رواية احببتك بدون مقابل الفصل الثامن 8 - بقلم ايات قرآنيه

الصفحة الرئيسية

 رواية احببتك بدون مقابل (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم ايات قرآنيه

رواية احببتك بدون مقابل الفصل الثامن 8

8
  _احببتك_دون_مقابل
   -- تجربة ثانية لي ( صفاء عوض) ---
 الدكتورة : دايمن يا حبيبتي ، واخبارك بنتك ايه طولت ما لقيتهاش 
 اهلة بتوتر : كويسة دا حتي ازدهار بتخليها معاي طول اليوم عشان تسليني و كدا 
 الدكتورة بتعجب : ازدهار ؟ بس 
 اهلة مقاطعة لها : اي صح هي التحاليل فيها ايه ، هي كويسة 
 الدكتورة : تعالو ندخل لها و دخلوا عليها و اخبروها انها حامل في الشهر الثاني فرحت كثيرا و حمدت الله اكثر احتضنتها اهلة : الف مبروك يا حبيبتي ، ربنا يتمم ليك علي خير 
 يحي احتضن اخاه : مبروك يا اخوي الله يتمه 
 محمد بدموع : ياارب يا رب 
 استاءذن يحي واتصل علي بدرية اخبرها فسعدت ايضا و صلت ركعتين شكرا و نامت بجوار نجوم 
*****
 كانت ماريا في غرفتها : اوووف اتاءخرو ليه كدا ، ثم جزت علي اسنانها اكيد مع المفعوصه الي ما تتسمي الوقتي و اخذت الغرفة ذهاب واياب .
 *****
  اهلة خرجت بعد نامت ازدهار و خلفها محمد : معلش حا امشي انا واجي الصبح 
 محمد : لالا مافيش داعي بكرة نطلع نحنا و نجي 
 اهلة : تمام اذنك بقي و تحركت اتجاه الممر فقابلت يحي 
 يحي : رايحة فين 
اهلة دون ترفع راسها له نسبه لطوله : البيت و اتجهت الي الخارج دون كلمة اخري 
 عقد يحي حاجبيه : البيت و لوحدها كدا  ، ثم جري خلفها : استني يا اهلة استني هنا 
 امسك معصمها بقبضته بقوة جعلها تتاءوه ولم يبالي صرخ فيها : ايييه مش بندهلك ما سمعمتيش 
 اهلة : بالم سييب ايدي 
 يحي : لااا مش حا اسي'با يلي اوديك البيت و جرها خلفه تجاري خطواته فتح باب السيارة : يلي اركبي ركبت بصمت و ساق السيارة متجها الي البيت 
  *****
  مايا : ماما بقولك اتاءخر كله دا و هو في المستشفي معاها في نفس المكان 
 امها : يا بنتي اهدي بقي جوزك بحبك بلاش تخسريه 
 مايا : طيب ياماما اقفلي الوقتي اهو جاء و قفلت معها و نظرت له من فوق فوجدت اهله معه اتغاظت كثيراً : بقي كدا ماشي ونزلت تحت .
  *****
 يحي : اهلة استني ، وقفت اهلة فوقف قريبا منها و قال وهو يمد يديه : انا اسف اني و قبل ان يمد يديه يحت'ضن كفها خباءت اهلة يدها خلفها و قالت : و تتاءسف ليه ؟ ما حصلش حاجة لكل دا و

   •تابع الفصل التالي "رواية احببتك بدون مقابل" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent