Ads by Google X

رواية شمس العاصي تشرق من جديد الفصل الخامس 5 - بقلم نورة عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية شمس العاصي تشرق من جديد كاملة بقلم نورة عبد الرحمن عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية شمس العاصي تشرق من جديد الفصل الخامس 5

 

عمران استئذن ودخل الغرفه عند هند..

هند مسحت دموعها بسرعه..

عمران : بتعيطي ليه..

هند : مفيش..

عمران : هند بصيلي هنا عايز افهم منك انت رافضه ليه تتجوزي ليه…

هند نظرت اليه بغصه : عشان مش عايزه اتجوز..

عمران: ليه انت مش عيله.. بصي شمس اتجوزت وبكره هيبقى عندها ولاد ..وانتي لحد امتى هتفضلي كده..

هند زادت شهقاتها..

عمرن :لو في حاجه يابنت عمي قوليلي.

هند :حاجه ايه يابن عمي..

عمران: لو في حد بحياتك ورافضه عشانه..

هند بقهر : انت بتقول ايه انت متعرفنيش مش انا هند اللي ربيتها على ايدك ياعمران..

عمران :مهو رفضك ده مالوش مبرر ..

نظرت اليه بضيق: انت عايزني اجوز..

عمران :انا عايز اطمن عليكي زي مااطمنت على شمس انتي زي اختى ..انا ربيتك مع شمس وكبرتوا على يدي صح انا متكتبليش اخلف بس انتو بقيتوا زي ولادي..

هند بقهر: وانا مش عايزه اجوز لو ليا خاطر عندك بلاش تغصبوني..

عمران :لا يابنت عمي طول مانا عايش محدش يقدر يغصبك على.حاجه

هند : يعني هتكلم امي وتقنعها..

عمران :هكلمها ..بس انتي قومي اغسلي وشك واجهزي عشان هتروحي معانا عند شمس .

مسحت دموعها بابتسامه: بجد هتاخدني معاكم..

عمران :ايوا بس متتاخريش..

هند :ثواني بس وهكون جاهزه..

عمران بود :افضلي دايما كده مش عايز ضحكتك تفارقك ياهند ماشي.

اومأت برأسها بابتسامه ليغادر الاخر وهو يقول اسيبك تجهزي ..

ليجد سميه تنتظره بالخارج وتنظر اليه بغيظ..

*****

عند شمس تعرفت على جميع العائله واخذتها سهى اخت عاصي الصغرى لتريها المنزل ..

نسمه : مش قولتيلي هيكون من نصيبي ياخالتي ..انا في قلبي نار قايده..

عواطف : انا قولتله عليكي بس عثمان عمه قاله عالبنت دي معرفش منين جابوها..

نسمه :انا هموت من قهري انتي شفتيها وهي نازله معاه وبيضحكوا ازاي..انا مش هسكت ..لازم تعملي حاجه لازم عاصي يبقى ليا..

عوطف : دلوقتي اهدى خلينا نشوف البنت دي اخرها ايه..وبعدين هنتصرف..

نسمه :انا مش فاهمه هو وعمه عثمان مش متخانقيين ازاي سمع كلامه واتجوز البنت اللي قاله عليها .

عواطف :وانا اعرف منين منتي عارفه عاصي محدش يقدر يفهم عليه انا لما قولتله عليكي قالي سيبيني افكر ..لحد ماجالي وقالي ان عمه خطب البنت شمس ..اصل اخوها يبقى صاحب عمه عثمان..

نسمه: بصي مبسوطه ازاي وبتضحك وبعدين بنتك دي لازقه فيها كده ليه ..دي انا مش بطيقني وانا بنت خالتها..

عواطف : اهدى بلاش تحس عليكي وبعدين كلنا عارفيني البنت سهى طيبه وعلى نياتها وبتحب كل الناس..

نسمه :كل الناس الا انا ياخالتي مبتطقنيش..

سهى بشماته :اي نسمه هتفضلي لازقه بمي كده كتير..

نسمه :عايزاني اعمل ايه يعني..

سهى :لا ولا حاجه.

.لتنظر الى شمس وتجذبها خلفها تعالي ياشمس هعرفك على مرات عمي عثمان وبناتها دول زي القمر وعاصي بيحبهم قوي..

شمس رفعت حاجبها باستنكار بيحبهظ..!؟؟

سهى بضحك: لااا ميروحش فكرك لبعيد دول صغيرين علا عشر سنين ونهى سته..تعالي تعالي هي مرات عمي ناشفه شويه بس طيبه قوي ..والله وهتحبيها…

شمس بابتسامه :ماشي..

بعد ان تعرفت على زوجه عثمان وبناتها..

جلست مع عواطف تستقبل التهاني ..لتقول لها عواطف: شكلك تعبانه يابنتي روحي ريحي شويه ..

شمس بحرج :لا انا كويسه ياخالتي..

سهى: صح ياشمس وشك تعبان تقدر تروحي تنامي شويه لحد مايرجع عاصي..

شمس ارادت ان تسال اين ذهب لكنها فضلت الصمت ..

لتسأل نسمه بفضول : هو عاصي راح فين..

سهى :جاله تلفون مستعجل وراح الشغل..

نسمه بسخريه: راح باليوم ده.

سهى : اه راح باليوم ده عندك مانع.

نسمه :هو انا كل مابقول حاجه تجي تتخانقي معايا…

نسمه :عشان انت مبتحسبيش كلامك..

نسمه: والله ..

سهى: انت..

..لتوقفهم عواطف: كفايه خناق وقومي وصلي مرات اخوكي اوضتها خليها ترتاح..

سهى بضيق : حاضر يلاا ياشمس اصل الجوى هنا بقى يخنق.لتمشي شمس معها وبرأسها مئات الاسئله..

نسمه بغيظ: شايفه ياخالتي شايفه بنتك وعمايله .

عواطف :متزعليش هي لسه عيله..

نسمه :عيله دي شحطه..

عواطف :وبعدين انتو هتفضلو تتخانقوا كل اما تشوفوا بعض..

نسمه :خلاص اتكتمت اهاه

*******

عزت :بغضب اي اللي بتقوليه ده..

غزلان بخوف : ليه فيها ايه ياخالوا..

عزت اخذ يجوب المكتب بغضب :من ايمتا وانتي بتكلميه..

غزلان بخوف: منه سنه..

عزت بصدمه : سنه …سنه ياغزلان ومخبيه عليا سنه بحالها.

غزلان :ياخالوا اياس عايز يتقدم ويخطبني..فيها اي ده..

عزت بجنون : يخطبك يخطبك ده ايه..

غزلان: ياخالواا .

عزت :بلااا خالوا بلا زفت ليمسك ذراعها بقوه كنتو تطلعوا مع بعض عملتوا ايه هاا

غزلان بصدمه من كلامه :انت بتشك فيا ياخالوا..


عزت بعدم تفكير :طبعا اللي بتستغفليني سنه بحالها اكيد تقدر تعمل اكتر من كده.

نزعت يدها منه وذهبت الى غرفتها تبكي بقهر من اتهامه لها ..

اما الاخر صاح بجنون وعدم وعي: في ستيني داهيه والله لاربيكي من جديد يابنت سنيه..

*******

دخل عاصي الى غرفته ليجدها غارقة بالنوم شعرها الحريري متناثر على وجنتيها الورديه..رموشها الكثيفه و شفتيها المنتفخه تناديه ليقبلها ويتذوق الشهد من بينها..اقترب بهدوء واستلقى بجانبها ابعد خصلات شعرها عن وجنتيها وتحسسهما بظهر يده لتنكمش ملامحها بضيق..

ابتسم عليها ليأخذ خصلات شعرها المتمرده ويحركها على انفها ووجنتيها برقه ازاحتها بيدها بضيق حتى شعرت بانفاس ساخنه وقبل توزع على وجهها لتنتفض صارخه بخوف لااا والنبي لااا وتتراجع الى الخلف بذعر..

عاصي بقلق :مالك بتصرخي ليه ده انا..

شمس بتوتر وارتباك: انا ..انا..كنت ..كنت ..

عاصي بهدوء : اهدي بتترعشي كده ليه..

شمس : انا اسفه اني عليت صوتي بس ..بس معرفش اي اللي حصل عشان كده صرخت.

عاصي اقترب منها ووضع يدها على كتفها ليجذبها اليها هامشا بتودد :طب اهدي محصلش حاجه انا يمكن رعبتك عشان كده..

حاولت الابتعاد لكنه شدد بامسكها متبعديش افضلي كده لحد.متهدي

استسلمت له ليجذب راسها بهدوء ويضعه على صدره تسمع دقات قلبه المنتظمه ..بعد لحظات همس لها لو عاوزه تكملي نومتك ارجعي نامي..

شمس ابتعدت بحرج : لا كفايه انا نمت كتير..

عاصي :طيب في ايه انت كنتي شايفه منام.

شمس : اا..

ليقاطعهم صوت طرقات على الباب ..كانت سهى ..اخبرتهم بأنه اهلها يتنظرون بالخارج..نهضت بسرعه طب انا هغير ونازله..

عاصي رفع حاجبه لا والله دلوقتي بقيتي كويسه.

شمس….

 رواية شمس العاصي تشرق من جديد الفصل الخامس 5 -  بقلم نورة عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent