Ads by Google X

رواية فتاة الملجأ الفصل الرابع 4 - بقلم اية صالح

الصفحة الرئيسية

 رواية فتاة الملجأ كاملة بقلم اية صالح عبر مدونة دليل الروايات 


رواية فتاة الملجأ الفصل الرابع 4


خالد:بقولك عايز اعرف كل حاجة عنها

محمد:ربع ساعة بالظبط والملف بتاعها هيكون قدام حضرتك

خالد:أنجز ومتتاخرش

محمد:حاضر

__________

ظل يقترب منها حتى فهمت ما في نيته أمسكت الكوب الذي كان على الطاولة وضربته على رأسه وأخذت المفتاح وفتحت الباب واغلقته حتى لا يخرج،لم تستطع أن تهرب من الشقة لأن الباب مغلق بإحكام

ولاحظت أنه يحاول كسر الباب

أخذت المفتاح وأغلقت على نفسها اخرجت هاتفها حتى تتصل على أحدهم،ولكن لم تجد أمامها سوى شخص واحد يستطيع مساعدتها في هذا الموقف

منار:جهاد الحقيني

جهاد:مالك يا منار

منار:جهاد انا رحت لواحد البيت وقافلة على نفسي الباب وعايز يتهجم عليا

جهاد:يانهارك اسود طيب انتي مكانك فين بسرعة

منار:هبعتلك العنوان وتعالي بسرعة لو اتاخرتي هضيع

جهاد:خليكي قافلة على نفسك اوعي تفتحي

أخذت حقيبتها وهي تركض بسرعة البرق وأخذت معها سكين صغيرة

تهاني:جهاد جهاد انتي يابت رايحة فين

أوقفت جهاد تاكسي

جهاد:اطلع بينا بسرعة على العنوان

دا

منار:يلا ياجهاد بسرعة انتي فين كل

عمر:افتحي الباب بدل ما اكسرو واعمل حاجة متعجبكيش،نعمل كل حاجة بهدوء ومن غير صوت

منار:دا ف احلامك ومش هفتحلك يا عمر وأعلى ماف خيلك اركبه

عمر:بقى كدا

وحاول كسر الباب

فتحت النافذة وظلت تصرخ ولكن لا احد يجيب

عمر:زعقى زي مانتي عايزة محدش ساكن في الشارع دا اصلا

جهاد:شد حيلك شوية انا مستعجلة

السواق:زي مانتي شايفة الطريق يا انسة

اعطته حقه من المال وخرجت من السيارة تركض حتى لاحظت أحدهم يسير بدراجة

جهاد:لو سمحت ممكن اخد بس العجلة وارجعهالك تاني

:انتي بتقولي اي؟

ألقت في وجهه المال ودفعته بعيدا وأخذت الدراجة مسرعة

بعد نصف ساعة وصلت إلي المكان

وقبل ان تصعد الي الشقة

جهاد:الو لو سمحت عايزة اعمل بلاغ

واخبرته بكل التفاصيل

:15دقيقة وهنبقى عندك حاولوا تستخبوا في اي حته لحد ما نيجي

سمع عمر صوت الباب يطرق وفتحه حتى وجد جهاد فسحبها إليه

عمر:اي هي كانت بتستنجد بقمر زيك

اخرجت السكين الصغيرة وغرزتها في جسده

حتى وقع على الأرض وهو ينزف

جهاد:منار اخرجي

خرجت بالفعل وضمتها بقوة

منار:انا كنت خايفة اوي يا جهاد

جهاد:متخافيش انا معاكي

نزع السكين ولاحظ الفتاتين يتعانقان،واستغل الوضع وظل يقترب من منهم

اقترب من جهاد وضربها بالسكين

صرخت منار بقوة

منار:جهاد جهااااااد

جهاد:اهربي يا منار

حتى وقعت على الأرض وكل شئ تراه عيناها مشوش

ولكنها سمعت صوت منار تصرخ

منار:ابعد عني

نظرت على الأرض وأخذت السكين وزحفت إليه وغرزتها في قدمه

وصلت الشرطة واقتحمت المكان

وفقدت جهاد وعيها

رواية فتاة الملجأ الفصل الرابع 4 -  بقلم اية صالح
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent