رواية حب خاطئ الفصل العاشر 10 - بقلم شهد سيد

الصفحة الرئيسية

  رواية حب خاطئ كاملة بقلم شهد سيد عبر مدونة دليل الروايات 


رواية حب خاطئ الفصل العاشر 10

 
ياسمين:ارجوك متقتل*نيش
محمد:يبقا تسمعي الكلام يا حلوة لو خايفة علي نفسك
ياسمين بخوف:حاضر
محمد:شهد فين
ياسمين:والله معرفش
محمد مس*كها من رقبت*ها وبرق*لها وقال:اتشاهدي علي روح*ك
ياسمين وهي بتكح: والله معرفش هي فين والله
سابها محمد وقال:بعد اسبوع في امتحان ف الجامعة واكيد شهد هتيجي بس اكيد مش هتبقا لوحدها
هتعملي اللي هقولك عليه بالحرف سامعة؟
ياسمين بخوف:حاضر
محمد:بحيث كدا اعمليلنا كوبايتين قهوة اصل القعدة هتطول
في جهة اخري…..
شهد:الكوخ جميل اوي ونضيف
مسكها اسلام من وس*طها وقال:كنت بجيب وحدة تنضفو كل فترة
شهد بحب:دراعك خف شوية؟
اسلام:لا وانتي
شهد بضحك:لا برضو،مش يلا ناكل ولا ايه
اسلام:يلا يا حبيبي
لمعت عيون شهد وقالت:حبيبك؟
اسلام:طبعا حبيبي امال انا بعمل كل دا عشان مين مش عشانك يبقا انتي ايه،انتي حبيبي يعني بحبك
شهد:وانا بموت فيك
اسلام:يلا اغسلي ايدك عشان ناكل بطنك بتجعر
شهد بضحك:فضحاني دايما
شهد وهي بتاكل:بس انا عندي امتحان بعد اسبوع هعمل ايه
اسلام:هتروحيه عادي
شهد:بس اكيد هياخدوني محمد وماما
اسلام:متقلقيش أنا مظبط كل حاجة،
بعدين اي الد*م دا
شهد:فين!
قر*ب منها اسلام وباس*ها جمب شفاي*فها وقال:دا طلع كاتشب
بصتلو شهد بصدمة بعدها ضحكت جامد….
اسلام:هدخل اجيب عصير
شهد بابتسامة:ماشي يلا
راح اسلام يجيب العصير ولما رجع ملقاش شهد فضل ينده عليها ومفيش رد وقلق
طلع يدور عليها ورن عليها مفيش رد
فضل ينده بصوت عالي ويمشي
لحد م لقاها واقفة ع الجسر وبتلف ف المطر ف اطمن
راحلها وقاال:لو تعرفي قلبي وقع ازاي لما ملقتكيش شكيت ان محمد لقانا وخدك مني
شهد بحب:محدش يقدر ياخدني منك طالما قلبي معاك
مس*ك وشها اسلام وباس*ها بكل حب وقال:يلا ندخل هناخد دور برد من المطر
مسك ايدها اسلام ودخلو الكوخ
شهد:اوف الجو برد اوي
اسلام:استني اجيب فوطة
جاب اسلام فوطة ونشفلها شعرها
وحض*نها
بعدت شهد وبصت ف عيونو وهو بصلها
صوت المطر زاد والبرق والرعد وكأنها ليلة شتوية او ليلة مميزة في فصل الصيف
فك*ت زراير قم*يصو وبصتلو ف عيونو وكأنهم بيتكلمو بلغة العيون ووو……
بعد اسبوع….
اسلام:هتخلصي الامتحان وتيجي علي هنا علي طول وياسمين هتلاقيها مستنياكي جوا اياكو تسمعو كلام حد مش ضامن محمد ممكن يعمل اي بس طالما ياسمين معاكي مطمن شوية
شهد:حاضر وانا هحاول اخلص بسرعة واجيلك
مسك ايدها اسلام ورسم علامة حبهم♾️
شهد:بحبك
دخلت شهد اللجنة وحلت الامتحان وطلعت قابلت ياسمين وحضنتها
شهد:وحشتيني اوي
ياسمين:يا بكاشة ابدا م سألتي عليا
شهد:والله بجد وحشتيني الايام بتمر عليا ببطئ
ياسمين:طب يلا عازماكي علي عصير برتقال عارفاكي بتحبيه
شهد بتردد:بس اا..اسلام قالي اخلص واجي علي طول
ياسمين بتوتر:هنشرب العصير وتروحي يا شهد عادي بعدين انتي معايا يعني ف امان
شهد:خلاص ماشي يلا بينا
اسلام فضل يرن علي شهد ومردتش ورن علي ياسمين مردتش برضو ف قلق وقرر يتصل ب يوسف
شهد بدوخة:انا جالي النوم اوي مع اني نايمة كويس امبارح مش عارفة ف اي
ياسمين وهي بتمشيها ناحية البوابة الخلفية:خلاص تعالي اوديكي عند اسلام
شهد:بس اسلام مستنيني قدام البوابة الرئيسية
ياسمين بقلق:لا م هو كلمني وقالي مستنينا ف البوابة دا
شهد بنعاس:ماشي يلا
سندت ياسمين شهد لحد م طلعو برا البوابة ،نزل محمد فتح باب العربية ودخل شهد العربية وكانت شهد راحت ف النوم
ياسمين بدموع:سامحيني ياشهد غصب عني،اظن كدا انا عملت اللي انت طلبتو بالحرف ولفت عشان تمشي
مسكها محمد من دراعها وقال:لا منا هعوزك معايا تكملي الحوار
ياسمين:ابعد ايدك دي انا بسببك بعت صحبتي سيبني ف حالي بقا
رش محمد م*خدر ف وشها ودخلها العربية جمب شهد
في جهة اخري…
اسلام برعشة:انا بدور عليها يا يوسف ف كل مكان مش لاقيها ولا هي ولا ياسمين مش عارف اعمل ايه
يوسف بتخمين:اسلام ركز معايا،
مش انا كل مرة بنزل الامتحان مع ياسمين
اسلام:ايوا
يوسف بشك:المرة دي ياسمين اصرت اني منزلش معاها وهتبقا تقابلني بعد الجامعة يبقا كدا ايه
اسلام:محمد الكل*ب اكيد هددها بحاجة
يوسف:لازم نراجع كاميرات العمارة بتاعت ياسمين ونتأكد م اللي شاكين فيه نص ساعة وهكون قدام العمارة بتاعتها هبعتلك العنوان ونروح نشوف سوا
اسلام:تمام
بعد نص ساعة….
ايوا ايوا حاضر مين ع الباب
فتحت الباب وقالت:الله اي المزز دول
بص اسلام ويوسف لبعض واستغربو
اسلام:حضرتك خالة ياسمين
خالة ياسمين:ايوا يابني اتفضل انت اكيد زميلها ف الجامعة صح ولا لا باين عليك كبير تكونش الواد المز اللي مصاحبها
ضحك اسلام وبص ليوسف وقال:يا حلاوة
خالة ياسمين بهزار:اتفضلو اتفضلو شكلي هشقط واحد فيكو
يوسف:دا انتي عسل والله امال ياسمين طالعة بومة لمين
خالة ياسمين:ل امها الله يرحمها حبيبة قلبي بتفكرني ليه ب اختي البومة اقصد الغالية هعيط
اتفضلو قولو في اي انا تعبت م الرغي
يوسف:محتاجين تسجيلات الكاميرا بتاعت العمارة عايزينك تكلمي البواب
عشان لما كلمناه رفض انو يورينا حاجة
خالة ياسمين بتضييق عين:وعايزنها ليه
اسلام:بصي ياخالتي
خالة ياسمين:خالتي اي انت هتكبرني ف السن قولي يا زوزا
اسلام بضحك:بصي يا زوزا في احتمال ان ياسمين اتخط*فت هي وشهد
زوزا:ياننهار اسود انت بتقول ايه
يوسف:زي م سمعتي كدا ف احنا محتاجين الكاميرات عشان في حد شاكين فيه ولو طلع هو نعرف نتصرف ونرجع ياسمين وشهد ب امان
زوزا بخوف:حاضر يلا بينا علي عم عبده استني اجيب المفتاح
دخلت زوزا اوضتها تجيب مفتاح البيت عشان تقفل الباب كويس وهي نازلة عشان عندها اطفال
يوسف:يا كبير ايدك بتتر*عش كدا ليه
اسلام:خايف
يوسف:ان شاء الله هنلاقيهم ويبقو بخير
وهما بيتكلمو جات بنوتة صغيرة قد 5 سنين كدا جريت علي يوسف وقالت:
عمو عمو هو انت جي تتجوزني
ضحك يوسف جامد وقال:لا ياروحي هتجوز بنت خالتك ان شاء الله
الطفلة بدموع:اشمعنا ياسمين يعني بيجولها عرسان وانا لا
زوزا:بت ادخلي جوا متبقيش خفيفة زي امك هيهي
بعد تلت ساعة…..
زوزا:م تنجز يا عم عبده يعني لازم اقولك السبب عايزين نشوف تسجيل امبارح بس
عم عبده ببرود:لا مش موريكو حاجة هي عافية
طلع اسلام مسد*سو وقال:م تخلص روح امك احنا هن*تذل عليك
عم عبده بخوف:خلاص يا بيه اهو
فضلو يتفرجو لحد م جات لقطة محمد وهو طالع العمارة
وقف المقطع اسلام وقال:اهو مسكنا طرف الخيط
يلا بينا يا يوسف
عم عبده:اي يا بيه مش هتديني حلاوة
اسلام:حلاوة ايه
عم عبده:اني وريتك اللي عايز تشوفو
ضر*بو اسلام بوك*س ف وشو وقال:اهو عشان تبقا تسمع الكلام من اول مرة بعد كدا
مشي اسلام ويوسف وطلعو ع بيت شهد وفضلو يخبطو جامد ومحدش رد لحد م كس*رو الباب ولقو البيت مفهوش حد
اسلام بص ليوسف وقال:هيخفيها هيخفيها عني
مينفعش يحصل كدا مينفعش
يوسف:انا هكلف الرجالة يراقبو المطارات اكيد هيسفرها برا عند امو واختو
اسلام:يلا بينا احنا علي مطار القاهرة
ف مطار القاهرة…..
شهد بعياط:سبيني يا ماما ارجوكي متعمليش كدا
وانتي انتي اعتبرتك اختي وعملتي فيا كدا وسلمتيني ليهم
ياسمين:اسفة والله يا شهد كان غصب عني سامحيني
جي محمد وقال يلا الطيارة هتطلع بعد شوية
شهد بدوخة:ممكن اروح الحمام حاسة اني مش كويسة
محمد:متحاوليش تهر*بي رجالتي محاوطين المكان
حطت شهد ايدها علي بوقها وجريت ع الحمام
مامت شهد باستغراب:انتو حطتولها اي ف العصير بالظبط
ياسمين:منو*م بس يا طنط
محمد:ممكن معدتها مستحملتش بس
وصل اسلام المطار وللاسف كانت شهد طالعة الطيارة خلاص فضل يجري ونده بكل صوتو
ياا شهدددد

google-playkhamsatmostaqltradent