رواية ملائكة بالف وجه الفصل السابع 7 - بقلم اروي طاهر

الصفحة الرئيسية

  رواية ملائكة بالف وجه كاملة بقلم اروي طاهر عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية ملائكة بالف وجه الفصل السابع 7

 

صلو على سيدنا محمد واستغفرو الله قبل ما تقرو ناخدو الاجر❤️

الزحمه وصوت الضحك والهدرزه كان مينسمعش من صوت الزمزامات العاااالي

الروزاته والعبمبر والشاهي والحلويات بأنواع زمنيه ❤️

رباب:اشرت لي نجمه…..هياا وقت

نجمه:مزال بكري خيرك ؟!

ندى:حست ان في شي غلط !…..انا نعرفك!؟

رباب:ابتسمت …لا حبيبتي انا نعرف طه كان يقرا معاي في نفس الكلبه ومره شفتك راكبه معاه في السياره مروح بيك

ندى:اي صح كان هوا ديمه يروح بيا من الكورسات تعرفي ديمه الاخ الصغير يكون قريب على اخته

رباب:ابتسمت بتوتر …….اي اءءء ر ربي يخليكم لبعض هيا نجمه

ندى:ضحكت …لا خلاص توا ربي يخليه لي مرته اولى بيه

رباب:رغم ان كانت بتمشي بس وقفت لما سمعت ها الكلمه ……اه هوا تجوز؟

ندى:اي من شهرين بس هوا مسافر قاعد مروحش من شهر العسل

او شهرين خلينا نقولو😅

رباب:سرحت شويه وضحكت بي استهزاء……يالله ربي يهني

سلميلي عليه لما يروح

ندى:يوصل

ريحانه:كانت متابعه الحديث بصدمه معاهم

رباب:يا الله الف مبروك عليكم رب يهنيكم

ندى:تسلميلي الفال ليك ❤️

ريحانه:تكلمت وهيا متأثره …….رباب خليكي للعشاء ع الاقل

رباب:ماسكه نفسها بسيف….اءء اي اممم الوقت تأخر وهكي ف مش رح نحصل حد يروح بيا بعدين

ريحانه:تفهمت وضع صاحبتها وفهمت يلي صاير……تمام حبيبتي ديري بالك ع نفسك ولما توصلي طمنيني عليك❤️

رباب:ابتسمت وهيا ماسكه دموعها ……اء ا ان شاء الله

نزلت باست ريحانه بوستين ونزلت من الكوشه وخدت نجمه من يدها وطلعت

نجمه:بشووويه بنطييح يا رباب ووووه بشويه لابسه كعب

رباب:وقف فجأه ……هادي شن جابها هنايا

نجمه:منو!

رباب:تشوف بي عيونها بين المعازيم ……تي شوووفي قدامك لابسه اسود

نجمه:نصدمت……خالتي كريمه!


شنو ادير هنايا؟

رباب:مسكت راسها بي يديها ؟…….ياربي شنو يلي قاعد يصيررررر منو جيب هادي وهادي هنايا ياربي

نجمه:انا مش فاهمه شي ومن طه هادا يلي انقلبتي ع خاطره؟

رباب:تعالي توا البسي عبايتك وخلي نروحو بعدين ساهل تو نحكيلك

نجمه:تنهدت ….. يالله تمام

استمر المحضر طبيعي جدا والعرايس كان حالهم احسن من الحفله بي الف مره على الاقل الراحه والاقتناع باينه على وجهم ❤️

ندى:وين شيخه؟

كفاح:بصووت عالي …..ششنووو؟

ندى:اشرتلها تبيها تقرب

كفاح:قربت منها ……منسمعش فيك صوت الزمزمات عالي هلبا

ندى:وين شيخه لعند توا مجتش ؟

كفاح:تنهدت بحزن….خاشه بعضها هيا وراجلها زي العاده

ندى:ربي يهدي

كفاح:شافت لي ندى وهيا تشوف للمعازيم مبتسمعه ومستمتعه مع الزمزامات

نزلت لي ندى بتوتر …….ندى


ندى:ها شنو ؟

كفاح:انتي مسامحتينا؟!انتي عارفه ان مكانش قصدي لاانا ولا شيخه ونتمنولك كل خير

ندى:ابتسمت بوجع….نعرف ويلي صار الله غالب مش بيد حد وحسبي الله في يلي كان السبب

كفاح:تعبو عيونها دموع وابتسمت …….ربي يريح قلبك ❤️

ندى:يارب❤️

نبيله :هديل كلميهم يحطو العشاء وقت على الناس

هديل:كلمتهم من بكري شويه ويطلعوه الصبر

نبيله:قرصتها من يدها …. معش تعيطي قدام الناس عطيك دي

هديل:تهز في رجلها وهيا مضايقه ……لابنعيط لان يلي صاير يخلي البكوش يتكلم

نبيله:بي اسلوب استهزاء ….خيرها ست الحسن مضايقه ؟!

هديل:تسايري في الحقيره هادي بعد يلي دارته الصبح؟لا وزياده تضحك وجوها مليح

اسمعيني من توا ….قولي لي نصر يشدها من علينا

لا تنزل ولا نركبولها

نبيله:تحبي ولا تكرهي هادي مرت خوك ولت وبتتحمليها

بعدين البنت قاعده عيله لازم نوروها ونفهموها شوي شوي ومتنسيش الضروف يلي تزوجت فيها

هديل:ضروف شنو ياحضي كان انا حملت من واحد بي الحرام راهو ولادك دبحوني ورموني للكلاب

مش هيا اماليها زوجوها وعرس كبير واجواء مليحه

انا كان ولادك يشدوني نهدرز مع خطيبي بس ساعه يقعدو ساعه نابتين فيا لين يفهمو شن هوا الموضوع يلي نهدرزو فيه

نبيله:الله يعطيك قصه في لسانك وهوا اطول من لسان ريحانه

امشي اقلبي وجهك قعمزي مع حماواتك شويه سايريهم

كان يعرفو بي صحة وجهك والله مايروحو بيك لي خوهم ……

هديل:رجعت شعرها للخلف ……..يموت فيا حبيبتي خواته مدخلهمش

نبيله :ايييي لين خلاص اوصلي فيه وتو يوريك

هديل :مشت من قدام امها وهيا مبتسمه لي خوات خطيبها من بعيد

نبيله:ابتسمت……..ربي يهدي سركم ويبعتلكم الهني اجمعين يارب

نبيله:عطيك قصه في ها اللسان

نبيله:خليكم بنيتي تعشو قبل

رباب :صحيتي خالتي الله غالب خوي جي معش فيها كيف ان شاء الله في افراحكم الجايه

نبيله:سلمك ياربي الفال ليكم

شافت لي نجمه ……انتي بنت منو حبيبتي !؟

رباب:اءءء ه هادي قريبتي ياخاله ولازم تروح …..هيا

طلعت رباب ونجمه وسط نضرات استغراب نبيله ليهم

وبعد ما طلعو من الحوش وقفت نجمه في وسط الشارع

نجمه :فكت من يدها من يد رباب ……خلاااااص عاد شن هادا تجري هكي تقول خايفين من شي

هادا غير تبيني نغير جوي ملحقتش ناخد نفس داخل الخيمه

رباب:اضايقت ياوخيتي قلبي غم عليا

نجمه:من شنو ؟

رباب:تساوي في وشاحها ……..الله يهديك توا تبيني نحكيلك في الشارع ؟

نجمه:تعصبت…… ايييييييي توا توا نبي نفهم


رباب :اففففففف طه خو ندى العروسه يلي مع ريحانه

نجمه:اي اللنسان هادا سمعتي اسمه تفركستي خيره !

رباب:هادا كان م…….

اشرت بيدها لان كان في تاكسي مار من جنبهم

نجمه:يارببببببي

رباب :اركبي تو نهدرزلك او ما نوصل

ركبت نجمه ورباب لي التاكسي

وكانت في عيون تراقب فيهم في او ل الشارع !

تراقب فيهم بي استغراب وتسأل هاد الزوز شن يلي جابهم هنايا !؟

____________________________________

احيانا ينكسر قلب الانسان

لما يحاول يصلح الوضع لكن يكتشف ان الوقت تأخر وخسر احسن شي عنده

الصمت كان سيد الموقف في الغرفه

البيبي كان في نوم عمييييييق

ونجم الدين كان مقعمز مقابل شيخه وهوا مذهول من الكلام يلي سمعه

شيخه:بلعت ريقها وهيا تحاول تتكلم بهدوء وخايفه من اي خبطه تجيها بدون سابق انذار …..انا نايضه نجهز روحي انا ومتين

خلي نبات في حوش بوي اليوم يكون احسن وخلي طلاقنا يكون بهدوء وبدون شوشره بالله عليك

نبي نحس طعم السعاده في حياتي حتى شوي

نجم الدين:حس بي نفسه تأخر هلبااااا ……..ومعش يقدر يدير شي

في اللحضه هادي كان يقدر يخليها مرته وحلاله بي القوه 💔

تقعد في حوشه وجنبه ومتقدرش تحكي حرف

بس لعند امتى رح يستخدم العنف ؟

لان العنف هوا يلي وصلهم للمرحله هادي

ناضت شيخه من قدامه وهوا جامد في مكانه💔

متحركش وعقله يرفع ويجيب

فكر لحضات ……وخدي قرار ان يرفعها لي حوش اهلها

واول ما تشوف الويل منهم اكيد رح ترجعله غصبا عندها

وهنايا نشوفو ان نجم الدين متغيرش ومفيش فايده فيه

يلي تعلم ياخد حاجته بي الغصب والقوه رح يقعد هكي طول عمره

الا لو ……

لو ادخل شخص نورله بصيرته !

فاق من سرحانه على صوت شيخه وهيا حامله ولدها ولابسه عبايتها وماسكه في يدها ساكو ولدها بس

شيخه:انا واتيه

باقي الحوايج والبضاعه خطمهم عليا بكرا

نجم الدين:شافلها بنضره اخيره ……..تمام

شيخه:استغربت من هدوء راجلها وكيف وافق بس كانت عارفه كووويس راجلها كيف يفكر وشنو يلي يدور في باله

ومتأكده ان نجم الدين معتمد على قسوة اهلها يلي مخيتها ترجعله في كل مره

بس ها المره حرفيا كانت ناويه الشر

________________________________


نزلت ندى وريحانه من الكوشه يرقصو والضحك معبي ملامح وجهم ❤️

لدرجة يلي يشوفهم كيف يهيجو مع الزمزامات يقول مستحيل يكونو نفس العرايس امس 🫢

رقصو مع الزمزامات ومع عزوزتهم واهلهم واحبابهم❤️

ورجعو لي مكانهم كل مره يجي شخص يهدرز عليهم ويسلم

كل واحد فيهم كان سارح في شي !

ندى:كانت سارحه ورسمت لي نفسها حياة ورديه

ادكرت كلام نذير امس وهوا يقلها

نذير:ديري بالك ع نفسك احسن ليا وليك وبعد وقت حتى تبي تطلقي معنديش مشكله

واذكرت كلام امين حبيبها كيف مش رايحه من باله ولا حتى مستغني عليها

بلعكس حاول انها تكون ليه ولعند اخر لحضه كان يحاول

خداها عقلها لي افكار جميله بنسبه ليها

ان ممكن تقعد فتره مع نذير في سلام بدون مايقرب عليها

وبعدين يطلقها ….بعدها اكيد رح ترجع لي حوش اهلها مطلقه

والاكيد الاكتر من هكي ان بوها وخوتها رح يوافقو على امين بدون شك

احسن من ان تكثر عليها الدوا وهيا في حوش اهلها 💔

اما ريحانه كان تفكيرها مختلف جدا عليها مكانتش تبي شخص تعيش معاه حياتها

كانت تبي حياتها بس

تبي ترجع دراستها وصاحباتها وهياجتها

وكل شي صار مع نصر كان قلة عقل منها ونقص مراقبت اهلها ليها

وكان نصر مستغل الشي هادا

وعاجباته فكرة ان ريحانه مكانتش مهتمه انها فقدت شرفها ولا حتى اصرت انه ياخدها لان ببساطه كانت ريحانه متأثره بي حياة الاجانب وتبي تعيش زيهم بدون جواز وتهيم في طريق الحرام

ومكانش فيه بينهم ذرة حب صافي ابدا 💔

كلي يلي بينهم طمع وشهوه بس

كان نصر مبهور بي جمالها واسلوبها المكيود رغم عمرها لا يتجاوز 17 سنه بس

ومبهور بي رزق وخير بوها والفلوس والسيارات

وهيا كانت تلعب …..ندادها لو حتى فكرو يلعبو رح يختارو العاب عاديه

بس هيا استعملت نصر لعبه لعبت فيه كيف ما تبي وسيباته

الخلاصه ان الطريق يلي بدايتها مترضيش ربي

نهايتها مش رح ترضك ………ياترى المقوله هادي صح ولا رح تتغير في روايتنا ؟

__________________________________

رباب:سكرت الباب ولوحت المفاتيح ع الطاوله وهيا معصبه ……..مش معقوله انتي كيف تبيني نحكيلك التفاصيل في التاكسي غبيه انتي ؟

نجمه :لوحت عبايتها ……ياودي وصلنا نقدر نفهم منك توااا؟؟؟؟

رباب:قعمزت على الكرسي بتعب …..ندى عندها اخ متوفي

نجمه:اي ؟

رباب :في يوم كان خوها طه والمتوفي يلعبو في شطرنج مع خوي في القهوا

صار نقاش بينهم وكبرت القه انتي تعرفي لما الشباب يحصلو مشكله مايصدقو

بدو يضربو في بعض وخشت بعضها القهوا كلهم


خوي طلعه سلاحه و……

نجمه:خبطت ع وجها بصدمه ……قتل خوها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

رباب:اي

تواصلو معاهم خوتي وحاولو يوضحو انه بدون قصد وحتى عرضو عليهم مبلغ وقبلو بيه لكن قعدو يدورو في خوي ويبو ياخدو ثأر خوهم وندى شفتها مره في الموته من بعيد لما مشينا نعزو

فهمتي علاش هربت ؟

يطيحو فيا انا وخيتي مش قالقه من حياتي

نجمه:سرحت شويه ……عندك الحق صح

تنهدت وخدت نفس ……عندك الحق بجد

رباب :فسدو عليا الحفله الله لاتربحهم

نجمه:تعالي بنقولك ……شن جيب خالتي كريمه للحفله ؟

رباب:رجعتلها ملامح الاستغراب ……..وخيتي انا راهو راسي بيتفجر معش فهمت ناقص ملقيتش امي بس في ها العرس

نجمه :ضحكت …….انا بنمشي ندوش ونحط راسي نرقد لو نعرف ان مشواري معاك هكي مستحيل كنت نطلع

رباب :عاد متشديهاش عليا توا بلا جو زايد الطلعات الجايه اكتر

نجمه:وهيا تحط في الوشاح ع راسها ………هههههههههه مستحيل مزال نعاودها

وفتحت الباب طالعه

رباب :دوشي وتعالي نشربو قهوة

نجمه:طلعت وهيا لافه راسها اتجاه رباب …….مستحيل تعبانه بنرقد الصبح نفطرو مع بعض

رباب:اوك

نجمه:سكرت الباب وتلاقت عيونها مع يزن❤️

يزن:كان يشوفلها من فوق لعند لوطا مكياجها الصارخ وقفطانها الباين تحت العبايه وشعرها يلي نصه برا وريحتها يلي تجيب لاخر الشارع..

نجمه:توترت وعلامات الكره على وجها لكن باين عليها انها كانت مضايقه ومكانتش تبيه يشوفها بي ها الحاله ولا فوق من هادا كله طالعه من حوش رباب

يعني النضره المش مزبوطه لاحقتها لاحقتها

يزن:متكلمش لكن نضرت الإشمئزاز كانت باينه جدا على ملامح وجها

نجمه:تجاهلاته وفتحت باب شقتها وخشت بهدوء ويزن كمل طريقه

__________________________________

كانت الليله هااااديه

النسمه مصقعه والسماء صااافيه ومفيش هلبا نجوم واضحه يكفي القمر يلي بنوره كان مضوي المكان ❤️

درست السياره بهدوء ونزلت منها شيخه وهيا ماسكه ولدها

مشت خطوات لين وصلت لعند الباب

نجم الدين:حط الساكو جنبها وهيا كانت عاطياته بي الضهر

لحضة سكوووت

شيخه قاعده مرفعتش يدها وطقة الباب

نجم الدين:بكرا نمر نجيبلك بضاعتك وشوي حاجات للولد

شيخه :بدون ما تتلفت …..يبارك فيك

نجم الدين :عطاها بي الضهر وهوا متجه لي سيارته

شيخه:طقت على الباب

نجم الدين:تلفت وناداها بي اسمها❤️…….شيخه

شيخه:تلفتت …..نعم!

نجم الدين:انتي طالق

شيخه:توسعو عيونها بصدمه صددددددددددددددددددمه


كان نجم الدين من سابع المستحيلات انه يفكر حتى التفيكر يطلقها ويخليها

نجم الدين :عطاها كلمتها وركب سيارته بدون اي كلمه تانيه

مشي وخلاها واقفه مصدومه ووحيده قدام حوش بوها هيا وولدها

مش رح نحكي على احساس نجم الدين يلي كان كأن طفل يتخلى على اكثر شي يحبه

كان فيه غضب داخله يبي يكسر يدمر يحرق اي شي قدامه

الشعور الطبيعي للانسان في الموقف هادا يكون شعوره حزين ومكسور

بس نجم الدين ديمه كان يعبر على شعور حزنه بي الغضم والعنف

رح نحكي على شعور شيخه بي الطلاق السريع يلي كان بين يوم وليله

مكانتش تعرف ابدا شن تحس

تحس بي الفرحه ؟

او تحس بي حزن وضيق من الجحيم يلي رح تعيش فيه مع مرت بوها ؟

شعور ان انسان تخلى عليك حتى لو انت يلي طلبت البعد !💔

الف شعور في ثواني حست بيه💔

الف شعور قاطعه صوت الباب لما انفتح

تلفتت وشافت نضرات الاستغراب في عيون بوها ……..؟

________________________________

ريحانه:تنحي في خراصاتها ………اففففف امي نسمع نسمع والله نسمع

جميله:اسمعيني كويس مبكري مقعدتش انا وياك بروحنا بكل

بوك بيسافر بعد بكرا مصر ويبيني نمشي معاه وبكرا بيجيك الحوش شويه يشوفك قبل مايسافر

ريحانه:سكرت سبيكر التالفون ……..ممممم هاذا وين ادكر اني بنته يعني ؟

جميله:بوك مهما دار في النهايه انتي بنته ومش رح يرضى فيك شي

يا بنت يابنتي الله يربحك اسمعي كلامي لو مره وتشوفي حياتك كيف رح تتحسن

ريحانه:ها ياماما نسمع فيك احكيلي

نصر:طلع من الحمام وهوا ينشف في شعره

جميله:بوك هدرز معاي وقال لو انه شاف ندمك واهتميتي كويس بي ولدك وراجلك رح يكتبلك الفيلا يلي في شارعنا بي اسمك انتي وولدك ورح ترجعي لي قرايتك وحياتك لكن !!!!!!!!!!

وانتي عند راجلك بس

ريحانه:سرحت في كلامها…..اهااااا

جميله:غضوا خلي روحك زي العسل مع راجلك قدام بوك

لان حتى الولد احتمال يبعته لي خالته في الريف يتربي ويعيش بينهم احلى عيشه بعيدا على الفضايح

ريحانه:يعني مش رح نضطر نربي الولد؟

جميله:ها الايام هادي بس خليه معاك وردي بالك حد يشوفك غير ام نصر واخته الوحيدين يلي يعرفو

ريحانه:سرحت والموضوع كان عاجبها❤️

جميله:فهمتي شنو اديري ؟

ريحانه:اي تمام ماما …هي سلام توا

جميله:اسمعي م….

ريحانه:سكرت الخط وهيا تشوف لي نصر

نصر :قعمز على السرير …..خيرك بسم الله شنو ها النضرات

ريحانه:بنضرات بريئه…..نصوري حبيبي

نصر:تحولت ملامح وجها لي قرف …….نصوري؟

شن في ان شاء الله خير

ريحانه :قربت منه ……حبيبي محكيتليش شن رايك فيا امس واليوم

مقتليش طالعه حلوه ولا لا !

نصر:بالله نوضي اقلبي وجهك من عليا انتي والطبقات يلي حاطيتيها ع وجهك طالع منضرك يضحك

ريحانه:عضت فمها بغضببب وها ماسكه نفسها ….نصوري حبيبي خيرك عاد قبل كنت مغرقني بي الكلام الحلو

حطت يدها على خده برقه …..شنو يلي تغير؟

نصر:غبيه انتي ؟!ولا محصله خبطه ع راسك فهميني

ريحانه:خيرك عليا عاد

نصر:بالله نوضي من عليا راني تاعب ومش طايقك …..نوضي اقلبي وجهك طفي الضي ريحيني من شوفتك

ريحانه:حكت راسها وهيا تحاول تتمالك اعصابها

جت بتنوض بهدوء من السرير لكن فجاه مسكت نصر من رقبته وهبا تخنق فيه

ريحانه:اسمعني هما كلمتني

بكرا قدام بابا انا وياك زي العسل وامورنا لوووووز اقسم بالله تتصرف معاي هكي قدامه الاما نحرقك انت وشقتك الجربوعه هادي سامع ولا لا

نصر:اشر بعيونه بمعنى تمام

ريحانه:طلقاته وهيا مبتسمه …….شطور حبيبي

نصر:قاطعه يديك من ربي نتوقع منك كل شي

ريحانه :وهيا في طريقها للحمام ……..ع اساس انا تعرف القبله وين تفتح بالله اسكت

كانت ريحانه ونصر ثنائي لايقين على بعض بطريقه كبيره

الاثنين صغار ونفس الطبع والسم يعني بي اختصار مكانش في حد مضلوم مع التاني

الاثنين بنفس الطبع الوسخ

ام ريحانه كانت عكس الاماهات

بدل ما تحسس بنتها انها غالطه وتحاول تخلي ضميرها يأنبها ولو شوي قاعده تفكر وتخطط كيف تخليها تتخطى وترجع تعيش وحياتها

وهيا مقتنعه تمام الاقتناع ان هادي الطريقه الصح لي التربيه انها توقف مع بنتها في الغلط قبل الصح

وطبعا ها الغلط يشمل بوها للاسف

______________________________

ندى:مسحت مكياجها ولبست بجامتها البسيطة ❤️

طلعت من الغرفه والهدوء كان مالي كللللل الشقه

نذير:كان مقعمز على الصالون يقرا في كتابه وقدامه كوب شاهي فيه شريحه صغيره ليمون

ندى:مساء الخير

نذير:قام عيونه ……مساء النور كيف كانت الحفله اليوم ؟

ندى:ابتسمت……الحمد الله كانت حلوه غيرنا جو شويه وتعرفت على مرت خوك

نذير:كويس

كانت هديل هنايا وجابت عشي لو جعانه

ندى:يبارك فيها بس مخاطريش توا

اءءء امممم تبي نحطلك …ورجعو عيونه لي كتابه

ندى:قعمزت مقابله وهيا مش عارفه شن تحكي ولا شنو ادير ؟!

ونذير من كثر انه مخليها على راحتها وميبيش يضايقها مكانش بيفتح ولا اي موضوع معاها

ندى:نادر نبي شي

نذير:ابتسم وشافلها ……نادر اسمي

ندى:حست بي الاحراج ….اءء اسفه انا مش ………

نذير :قاطعها ……احكيلي شنو كنتي تبي ؟

ندى:كنت نبي ناخد الارضي بنحكي مع شيخه مرت خوي لانها مجتش اليوم

نذير:شافلها بي استغراب ….علاش وين تالفونك؟

ندى:من يوم روحت من الخطف و مدرتش تالفون جديد

نذير:بكرا نجيبلك معاي وانا مروح خودي الارضي توا

ندى:خدت التالفون وهيا سعيده بطريقه مش طبيعيه

خشت للغرفه سكرت الباب واتصلت بي امين❤️

_____________________________

نجمه :طلقت السلام من صلاتها ❤️

وفتحت الروشن وهيا تتفرج على الجو يلي كان يجنن برا❤️

حست ان خاطرها تطلع او مثلا مكان تتفرج فيه على السماء ويكون واااااسع

خطرت في بالها فكره❤️

طلعت بي لبسة الصلاة خلت شقتها مسكره وركبت لي سطح العماره

قعمزت وهيا تشوف لي السماء وتسكر في عيونها وتشم في الهواء البارد

لين يقاطعها صوت ❤️

ادهم :شن اديري هنايا

نجمه :وقفت …….شي كنت ن نن نشم في هواء بس

اردهم :حتى انا كنت راكب بندخن لكن يالله مش ضروري مدامك هنايا منحبش ندخن قدام البنات …..ولوح طرف الدخان وعفس عليه برجله

نجمة: لا لا والله كنت نازله

ادهم:بلعكس باهي يلي لقيتك

نهدرز عليك شوي ولو متبيش براحتك

نجمه:خدت نفس وبدت الدوا بينهم

حديث يجر حديث بدون مايحسو بي الوقت …….

___________________________________

طلع الصبح 🌤❤️

وكل شخص في قصتنا شعوره يختلف على التاني 🫧

نجمه:نزلت من سطح العماره بعد ما طلعت الشمس

وندى سكرت مكالمتها ورقدت بعدت ما طلعت الشمس

رباب مجاهاش النوم من التفكير حتى بعد ما طلعت الشمس

وشيخه كانت في صدمه نفسيه متخطتهاش حتى بعد ما طلعت الشمس

ريحانه ونصر رقدو قبل ما تطلع الشمس بي ساعات ممكن كانو اكتر اثنين سعيدين في المرحله هادي

اما نجم الدين فــــــ طلع لي مشاوره يلي يفكر فيه طول الليل اول ما طلعت الشمس

نجمه:كانت تعبانه بسبب انها طووول الليل ما رقدتش غمضه وساهره فوق السطح

بس كل ما تدكر كلامه وهدرزته كانت تبتسم ❤️وقلبها يتحرك من مكانه

غسلت وجها وجهزت نفسها لانها كانت مواعده رباب انها تفطر معاها

بس اول ما قربت ع الباب بتطلع كانت تسمع في صوت ضجججه

فتحت الباب فتحه صغغغغغيره وقعدت تراقب من بعيد وبحدر

شافت ولد واقف على باب رباب والباين انه كان بيخش لكن رباب كانت تمنع فيه

ورغم انهم كانو يتعاركو بس اصواتهم كانت مش عاليه ابدا

نجم الدين:كانو واقف قدام مبنى ومستغرب من نفسه كيف جي برجليه لي المكان هادا ؟

ادكر كل تفكيره في الليل وادكر لي كل النصايح يلي شافها في اليوتيوب

وادكر الكلمه يلي سمعها وعلقت في راسه

الانسان يلي ميعرفش يسيطر على غضبه ولا يعرف يعبر على مشاعره محتاج شخص يفضفضله ويوجها لي طريق الصح

الانسان يلي يكبت في نفسه عمره ما رح يرتاح لا هوا ولا الناس يلي جنبه 💔

خدي نفس عميق وخش للمبنه

وكان مكتوب على لافتة المبنى (الأمل لي الرعاية النفسية)

ندى:طلعت من غرفة نومها بنشاط رغم انها مرقدتش الليل كله

لكن طاقة الحب تفوز على اي شي وتعطيك قوه انت نفسك متفهمهاش من وين جت🫧

وصلت لي الصاله وهيا مبتسمه

لكن اختفت ابتسامتها لما شافت نذير وجها ميتفسرشششش وجنبه تالفون ارضي تاني والباين من الخيط انه كان في المربوعه

هرب عليها النفس لما عرفت ان كل كلمه حكتها مع امين نذير سمعها

ندى:بلعت ريقها …..نن ن نذير انا

نذير: بي اعصاب وعياط ……..شن قلت انا من اول يوووووووووووووم

شنو حكيت شن فهمتت

عطيت فيك الثقه وخنتيها من اول يوم

مصنتيش ولا احترمتي انك مرتي على الاقل حتى قدام ربي

ندى:دموعها ينزلو والغضب في عيونها ……..انت تعرف كووووووويس ان قلبي معلق بيه

وتعرف ان …….

نذير:قاطعها لما قلب الطاوله يلي كانت قدامه بكل شي فيها ومرش الطاوله تفترش

ندى:وخرت خطوات للخلف بخوف وفزع

نذير:تسحابي انتي بس يلي تحبي ؟؟؟

تسحابي انتي بس يلي معشمه شخص وتتمني تكون معاااااااه

تسحابي انتي بس يلي حياتك ادمرت ؟؟؟؟؟؟

ومن هنايا رح نكتشفو قصه جديده….

google-playkhamsatmostaqltradent