رواية العشق المنتقم الفصل السادس 6 - بقلم مي احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية العشق المنتقم كاملة بقلم مي احمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية العشق المنتقم الفصل السادس 6

 

قمر وقعت على الارض وقالت كلمه اخيره قاسم وراحت في عالم تاني

في نفس الوقت كان قاسم في مكتبه بيباشر الاعمال ومستني قمر تجيب له الملفات المهمه تبع الصفقه

قاسم طلب من سماءانها تيجي على المكتبه علشان اشوف قمر اتاخرت ليه

وفعلا سماء قامت وراحت على مكتب قاسم

قاسم بحده/الانسه قمر ما جتش ليه لغايه دلوقتي الوفد الاجنبي على وصول

سماء بتوتر/هي راحت لها ليه كتير ما اعرفش ايه اللي

اخرها انا هروح اشوف يا استاذ ما تعصبش نفسك

قاسم بحده / مش عايزه اي غلطه يلا بسرعه

وفعلا سما خرجت عشان تروح الارشيف وتشوف

قمر اتاخرت ليه وفي نفس الوقت كان فهد جايب معاه

ملفات وكان هيوديها لارشيف شاف سما جايه عليه

فهد باستغراب /في ايه جالي دلوقتي مش في ميتنج مع الوفد ايه اللي موديك لارشيف

سما بعمليه/ انا جايه اشوف قمر اتاخرت ليه الاستاذ قاسم خارب الدنيا تحت ومتعصب خالص عشان كده انا جيت اشوفها

فهد /طيب تمام بس الباب مقفول اكيد راحت مكان تاني مش معقول يعني تكون دخلت من الشباك علي

العموم انا هفتح دلوقتي الارشيف عشان ادخل باقي الملفات وفعلا ابتدى يفتح الباب اول ما فتحوا الباب

لقيوه الكراتين بتاعه الكتب كلها وقع على الارض واتصدم لما شاف قمرواقعه وراسه كلها بتنزل دم وفاقده النطق والحركه

في اللحظه دي فهد ما اهتمش باي حاجه ده غير ان هو ينقذ قمر وراح ناحيتها وشالها وخرج بيها من الارشيف وهو بيزعق في كل الموظفين

فهد بعصبيه/انتوا يا بهايم يا اللي هنا ازاي ما فيش حراس على الارشيف وازاي الكتب تقع على على قمر وانتم كنتم فين اي حد كان يدخل مكان قمر كان ممكن يتاذى ما عارفينش ترتيب الارشيف كويس يبقى ما تشتغلوش هنا انا مش بشغل عندي بقر فاهمين ولا لا

في الوقت ده خرج قاسم على صوت زعيق فهد

قاسم بحده /اهدى يا فهد في ايه وليه صوتك عالي كده احنا في شركه مش في سوق ايه اللي حصل اللي يخليك تزعق كده

فهد هو بيتكلم بعصبيه مفرطه/البهوات كانوا مرتبين الارشيف غلط واول ما دخلت قمر وقع عليها كلهم وهي دلوقتي معاها الدكتوره جوه هي وسما يبقى لي حق ازعق ولا لا دول لازم يتعلموا الادب ويتخصم منهم او نطردهم

قاسم بهدوء/اهد ده يا فهد كل حاجه هتبقى كويسه اكيد حد عمل لي كده مش معقوله بعد السنين دي كلها اشك في الناس اللي هيشغله معانا دول اول مره تحصل من سنين لو كان هيعملوا كده وما كانوش هيعرفوه يرتبوا الارشيف كان واقع من زمان اكيد في حد مرتب الحكايه دي بقى اللي هعرف انا بس يوم ما اعرف مين هو هيبقى حسابه عسير مش قاسم الالفي اللي حد يخطط يعمل المؤامرات في شركته انا هدخل اطمن على القمر

في اوضه قمر

كانوا نايمينها على السرير بتاع الدكتوره بتاعه الشركه

الدكتوره بود/الحمد لله الجرح سطحي وكسر في الايد بس الحمد لله ما حصلش حاجه ولا ما اثرش على مخها

هي الخبطه كانت جامده عشان كده هتنام شويه

سما بحب اخوي/تمام يا دكتوره يعني هي هتبقى كويسه

في اللحظه دي دخل قاسم هو وفهد عليهم وهم بيتكلموا

قاسم كان بص على ملامحها اللي باين عليها التعب والارهاق من اثار الوقعه و اثارالدموع اللي متجمعه في عينيها

الدكتور وهي بتكلم سماء ان شاء الله هتبقى كويسه الموضوع مش محتاج القلق ده كله ما تخافوش عليها باين عليكم بتحبوها قوي

الدكتور استاذن لو في اي حاجه بلغونا

مشيت الدكتوره سماء نزلت تحت عشان تجيب عصير عشان لما تفوق تشربه لها

قاسم كان واقف حزين على منظرها شعرها اللي جاي على وشها وشها الابيض بدون وعي منه قرب منها ابتدي يملس على شعرها بحنيه ويدقق في ملامحها كانه بيحفرها جواها فاق من سرحانه على صوت فهد وهو بيقول له

فهد/العلاج اهو جبته لها وسما كمان جابت لها العصير بس هي راحت عشان في شغل في الشركه انا هفضل معاكم هنا

قاسم لا انت روح عشان الشركه ما تبقاش وحديها فكرتني صح امال فين مي هي مش المفروض صاحبتها الانتيم دي لسا سما اللي بيتعرف عليها امبارح بقيت صاحبتي اكتر منها اتصل بيها وقول لها تيجي على عياده الدكتوره تبع الشركه

فهد بحزن على قمر/تمام هبلغها عايزه حاجه تاني مني

قاسم/لا متشكر كتير

راح فهد علشان يبلغ الحادثه اللي حصلت القمر بس هو كان حاسس ان اللي عامل كده هي اخته عشان ما فيش حدمريض زيها راح ورن عليها

فهد /الو فينك يا مي الشركه كلها مقلوبه عشان قمر عملت حادثه و وانت ولا انت هنا فينك لو فاقت قمر دلوقتي وسالت عليك اقول لها ايه

مي بتوتر وهي خايفه لا يكشفها فهد/انا اصلا روحت على البيت عشان تعبت خلاص انا جايه اشوفها هو قاسم مشي ولا لسه

فهد/تعالي شوفي صاحبتك وما لكيش دعوه با قاسم

يلا بسرعه

قفل فهد معاها وراح يشوف الشركه عشان قاسم مع قمر

مي قعدت وهي بتكلم نفسها ما فيش موته واخداك ليه عامله زي القطط بسبعه ارواح حتى لو صحيت ما حدش هيشك فيا هتبقى كانها حادثه عاديه بس انت نفدت من واحده لسه جاي كتير ما بقاش انا مي الا لما اندمك انك بصيتي على قاسم بكره تشوفي مي هتعمل ايه وقعدت ضحكه شريره 😈😈👿👿👿

في اوضه دكتوره في الشركه

قمر ابتدت تفوق وتحرك جسمها كان قاسم قاعد جنبيها لاحظ حركتها اتعدل قعد جنبها

قسم بحب ولهفه/انت كويسه حاسه حاجه وبتوجعك انادي على الدكتوره

قمر وهي بص الاقاسم هو ايه اللي حصل انا مش فاكره حاجه خالص غير ان الباب كان مقفول عليا وبعد كده

ما حسيتش بحاجه خالص انا حاسه جسمي كله واجعني

قاسم هو بيحاول يطمنها/اهدي يا قلبي ما فيش حاجه ده كسر في ايدك وانا عارف انك قوي

قمر بابتسامه جميله/ايوه انا قويه انت ما تعرفنيش ده انا مدوخه الشباب كلها ورايا وما حدش عارف يمسك عليا حاجه ما١ يغركش الوش البرئ ده مش ملاك

قاسم وهو بيحاول يمنع نفسه من الضحك على منظرها /مصدقك والله باماره الشبشب ابو ورده انت خطيره و ده انا حتى ركبي بقيت تخبط في بعضهم منك

قمر بتضحكعلى كلام قاسم في اللحظه دي بتدخل مي وبتشوفهم وهم بيضحكوا مع بعض وبتتوعد اكثر لا قمر

مي ابتسامه مزيفه/يا قلبي ايه اللي حصل لك قلقتيني عليك عارفه لما سمعت كان قلبي هيقف ما تعرفيش قلقت عليك قد ايه واخذتها في حضنها

قمر بحب وطيبه/تسلمي لي يا روحي دي حاجه بسيطه ما تشغليش بالك انت انا مش عارفه اودي جمالك فين يا مي لو عندي اخت مش هتحبني زيك

مي بخبث/لو ما شغلتش بالي بيك اشغل بالي بمين وبعدين تعالي قولي لي انت انت عارفه انا بحبك قد ايه يبقى ما تشكرنيش ما فيش اخت بتشكر اختها

قاسم كان متابع الحوار بنظرات كلها غموض غريب

مي/ هروح اشوف فهد عايزه حاجه اجيبها لك يا قلبي

قمر لا يا حبيبتي عايزه سلامتك

مشيت مي وراح قاسم يقعد جنبيه لحد ما جيت الدكتور عشان ميعاد الحقنه

قمر بخوف/لا والنبي يا دكتوره بلاش حقنه انا ما بحبش الحقن اكتبي لي على اي نوع دواء

الدكتوره بود/يا بنتي عشان تخفي بسرعه وبعد كده الحقنه اللي هي مفعولها اكتر وانت كبيره واكيد ما فيش حد كبير بيخاف من حقن ولا ايه عايزه الناس تفرح

قاسم / بحب اهدي يا قمر ما فيش حاجه يا حبيبتي دي شكه دبوس طب انا هقول لك على حاجه هي هتديك الحقنه وانت امسكي ايدي لو اتالمتي دوسي عليها

قمر فعلا قامت وهي خايفه كتير من الحقنه وراحت وقفت قدام قاسم والدكتور راح تديها الحقنه

قمر راحت و ومسكت ايد قاسم وبصت في عينه وكمان قاسم بص في عينيها والتنين سارحوا في عيون بعض ما حستش بالدكتور ه فاقت من سرحانها على صوت

الدكتوره بتقول لها حسيت بحاجه اديني خلصنا يا ستي دلوقتي تقدري تمشي بس لازم تنتظمي في الدواء وتخلي بالك من صحتك

قمر راحت ومسكت ايد قسم ونزلوا تحت في الشركه

قمر انا لازم امشي بس انا خايفه لما تشوف ماما ايدي تقول لي ايدك اتكسرت ازاي

قاسم بحب/عادي قولي لها انك انت وقعت في الشركه بس عايزك ترتاحي وتهتمي بدواكي عشان محضر لك مفاجاه بعد ما تخفي

قمر بفرحه/ مفاجاه مفاجاه ايه قول لي بجد مفاجاه ايه يا قاسم

قاسم بمرح /لو قلت لك المفاجاه ما تبقاش مفاجاه عشان كده اصبري

وفعلا قاسم خلي السواق يوصل القمر لغايه البيت وهو راح على الشركه عشان يخلص بقى الصفقات

في البيت قمر

مامه قمر كانت بتقرا قران في الصالون لحد ما دخلت عليها قمر والام اتصدمت لما شافت قمر في كدمات في وشها و ايدها مكسوره

الام الام بخضه/ يا لهوي ايه اللي عمل فيك كده يا بنت انت كنت طالعه سليمه انا مش قلت لك اني قلبي مقبوض ارتاحي يا حبيبتي حاسه بايه وجعك اجيب لك تاكلي اجيب لك تشربي

قمر/ خلاص كفايه يا ماما كل ده مره واحده سيبيني اجاوب على سؤال سؤال بصي يا ستي انا وقعت من على الدرج في الشركه عشان كده ايدي اتكسرت لكن ما فيش حاجه تاني الحمد لله

الام بحب طيب يا قلبي روحي ارتاحي شويه وما تنسيش تقولي لي على ميعاد ادوتك عشان اديها لك

قمر راحت اوضه عشان ترتاح فعلا هي تعبانه بس كانت بتفكر يا ترى مين اللي قافل عليها الباب وايه مصلحته ان هو يقفل عليها الباب نفضت الافكار دي من دماغها وراحت عشان ترتاح

في الشركه تحديدا في غرفه قاسم

كانوا كلهم متجمعين قاسم ومي وفهد

قاسم بحد/انت وفهد هتسافروا يا مي هتقعدوا ست شهور في نيويورك تبشروا شغلنا هناك

فهد بتبرير/انا ما ينفعش اروح انا عندي شغل كتير هنا خلي مي تروحوا عليها

قاسم بغموض/لا انتوا الاتنين هتروحوا وده اخر كلام عندي

الاتنين في صوت واحد تمام يا قاسم بس هم ست شهور بس مش كده قالتها مي وهي بصه في عينيه

قاسم ايوه هم ست شهور تكون احوال الشركه اتظبطت هناك يلا كل واحد يروح على مكتبه عشان كل واحد يخلص شغله عشان نمشي

خرج مي وفهد وهم بيسبوا ويلعنوا كل واحد فيهم بيفكر ازاي ينتقم منه

فهد وهو بيكلم نفسه/انا متاكد ان هو ما يخطط لحاجه بس ايه هي انا مش عارف بس انا مش هسيب لك قمر يعني تتهنى بيها انا هسيب جاسوس هنا يقول لي كل الاخبار ما ينفعش اطلع من المولد بالحمص

وفي نفس الوقت

مي كانت بتكلم نفسها/مش عارفه ازاي هسيب قاسم معاه بس هم ست شهور هيعدوا حالها احاول اغري اي واحده من اللي في الشركه عشان تجيب لي المعلومات انا مش هسيب كل حاجه من ايدي تروح وحب عمري تاخد واحده على طبق من ذهب

ومشيوا وراحوا عشان يجهزوا

عدى شهر على الحادثه بتاعه قمر

وقمر وقاسم يقربوا من بعض كتير يعني مثلا بيخرج كل يوم يفطروا سوا ويتغدوا سوا ويتعشوا سوا حتى مامتها تستغرب ان هي بتخرج كثير وبقت اغلب الوقت بتقضيه مع قاسم لحد ما في يوم قاسم قال لها انه عازمها على العشاء النهارده وان هيقول لها على المفاجاه

قمر بحب/يعني انت عزمني النهارده عشان تعمل لي مفاجاه خلاص وأنا قبلت العزومه يا سي قاسم

قاسم /طيب ماشي وانا هبعت لك فستان اتمنى انك تلبسيه في الحفله مستنيكي سلام

قمر قفل التليفون وحطيته على قلبها وهي بتفتكر كلام قاسم ابتسمت وراحت عشان تاخد شاور علي ما بعت لها الفستان بعد شويه الفستان وصل وكان اسود طويل قمر اول ما شفت الفستان فرحت جدا وقامت ترقص بيه وهي فرحانه

بعد شويه قمر نزل عشان تاخد اذن مامتها

قمر/ ماما انا خارجه اتعشى مع قاسم عايزه حاجه مني

الام /لا يا قلبي بس ما تتاخريش

طيب انا هطلع اجهز بقى

راحت قمر اوضتها ولبسه فستان الاسود مع بشيرتها البيضاء وشعرها الاحمر الناري وحاطط روج احمر كانت فتنه ماشيه على الارض من شده جمالها نزلت لقيت قاسم مستنيها بالعربيه اول ما قاسم شفه تنح من جمالها

اسم قرب منها وقال لها بتوهان/انت حلوه قوي انا عمري ما هشوف حد احلى منك

قمر بفرحه وبراءه/ بجد يا قاسم انا حلوه يعني ما فيش حد احلى مني يعني وعمرك ما غزلت بنت غيري

قاسم بكذب/ اكيد يا حبيبتي انا عيني ما شافش غيرك انت ويلا بقى عشان ما نتاخرش ركبوا العربيه وراحوا على فندق فخم كثير كل اللي فيه ابتدا يرحب باقاسم اول ما دخلت اتصدمت ان ما فيش اي حد في القاعه وعرفت اني قاسم احجز لها المكان كله

قمر بفرحه /وحب انت عملت كل ده ليا انا انا مش عارفه اقول ايه

مع كل كلمه في اغنيه كانت بتبصها له وتغني مع الاغنيه وهي بصه في عيونه بعد ما خلصت الاغنيه قاعده على الترابيزه

قاسم وهو هو باصص لها قال المفاجاه هتبدا دلوقتي تعالي معايا على التراث بره وخرجوا بره

على ضي القمر لقيت قسم مجهز كتير شموع وورد في كل حته

قاسم

مره واحده راح ماسك ايدها وقال لها وهو بص في عينيها/انا مش عارف ابدا بايه بس كل اللي عايزه اقوله لك اني من ساعه ما تعرفت عليك وانا معجب بيكي وكل يوم بيزيد اعجبك لدرجه انك ب بقيتي الهوا اللي بتنفسه قرب عليها ومسك وشها بين ايديه هو قال لها بحبك يا قمر تقبلي تتجوزيني

قمر بصدمه 😳؟

يا ترى رد فعل قمر هيبقى ايه ده الفصل الجاي مي هتسكت على اللي هيعملوا قاسم

google-playkhamsatmostaqltradent