رواية احببتك بدون مقابل الفصل الخامس عشر 15 - بقلم ايات قرآنيه

الصفحة الرئيسية

 رواية احببتك بدون مقابل (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم ايات قرآنيه

رواية احببتك بدون مقابل الفصل الخامس عشر 15

15
 محمد بخوف : ايه ، نروح دكتور او او انزل لي امي 
 ازدهار بتعب : استني بس ، هات حباية اخدها و برتاح مكتوبة عندك 
 محمد : طيب و اعطاها الحبة الدواء و دخل المطبخ يعمل لها حاجة سخنه 
 ازدهار تحسس علي بطنها : الف حمد و شكر ياما انت كريم يا رب صبري ماضاعش 
  دخل محمد : يلي حبيبتي احسن دلوقتي 
 ازدهار : اه احسن بكتير 
  *******
  كانت تنظر علي صوره في الخزنة و تقلب كل صورة بعشق و هيام 
 ماريا : يااااه بس لو تحس بي مش عايزة غير حبك و حنانك ، يمكن يحي عاملني كويس بس ما بحبوش 
  وجدته يتصل: انزلي تحت مستنيك خمس دقايق تنزلي 
 ماريا : حاضر حاضر 
 لبست فستان فضي يفصله شريط ازرق و فردت شعرها الطويل و نزلت علي الدرج بسرعه الي ان وجدته بعد مسافه ينتظرها بالسيارة .
   ركبت بجواره وقاد السيارة دون ان ينبت بحرف واحد ، كانت هي متوترة و تفرك اصابعها ببعضهم ، وصلو الي شقه وسط بالداخل جميلة واساسها بسيط و انيق 
 الشخص با امر : اتفضلي اقعدي  واتجه الي المطبخ و بعد فترة قصيرة عاد و هو يحمل سندوتش و ماء و كوبان قهوة ، وضعهم امامها .
 الشخص : كلي السندوتش بسرعه 
 ماريا : لا شكرا انا 
 قاطعها : بقولك كلي يلي و اشربي القهوة قبل ما تبرد .
 اخذت ماريا تاكل السندوتش و تجرعت من الماء قليلا ثم اخذت قهوتها .
  الشخص : ليه ما اكلتيش من الصبح و مهملة نفسك 
   ماريا : لا انا اكلت انا  
 الشخص : ما تكدبيش بعدين من وقت ما اتخانقتي مع يحي ما اكلتيش مش معني بعيد عنك مش حا اعرفك 
 ماريا بدموع : وانت بجد بتعرفني ؟ 
 الشخص : اكيد و عندما نظرا اليها و راي الدموع رق قلبه و قال : ليه الدموع اقترب منها بخطر ولكنه كان خطر لذيذ في نظره و نظرها ، تاه في عيناها ، ثقلت انفاسه واخذ يحفر ملامحها في زاكرته ، يقربها منه الي ان التصقت ش*فاههم و اتحدت انف'اسهم ، سمح ليده التجوال علي جس*دها واباح له كل ما لديها  ، اخذها باحض*انه  ، رفض ان ينصت لعقله و يبتعد 
  كانت مستسلمة ، وكيف و هو ذالك الشخص الذي تهيم فيه عشقا ، وهو ذالك الذي تنتظر منه نظرة ولمسة  ، يعلم بعشقها له و لكنه لم يعترف ، يكابر و هي لم تبوح له ، اخذها الي السرير يسمعها كلاما صُور لها انه عشقه فا صبحت له قلبا و جسدا

   •تابع الفصل التالي "رواية احببتك بدون مقابل" اضغط على اسم الرواية 

google-playkhamsatmostaqltradent