رواية سينا اصبحت قدري الفصل السابع 7 - بقلم مي محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية سينا اصبحت قدري كاملة بقلم مي محمد عبر مدونة دليل الروايات


 رواية سينا اصبحت قدري الفصل السابع 7

 

حور بصدمة

: بتحبنى أنا !؟

رعد بعشق

: وبمو’ت فيكى كمان ويقترب لاحتضانها فتشعر بأ’لم شديد فى يدها ..

تفتح حور عيونها بو’جع

: ااه ايه ده !!؟

الدكتور

: حمد لله على سلامتك اخيرا صحيتى..

حور

: ليه هوا انا كنت نايمة !؟

الدكتور

: كنتى بتتكلمى مع الرائد رعد وبعدين نمتى من تأثير المخدر فاضطريت اديكى الحقنة دى عشان تروح مفعول المخد’ر خالص..

حور وهيا بتشوح بيدها

: ليييه..كنت اشتكيتلك ياعم ..كنتى اتنيل سيبنى نايمة ده ايه الغم ال انا فيه ده ياربى ..الحظ الاسو’د ملاحقنى سواء صاحية أو متنيلة نايمة 😢

الدكتور باستغراب

: اهاااا ..لا الف سلامة على عقل حضرتك عن اذنك..وغادر كى يحافظ على ما تبقى من عقله ..

سما بحزن

: يعنى كل الكلام الحلو ده كان حلم ياربى ..انا بردو شكيت اصل مستحيل مع حظى المنور ده يحصلى حاجة حلوة !!

يدخل منعم واحمد لحور ..

منعم بضحك

: نفسى فى مرة اجى ملاقكيش بتكلمى نفسك ههههه

احمد

: ياريت لو كده بس دى بتتكلم وبصوت عالى كمان مفضوحة ههههه

حور بغيظ

: انتو عيال رخمة على فكرة وبعدين انتو بتتسمعوا عليا !؟

احمد

: لا ياستى ..رعد باشا موقفنا برا عشان نحرس جنابك ..

حور بابتسامة

: اذا كان كده ماشى ..

منعم بضحك

: شوفت ال انا شوفته يالا يا احمد هههههههه

احمد بضحك

: حور وقعت ومحدش سمى عليها ههههه

حور

: وقعت فين !؟

منعم بغمزة

: علينا الكلام ده بردو ..اول ما جبنا سيرة الرائد رعد ابتسامة الخجل وعيونك ناقص تطلع قلوب حمرااا هههههههه

حور بغضب

: اسكت يالا انت وهوا مفيش حاجة من دى ..

يدخل رعد

: هااا يا رجالة جاهزين ..

احمد ومنعم

: جاهزين يا فندم ..

حور بعدم فهم

: جاهزين لايه !؟

رعد

: هننتقل من هنا مكان تانى ..

حور

: ليه؟!

رعد

: عشان هيتم تدريب فريقى الخاص بعيد عن الأنظار عشان المهمة الجاية..

حور بعدم اهتمام

:ماشى ..هنمشى امتا ..

رعد

: الساعة 4 الفجر

حور بصدمة

: نعممممم ..انا مش هعرف اصحى ..

رعد بصرامة

: حوووور صوتك ميعلاش وانا موجود متنسيش نفسك ..

بدأت تتجمع الدموع بعينيها فلم يستطع رعد أن يراها تبكى والاكثر من هذا فهيا تبكى بسببه فغادر بدون اى كلام

حور ببكاء

: هوا بيزعقلى ليه…انا عملت ايه

منعم بحنية اخ

: خلاص يا حور اهدى هوا مش قصده بس انتى عصبتيه بس

حور بغضب

: هوا ال غبى وحمار كمان مهما عملت ميزعقليش بردو مفكر نفسه مين ده ..

احمد باستغراب من تغير موقفها من البكاء إلى الغضب فى نفس الثانية

: طيب دلوقتى انتى متضايقة وغضبانة والا بتعيطى

حور بتزمر

: واعيط ليه ان شاء الله مفيش حاجة تستاهل ..

منعم بقلة حيلة

: طيب يا حور يلا اجهزى عشان هنمشى قريب وكمان متفتحيش موضوع إننا ماشيين مع حد ابداا تمام لانه دى عملية سرية جدا ..

حور

: عملية سرية !! يعنى خطيرة صح ؟

منعم

: يعنى شوية صغننين😅😅

احمد

: وبعدين يا حور كلنا معاكى مت’قلقيش..

حور

: احلى اخواااات وربناااا ..يلا غوروا بقا عاوزة انام ..

نظر احمد ومنعم لبعضهم باستغراب

احمد

:مجنونة وربنا هههههه

حور بغيظ

: سمعتك ع فكرة يا احمد …

احمد

: خلاص ياستى اسف ههه يلا تصبحى على خير ..

منعم وهوا يغادر برفقة احمد

: تصبحى على خير ..

حور وهيا تنام

: وانتو من أهل الجنة ..

*********************

اللواء

: الجو’اسيس كترت ف المعسكر يا رعد ..البلد فى خط’ر

رعد

: عارف يا فندم بس اهو بقا معانا اتنين وهيجيبوا راس الافعى قريب ..ومش هنرحمه .

اللواء

: وده ال متوقعه منك ومن فريقك يا بطل ..ايه اخبار حور ف التدريبات .

رعد

: والله يا فندم متسألش احسن ..دى بتخاف من خيالها وكل ما رجليها تخط خطوة تحصلها مصيب‚ة منين متعرفش بس عندها مواهب كتير وانا واثق أنه هيجى اليوم ال تتعدى فيه خوفها وتنتصر عليه

اللواء

: واثق فيك يابنى ..خلى بالك منها ..

رعد

: حاضر يا فندم ..بس ف مشكلة ..

اللواء

: مشكلة ايه

رعد

: انت عارف ان موضوع انتقالنا سرى والمفروض أنه احنا نزلنا إجازة لبيوتنا ..مين ال هياخد مكانى بتدريب المعسكر ..

اللواء

: لا متقلقش الإدارة هتبعت رائد تانى يدير التدريب لحد ما تخلص العملية بنجاح ان شاء الله..

رعد

: بس يا فندم مش عايز الإدارة تعرف هيكون احسن فى جو الخو’نة الكتير ده..

اللواء

: معاك حق يابنى الخطة بيينا احنا الاتنين وفريقك بس.

رعد

: شكرا يا فندم..اسمحلى امشى..

اللواء

:ربنا معاكم يابنى…

يؤدى رعد التحية العسكرية

: تحيا مصر يا فندم ويغادر

********************

يجلس رعد فى مكتبه يرتب احداث اليوم

*Flash back

رعد

:هاا يا محمد ناوى تتكلم وتقول ولا اسعمل طرقى الخاصة وبردو هتقول فقول من غير فرهدة احسن ..

محمد برعب

: والله ياباشا هقولك كل حاجة بس ادينى الحماية ..

رعد

: ليك الحماية ..تكلم

محمد

: ياباشا انا اصلا مش من الجيش المصرى ..انا مواطن عادى بعتونى هنا انا وكم واحد عشان نتتبع تحركاتكم ونبلغهم لأنهم سمعوا عن العملية ال هتحصل كمان 6 شهور بس عايزين يعرفوا المعاد والمكان عشان يعرفوا يقلبوا الطربيزة عليكم ..

رعد

: اممم طب منا عارف كل ده ..ليه بتحاولوا تقت’لوا حور ..

محمد

: انا كل ال اعرفه انه لازم تمو’ت بس واضح انها مهمة جداا عندهم معرفش ليه بس مصممين انها تموت ..قولتلهم نخطفها بس أصروا أنها تمو’ت بس سمعت انها شافتهم وهما بيقت’لوا معتز يمكن ده هوا السبب ..

رعد

: تمام يا محمد عايزك تفضل زى منتا وتنقلهم الاخبار ال انا هقولك تقولهالم وخلى بالك عشان متنكشفش..

محمد برعب

: بس يا فندم انا خايف هنا عصابة كبيرة جدا وليهم سلطة ..

رعد

: متخافش ..كله هيتصلح قريب جدااا ..

*End flash back

رعد بعصبية

: ولاد الكلب عايزين ينتقموا من العقيد مؤمن فى بنته ..بس انا مش هسمح لاى حد يئذي شعرة منها

واستنوا وشوفوا طريقة رد رعد عز الدين ..

يطرق الباب

رعد

: ادخل

العسكرى وهوا يؤدى التحية العسكرية

: تحيا مصر يا فندم ..

رعد

: ايه حصل !؟

العسكرى

: التكفيرى أسر الدمنهوري لقيناه مقت’ول ف زنزانته..

يقف رعد بصدمة

: ايييه..ويركض لزنزانة اسر …

يصل رعد الزنزانة ويدخل ليراه مقت’ول بطريقة بشعة ..

رعد بغضب

: وانتو كنتوا فيييييين …ازاااى ده يحصل ..

العسكرى

: والله يافندم محدش غريب بيدخل غير عناصر الجيش ..يمكن حد تنكر بلبس عسكرى وقتله ومشى..

رعد بغضب

: انت وااعى لل انت بتقوله ده يا عسكرى ..مش عارفين نحمى مسجون واحد هنقدر نحمى بلد ازااى..قسما عظما قدامكم يوم واحد وتجيبولى ال عمل كده ولو كان تحت الارض والا انتو ال هتكونوا مسئولين قدامى عن الجر’يمة دى …

العساكر

: تمام يا فندم ..

رعد

: اتحركوا فورا ..وانت انقل الجثة على المشرحة ..

العساكر

: تمام يا فندم ..

وكل غادر لتنفيذ الأوامر وأخذوا اسر للمشرحة..

رعد بخوف

: حوور …وركض لكى يطمئن عليها ..

*********************

احمد وهوا يهز منعم

: منعمممم ..

منعم بنوم

: هاا!؟

احمد

: قوم نام انت مش مشكلة انا هحرس حور ..

منعم وهوا يحاول أن يفوق ويقعد

: لا انا فايق اهو ..

احمد

: واضح أنه حور بتهمك اوى ..

منعم

: شبه اختى ف تصرفاتها العبيطة ..اينعم حور كل فيوزاتها طاقة بس طيبة وتستاهل كل خير وانا بعتبرها اختى الصغيرة ..

احمد

: طول عمرك طيب وابن حلال يا منعم ..

منعم

: وانت بقا مضحى بنفسك وواقف تحرسها ليه وانت عارف ال فيها ..

احمد

: متقلقش مفيش ال ف دماغك حور اختى الصغيرة مستحيل اسمع بأذيتها مهما كان ..

ثم أكمل بضحك : سمعنا حاجة من شعرك بقا عشان السهرة شكلها مطولة هههه

منعم

: عيونى يابو الصحاب..

ويقرأُ الناسُ أحرُفَنا فتعجبُهم

ويحسبونَ بأن “الحُزنَ” إبداعُ

سيشهدُ الحرفُ أن الحبرَ أدمُعنا

“لو يعلمون” وأن السطرَ أوجاعُ

البوحُ فيضٌ من الآلامِ لو حُبِست

تهشّمت من أزيزِ الصدرِ أضلاعُ

🎼💔

احمد

: الله الله عليك يا حبيب والديك ..ثم أكمل بقلق

ماله رعد جاى يجرى كده ليه معقول حصل حاجة ..

منعم

: ربنا يستر ..

وصل رعد لهم ..

رعد بنهج

: حور كويسة !؟ حد هجم او حسيتوا بأى حاجة غريبة ..

منعم

: لا محسيناش بحاجة احنا قاعدين من ساعتها ومحصلش اى حاجة غريبة..

احمد

: طب خلاص ندخل نتطمن أنها مكانها ونرجع تانى ..

رعد

: تمام يالا ..

ويدخلوا غرفة حور ف المستشفى لكن لم يجدوها ..

رعد بصراخ

: حوووووووووووور

*********************

google-playkhamsatmostaqltradent