رواية احباب رمضان الفصل العاشر 10 - بقلم صفاء حسني

الصفحة الرئيسية

    رواية احباب رمضان كاملة بقلم صفاء حسني عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية احباب رمضان الفصل العاشر 10

  
تحدث شخص وقال
انتى بتقولى ايه يا ديمة
نظرت ديمة فوجئت ب عبد الرحمن انتبه غايبها وبحث عنها فوجئت أنها وقفت مؤمن استغرب لكن وقف على جنب يستمع ما كانت تقول وعندما اعترفت وقالت شكها تدخل
نظر له مؤمن وقال
ممكن تهدى يا عبد الرحمن بلاش صوتك يعلي والكل يسمعك
تحدث عبد الرحمن بغضب
انت مش سامع حضرتك بتقول ايه بتقول ايه بعتها نيل عشان يحرق امى مرة تانى يعنى جاسوس فى وسطنا
هزت ديمة راسها بالنفى وقالت
انا مش جاسوس انا مش جاسوس
ربطت على كتفها رباب ايقظتها من خيالها عندما سمعتها وهى تتكلم مع نفسها وقالت
مالك يا شابة ايه الا مزعلك ردى عليا

فاقت ديمة وجدت نفسها مازالت تجلس مكانها ولم تقوم وكل ما حدث ده من خيالها أو رساله لها انها لم تستعجل
رفعت رباب صوتها وقالت
يا جماعه حد يشوف الضيفة مالها ردى عليا يا بنتى انتى لسه زعلانة منى طيب حقك عليا
رجعت سيلا وليان الا كانوا قاموا يساعدو بقي سيدت الحارة فى حمل الصحون وقربت سيلا من بنتها وتحدثت
ديمة حبيبتي انتى بخير يا قلبي
كانت ديمة حرارتها مرتفعة من كل الا حصل معها ومفيش على لسانها انا مش جاسوس لدرجة افتكروا أن رباب قالت حاجه ضيقتها ونظرتهم عليه
أقسمت رباب وقالت
اقسم بالله العظيم وحياة النعمة الا لسه متشال ده انا مقربتش منها انا فجأة لقيتها كدة وكل ما تسألها مالك نظرتها على وسكتى
كان عبد الرحمن اتجه مع مؤمن يشكره على كل الا عملوا لكن سمعوا صوت عالى وصريخ
رجعوا إلى المائدة
كانت وقتها بتحظرها ليان وقالت
اقسم بالله العظيم يا رباب لو طلعت عملت حاجه او قولت حاجه مش يفرق معايا خاطر امك عشان احنا تعبنا من تابعك ورزلتك فى الحارة
اقترب عبد الرحمن بيسأل
خير يا جماعه فى ايه
نظرت له رباب بحزن وقالت
والله العظيم معملتش حاجة يا استاذ عبد الرحمن الكل قام وساب ديمة لوحدها وانا بشيل الحاجة فجأة لاقيتها بتتكلم مع نفسها وبتقولي انا مش جاسوس قربت منها عشان اسالها مالك متنح كدة ومش بترد على حد والله العظيم يارب يحصلى حاجه في الأيام المفترجة ده
اقتربت منهم حنان وشهدت بالحق
هى بتقول الحقيقة على فكرة انا كنت متابعة الموقف من أوله
واقتربت من ديمة ومدت يدها على رأسها
انصدمت
ديمة حرارتها مرتفعة جدا يا جماعه وبتخرف من السخنة
لازم ننزل الحرارة ده بسرعة
ومسكتها سندتها هى وسيلا وليان ورباب معهم
وجيه تكتوك ركبوها على السريعة وجلست بجوارها رباب وحنان وركبوا سيلا وليان تيكتو اخر لحد اقدم البيت وسندوها لحد فوق ودخلوا بيها جرى على الحمام وفتحوا الماء عليها
كانت ديمة بتهمم بصوت منخفض
انا مش جاسوس انا مكنتش اعرف انه خالك صدقنى يا عبد الرحمن
ركزت رباب فى حديثها وحسيت أن فى سر وراء ديمة وكتمها والسر ده خايفة تقوله ل عبد الرحمن
فقررات تفهم
بعد الانتهاء سيلا اخدت ديمة على الغرفة وبدلت ملابسها
كان وصل الدكتور مع عمر
ودخل وكشف عليها واستغرب
هى فعلا حرارتها مرتفعة لكن مفيش عرض واضح ممكن يكون تقصير الصيام أو نفسي انا اكتب على حقن يخفض الحرارة ومحلول يتعلق ليها عشان ضغطها منخفض
هزت راسها حنان
انا اديها الحقنة فى مواعيدها وكمان اتابع المحلول واعلقه انا ممرضة
ابتسم الدكتور
طيب كويس كدة مش هتحتاج تتنقل الحميات لكن بعد ما الحرارة تنزل لازم تعمل تحليل شاملة وكتب لها تحليل
نزل عمر مع الدكتور وحسابه والكل ساله مومن وعبد الرحمن ومدحت وبقي الحارة
ونفس الكلام قاله
تحدث مؤمن وقال.
هو ورد يكون نفسي بالفعل الموقف كان صعب عليها النهارده وهى اكيد ضغطت على نفسها عشان متظهرش ضعيفة
اتصل بيك يا عبد الرحمن اطمن عليها وطمنها لأنها اكيد خايفة من كلام على لم قالها أنها ضد البلد وجاسوس
هز رأسه عبد الرحمن.
فعلا ممكن هو الموقف كل صعب للاسف ومش عارف اشكرك ازاي انك انقذتها لأن لولو وقفتك معانا وتسريعه كل التحقيقات في وقت صغيره جدا من خلال علاقتك كان ممكن راحلها أمن دولة بتهمة التجسس
اتنهد مؤمن وقال
للاسف كان يعملها وكان محضر محضر مفيهوش غلطة
الحمد لله انها جات على قد كدة يلا سلام
نزلت حنان من فوق تروح تشتري الأدوية
انا حروح اجيب الحقنة والمحلول ولو سمحوا أهلها ابات معها عشان لازم اقوم متابعتها لحد ما الحرارة تنزل
ابتسم مؤمن لما شافها ومش عارف ليه
هز رأسه عبد الرحمن
الله يجزاك خير هو فعلا الاحسن تكون معها والحلو ان عمى عمر طلب انك تقعد فى الشقة إلا فى الدور الاول فى نفس البيت عشان البيت كله بتاعهم
ابتسمت حنان بسعادة
ده شرف لي اكون فى وسطكم عن جد استأذن اجيب الحاجة
اخدت عبد الرحمن الرشيدى
ادخلى انتى اطمنى على اخواتك دخلتهم ام محمود الشقة اكون انا جبت العلاج
هزت راسها حنان بالموافقة لانها فعلا من وقت ما رجعت ما قعدتش مع اخواتها ورد الجميل داخلها خلها عاوزة تقف مع ديمة
بالفعل دخلت البيت حنان شافت اخواتها بيجرو عليها فرحانين وقالوا
الشقة ده احلى من التانية يا اختى
ابتسمت حنان وضمتهم بحنان وشوق
اكلتوا كويس والا اعمالكم اكل
اقتربت منها ام محمود
متقلقيش يا بنتى انا اكلتهم واديتهم حلويات والحارة هنا امان يعني متخافيش عليهم لكن هى مدارسهم فين وهتعرف تنقلهم
نظرت لها حنان بحيرة
مش عارفه والله يا امى لكن اصلا فى رمضان محدش بيروح واخواتى لسه في ابتدائيه يعنى الموضوع سهل هبقي اوديهم على الامتحانات ولم يخلصوا انقلهم فى مدرسة قريبة
ابتسمت ام محمود وقالت.
باذن الله يا بنتى سمعتك انك هتبات مع ديمة تتابعها اطلع انتى وانا هبات معهم ولسه بدرى على النوم هما يخرجوا يلعبون مع أطفال الحارة بالفوانيس وكلنا هنتسحر فى المائدة وابقي ابات معهم
ضمتها حنان بحب وحسيت أن أمها رجعت
والله ما عارفه اقولك ايه يا امى ولا اقول لاى حد هنا ايه بجد انا فى معجزة تحققت فى يوم وليله وحسي انى كانى اعرفكم من زمان وكانى فى وسط اهلى ربنا يكرمكم فى الأيام المفترجة ده
كان خرج مؤمن وهو حاسس انه مش عايز يسيب المكان ومش عارف ليه ركب سيارته ومشي وهو بيفتكر كل الا حصل ودموع حنان وضمها على اخواتها وكانى غريق وصدق حد ينقذه وفكر أنه يعمل بث مباشر ويعمل توعى ويطلب مساعدة وبدأ يتكلم في موضوع البنات التي تقع ضحية ل وصلت الأمانة ده أن كانت أرملة او مطلقة بجد أو يتيمة الموضوع صعب وانتشر كتير واستغلال الحاجة وجهل البنات بيخليهم يمضوا على اى وصل أمانة عشان تاخد فلوس أو تشترى حاجة والنتيجة تقع
ضحية ل عصابة وقال اطمنى من زملائه الاعزاء الشرفاء
البحث في الأقسام الا فى الحارات الشعبية ويشوف موضوع واصلت الأمانة ده بيكتب على اساس ايه يتقدم ببلاغ على اساس ايه ،ثم اقتراح وقال
واتمنى الجمعيات الخيرية يتم التواصل بين القسم وبين ويكون من ضمن التبرعات ولو جات حالة زى حنان بدل ما يتم إجراء سجنها تقوم الجمعية بدفع المبلغ ورعايتها بالفعل لازم كلنا نتكاتف مع بعض وكل المؤسسات تتعاون مع بعض لو اقترح عجبكم ياريت تتواصل معي بجد هنقدر نحافظ على بنات كتير ونمنعهم انهم تمشي في طريق وحشي لم تقع في ضغط زى حنان اه التربية بتفرق لكن بردو قلة الحيلة والحاجة بترمى بناتنا للتهلكة أن كانت فى السجون بتهمة وصل أمانة أو بتهمة دعارة لأن وصل زى ده يرمها فى دومة وفعلا ديمة عندها حق
ثم وجه حديثه للنواب
الكل منكم بيكون مركز على انتخابات مجلس الشورى ومجلس الشعب ومين يترشح طيب فين
المواطنين مش بيستفيد ل اي حاجه منهم على الأقل مجلس الشورى يكون في جزء ل متابعة كل حارة والمنتخب يكون هو شيخ الحارة مش يكون اهتمامه فقط بالمرافق لا يكون عينه على كل حارة وشارع ويعمل مكتب ليه للمشاكل الا زى ده ويكون متعاون مع كذا جمعية لازم الدائرة تمشي صح عشان ننقذ بنات جميلات من الوقوع في الخطأ والتوعية بدل إعلانات عن مدن جديدة في رمضان أو عن تبرعات نعمل دقيقه توعى أن لو واحدة تم ابتزازها ب وصل أمانة تلجى ل مين وكمان مش اي حد يكتب وصل أمانة والصراحة
وانهى البث بتاعه بعت ما تم التفاعل معه وكثير من التعليقات أن عجبتهم الفكرة وياريت فعلا تتنفذ
كانت رباب موجودة جانب ديمة وبتفكر فى حديثها هو كل هم رباب تتأكد أن عبد الرحمن بيحب ديمة والا مجرد ضيفى وكمان لو فى سر عند ديمة يخص عبد الرحمن
قطع حديثها مع نفسها اتصل فى تليفون ديمة
نظرت يمين ويسار لم تجد أحد موجود
ف مدت أيدها اخدت الهاتف
وفتحت تسجيل في الهاتف بتاعها و مايكروفون الهاتف الخاص ب ديمة لكى تسجل الحديث
بعد ما نزلت وطلعت شقتها
بالفعل بعد ما اغلق المتصل عاد الاتصال
فتحت المكالمة وتم تسجيل حديث نيل
ياترى كان بيقول ايه

google-playkhamsatmostaqltradent