رواية تزوجت اختها الفصل الثالث عشر 13 - بقلم همس حسن

الصفحة الرئيسية

 رواية تزوجت اختها كاملة بقلم همس حسن عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية تزوجت اختها الفصل الثالث عشر 13

  
زهرة: سكينة ايه اللي انزلها انتي لسة معملتيش حاجة اصلا .. انتي هتتصلي بشريف دلوقتي وتعملي اللي هقولك عليه بالحرف
والنهاردة انا يا هنهيكو انتو الاتنين .. يا هنهي نفسي واخلص بقى
مها : حاضر هعملك اللي عايزاه بس توعديني بعدها تنزلي السكينه
**بعد ربع ساعة**
مها : الو ياشريف
شريف : الو .. هي لحقت تخرجك!
مها : اه لحقت وانا سيبتهم ومشيت بس لسة موصلتش البيت .. هو انت صحيح هددتها بفيديو وبتاع ؟
شريف : اه هددتها ، هي قالتلك
مها : اه حكيتلي انك هددتها وعشان كدا جت تخرجني مانت عارفها قلبها خفيف وبتخاف من خيالها.. وقالتلي حاجة كمان
هو انت بتخلي بالاتفاق وتروح تقولها اني ساعدتك ياشريف ؟؟؟؟
شريف: انتي اللي بداتي واخليتي باتفاقنا الاول والبادي أظلم بقي
مها : مش هعتب عليك دلوقتي .. بس انا عندي ليك إتفاق أحلى من ده بكتير
شريف : لا شكراً مش عايز منك اتفاقات ، بعد آخر مكالمة بيني وبينك لما غدرتي وروحتي قولتي لبدر علي مكان مها انا مش عايز منك حاجة تاني
مها : بطل عبط بقي وشغل عيال واسمعني عشان اللي عندي يخصك .. من الآخر كدا ياشريف
انا مش عايزة زهره تعمل اللي انت عايزه وبعدين تاخد منك الفيديو ده وتبقي الحكايه خلصت علي كدا .. عندي حاجة أحلي من دي هترضي جميع الأطراف
شريف : واللي هي ايه
مها : انت هتديني انا الفيديو ده وانا هعرف استغله كويس
شريف : والله ؟
وايه المقابل بقي
مها : المقابل ان انا كمان هديلك كل حاجة تخصك ومسكاها عليك .. وانا هاخد الفيديو ده هعرف استغله كويس لصالحي ولصالحك في نفس الوقت ونبقي ضربنا عصفورين بحجر
شريف : وايه يضمني ان ميكونش معاكي نسخ تانية للحاجات اللي مسكاها عليا
مها : وايه ضمني انا كمان ان ميكونش معاك نسخة تانية للفيديو 🤔
وعشان كده انا عملت حسابي في النقطة دي .. انت هتكتبلي ورقة تنازل بكل املاكك وتمضي عليها .. وانا هكتبلك وصل أمانة علي بياض
عشان اللي يصيع فينا علي التاني ويلعب بديله التاني يعرف يجيبه .. اظن عداني العيب وازح
شريف : متأكدة انك هتعرفي تستخدمي الفيديو ده لصالحي ؟؟؟
مها : نفترض اني قولتلك لا مش متأكدة، وانت خليت زهره تعملك اللي انت عايزه واديتها الفيديو .. وساعتها انا مكنتش راضية عنك ورميت طوبتك خلاص بما انك قولتلها سري وروحت استغليت الحاجات اللي مسكاها عليك هتكون ساعتها استفادت ايه 🤔🤔

اول حاجة هتتحبس تاني حاجة كل فلوسك هتتصادر من الحكومة وهتخسرها تالت حاجة هتتفضح وبنت اختك مستقبلها هيضيع وسمعتها هتبقي في الأرض .. وقتها هتفرح بزهره اللي رجعتلك ؟ 😂
شريف : شوفي المكان والزمان اللي هنتقابل فيه وكلميني
مها : الوقت كمان ساعتين بالظبط .. والمكان هبعتلك اللوكيشن بتاع ويبقي معاك ورق التنازل زي ما اتفقنا
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
**بعد ساعتين**
مها داخلة المكان اللي قالتله عليك .. شارع فاضي مفهوش ناس كتير وفيه مقاعد بس كدا (شريف قاعد علي مقعد فيهم وفي ايده ورق)
شريف : يا اهلا .. فين الحاجات ؟
مها : هنقلهم علي تليفونك دلوقتي وهوريك انهم اتمسحوا من عندي مسح نهائي
بس قبل ما اعمل كدا هتنقل انت الفيديو عندي وهتمضي ع الورق
شريف : والنبي ؟
واشمعنا انا اللي انقل الاول بإذن الله
مها : هو كيفي كدا
شريف بيقوم يقف : ولو قولتلك اني مش لاعب
انتي شكلك بتشتغليني اصلا
**بيمسكها بالعافيه وبياخد منها الفون **

شريف: وانا بتعب نفسي مع واحدة زيك ليه لما انا ممكن اتصرف بنفسي
مها : اتصرف بنفسك واعمل اللي انت عايزه
كدا كدا انا سايبة نسخة تانية علي موبايل صحبتي 🤭
شريف بيبرق : يابنت ال…..
هو احنا مش اتفقنااااا
مها : ميخصكش في حاجة سواء معايا نسخة تانية ولا لا ، اعتقد اننا اتفقنا اني همضيلك علي وصل أمانة علي بياض
وانا بالنسبالي مش خاسس عليا حاجة لو نشرت فيديو زهره ، بس انت اللي هيخس عليك لو نشرت الحاجات اللي تخصك
انا بقول تمضي بقي وتجيب الحاجات
شريف بغيظ : مااااشي يامها .. ماشي
سابلها تليفونها وطلع تليفونه نقلها الفيديو ، جاب الورقة مضى عليها
مها بتطلع بصامه من شنطتها : وتبصم كمان يا معلم .. انت متضمنش بردو
بصلها بغيظ .. مسك البصامه وبصم ع الورقة
شريف : ممكن تبعتيلي حاجتي بقي وتخلصي وتمضي انتي كمان بدل مااكسرلك عضمك دلوقتي
مها : عينيا حاضر
طلعت تليفونها وبعتتله الحاجات .. مسك الوصل عشان تمضي عليه
ولسة هتكتب اول حرف
شريف بيتلفت لقي عربية الحكومة داخله عليهم .. وجنبهم عربيتين
عربية بدر ومعاه زهره ، وعربية عاصم جاي وراهم
شريف بيبرق : انتي بتغدري بيا تااااااني .. تاني يامها
الظابط والعساكر نزلوا جري مسكوه
الظابط: بتهرب مننا .. دا انت ليلتك سو”دا يا شريف
**بدر بياخد من مها التليفون وبيديه للظابط **
بدر : التليفون ده عليه كل حاجة يا فندم .. اللي زي ده مكانش ينفع يقعد دقيقة برا السجن من ساعة مااتولد
زهره بتمسك ورق التنازل من مها وبتبص لـ شريف : وريني بقي هتعمل ايه بالفيديو اللي معاك وانت جوا السجن عشان يبقى موت وخراب ديار .. وافلاس كمان 😹 بس اوعي تفتكر اني كدا خدت حقي منك ولا انت هتكفر عن ذنبك بدخولك السجن
اللي عملته فيا سواء لما كنا بنسيب بعض او بعدها مفيش حاجة تكفر عنه .. ويوم القيامة يا شريف هنقف قدام بعض وهتترجاني اسامحك وانا هقتص منك كل حاجة عملتها فيا .. ومن هنا ليومها مش هفوت فرض صلاة غير لما هقول حسبي الله ونعم الوكيل فيك وفي اللي زيك
بدر بيبص لـ شريف : سبق وقولتهالك آخر مرة شوفتك فيها .. قولتلك
“كلمة حطها حلقة في ودنك
الحساب بيني وبينك لسة مخلصش ولو حابب تتحاسب على الجديد والقديم فكر تقرب من مراتي تاني ياشريف ”
وللأسف انت مركزتش يومها في الجمله ولا عملت بيها وادي اخرتها انك في السجن وخسرت شغلك وفلوسك كمان .. يلا غور في ستين داهيه مش عايزين نشوف وشك تاني
🔥🔥🔥 الحكومة اخدت شريف ومشيت .. وهنا دوره في الرواية خلص .. بس الرواية مخلصتش بالعكس لسة فيه أحداث كتييير هنعيشها سوا وحكايات لسة هتبدأ مع باقي الأبطال🔥🔥🔥

مها : اعتقد انا كده عملت كل اللي قولتيه عليه وكفرت عن ذنبي يازهره .. هاتنسي بقي اللي انا عملته ولا ايه
زهره : انسى اللي انتي عملتيه ؟
هو انتي كنتي معدية من جنبي و دوستي علي صوباع رجلي فـقولتلي سوري انا آسفة ف هنسالك اللي عملتيه واعديها ؟؟ اللي انتي عملتيه دلوقتي ده فديتي بيه نفسك عشان انا كنت هقتلك فعلاً لو مكنتش عملتيه .. لكن للأسف انا مش بالمثالية الكافيه اللي تخليني أسامح واحدة زيك وارجع اامنلها
مها : بس احنا اخوات يازهره
زهرة : 😂😂😂😂😂😂😂😂😂
اخوات ؟؟ ضحكتيني يا مها والله
عاصم اتحرك ناحية مها .. وقف قدامها وبص في عينيها
مها : اضربني يا بابا انت كمان .. اضربني لأني استاهل
استاهل الضرب اللي خدته من فريد واللي خدته بعدها من بدر واللي خدته من زهره النهاردة واستاهل اكتر ان انت كمان تضربني
عاصم : وانا مش هضربك ولا همد ايدي عليكي يامها .. عارفة ليه ؟؟
الضرب ده اوبشن الاب بيعمله مع ابنه عشان يربيه ويعرفه الصح من الغلط .. إنما انتي من اللحظة دي لا بنتي ولا ليكي اي صلة بيا ولا بأهلي وبقيت عيالي
مها بتبرق : يعني ايه يابابا
عاصم : يعني زي ما سمعتي .. انا برئ منك ومن كل شعرة فيكي يامها ومن اول دلوقتي هكمل اللي باقي من عمري بستغفر ربنا علي غلطتي اللي غلطتها لما جبتك الدنيا
بيتي اتقفل في وشك ومش هيتفتح لو قطعتي نفسك حتت قدام الباب .. اخواتك لو عرفت هتقطعي علاقتك بيهم نهاااائي .. امك هحلف عليها يوم ما هتكلمك تبقي طالق
الكريديت كارد اللي سايبهالك تصرفي منها انا هقفلها ، واصحابي اللي بتشتغلي و تاكلي عيش من وراهم همنعهم عنك
روحي بقي عيشي الحياة اللي تستحقيها في الشارع وده اصغررررر جزاء ممكن اعمله معاكي دلوقتي .. واحمدي ربنا اني مقتلتكيش ووسخت ايدي بدم”ك
مها بتجري وراه : لا لا لا بابا انت بتقول ايه ازاي يعني لا متهزرش يابابا ابوس ايدك حياة ايه اللي هعيشها في الشارع
بتنزل في الأرض وتمسك رجله : لاااا يابابا انت مش هتسيبني وتمشي ابوس ايدك ورجلك انا مليش حد غيركو ياابابا ازاي هتسيبني لكلاب السكك بالمنظر ده سامحيني وانل والله ما هعمل حاجة تاني وهمشي زي الالف ما تقولي حاجة يازهره قول حاجة يا بدررررر
عاصم بيزقها برجله بيوقعها ع الارض وبيركب عربيته ويمشي .. زهره وبدر بيركبوا عربيتهم هما كمان .. سابوها في الشارع ومشيوا
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
طول الطريق زهره عمالة تبص ل بدر وساكته تماماً
**في نص الطريق**
بدر وقف العربية فجأة في مكان شبه بارك عام كدا .. فتح الباب ونزل .. لف فتح الباب لزهره
بدر : انزلي يازهره
زهره نزلت وقفلت الباب .. مسك ايديها واتحركو بعيد شوية عن العربية ووقف بيها في مكان فاضي خالص
بدر : عيطي يا زهره
زهره : ايه ؟

بدر : زي ما سمعتي .. بقولك عيطي
زهره : مش عايزة اعيط يا بدر
بدر : انتي موجوعة وجع بشع ومصدومة في اختك ومصدومة في الدنيا اللي طلعت اوحش من تخيلك وفي شرفك اللي اتأذى وفي بطنك اللي كان فيها كائن انتي متعرفيش عنه حاجة ومات كمان من غير ماتعرفي عنه حاجة و و و الخ .. ولازم تفكي الكتمة اللي مكتوماها دي ، بقولك عيططططي
وفجأة زهره حضنته جااامد .. وفتحت في العياط
حضنها هو كمان وبدأ يطبطب عليها
بتعيط بشحتفه زي العيل الصغير : انا آسفة يا بدر ، انا آسفة .. انا فهمتك غلط وغلطت فيك وهينتك مرة واتنين وحاولت اكرهك فيا وفي حياتك وانت كل اللي كنت بتعمله انك بتحاول تحميني وتحمي سمعتي
حتي مكنتش عايز تحكيلي علي اختي عشان متزعلنيش وشيلت كل اللوم لوحدك .. انا آسفة يا بدر
بدر بيبعدها عشان يبص في عينيها ويهديها .. حضنته تاني
زهرة : خليني كدا يا بدر انا مش قادره ابص في عينك ولا لاقية وش عشان انا مكسوووفه من اللي عملته فيك كنت سايبه اللي المفروض اخد حقي منها بجد وماسكه فيك انت وبحاول اخد حقي منك عشان غبيةةةة ومغفلة *عياطها بيزيد* انا آسفة يا بدر حقك عليا
بدر بيضمها اكتر وبيطبطب عليها وعينه بتدمع : شششش بس بس متقوليش الكلام الاهبل ده .. هو انتي كنتي هتشمي علي ضهر ايدك يا زهره ماهي حاجة مفيش عقل بشري يستوعبها اصلا ازاي كنتي هتفهمي ده .. اوعي تعتذري تاني يازهره انا والله ما زعلان
**بيبعدها وبيمسح دموعها وبيمسك وشها اللي بقي احمر من كتر العياط**
بدر : انا اللي فارق معايا دلوقتي بس اني اشوفك بخير وانك تتخطي كل اللي حصل وتقفي علي رجلك تاني زي زمان وترجعي زهره القوية اللي متعود عليها واللي كنا دايما أصحاب ، مش عايز اشوفك مكسورة ولا واقعة
انتي قد اي حاجة ومادام بخير وبصحتك ارمي اااي حاجة ورا ضهرك وانا في ضهرك ومش هسمح لحاجة تأذيكي تاني مهما حصل
زهره : وانا اوعدك اني ارجع بالقوة اللي كنت عليها الأول .. بس هقولك تاني انا آسفة 🥺
بدر : على فكرة انتي لو قولتي آسفة تاني همد ايدي عليكي ها 😂😂
زهره : طب دلوقتي هنعمل ايه الفتره الجايه
بدر سكت لحظات …
بدر : مفيش هنقعد شوية كمان لحد ما نكمل 6 شهور ع الأقل وبعدين …
زهره: وبعدين ايه ؟
بدر بينزل عينه في الأرض : وبعدين نتطلق
زهره بصاله وساكته ..
بتبلع ريقها : وايه لزمتها ال٦ شهور
بدر : لزمتها ان الشكل العام يبقي طبيعي ، اتنين قعدوا مع بعض ٦ شهور مرتاحوش فاتطلقوا .. مش عايزين حد يحس بحاجة غير كده
زهره : امممم … تمام
رجعوا ركبوا العربية واتحركوا في إتجاه البيت
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
فريد رجع من الشغل ملقاش عاصم في البيت .. وامه قالتله إنه راح مع زهره وبدر مشوار وممكن يرجع معاهم .. راح على بيت زهره
طالع ع السلم .. لقى هند نازله قدامه
ركن علي جنب على ما هند تنزل .. لقاها وقفت مكانها وبصتله .. فقد الأمل انها تكمل نزول فقرر يطلع هو وخلاص
هند بتقف قدامه : على فين كدا ؟
فريد : طالع اشوف اختي ، عندك مانع ولا ايه
هند : اختك مش هنا ولا هي ولا اخويا .. حاجة تاني؟
فريد بيرفع عينه وبيبصلها : هو انتي بتتكلمي كدا ليه معلش ؟ وبتتكلمي كدا بصفتك مين اصلا كاتبه العماره باسمك مثلاً
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
بدر وقف بالعربية قدام البيت .. نزلوا من العربية هو وزهره وفتحوا باب العماره عشان يطلعوا .. وفجأة سمعوا صوت زعيق جامد جاي من الدور التاني
زهره : ايه ده مين اللي بيزعق كدا ؟؟؟
بدر : ده صوت هند !!!!!
طلعوا هما الاتنين يجروا علي فوق ..
هند بصوت عالي: انت كماااان هتبجح معايا
بدر : ايه ده ايه ده في ايه ؟!!!!
زهره بتبص لفريد : في ايه يا فريد

هند : في ان اخوكي مش عايز يجيبها لـ بر يازهره .. عمال يقل أدبه عليا في الرايحة والجاية وانا ساكتاله بس خلاااص مش هسكت اكتر من كده بقي
**فريد واقف مربع ايده باصصلهم وساكت تماماً**
زهره : اخويا بيقل أدبه عليكي انتي ؟
هند: ايوووة بيقل ادبببببه ، ايه هتيجي في صفه عشان اخوكي
بدر : بيقل ادبه ازاي ياهند عملك ايه يعني
هند : اول حاجة انه طلب ايدي للجواز وطلع عينه مني يعني مش شايفني اخته زي ما كنا فاكرين ولما انا رفضته قاعد من ساعتها يدايقني في الرايحة والجاية ومش سايبني في حالي واخرتها جاي النهاردة يوقفني ع السلم ويدايقني ويبجح فيا فاكرني هسكتللله
بدر : هند ايه الطريقة اللي بتتكلمي بيها دي ما تعدلي نفسك !! وبعدين فريد من امتى كان وحش مع حد ولا بيدايق حد اصلا
زهره : سيبيها يابدر سيبها تكمل
هند : لو مبعدتيش اخوكي عن طريقي يا زهره انتو حرين عشان النهاردة الفضيحة كانت مننا فينا جوا العماره المرة الجاية هفضحه في نص الشارع
زهره : امممممم
طيب بصي يا هند .. انا لحد دلوقتي سكتالك علي حاجة بتعمليها
تلقحي عليا في الطالعة والنازلة بطنش ، ترمي كلام زي الدبش في وشي بطنش ، تدخلي بيني انا وجوزي ع الفاضية والمليانه وبردو بطنش .. وكله عشان خاطر اخوكي اللي انا في بيته والاهم عشان خاطر امك الست اللي ربنا يعلم غلاوتها في قلبي قد ايه وعوضتني عن امي الله يرحمها واللي لو موجودة دلوقتي كان زمانها خدت قلمين
لكن لحد أخويا وهقولك استوب يا هند .. انا اخويا ده اللي طلعت بيه من الدنيا واللي هيفكر يبصله بصة واحدة بس هقل منه وهزعله يا هند .. ولو مش عايزة تزعلي مني تلزمي حدودك ومتجيبيش سيرة اخويا علي لسانك لا بالخير ولا بالشر ..
اتفقنا ؟؟
هند : اوباااااا .. ده القطة المغمضة فتحت عينيها وطلعلها ضوافر وبقت تخربش اهي
بتهدديني يا زهره ؟؟
زهره رفعت حواجبها وعينيها احمرت وبصوت عالي : اه بهددك وعندي إستعداد أنفذ دلوقتي وامسح بيكي رخام السلم ده كله تحبي تشوفي ؟؟؟؟
هند بترجع لورا وبتبص لبدر : ايه انت مش هتتكلم ولا ايه ؟
بدر : لا مش هتكلم عشان انتي تستاهلي ، ولو قلعت اللي في رجلها اديتك بيه دلوقتي يبقي حقها
واتفضلي اطلعي فوق عشان اقسم بالله انا فاضلي تكة وهاكلك نص ع السلم اكسرلك رقابتك
**هند طلعت علي فوق **
بدر بيبص لفريد : انا عارف انك راجل وعشان كدا مردتش عليها بكلمة .. حقك علي راسي انا يااخويا امسحها فيا المرة دي وانا هأدبها ع اللي عملته النهاردة
فريد : ولا يهمك يا بدر انت ملكش ذنب في حاجة
انا اللي غلطت من الاول لما فكرت انها ينفع تبقي زوجة ليا وقولت اتكلم معاها هي الاول واخد رأيها ، انا اللي جبت ده كله لنفسي .. عن اذنكم
**فريد سابهم ونزل وحتي نسي يسأل عن أبوه اللي جاي مخصوص عشانه **
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
مها قاعدة في نفس المكان في الشارع في الأرض بتعيط وبتندب حظها .. وفجأة
طلعت من شنطتها تليفون
🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
** في شقة بدر **
بدر داخل الاوضة .. زهره قاعدة علي طرف السرير وحاطة ايديها على دماغها
قعد جنبها وطبطب عليها
بدر : احنا اتفقنا علي ايه يا تفاحتي .. مش اتفقنا ان احنا مش هنتكسر ولا هنقع
زهره: لا انا مش مكسورة ولا حاجة بس الأحداث اللي بتحصل كتير عليا مش اكتر
وبعدين ايه تفاحتي دي كمان جايبها منين 😂
بدر : اصلك قصيره كدا وبتفكريني بالتفاح الصراحه 😂😂😂
زهره : 😮😮
ماشي ماشي مش هرد عليك دلوقتي عشان مش فايقالك 😂
وهما بيتكلموا تليفون زهره رن “رقم غريب”
زهره : الو ..
مها : ايوة يا زهره
زهره : مها !!!!
انتي بتتكلمي منين
مها : من تليفوني
زهره : تليفونك ازاي يعني ، هو احنا مش ادينا تليفونك للحكومة بالحاجات اللي عليه ؟؟
أصل انا كنت متوقعة حركة الغدر دي منكو وان ساعة الجد انتي هتسيبيني في وش المدفع وتمشي بس انا اكيد مش هطلع من المولد بلا حمص كدا
وانا في طريقي لـ شريف بعد ما سبتكو .. نزلت من العربية دخلت محل دهب ، قلعت الحلق بتاعي بيعته ، وبفلوسه خرجت دخلت محل موبايلات اشتريت موبايل
ولما كنت مع شريف خليته ينقل الفيديو علي التليفون الجديد ، عشان كنت عارفه انكو هتاخدو التليفون القديم باللي عليه
ودلوقتي ياستي انتي الفيديو بتاعك معايا .. قدامك حل من اتنين .. يا تروحي تقنعي بابا إنه يرجعني البيت ويرجعلي الكريديت كارد وكل حاجة زي ماكانت على مانتي تطلقي من بدر وانا ارجعله .. يا نلجأ للاوبشن التاني وانتي عارفاه كويس
بدر بيشد التليفون من زهره : بس فيه اوبشن تالت احلى منهم الاتنين .. كنت لازم اعمله من زمان بس كنت بمنع نفسي في آخر لحظة واقول لا اعقل يا بدر دي في الاول وفي الآخر أخت مراتك
بس مدام الحقارة وصلت بيكي لـ كدا اشربي بقي
مها : انت تقصد ايه ؟؟؟
بدر : عايزك تقفلي معايا دلوقتي وتعدي من 1 لـ 100
قبل ما هتكملي نص العدّ هيكون وصلك ردي

google-playkhamsatmostaqltradent