رواية احببت مرات اخويا الفصل السابع عشر 17 - بقلم بسمله حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت مرات اخويا (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم بسمله حسن

رواية احببت مرات اخويا الفصل السابع عشر 17

البارت 17و18
احببت مرات اخويا 💞
محمد فتح الباب اتصدم لمه شاف ابرهيم الضابط 
محمد... ابراهيم جي ليه في حاجه 
ابراهيم لسه هيتكلم قطعه ادم  في الكلام 
ادم... انا الي كلمته علشان يجيب لي ملف القضيه نسيته في المكتب 
(بقلم بسمله حسن) 
محمد... تمام مفيش اخبار عن ملك 
ابراهيم... ايوه يا فندم لسه في خبر دلوقتي حالنا 
محمد...اي هو 
ابراهيم... اهل ملك وجوزها عماله حادثة و ماتو 
ادم... ان الله وانه إليه راجعون 
محمد... لا اله الا الله 
طيب مفيش اخبار تاني 
ابرهيم... لا يا فندم 
ادم... طيب هات الملف و ياله ابراهيم قده التحيه ومشي
ادم... بتفكر في اي 
محمد... مفيش ياله علشان اقولك هنعمل اي 
ساره كانت قعد في اوضه هبه ساره... بس يا ماما هو ده الي حصل 
(بقلم بسمله حسن) 
هبه... وانتي يابنتي نويتي تفتحي صفحه جديده مع محمد 
ساره... بصراحه يا ماما انا مش عايز مشاكل كل شويه مع محمد بفكرة ادي له فرصه جديده بس لو اهني انا همشي وهروح بيت اهلي 
هبه... ماشي يا بنتي ماكانو ده بيتك انتي وابنك مش بيت حد غريب 
المهم سلمي موافقه علي ادم 
ساره... بصراحه لا 
هبه بصدمه... ليه 
ساره... علشان خايف من ادم علشان هو يعني غني وهي لا فعلاً علشان كده خايفه
هبه... ادم شاب محترم وهي اكيد لسه تقعد مع ادم في الرقية الشرعية فأكيد ها تستريح له ولي في خير يقدمه ربنا 
ساره... ان شاءالله انا هقوم اصلي العصر عايز حاجه مني يا ماما 
(بقلم بسمله حسن) 
هبه... لا يا حبيبتي 
عند نور كانت خرجه من الدرس لقيت شاب بيعاكسها  
نور... ابعد ياله 
الشاب... لو ما بعدتش هتعملي ايه
نور... اقولك هعمل اي بصوت عالي 
 الحقوني يا ناس حرامي عايز يسرني الناس جت بسرعه و مسكه الشاب ادول علقه تمام 👌
واحد من الناس... ياله يا بنتي علشان نروح القسم نقدم في بالغه 
(بقلم بسمله حسن) 

   •تابع الفصل التالي "رواية احببت مرات اخويا" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent