رواية احببت طفلتي المجنونة الفصل الخامس 5 - بقلم ملك شكري

الصفحة الرئيسية

  رواية احببت طفلتي المجنونة كاملة بقلم ملك شكري عبر مدونة دليل الروايات 


رواية احببت طفلتي المجنونة الفصل الخامس 5


في صباح يوم جديد

قام مراد خد شاور ولبس بدله سودا وقميص ابيض وسرح شعره بطريقه جذابه ورش برفانه ولبس ساعته الفخمه

وخرج من اوضته لقا عيلته قاعده وبتفطر

قعد مراد معاهم وبدأ ياكل بهدوء

فريد: مفيش جديد ف علاقتك انت وسيلا يامراد

مراد بعد ذكر اسمها كشر بخنقه: لا مفيش يابابا

لاحظت هنا ضيق ابنها وفهمت من نظره عينه ف قالت: انا مش مرتاحه ل سيلا دي بصراحه يافريد البنت متعرفش حاجه عن دينها خالص خروجات وسفر ونايت كلبات ولبس ضيق وابنك مش شبهه الحاجات دي وانا من زمان وبقولك كده

فريد: الشغل اهم ياهنا ولا اي

مراد وكأن كل التراكمات الي والده عملها ليه اتجمعت ف الوقت ده ف قام من مكانه واتكلم بخنقه: لا بقا يابابا الشغل مش اهم مش اهم من حياتي مش اهم من مستقبلي مش اهم من عيالي ف المستقبل الي هقعد احكيلهم قد اي امهم كانت ام عظيمه مش اهم من راحتي مش اهم من الخنقه الي انا فيها بسببها ومجبور اكمل عشان حضرتك متزعلش

فريد زعق بغضب:مراااد انت بتكلمني كده ازاي انت واخد بالك من كلامك

رن جرز الباب وراح مراد فتح الباب وهو على وشه ملامح الغضب بشكل ملحوظ جدا

ملحوظه(ان على قد ضحك مراد على قد ما عصبيته وحشه اوي)

فتح مراد الباب لقا مليكه ف وشه ومعاها طبق فيه كوروسون:انا عملت ده بليل وماما قالتلي اوديلكم منه

مراد بعصبيه: شكرا

مليكه استغربت من طريقته: مالك

مراد بضيق: مالي؟!!!

مليكه حاولت تلطف الجو: مش عادتك انك تتخلى عن فكاهيتك وتقلب شبهه عم عبدو البواب كده

مراد وكأنه مصدق لقا حد ينفجر فيه: مليكه انا مبهزرش دلوقتي وشكرا على الكوروسون في حاجه تانيه؟!!

مليكه بصتله بذهول ودموعها للحظه كانت هتخونها لكن مسكت نفسها بالعافيه وبصتله بعدها مشيت

مراد بعد ما مشيت رزع ع الباب: غبي غبيي وهي ذنبها اي

هنا من جوا: فعلا غبي ياحبيبي.. بتزعل البت لي هي غلطانه انها بتطمن عليك

مراد: انا رايح الشغل

نزل مراد اخد عربيته واتحرك للشركه وهو في قمه غضبه وحاليا كل الي متعصب منه هو نفسه: ازاي تزعلها وتحرجها بالشكل ده ياغبي ازاي

مكانش واخد باله من الباص الي حود ومره واحده دخل ف العربيه

مراد اتخبطت دماغوا في الدركسيون جامد ل درجه انها نذ*فت جامد اوي والازاز الي جمبه اتكسر

فضل يبص حواليه وبعدها اغمى عليه

كانت اصوات الناس حواليه زي صدى صوت

#: الحقوه هيموت

“: تعالوا نطلعوا بسرعه

ست كانت واقفه بتصرخ: ربنا يستر عليك يابني يارب

في البيت عند اهل مليكه سمعوا صوت صريخ وعياط ف الشقه الي قدامهم شقه مراد

لبست فاتن الطرحه وطلعت تجري ووراها اياد وخالد

فضلوا يخبطوا جامد على باب الشقه لحد ما فتحلهم فريد ودموعه نازله

خالد بصدمه: في اي يافريد

فريد: اتصلوا بينا وقالوا ان مراد عمل حادثة خطيره وودوه ع المستشفى وهو دلوقتي في العمليات

فاتن شهقت بخضه: استرها يارب

طلعوا كلهم على المستشفى ورنت فاتن على مليكه وهما ف العربيه

عند مليكه ف الشركه كانت قاعده زعلانه وباصه للفراغ بشرود وقاطع شرودها رنه تليفونها: الو…. ايهههه مراد مالوواا

google-playkhamsatmostaqltradent