رواية احببتك بدون مقابل الفصل السادس 6 - بقلم ايات قرآنيه

الصفحة الرئيسية

 رواية احببتك بدون مقابل (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم ايات قرآنيه

رواية احببتك بدون مقابل الفصل السادس 6

6
 محمد : حبيبتي نجوم عاملة ايه 
نجوم : كويس بابا ، قالت اخر كلمة و هي موجهة نظرها ليحي ،ابتسم يحي بحب و حملها بين احضانه سعدت الطفلة ، و لكن لم تكمل فرحتها عندما قال : ما شاالله يا محمد تخلف بنت زي القمر و ما تقوليش ، بنتك حلوة يا محمد 
. انصدم محمد واراد ان يوضح له الا ان ازدهار مسكت يده واشارت له بالصمت عندما لمحت اهلة تخرج من غرفتها .
تململت الطفلة الي انزلها ارضا و قالت له : شكرا يا عمو يحي و اتجهت الي محمد 
 بدرية : نجوم عيب انتي بتقولي ايه انتي عارفه انه يحي بكون قاطعتها صوت اهلة : حمدلله علي السلامة يا يحي بيه  التفت لها يحي فوجد امراة لابسة نقاب لا يظهر سوي عيناها و يا الله منهم .
 اتجهت اهلة الي ماريا و سلمت عليها بالاحضان و قالت هي تبتسم من تحت نقابها : حمد لله علي السلامة نورتي بيتك 
 ماريا بخجل و توتر : منور باصحابه  
 ثم جلسوا علي طاولة الغدا كانت اهلة تطعم طفلتها و يحي يسرق بعض النظرات عليها و بدرية تغرف له الطعام 
 بدرية بحب : كل يا حبيبي كل رم عضمك بدل اكل برا 
 يحي بضحكة : ماله اكل برا بس يما دا اكل حلو 
 ماريا : فعلايا طنط بس ما بجيش جمب اكلك 
بدرية : تسلموا لي يا حبايبي يا رب و نطقت بعد فترة : الا قولو لي ما خلفتوش ليه و انتو متجوزين من بدري 
 شرقت اهلة فناولتها ازدهار الماء بسرعه و تمسد علي ظهرها 
 بدرية : سلامتك يا حبيبتي سلامتك 
 اهلة : الله يسلمك يا خالتي وجدت يحي ينظر اليها نظرات غريبه لم تعيرها انتباه و اكملت طعامها و استاذنت ان تدخل غرفتها 
 يحي : احم انا شبعت الحمدلله ونهض متجها الي الحمام يغسل يديه 
  """"""
 بدرية : مالك ازدهار يا حبيبتي انتي كويسة 
 محمد ممسكا بيدها : حبيبتي فيك حاجة
 ازدها : اه يا ماما كويسة  ما تقلقوش
 بدرية : امال ما اكلتيش ليه بس  
 ازدهار : ماانا باكل اهو 
 تدخلت مايا متحدثة : لتكوني عايزا تخاوي نجوم اصلو وشك مصفر اوي 
 بدرية بفرحة : يا رب ياحبيبتي يفرح قلبهم 
 ازدهار بحزن : عن اذنكم و قامت متوجه الي الحمام و لكنها سقطت علي الارض ، جري محمد بخوف : ازدهار ، ازدهار حبيبتي فوقي 
 بدرية : يا لهوي قوم يا ابني قوم خدها للدكتور بسرعه 
 سمعت اهلة صوت جلبه بالخارج فلبست و قبل ان تغلق الباب علي ابنتها وجدت يحي مقابل لها الذي لم يري سوي شفايفها و ذقنها قبل ان تنزل النقاب 
 هرولت بسرعه : مالها ازدهار و نزلت بمستواها  ، حمله

  •تابع الفصل التالي "رواية احببتك بدون مقابل" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent