Ads by Google X

رواية انتقام الصعيدي الفصل الرابع 4 - بقلم نوران

الصفحة الرئيسية

 رواية انتقام الصعيد (كاملة جميع الفصول) حصريا عبر دليل الروايات بقلم نوران

رواية انتقام الصعيدي الفصل الرابع 4  


: مراتك محبوسة في شقة مشبو.هه  علي طريق ****
زياد: انت مين، تعرف مراتي منين.... الو... الووو وأغلق الهاتف بوجهه 
زياد بتوعد: يابنت ال****ياجميلة ورحمة أمي لقت.لك 
ونزل من القصر وصعد اللسيارة واتجهه للمكان المحدد 

أفاقت جميلة وجدت نفسها بفستان قصير عاريا من الضهر ويصل لحد الركبه ويجلس بجانبها شخص لم تعرفه،قفزت من الفراش وصرخت في وجهه قائلة: 

جميلة بإنهيار: ان... انت م... مين.. اا انا اللى جابنى هنا، رد عليها
....: انا لاقيتك مرميه جمب البيت  وأغمى عليكي جبتك هنا، حبيت اجربك بصراحه بس طلعتي شقية أوي وغمز بوقا.حه محبتش أقربلك وإنتي نايمة استنيتك تفوقي وتشوفى بنفسك، وبدأ يقترب منها وهى بترجع لورا 

جميلة بصراخ : زيااااد... الحقني يازياااااد زياا....اااااااه 
كادت انت تخرج من الغرفة ولكن أمسك بها هذا الوحش بقوة ووإرتمى بها علي الفراش محددة وإعتلاها وبدأ بتقبيلها بو. حشية تحت صرا.خه‍ا 

وصل زياد للمكان المحدد ونزل من سيارته واتجه للبيت المجهول وصعد السلالم بسرعة ووقف عندما استمع لصراخ حبيبته من إحدى الطوابق وإتجهه إليه وقام بكسر الباب ودخل للشقة وظهر صوت صراخها وإتجهه للغرفة وقام وأمسك بهذا الشخص اللعين كيف يجرأ علي لسمها ه‍كذا 

زياد بغضب: يابن ال**** يازپ****
بتقرب من مراتى  يابن ال*** وبدأ بتفريغ غضبه في هذا الشخص الذى تجرأ وخط.ف حبيبته 

جميلة بدموع: سيبه يازياد... متوديش نفسك في داهيه، زياااد 
نظر زياد وجدها بملابس غير لائقة وازداد غضبه لدرجة أرعبتها ونور لها بعيوان حمراء تگاد أن تق.لها 

زياد بصوت جهورى: انتى اااى اللى جاااابك هناااااااااا  
جميلة ببكاء: اسمعنى انا كنت..... 
زياد: حسابك. معايا لما نروح وأمسك بذراعها لدرجة قوية تأه‍ت منها چميلة: براحه  يازياد بتوجعني....  زياد والله معرف جيت هنا ازاي انا اتصلت بيك علش..... 
زياد: اخرررسى من عايز اسمع صوتك خالص، خدي دارى نفسك بدا وأعطاها جاكت بدلته وصعدا للسيارة وإتجهوا للقصر 

بقلمى نوران 

تجلس مديحة بهدوء تحمل كوبا من الشاي ويجلس بجانبها مجاهد 

مديحة: لسة فاكر ان ليك أخت تسأل عليها والله غريبة
مجاهد: فين بنتي يا مديحة، انا عارف انها هنا وانتي خبيتها 

مديحة: البيت قدامك اهو دور لو لاقيتها يامجاهد 
مجاهد بغضب: هتكون راحت فييييين هي متعرفش حد غيرك انتي وابنك يبقي مفيش غيرك أنتي وليد  اللي هربتوها علشان راضيه زمان لما جيه  يتقدم لروز 

مديحة: اخرص قطع لسانك، ابنى مرتبي من تربيتك لل... ابتسمت بسخرية لبناتك للتوأم وحدة هربت علشان تنقذ أختها وتتجوز اللى بتحبه والتانية كانت جبانة وضعيفة وهبلة عكس روز قوية وبتاخد حقها.. انت معرفتش تكون أب صالح للبنات انت متعرفش يعمي تربية يعني اي حب، يعني اى تبقي صديق للبنات وتحبهم بجد 

مجاهد: اى التخاريف دي اللي بتقوليها دي، انتي اكيد مجنونة يامديحة
مديحة: بنتك روز  كانت كل يوم تكلمني وتحكيلي عن معاملتك لجميلة وقسوتك عليها، كل دا علشان بتفكرك بسلوان مراتك اللي ما. تت غدر علي ايدك 

مجاهد بصد.مة: انتي عرفتي منين 
مديحة: مش مهم عرفت منين، مش دي الحقيقه ياخويا. جميلة ورثت منها طيبة قلبها وعينها الخضراء الجميلة ووبنتك روز ورثت منك كل حاجة بس لما حست إن أختها هتضيع لما عرفت بقرار جوازها من زياد واللى جميلة أختها كانت بتحبه من أيام الجامعة قررت تضحى بساعدتها ونفسها علشان جميلة

مجاهد: انتي بتقولي اي،  انتي كدابه، انا هروح لجميلة وأخرج منها الحقيقة وغادر من بيت مديحة بالقاهرة اللي الصعيد مجددا 

في قصر زياد وبالتحديد في الجناح الخاص بيهم

صرخت جميلة بدموع من زياد وهو يمسك بشعرها بقوة وصفع_ها على وجهها الشاحب صعد والده بغضب وشوف شديد من رؤية زياد بحاله غير مبشرة بالخير واخذ يطرق الجناح عدة مرات وبعد ثواني فتح زياد وعلى ڨميصه آثار دما.ء 

الدمنهوري بصد.مة: انت عملت اي 😳

  •تابع الفصل التالي "رواية انتقام الصعيدي" اضغط على اسم الرواية 

رواية انتقام الصعيدي الفصل الرابع 4 - بقلم نوران
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent