رواية ليتك تعلم ما بقلبي الفصل السابع 7 - بقلم اماني سيد

الصفحة الرئيسية

 رواية ليتك تعلم ما بقلبي (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم اماني سيد

رواية ليتك تعلم ما بقلبي الفصل السابع 7

الفصل السابع
ليتك تعلم ما بقلبى ♥️

نور : ايه ده مش دي التصميمات اللي حضرتك شفتها امبارح
مازن : اه ايه رايك بس عدلت في الالوان حاجات بسيطه لازم
 تاخدي بالك ان وقت التنفيذ درجات الالوان ممكن تتغير على حسب نوع القماش اللي هنستخدمه
نور : تمام هو فعلا كده احلى انا ما كنتش متوقعه المفاجاه الحلوه دي التصميمات جميله زهلتني
حاضر بعد كده هاخد بالي من اختيار الالوان مع القماش 
مازن : تمام واي تصاميم بتعمليها على طول احنا بننفذها ما عندناش وقت ان احنا نتاخر لان دايما بيبقى في طلبيات ودائما في عروض لازم نقدمها عشان كده اي تصميم بنرسمه ويكون حلو  بنفذه فورا
نور بصت لمازن وكانت فرحانه جدا لانها حاسه بنجاحها وان هي بقت ناجحه في اللي هي بتعمله وان تصميماتها ما كانتش وهم بالعكس دي تصميمتها حلوه وطلعت حقيقي هي بتعرف تصمم مش مجرد موهبه 
…...…..….........……...........................…............
القصر عند زين زين كان قاعد بيفتكر الماضي ايام الكليه وحب الاول سلمى كان بيفتكر مواقفهم مع بعض
Flash back 
سلمى : صباح الخير زينو عامل ايه
زين : صباح النور يا قلبي انت عامله ايه
سلمى : بخير الحمد لله بقول لك ايه يا زينو انا خارجه مع اصحابي النهارده هنزل اشتري هدوم واشتري شويه حاجات
زين : لا ما تخرجيش معاهم انا هاخدك وهنزل معاكي نشتري الحاجات دي وسيبك منهم انا اهم عندك ولا هما 
سلمى : لا طبعا يا زينو انت اهم عندي منهم كلهم خلاص تمام هبعتلهم رساله واقول لهم ان انا مش هروح معاهم يلا بينا
زين : تمام يلا نتغدى دلوقتي عشان نلحق نروح عشان تلحقي تروحي وما تتاخريش
سلمى : حاضر يا حبيبي يلا بينا 
زين اخذت سلمى ودخلوا مول كبير وسلمى جابت كل اللي هي كانت عايزاه وزين كمان كان بيدفع وكان مبسوط عشان هي مبسوطه ودخلوا محل مجوهرات جاب لها خاتم واسوره غاليين جدا جدا وقدمهم لها واعمل لها مفاجاه
End flash back 
فاق زين من سرحانه على صوت خديجه وهي داخله المكتب وقلب وشه مره واحده اول ما شافها
زين : يلا يا خديجه عشان نبدا الشغل عشان نلحق نبعت التعديلات لليان وباباها
خديجه : اتفضل يا باشمهندس زين انا جاهزه وشغلي كله عملته وسجلته على اللاب توب هنا
زين: ورينى الشغل كده 
بعد وقت طويل انتهى زين وخديجه من التصميمات وزين كلم سليم عشان يروح لي وياخد التصميمات يبعتها ليان وباباها يشوفوها ذهب سليم لزين في القصر واخذ التصميمات وعجبته قوي التعديلات اللي ضافتها خديجه سليم دخل الشركه عند ليان وقابل السكرتيره وطلب من السكرتيره مقابله ليان وقال لها تبلغها ان سليم منتظرها بره
سليم : سلام عليكم
ليان : وعليكم السلام
سليم : اتفضلي رجعي معايا للتصميمات النهائيه ولو كله تمام هنسافر اخر الاسبوع القادم عشان نبدا شغل في الموقع هناك
ليان : تمام اتفضل اقعد يا باشمهندس عشان نقدر نراجع التصميمات مع بعض عشان لو في اي تعديلات نلحق نخلصها قبل السفر
ليان تمام جدا يا باشمهندس واضح جدا ان اللي طلبناه المره اللي فاتت اتنفذ وفعلا المره دي انا شليفه  ان التصميم متكامل ما فيهوش اي حاجه ناقصه على خيره الله يبقى كده هنبدا في التنفيذ على طول وانا هاخد معايا النسخه دي واوريها لبابا في البيت وابلغه ان احنا هنبدا التنفيذ
سليم: انسه ليان واضح اننا هنشتغل مع بعض فتره طويله مشروع كامل اتمنى من هنا لحد ما المشروع يخلص نتعامل مع بعض بدون مشاكل لاننا احنا الاثنين هدفنا واحد وهو نجاح المشروع بشكل كبير ياريت نركن خلفنا على جمب لحد ما ننتهى من المشروع
ليان : باشمهندس سليم انا من الاول ما عنديش مشكله مع حضرتك انت اللي واخد مني موقف عدائي بدون اي سبب عموما حصل خير ان شاء الله انا ما عنديش اي مشكله في الهدنه دي وباذن الله المشروع يطلع افضل من ما احنا ممكن نتخيل
سليم: بإذن الله خير انا همشى دلوقتي وهجهز للسفر مع السلامه

___________________________________________ زين : كده الشغل النهارده خلص خلاص تقدري تمشي وبعدين سابها واخد بعضه وخرج بره القصر خالص وركب العربيه وراح في مكان فاضي خالص ما فيهوش اي حد ونزل من العربيه 
وخديجه بصت في اثاره باستغراب وليه المعامله الجافه بتاعته دي رجعت تاني فضلت واقفه  فتره بصه فى اثره والدموع مجمده في عينيها
تفتكروا ليه زين وسلمى سابوا بعض 🤔🤔
هل زين هيفضل يعامل خديجه بالجفاء 
مين المجهول اللى بيتواصل مع نها وبياخد اخبار زين

  •تابع الفصل التالي "رواية ليتك تعلم ما بقلبي" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent