رواية احببتك بدون مقابل الفصل الخامس 5 - بقلم ايات قرآنيه

الصفحة الرئيسية

 رواية احببتك بدون مقابل (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم ايات قرآنيه

رواية احببتك بدون مقابل الفصل الخامس 5

5
 ازدهار: نزلت من حوالي ساعه ، كانت تعبانه شويا 
 بدرية : يا ساتر يا رب خليني اشوفها و دخلت غرفتها فوجدتها نائمة مسدت علي راسها و خرجت .
 فتحت اهلة اعينهاو رجعت تبكي بقوة 
  ******
 في صباح اليوم التالي استيقظت اهلة و ابنتها و اتجهت الي المدرسة و بدات بدرية بتجهيز بعض الاكل الذي يحبه يحي و ذهب محمد الي المطار 
 *****
 يحي بالطائرة مع ماريا و ساعات تفصله الي ان يصله الي بلده و بعد وصوله اتجه الي اخيه محمد الذي كان ينتظره ، نظر اليه محمد ب٤رحة فقد تغير كثيرا ، خمسة سنوات و و ستة اشهر 
 فتح محمد احضانه : يحي كل دي غيبة يا راجل 
 احتضنه يحي بحب : وحشتني اوي يا محمد  
 محمد : وانت اكتر والله ، يلي بقي دي ماما مستنية علي نار ثم القي السلام علي ماريا من بعد 
 ماريا : ازيك يا محمد
 محمد : الحمدلله ، احم اتفضلوا يلي و ركبوا بالسيارة و اتجهوا الي المنزل .
  كانت اهلة تدرس الطلاب من داخل الفصل بكل جهد و في الاستراحة جلست مع نهي يتحدثان لعلها تنسي 
 ***** 
 استقبلت بدرية يحي بعد وصلوه بالاحضان والدموع تغرق خدودها و هي تضمه كانها تخاف غيابه مرة اخري 
 محمد بمرح : ما كفاية ياماما انا حا اغار 
 بدرية بدموع : تغار ايه دا اخوك و حبيبي و حشني اوي و غاب كتير 
 يحي يبوس ايديها : حقك علي يما و انا خلاص نقلت شغل و قاعد ليك 
 بدرية : الله يحفظك يا حبيبي و ينورلك خد مراتك و ارتاحو شويا اندهلكم للغدا 
 يحي : حاضر يا ماما عن اذنكم و صعد الي شقته فتحها و دخلوا لي لحظة استنشق عطر اهله بها ولكنه نفض الفكر سريعا 
 يحي بابتسامة : نورتي بيتك يا حبيبتي 
 ماريا : بيك انت منور شبكت يدها بيده بقوة فاتجه معها الي الغرفه مارا بتلك الغرفة الزكريات وجدها مفتوحة و منظمة و مرتبة ،ولكنه لم ينم بدخلها .
 غيرت ماريا و هو بعدها و نامت باحضانه 
 ماريا : ياااااه ريحة البلد و البيت حلوة اوي 
 يحي و هو يضمها : طبعا حلوة و ناموا من تعب السفر قبل موعد الغداء 
 ******
 رجعت اهلة نهاية الدوام والقت السلام و دخلت غرفتها ابدلت ملابسها و بعد فترة دخلت المطبخ تساعد بدرية في رص الغدا 
 بدربة : يحي جاء و هو مراته نازلين علي الغدا 
 اغمضت اهلة عيناها و قالت بثبات : حاضر يا خالتي بدرية ، عن اذنك بقي .
  كانت نجوم تلعب في الصالة فسمعت جرس الباب يرن ذهبت لفتحه فوجدتها ازدهار و محمد اخذها محمد باحضانه 
 محمد : حبيبتي نجوم عاملة

  •تابع الفصل التالي "رواية احببتك بدون مقابل" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent