Ads by Google X

رواية نادرة قلبي الفصل العشرون 20 - بقلم دعاء احمد

الصفحة الرئيسية

 رواية نادرة قلبي كاملة بقلم دعاء احمد عبر مدونة دليل الروايات 

رواية نادرة قلبي الفصل العشرون 20

 الحلقة العشرين..
"نادرة جهزت السحور و حطيته على السفرة، لكن دورت على حسن مكنش موجود في الصالة و علق كل الزينة
نادرة :حسن، يا حسن... هو راح فين؟
دخلت أوضة النوم لقيته بيصلي قيام الليل، ابتسمت و هي بتدخل الأوضة، قعدت على الأرض جانبه و استنت لحد ما خلص صلاة.

نادرة : سبتني اعمل السحور و اتسرسبت تصلي لوحدك

حسن بابتسامة: بطلي لامضة يا بت

نادرة و هي بتحرك شفايفها بغيظ :
=ماشي يا سيدي قولي بقا هو أنت لما بتطول في السجود بتدعي بأيه؟

حسن بخبث:
=اشمعني؟

نادرة هزت كتفها بلامبالة :
=فضول مش أكتر أصل أنا لما بسجد مش بلقى حاجة ادعيلها أصل انا تقريبا عندي كل حاجة ممكن أكون محتاجها و أنت بتفضل ساجد وقت طويل هي دماغك مش بتوجعك

حسن مسك كف ايدها و بدأ يعد على صوابعها
= بدعي ربنا لكل اللي بحبهم و بدعي أنه يهدينا و لما نعدي بامتحانات أكون واعي و أقدر اعدي الامتحان و المحنة من غير ما ازعل اللي حواليا او اكسر بقلب حد، بدعي لابويا الله يرحمه، و بدعي بكل حاجة نفسي اعملها

نادرة بابتسامة و شغب:
=و أنت نفسك في ايه؟

حسن :
=اامم... نفسي في ايه؟!
بصي يا ستي نفسي اقدر أسعدك و احميكي، نفسي اطلع والدتي تحج السنة الجاية هي طول عمرها نفسها تحج و لما تبارك كانت بتتجوز أنا كنت ناويها بس ماما رفضت مرضتش تحملني فوق طاقة مصاريف جوازها و كدا و بعدها قالت إنها مش هترتاح الا لما اتجوز انا كمان ف دلوقتي نفسي احققها امنيتها
 و نفسي يكون عندي معرض عربيات أنا بفهم في العربيات كويس اوي.
نفسي يبقى عندي مصنع كبير و اشغل فيه عمال كتير اوي و كل واحد يشتغل فيه بيته و أهله يكونوا مستورين.
حاجات كتير يا نادرة مش طمع بس
انا مؤمن ان طول ما أنت بتسعي ربنا هيجازيك خير.

نادرة ابتسمت و هي بتطبطب على ايديه باهتمام :
=روح يا حسن يا أبن دعاء اللهي يحققلك كل اللي نفسك و يجبرك قلبك.

حسن بود :اللهم آمين بس انا بقول الفجر هياذن نطلع نتسحر بكرا أول يوم.

نادرة بسرعة:
=اه ياله بسرعة انا بجوع أوي

حسن هز رأسه بيأس منها و هي قامت مسكت ايده و شدته لبرا

حسن قعد على السفرة و بدأ ياكل :
=على فكرة أنا و انتي هنفطر بكرا عند ماما

نادرة باستغراب :
=اي دا اشمعني؟

حسن:
=فرحانة مثالا أن إبنها اتجوز و نفسها تلمنا كلنا معها و هي أصرت ان اول يوم يكون عندها و كمان انا كلمت والدك و مرات ابوكي و كلنا هنفطر بكرا ان شاء الله
هو انتي متضايقه يا نادرة؟

نادرة و هي بتاكل بسرعة :
=مش عارفه الصراحة... أصل كنت فاكرة أننا هنفطر سوا و كنت بفكر هعمل ايه بكرا و كدا
بس طالما كدا بقا ممكن اروح لها من الصبح و اقضي معها اليوم و نجهز الفطار سوا.

حسن بجدية:
=ماشي ياستي الصبح انا هبقا اجي من الورشة و اوصلك في الوقت اللي انتي عايزاه.

نادرة بسرعة:
=مش لازم تتعب نفسك دا هو البيت مش بعيد يا حسن و بعدين أنا كمان محتاجة اخرج لوحدي

حسن بهدوء :
=ماشي يا نادرة.. ماشي بس لو حد ضايقك كلميني فاهمة

نادرة :ناقصة لسان أنا علشان حد يضايقني و اسكتله و بعدين ليه بتقدر البلاء قبل وقوعه و ثانيا انا اللي بعمل المشاكل مش الناس يعني لو أنت جيت هتبقا محقوق

حسن :
=كُلي يا نادرة.. كلي يا ماما....

      ********دعاء احمد ******* 

" الصبح الساعة عشرة" 
نادرة خرجت من البيت و هي في طريقها لبيت حسن لكن ابتسمت بسعادة و هي شايفة نغم صاحبتها واقفة بتشتري خضار و بتفاصل مع البياعة
جريت بحماس ناحيتها و هي بتنادي عليها بصوت عالي
نغم بصتله و ابتسمت و هي بتحضنها

=وحشتيني اوي يا نادرة... اتجوزت و اختفيتي

نادرة بابتسامة:
=و أنتي كمان وحشتيني أوي قوليلي عاملة ايه و ايه اخبارك انتي و يحيي

نغم بابتسامة : بخير الحمد لله، كل سنة و أنتي طيبة..

=و انتي طيبة...

البياعة:انتم هتقضوها رغي و لا هتشتري

نادرة بضيق:
=في ايه يا ولية ما براحة و بعدين دا حتى رمضان كريم مش كدا..

البياعة:
_هو أنتي و الله ما هخلص من لسانك...

نادرة بحدة :
=كويس أنك عارفة.... و بعدين مالها الاسعار طالعة كدا ليه؟

البياعة :
=و الله سعر الخضار في الجملة غلي اوي لو سالتي عند أي حد هيقولك كدا انا ماشية زي السوق و كمان اللحمة و الفراخ غليوا...و بعدين انتي همك في ايه دا انتي بنت الحج موسى يعني الأجهزة الكهربائية هتفرق معاكي الزيادة دي في ايه؟ 

نادرة بتنهيدة :
=و الغلابة يعملوا ايه يا ام إبراهيم.. الراجل اللي بيشتغل باليومية يصرف على أهل بيته ازاي ياكلهم ازاي...

نغم :
=و الله على رأيك بس ربك بيرزق يا نادرة ربك مبيناسش حد.

نادرة :يارب يا نغم... ياله شوفي هتشتري ايه خلينا نمشي سوا

نغم اشترت الخضار اللي هي عايزاه و مشيت مع نادرة اللي كانت بتبص للأطفال اللي بيعلقوا الزينة في الشارع و موائد الرحمن و الشباب اللي بيرسوا الكراسي في الشارع .... كل حاجة في الشارع جميلة رغم الزحمة لكن يمكن دي كمان بتحلي الشارع المصري

نغم :سرحتي في ايه؟

نادرة :نغم انا عايزاه أسألك على حاجة بس مش هينفع هنا

نغم :طب انتي مستعجلة لو عايزاه تيجي معايا البيت نتكلم و بعدها

نادرة :
=فاضية شوية يعني

نغم :طب خالص ياله بينا..

وصلوا بيت نغم و قعدوا سوا في البلكونة
نغم :مالك بقا يا ستي سرحانة في ايه؟

نادرة بتوتر:
=نغم أنتى صاحبتي الوحيدة و عارفة كل أسراري و عارفة انك عمرك ما هتفشي سر ليا.
الموضوع له علاقة بحياتي أنا و حسن و انا محتاجة أتكلم، و كمان انتى من سني و هتفميني. 

نغم بخوف :
=خوفتني عليكي... في ايه؟
حصل حاجة بينك و بين حسن؟

نادرة :
=لا... نغم بصي أنا لما اتجوزت حسن
كنت عارفة أنه الاختيار الأفضل ليا بعد ما اكتشفت ندالة فريد و كدبه
و كنت موجودة معه زي اي زوجين عاديين جدا مفيش أى مشاعر غير الأحترام
و خالص داخله العلاقة دي مش فارق معايا تنجح او لا عادي.. مجرد احساس اني اتخذلت من اختياري فقررت أمشي
وراء اختيارات بابا جايز يكون أفضل ليا
و فعلا حسيت مع الوقت أن أنا.. أني

نغم بتفهم:
=نادرة متتوتريش و اهدي....

نادرة بارتباك:
=بصي أنا خايفة ....
انا مكنتش فاكراه اني هكون فرحانة و سعيدة في العلاقة دي
أنا اكتشفت مع الوقت إني بجد عايزه حسن و عايزاه افضل في حضنه يمكن السبب دا اهتمامه بيا و اهتمامه بتفاصيل صغيرة
أنا بس مش عارفه اوصف لك اللي جوايا
بس في حاجة بقيت تتحرك جوايا... حاجة مخيفة و مشاعر غريبة
مكنتش متخيلة اني ممكن احسها في يوم
أنا بحس إني حابة قربه و حابة الكلام معه و حابة وجوده و ساعات بقعد ادامه و أنا بفضل اتفرج عليه.
عارفة لما بيكون نايم و اصحى قبله ابقى مبسوطة و انا بتفرج عليه و ساعات ببقا عايزاه ابوسه يخربيت جمال أمه

نغم ضحكت و هي بتراقب حركتها العفوية

نادرة بغيظ :
=بتضحكي ليه؟! هل دا موقف يستدعي انك تضحي انا بقولك متوترة و خايفة

نغم ببساطة :
=نادرة سيب نفسك... حسن دلوقتي جوزك
.. جوزك...
أنتي بدأتي تحبي حسن؟

نادرة بصت للشارع بحيرة :
=مش عارفة...بس أنا بقيت بخاف عليه أوي يا نغم و بقيت بحب خوفه و غيرته عليا
و بحب اهتمامه
و دا اللي مخليني مش عارفة
لأنهم بيقولوا لما تحب حد مش هتبقى عارف أنت بتحبه ليه و لو حبيته علشان سبب معين او ميزة فيه مش هيبقى حب حقيقي

نغم :
=يمكن اللي بتقوليه دا صح بس علشان نحب حد محتاجين نحس أنه مهتم و بيخاف علينا و عايز يحمينا و دا طبيعي
إنما بقا موضوع ميزة او سبب معين
اعتقد ان الميزة دي ممكن تبقا حاجة هو بيملكها يعني مثالا علشان وسيم او غني دي الأسباب اللي تخليكي تقولي أنت بتحبي الحاجات اللي بيملكها لكن الشخصية دي حاجة موجودة فيه
مش عارفة افهمك ازاي، بس أنا متأكدة أنك فعلا بتدي نفيك فرصة كويسة علشان تعيشي معه
بس نصيحة من أختك
حاولي زي ما هو بيديكي الاهتمام و الخوف و الغيرة تديله حاجة زيها
يعني أنتي كمان تهتمي بحياته و الحاجات اللي بيحبها مش بافورة علشان برضو هو ممكن يتخنق بس في حدود الطبيعي اللي هو يستحقه .

نادرة :
=بالظبط كدا هو دا اللي انا مش عارفه اعمله
بصي أنا اكتشفت انه هو بيهتم و أنا عادي انا بكون مستنية انه يهتم
يعني مثالا امبارح كنت منتظرة انه يبدأ و يقولي كل سنة و انتي طيبة مبداتهاش أنا
انا بستنى منه دا و كنت ناوية اعمل معه مشكلة لو ماليش بس اكتشفت انه بيهتم يعني جهزلي صندوق في حاجات كتير حلوة اوي و فرحني بس هو كمان اكيد بيستني اني اهتم
انا عارفة انك هتقولي ان دا موضوع تافه و ميستحقش كل التفكير دا انا بتكلم في العموم فهماني

نغم :
=فهماكي يا نادرة... عيونك بتقول أنك ملهوفة أنك تفرحيه زي ما هو بيفرحك بأقل التفاصيل .

نادرة هزت رأسها بأه
نغم بجدية:
=سيبي نفسك يا نادرة... سيبي نفسك للغمرة اللي انتي حاسه بيها
سيبي نفسك و حبيه لأن انتي من جواكي عايزاه تعملي دا بس مش عارفه ازاي
بس على فكرة الحب ابسط من كدا بكتير

نادرة :تفتكري؟!

نغم :افتكر

نادرة :انا لازم أمشي دلوقتي هكلمك تاني

نغم :اوكية سلام

نادرة:سلام
نغم لنفسها:
=و الله البت دي هبلة متعرفش أنها بالطريقة دي اصلا حبيته و نظرة عنيها دي كفيلة ان هو كمان يقع في حبها...

                 *****************
بعد عدة ساعات
نادرة كانت واقفة في المطبخ مع دعاء اللي بتتكلم باستمرار عن طفولة حسن
نادرة كانت بتسمعها و هي بتضحك 

دعاء :اه و الله زي ما بقولك كدا الواد دا غلبني 

نادرة بضحك:
=و الله انتي القاعدة معاكي بالدنيا الواحد محسش بالوقت و حسن طلع مسخرة و هو صغير

دعاء بحب:
=بس طيب و الله و بيحبك اساليني انا

نادرة بابتسامة
:عارفه بس قوليلي بقا أنتي ازاي بتعملي خلطة المحشي ريحته حلوة اوي أنا جوعت من الريحة 

تبارك بمرح و هي قاعدة على سفرة المطبخ بتحشي كرنب:
=هي ماما كدا عليها وصفات تجوعك من الريحة تصدقي انا بحاول اتعلم منها مش عارفة اه بعمل بنفس الخطوات لكن مش نفس الريحة و الجمال، هما ستات زمان دول عليهم نفس حلو في الأكل 
اكيد والدتك كمان كانت بتعمل أكل حلو اوي 

دعاء بصت لبنتها بغضب و نادرة سكتت 
دعاء :تبارك متقصدش يا نادرة متخديش على كلامها

نادرة بابتسامة :
=لا عادي.... بس أنا معرفش لو كانت أمي بتعرف تطبخ و لا لاء مش فاكرة كنت صغيرة

تبارك بحزن :
=حقك عليا و الله مقصدش

نادرة بتهرب :
=مفيش حاجة... ها بقا قوليلي يا دودو بتعملي الخلطة ازاي؟ 

دعاء ابتسمت بود و هي بتشرحلها بهدوء و حب 
نادرة : هو الأكل دا مش كتير أوي...

دعاء :لا لا كتير و لا حاجة و بعدين احنا صايمين و كمان أنتي محتاجة تغذية يا نادرة

نادرة؛ مش اوي يعني و بعدين انا باكل كويس بس مش بيبان عليا.

دعاء :برضو محتاجة تغذية

تبارك؛ مش هتسلكي معها صدقيني..

نادرة ابتسمت و قامت جهزت العصير

بعد وقت طويل
السفرة كانت جاهزة، المغرب على وشك يأذن
نادرة فضلت تبص من البلكونة و هي مستنياه، جرس الباب رن و تبارك فتحت الباب
جليلة :السلام عليكم... ازايك يا حبيبتي

تبارك بابتسامة:بخير الحمد لله.... اتفضلوا

موسي:ايه دا حسن مش هنا و لا ايه..

تبارك :زمان بيقفل الورشة و جاي اتفضلوا

نادرة سلمت عليهم و قعدت جانب أبوها

               ****************   
حسن وصل بيته ركن الموتسكل و طلع بسرعة جدا لشقته، دخل البيت مكنتش موجوده، دخل أوضة النوم و هو عايز ياخد دش بسرعة 
لقى هدومه على السرير مكوية و عليها ورقة بنفسي الطريقة بتاعته
=هستناك مش هفطر الا لما تيجي 

.. ابتسم و هو ماسك الورقة 
 دخل ياخد دش بسرعة و طلع لبس هدومه لكن سمع اذان المغرب جاي من المسجد. 

خرج من البيت و طلع على بيت والدته 

في بين الصياد 
كلهم كانوا بيفطروا و نادرة قاعدة جانبهم مش بتاكل 

جليلة :اكسري صيامك يا نادرة.... مالك؟ 

نادرة؛ ها؟! انا كويسة مفيش حاجة بس... 

في الوقت دا دخل حسن بسرعة
=السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

=و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته... 

=معليش اتاخرت عليكم يا جماعة 

موسى؛ 
=لا سلام على طعام ياله اقعد 

حسن ابتسم و قعد جانبها... نادرة بصتله و غمزت له بمرح و بهمس 
=حلو القميص دا عليك بعرف اختار... 

حسن :
=سمي الله و افطري يا نادرة ياله

دعاء :خدي يا نادرة أنتي ماخدتش منابك

نادرة :
=أنا مش بحب البط 

دعاء :يارب طب دقيقتين بس و اطلعلك حمامتين احمرهم

نادرة بسرعة؛ لا لا حمام ايه و بعدين الاكل كتير اوي و انا باكل اهوه

دعاء بسرعة؛ طب اعملك بانية... قولي نفسك في اي و انا هعملهولك على طول 

نادرة :
=طب و الله ما قادرة أنا باكل اهوه و الأكل حلو اوي متتعبيش نفسك. 

دعاء :طب ليه مقولتليش و احنا بنجهز الاكل 

نادرة بابتسامة:
=و الله مالوش لازمه و بعدين أنتي عايزاه تتعبي نفسك و خالص 

موسى بضحك:
=هي كدا طول عمرها مغلبانا

نادرة بدلال:أنا برضو... دا انا عسل

حسن بهمس؛ 
=طب نتلم بقا يا عسل ها نتلم 

نادرة بدلال : و انا عملت حاجة 

حسن بغيظ:
=جوز اختي قاعد يا نادرة فياريت يا حبيبتي تعملي حساب انه مش قريبك مثالا. 

جليلة بصتلهم و ضحكت و هي بتاكل و حاسه بسعادة 
دعاء :و الله اللمة دي بالدنيا.... سبحان الله رمضان بيجي علشان يجمعنا و يفرحنا 

تبارك:عندك حق و الله يا ماما البركة في الشهر دا غير. 

حسن ابتسم و هو بيبص لهم كلهم و بيحمد ربنا 
بعد مدة
نادرة كانت واقفة مع تبارك في المطبخ و هي بتحط الكنافة في الأطباق و تبارك بتغسل المواعين 

نادرة : هو ازاي هياكلوا حلو دلوقتي دا انا بطني مش قادرة خالص أمك كانت بتزغطني يا تبارك كل دا علشان ماكلتش بط 
انا محتاجة كيسين فورا بعد كل الاكل دا 

تبارك بمرح:
=هي كدا تحب تاكل الكل انتي فكرك هتسيبك كدا دا و انتي ماشية هتحطلك الاكل دا و تعبيهولك في اطباق ليكي انتي وحسن

نادرة:لا انا مش قادرة خالص دا اكل معمول بالسمن البلدي دا انا كدا هتخن اوي 

تبارك :ما هو دا اللي امي عايزاه..انا لولا اني بعرف اظبط نفسي في الأكل كان زماني دلوقتي تخنت اوي اصل بصراحة نفسها حلو اوي في الأكل و الحلويات 

نادرة:طب انا هطلع الحاجة دي و انتي تعالي بسرعة علشان نقعد معاهم دول مشاغلين مسلسل كوميدي... تعرفي انا اكتشفت حقيقي ان انا كنت محتاجة اللمة دي، و كلنا نقعد هنا مع بعض بجد حاجة حلوة اوي. 

تبارك بابتسامة:
=انتي طيبة اوي على فكرة.... 

نادرة ابتسمت و خرجت و هي شايلة الصنية عليها الأطباق 
حسن اخدها منها و حط لكل واحد طبق ادامه و هي قعدت جانبه... عدي الوقت و كلهم مشغولين بالمسلسل، حسن بص لنادرة اللي نامت و ساندة على كتفه. 
حسن :نادرة... قومي يا حبيبي 

نادرة بنوم :سبني يا حسن شوية... 

دعاء :هي نامت... دخلها اوضتك يا حسن 

حسن قام و قومها معه و دخل اوضته القديمة و هي نامت بدون وعي. 

               ******************


رواية نادرة قلبي الفصل العشرون 20 - بقلم دعاء احمد
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent