهااا خالد وهو يتحدث مع الحراس كمااا انه جميل ووسيم رمشت عينهااا ودقاات قلبهاا وصلت للمئة ووو مايزيد نظر لهااا ماجد بقلق ثم انصدم عندماا وجدهاا تتحرك ناااحية خااالد وقفت امااامه 
نظر خلفه وجدهااا هي نظر لتلك العيون التى ااصبح اسيرهاا
خالد بتوتر  " عاايزة حاااجة حضرتك 
ثواااني وكانت قد وقعت بين اااحضاانه مغمى عليهاااا...

ااتى بالطبيب االي  شقته فحصهاا فااخبره اانهاا ليست الا تحت التخدير فقط وسوف تفيق خلااااااال دقاائق 
جااد  " هي ماااماا هتصحى ااامتى 
عماد يهدوء  " كماان شوية ي قلبي 
ااخذه معه لغرفة ااخرى بجاانب غرفته حمحمه والبسه حتى سمع صوووت صراخهاا 
انتفض بفزع وركض اليهاااا  بخووف عليهاا وجدهاا تبكي بعنف وماان راااته حتى ركضت لاحضاانه وهو ايضاا انتشلهاا يضمه بقوة 
عماد  بحب " اانتي معاياا ومحدش هيلمس شعرة منك ي عمري وكل دنيتي اانتي 
نور ببكااء " انااا حلمت اانه كاانوااا هي....
عماد وهو يمسك وجههاا ويردف بغضب " ششششش محدش لمسك  دي كلهااا اوهااام ي قلبي  همااا كانواا عايزين يبعدوك يحدمااا نتجوز اناا و مااهي بس اناا وصلت بالوقت المناسب وكله تمااام
نور بغضب " قسم بالله ي عمااد لو ااتجوزك الجربوعة دي لكون قاا....تلاك وقاات...لهاا انااا ب......
قااطعهاا شفتيه وهو يخبرها انهاا الوحيدة هي. فقط 
ابتعد عنهاا عندماا احس بجااد يبعده عنهااا من رجله وهو يقول 
جاااد. "  ابعد عن مااامي انااا زعلان منك 
حملته نور وهي تقبله بحب وتبكي فقد كاانت من المحتمل ان تخسر ابنهااا..مسح جاد دموعهاا بكفيه الصغرتين وهو يقبل خدها 
جاد  " متبكيش ي حبيبتي انااا انقذتك من الاشرار ومخلتشهم يقربوا منك
قبلت يديه بحب " ربناا يخليك لقلبي ي دنيتي 
عماد باستنكار  " االله ااي الحب ده كله لسي جاد واناا يفضلي اااي  
نور بغيرة " مااكفاية عليك حب الست مااهي 
قرب عليهااا جامد " بس انا مش عااايز غير حبك ااانتي وبس
مش عايز غير شف....ايفك هي ال بتروي عطشي 
نظرت للارض بخجل
جاد " لو عطشان ي بابي  روح المطبخ هتلاقي مية اشربهاا 
ضحك كل من عماد و نور عليهم واحضتنهم بشدة عاائلته الصغيرة......

بعد ووقت رجع عمااااد المنزل قاابلته مااهي وعلامات الغضب والضيق على وجههاااا...
ماااهي " ماالسااا بدري ي عماااد بيه كنت لساا اتااخر شوية 
عماد " كان  بودي اتااخر بس لازم اصفى حسابي معاكي  
ضربتيني بالناار قولناا معليش طيش شباب غرقتي اابني قولناا معليش مش هتكرر لفقتي علياا تهمة تع....دي قلناا زعلانة خطفتي مرااتي و ااابني وكنتي هتخلي واحد يع....تدي عليهااا لاااا كده كثير ولازم يتحط لك حد  ي مااهي 
مااهي  " هتعمل اي يعنى هتق....تلني ي عماااد 
دخل خااالد ومعاااه ممرضين لابسين اابيض  " ألم...وت رراااح لامثاالك ي ماااهي 
اناا قولتلك ملكيش حل غير مستشفى المجانين واناا ال هوصلك بنفسي 
نظرت له برعب "  انا مااهي ي ابيه اناا بنتك. مااهي هتوديني مستشفى المجانين 
خالد بحزن " انتي ال وصلتيناا لكده ي مااهي 
لو كنتي مشيتي صح كنت شيلتك في رموش عنيا لأنك بنتي بس انتي بتصرفاااتك دي بتخليني اكرهك ي ماهيتااب 
خرجت مسدس من ورااء ضهرهاا وهي بتبكي
دلوقتي بقيت ماهيتااب ي خالد ده اانت عمرك م قولتلي غير مااهي  
اتجهت بصرهاا ناحية عمااد كله بسببك وبسبب مرااتك ال***** ليه ظهرت في حيااتي و خليتني ااقع بحبك  
اخويااا بقى يكرهني وكله بسببك ي عمااد ولازم ت...موت 
عماد بحذر " مااهي بلاش جنان نزلي ال في اايديكي دلوقتي حالا 
مااهي  " لو كنت وافقت نتجوز مكنشاا وصلناا لل احنا فين دلوقتي 
وقف خاالد قدااام عماااد  " اقت....لي عماااد بس بعدماا تق....ليني اناااا الاول
ماهي " ااابعد ي خالد
خالد وهو يقرب منهااا "  اانتي مستحيل تكوني ااختي ااانتي مين 
ماااهي بشر " اناااا  واحدة مبتناازلش عن حقي 
لم ترمش عينهااا وهي تطلق النااار على  عماااد........يتبع


google-playkhamsatmostaqltradent