رواية احببت مرات اخويا الفصل الثامن عشر 18 - بقلم بسمله حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت مرات اخويا (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم بسمله حسن

رواية احببت مرات اخويا الفصل الثامن عشر 18


نور سمعت سرت القسم خافت... خلاص يا عم الحاج انا مسامحاه 
الراجل... لا ازاي يابني تسامحيه كده نازل ياخد عقابه وراح القسم 
الناس كانت مسك الشاب و عاملين  يتكلموا كلهم مع بعض
 ابراهيم بصوت عالي... بسسسسسسس ممكن اعرف في اي  واحد واحد يتكلم 
نور بشجاعه مزيفة...  الحقوني يا عمو الضابط الراجل ده كان عايز يسرني و بيتحرمش بيا و بيقولي تعالي ونجيب  مليجي انا عايز حقي اهي اهي اهي 
الراجل الي ماسك الشاب... امته الكلام ده حصل مش انتي قولتي انو حرامي وعايز يسرق 
نور... والله يا عم الحاج أنت جيت متاخر متعرفش هو عمل معايا اي 
(بقلم بسمله حسن) 
ابراهيم... يتحرمش بمين يا شبر ونص انتي 
نور.... انا مش شبر ونص انا طولي 150ووانت المفروض تدخله الحبس هو كان عايز يسرني 
ابراهيم... هو سرقه وله بيتحرمش بيكي  
نور رفعت ايديها بحركة مسرحيه الاثنين يا باشا 
ابراهيم... كده هتستنوا لي بكر تتعرضوا على النيابه 
نور بخوف...  لا لا نيابه اي انا عاوزه اروح 
ابراهيم شافه كده مسك نفسه من الضحك 
انتيم نازم تتعرضي علي النيابة علشان مش هو بيقولك تعالي ونجيب مليجي 
نور بدموع في عنيه... انا مش عايز مليجي انا عايز ماما عاااااااااااااااا
(بقلم بسمله حسن) 
ابراهيم... بس في اي لي كل ده هو انتي طفله علشان عايز امك 
نور... يا عم انا طفله عندي 18سنه طفله وله لا وكمان هو مجاش جنبي هو بس كان بيعاكس وانا قمت بي الواجب 
ابراهيم بذهول... نعم كل ده عشان بيعاكس امل لو قرب منك هتعمل اى 
نور... هنقرا عليه الفاتحه 
ابراهيم قعده علي المكتب ومسك دماغه.... آه يا دماغي ياني
 نور... يعني هروح وله لا ده ماما هتعملني بطاطس محمره بسبب التاخير ابراهيم لسه هيتكلم لقاء فون نور بيرن 
نور... الو يا سلمي تعالي الحقني 
(بقلم بسمله حسن) 
سلمي....___________
نور... انا في القسم (....)
سلمي...._________
نور... انتي تعرفي انا بعمل حاجه غلط 
ابراهيم في سره يا كدابه 
سلمي..._________
نور... طيب ياله تعالي بسرعه علشان  بيضربوني 
ابراهيم اتصدم... هو انا جيت جنبك اي بيضربوني دي 
نور... انا لو مقولتش كده هي مش هتيجي 
فات حولي ربع ساعه وسلمي جت 
سلمي...السلام عليكم 
ابراهيم... وعليكم السلام مين حضرتك 
(بقلم بسمله حسن) 
سلمي... احم انا اخت نور ممكن اعرف هي عاملة اى 
ابراهيم... معقول انتي اخت المجنونة دي 
نور بعصبيه... لي يا خويا ما اشبهش ولا ما اشبهش 
سلمي بعصبيه خفيفه... نور اسكت يا امه اسيبك هنا 
نور حط ايديها على بوقه 
ابراهيم... هي عامله و حكالها الي حصل 
سلمي بكسوف من عمايل اخته... طيب هو اي الي مطلوب علشان تخرج من هنا 
ابراهيم... مفيش حاجه بس ياريت تخلو بلكم منها ده شكله مجنون 
(بقلم بسمله حسن) 
نور لسه هتكلم سلمى قطعة في الكلام 
سلمي... والله يا نور لو اتكلمتي هسيبك وامشي 
وفعلا خرجه من القسم وراحوا البيت 
ابراهيم... مش معقول ده مجنونه 
   محمد... ها يا آدم فهمت هتعمل اي 
ادم... ايوه طبعا 
محمد... ماشي يبقا انهارده ها نمشي على الساعه 2 
ادم... تمام بقولك اي قول لي ساره تخلي عمه يقابلني انهارده انهارده بدل بعد بكره انا مستعجل اوي 
محمد ضربه في دراعه جامد انا الي ها خليك مستعجل علي موتك و سابه وخرج محمد وصل البيت فجاء لقاء ساره 
 مسكه دماغه و هتقع جري عليه ومسكه من وسط 
محمد.... مالك يا ساره 
ساره بتعب... حاسه بي دوخه جامد 
محمد سنده... طيب تعالي وقاعده علي الكرسي خليكي هنا لحد ماجي 
(بقلم بسمله حسن) 
ساره شورت برأسه بي ماشي 
محمد دخل المطبخ 
داداه نعمه... عايز حاجه يا بني 
محمد... اه عايز كوبايه عصير لو سمحت يا داداه 
نعمه... اتفضل يا بني 
محمد... شكرا 
وخرج راح لي ساره
 محمد... اتفضلي اشربي العصير 
ساره... لا شكرا مش عاوزه 
محمد... لا مفيش حاجه اسمه مش عاوزه انتي ضعيفه اوي ونازم تتغذي شويه 
ساره خدت منو كوبايه شكرا 
محمد... العفو ياله خالي بالك من نفسك 
وطلعت فوق وعده الوقت وجه بليل محمد لي ادم... جاهز 
ادم... ايوه
(بقلم بسمله حسن) 
 محمد ضربه في وشه وادم رد له نفس الضرب و قعده يضربه في بعض لحد ما خلصوا علي بعض 
ادم و وشه كله غرقان د*م هما هيجو امته 
محمد بياخد نفسه من الضرب... زمانهم جين ر
وفعلا جاد عربية محمد بيشاور لهم 
نزله رجلين 
الراجل الاول... مين اللي عمل فيكم كده 
محمد... *انقذونا الاول 
فعلا الرجاله خدت محمد وادم 
ابو عمار... مين دول
 الرجاله التاني قرب من ابو عمار وكلمه في و دنه
 ابو عمار....ياله يا رجاله خدوهم في اوضه وعلاجهم 
محمد و ادم دخله اوضه و الرجاله بدقه ينضف لهم الجروح دخل ابو عمار عليهم مين الي عمل فيكم كده يا رجاله ادم... منهم لله هما الي عملوا فينا كده 
(بقلم بسمله حسن) 
ابو عمار... مين يا ولدي 
محمد... الحكو"مه 
تتوقعه اي الي هيحصل

   •تابع الفصل التالي "رواية احببت مرات اخويا" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent