رواية حرب العشق الفصل التاسع و العشرون 29 - بقلم هاله احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية حرب العشق (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم هاله احمد

رواية حرب العشق الفصل التاسع و العشرون 29

 
حمزه بصدمه: عشششششششق انتي كويسه
بص ع الارض لقا سليم واقع ع الارض وعشق واقفه في ركن الاوضه وهدومها متقطعه ومصوبه المسدس نحيتو وواقفه بصدمه وعلامات الذهول ع وشها وباين عليها مش متزنه خالص دلوقتي.. حمزه قرب بهدوء وقال: عشق نزلي المسد*س مفيش حاجه متخافيش نزليه يا حبيبتي علشان خاطري
عشق دموعها كانت بتنزل زي الشلال وكانت غرقانه في ذكرياتهاا…
فلاش بااك
سعد بمكر: بقولك اي يا عشق
عشق ببتسامه: نعم يا استاذ سعد
سعد بتمثيل الحزن: ممكن اطلب منك طلب وياريت مترفضيش
عشق بستغراب: ع حسب الطلب اي يا استاذ سعد
سعد بمكر اكبرر: انا مراتي تعبانه اوي ولازم اخدها للمستشفي وعندي بنوته صغيره 3شهور بس ومش هلاقي حد اوثق فيه يقعد معاها غيرك والمبلغ اللي تطلبيه تحت امرك
عشق بتردد: بس يا فندم انا مش هينفع اتاخر ع البيت وكمان..
سعد بمقاطعه: مستعد اكلم ابوكي والمبلغ اللي تطلبيه تحت امرك
عشق بتفكير: روحي يا عشق وخلاص واهو تاخدي مبلغ حلو مريم محتاجه مصاريف كتير للكورسات وكمان ماما علاجها قرب يخلص..
سعد لاحظ انها بتفكر في الموضوع وقال: 6000كويس
عشق بفرحه: كويس جدا خلاص هخلص وهاجي
سعد بخبث: مستنيكي..
خلصت عشق وراحت ع العنوان علطول وصلت عند فيلا راقيه جدا الامن سامحولها بدخول ودخلت..
سعد كان لابس لبس البيت عادي ومكنش فيه حد عشق دخلت بتردد..
سعد ببتسامه: تشربي اي
عشق ببتسامه خوف وتوتر: لا شكرا مش عاوزه انت ممكن تاخد المدام وتروحو وانا هخلي بالك من البنت
سعد بخبث وهو بيبص ع جسمها: اممم اي رايك ازودلك المبلغ ل 20الف
عشق بستغراب: ودا ليه مش فاهمه
سعد وهو بيقعد قدامها: 20الف مقابل ليله واحده اي رايك وافقي
عشق قامت من مكانها بسرعه وقالت: اااه يا حيوان بقا جايبني لحد هنا علشان كده ده انا هوديك في داهيه
سعد قرب منها ومسكها من شعرها بعنف وقال: بقولك اي يا بت انتي انا هاخدك يعني هاخدك وغظبن عنك او برضاكي ميفرقش معايا المهم انك تبقي في حضني والليله دي
عشق بدموع ورجاء: ارجوك سبني
بس لا حياه لمن تنادي وزقها ع الارض وابتدي يقرب منها وعشق كانت بتبعد وبتترجاه يبعد عنها بس هو كأنو و*حش عاوز يفتر*سها وفجأه شدت زهريه كبيره وخبطتها في دماغو وطلعت تجري وهيا ضايعه ومنهاره وخايفه من كل اللي حواليها…
باااااااك…….
حمزه حس انها بتفتكر الحادثه القديمه قال برجاء: عشق ارجوكي ارجعي لعقلك اطلعي من تفكيرك ارجوكي عشق
عشق كانت واقفه لسه ع وضعها زي ما هوا وقالت بكلمات متقطعه ودموع: هو.. هو يستاهل والله سعد ده بنأدم مش كويس وعمل كده مع بنات كتيررر انا عارفه ان مراتو وبنتو هيزعلو عليه بس انا مكنش قصدي اموتو
حمزه بصدمه وع وشك انو ينهار من الحاله اللي وصلت ليها عشق: حبيبتي فوقي ده سليم مش سعد فوقي بقا علشان خاطري هاتي المسد*س ده يا حبيبتي هاتيه
عشق زعقت وقالت بجنون: ابعد انت كمان احسن ما امو*تك متقربش مني فاااهم متقربش احسنلك
حمزه بحركه ذكيه اتملك منها وشد المسدس من ايديها وهيا وقعت ع الارض بانهيار حمزه راح يطمن ع سليم لقا فيه روح لسه لان الرصاصه بعيده عن القلب والدماغ تماما كانت في رجلو وبجانب دراعو اليمين بس اغمي عليه من شده التعب والنز*يف حمزه سندو ونزل ركبو العربيه وطلع بسرعه..
قلع الجاكت ولبسو لعشق وقال: تعالي معايا يا حبيبتي يلا
عشق بدموع: حمزه هو انا كده هتحبس صح هتسجني يا حمزه
حمزه بسرعه: لا يا حبيبتي مفيش الكلام ده بس يلا بقا معايا بسرعه علشان نلحقو..
نزلت معاه وركبو العربيه وراحو ع اقرب مستشفى…
حمزه بزعيق: تعالو بسرررعه معايا مصاااب
طلع معاه دكتوره وممرضين اخدوه ودخلو اوضه العمليات..
عشق بدموع وتعب: حمزه هما هينقذوه صح ومش هتسجن قولي ونبي يا حمزه اني مش هتسجن
حمزه حاوط وشها بحنيه وقال: هششششش مش هيحصل حاجه وحتي لو حصل مش ممكن حاجه تأذيكي وانا موجود فاهمه
عشق بتعب: حمزه انا.. انا تعبانه
حمزه بقلق: مالك يا حبيبتي مااالك
عشق فجأه اترمت في حضنو مغمي عليها حمزه شالها بسرعه ودخل بيها اوضه وجابلها الدكتور…
الدكتور: خير مفيش حاجه بس ضغطها واطي بس
حمزه: تمام متشكر
الدكتور سابو وخرج وحمزه قعد جنبها وفضل يبوس فيها بحنيه وعيونو كلها دموع وقلبو مليان بلوجع والتعب علشانها وفي نفس الوقت بالانتقام من اللي وصلها للحاله دي قال بجمود وغضب جحيمي: وغلاوتك فقلبي ما هسيبهم الصبر بس عليا واديني مسكت اول الخيط وسليم بقا تحت سيطرتي وهجيب كل اللي وراه…
وبعد ساعات خرج الدكتور وطقم التمريض…
حمزه جري عليهم وقال: هاا هوا عامل ايه
الدكتور: الحمدلله عدت وخرجنا الرصاص مفيش خطر ع حياتو…
حمزه بارتياح: ماشي يا دكتور شكرا جدا
وخرجو لاوضه عاديه وحمزه كان حاطت ايدو في جيبو ببرود وهو بيبص عليه وقال بحزن: مع انك اذتني كتيرر ولسه بتأذيني بس انت اخويا مقدرش اسيبك بس مش هسيبك الا وانت في السجن وبتاخد عقابك يا سليم..
الدكتور جيه وهو معاه الشرطه وقال: انا بلغت الشرطه لانو مصاب وهما اهو علشان تتكلم معاهم..
حمزه بصلهم بثقه وقال: اهلاا بيكم
الظابط: اهلا بحضرتك ممكن نفتح المحضر
حمزه بتكبر: انا معرفش هو اتصاب ازاي هو اخويا وفي ناس اتصلت بيا وقالولي اخوك مرمي في الشارع ومصاب
الظابط: ليه اعداء او انت شاكك في حد
حمزه: الصراحه عندو اعداء كتير بس انا مش شاكك في حد..
وفضلو يتكلمو..
عند عشق ابتدت تفوق وفجأه لقت حد قدامهاا طويل ومفتول العضلات الرؤيه مكنتش ظاهره معاها اوي لان الاوضه كانت ضلمه كانت لسه هتصرخ بس هو حط ايدو ع بوقها وقال بهدوء: عشق اهدي انا زين اهدي
عشق هديت وقامت حضنتو بسرعه وقالت: شوفت اللي جرالي يا زين شوفت اللي حصلي
زين مسح ع شعرها بحنيه وقال: هشششش اهدي يا حبيبتي اهدي
عشق بدموع وهيا بتبصلو: سبتني لوحدي ليه في وسطهم يا زين في وسط عيله الفيومي كلهاا
زين: والله العظيم انا اول معرفت اللي حصلك ده بصدفه جيت جري علطول وقولت لازم اطمن ع جميلتي
عشق بضحك في وسط دموعها: مسمعتش جميلتي دي من زمان خالص
زين بضحك وهو بيطبع بوسه ع ايديها: خلاص هسمعهالك كل يوم يا جميلتي
عشق: مامتك عامله ايه دلوقتي انا الفتره اللي فاتت دي معرفتش اروحلها خالص بسبب اللي حصلي ده
زين: اهو الحمدلله حالتها بتتحسن نفسها تشوفك اوي ع فكره
عشق بدموع: وانا كمان والله نفسي اترمي في حضنها دي اكتر واحده وقفت جنبي
زين طبع بوسه ع رأسها وقال: خلي بالك من نفسك وانا هاجي تاني اشوفك
كان ماشي بس عشق مسكت ايدو برجاء وقالت: علشان خاطري خليك معايا شويه
وهناك خلف الباب المتوارب كان واقف حمزه وعروقو بارزه بشكل مخيف وقبض ع ايدو بعصبيه ووو……
ونكمل في البارت الجاي ان شاءلله ومننساش التفاعل يا عزيزي القارئ الجميل دمتم بخير🌚🤍

  •تابع الفصل التالي "رواية حرب العشق" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent