Ads by Google X

رواية احببت وصية رسول الله الفصل الحادي عشر 11 - بقلم نورهان محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية احببت وصية رسول الله كاملة بقلم نورهان محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية احببت وصية رسول الله الفصل الحادي عشر 11

  
نامت عائشه بجوار عمر وظل عمر ينظر إليها إلي الي ان غفي مكانه
ليفيق عمر علي رنات هاتفه
عائشه بدهشان في ايه
عمر مش عارف
عائشه خير ان شاء الله
عمر الوووو
الطرف الآخر دكتور عمر كان في حريق في المستشفي
عمر بصدمه ايه طيب انا جاي اطلبوا المطافي ليغلق معه سريعا
عائشه بخوف خير ياعمر في ايه
عمر مسرعا وهو يحضر نفسه انا مش عارف ازاي دا حصل
ليكمل وهو يهاتف احمد الوو يااحمد فوق بسرعه واجهز
احمد مش وقت هزار ياعمر افوق دلوقتي اعمل ايه
عمر المستشفي فيها حريق
احمد وهو يقفز من علي الفراش بتقول ايه طيب طيب انا هجهز وهستناك تحت
عمر تمام انا نازل اهو
أغلق عمر معه وبدأ في تحضير نفسه
عائشه ان شاء الله خير وهتعدي علي خير فوض امرك لله
عمر ياارب ياعائشه دا الافتتاح انهارده اعمل ايه بس
عائشه ردد لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
وان شاء الله كل حاجه هتكون بخير
عائشه عمر ابقا طمني
عمر حاضر حاضر
نزل مسرعا وهو لايدري لاي حد تدمرت المستشفي
واثناء توجه نحو العربيه وجد احمد هو الآخر يخرج مسرعا
عمر يلا يااحمد بسرعه
ركب احمد وتوجهوا سويا نحو المستشفي
وطول الطريق كان عمر يردد قول لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
عمر باستغراب في ايه هو ايه الهزار دا
احمد مش عارف انت متأكد ان حد كلمك
عمر ايوه والله يعني هكون بهزر
وأثناء حديثهم وجد من يخرج من اتجاه الاستراحه
الحارس بتفاهم دكتور عمر حضرتك وصلت
عمر ايوه انت اللي كلمتني
الحارس ايوه والحمد لله قدرنا نسيطر علي الموقف
عمر الحريق كان في الاستراحة
الحارس ايوه يادكتور احنا أثناء الحراسه حسينا ان في حركه لحد جرينا نحو الحركه اللي صدرت لقينه واحد واقف بيحاول يولع في المكان لكن لما ظهرنا هرب ورمي النار وجري
وطبعا احنا حاولنا نلحق الاستراحه وهو هرب
احمد طيب شكلو ايه
الحارس مش عارفين كان لابس قناع
عمر وهو يتوجه نحو الاستراحه طيب كويس انها جات في الاستراحه وملحقش يولع في المستشفي
احمد ايوه الحمد لله
ليكمل طيب الافتتاح انهارده هنعمل ايه
عمر مش عارف بس هنحاول نخلص كل حاجه قبل ميعاد الافتتاح هي الحيطه دي اللي اتدمرت بس وكام كرسي هو الظاهر ملحقش يخلص شغله
عمر دا هو دا الاكيد
ليكمل وهو يوجه كلامه للحارس احنا عايزين عمال ومن دلوقتي وياخدوا اللي ياخدوا أهم حاجه كل حاجه ترجع زي الاول
الحارس حاضر يا دكتور عمر انا هروح ارتب كل حاجه بعد اذنك
سمح له عمر
عمر وهو ينظر إليه مين بقا اللي ليه يد في كده
وقبل ان يكمل قطعه رنات هاتفه
عمر بتذكر عائشه نسيت اطمنها زمانها قلقانه دلوقتي
عائشه السلام عليكم
عمر وعليكم السلام
عائشه بلهفه طمني ياعمر
عمر الحمد لله عدت علي خير وطلعت حاجه بسيطه احنا حالين هنبدأ نجهز
ليكمل انا اسف اكيد كنتي قلقانه
عائشه ايوه كنت قلقانه جدا بس كنت متردده اكلمك
وصليت وادعيت انها تعدي علي خير
عمر بابتسامه ربنا يديمك ليا
ليكمل وقفتك دي وقلقك اللي باين من صوتك عمري ماهنساه
عائشه علي فكره هزعل منك دي اقل حاجه تكون بين أي زوجين
عمر بابتسامه تمام ياحبيبتي
عائشه شعرت بأن ضربات قلبها ازدادت لتهتف بحب في حفظ الله مع السلامه
عمر الله يسلمك ياحبيبتي
كان احمد ينظر إليهم ويفعل حركات بوجهه جعلت عمر يضحك
عمر وهو يضحك بتعمل ايه يابني
احمد بصدمه ايه دا هي دي الرومانسيه اللي بسمع عنها وكمان الصدمه الاكتر في اختي المحترمه ازاي تكلمك كده
عمر وهو لايستطيع الكلام من كثره الضحك ليتكلم اخيرا اه يابني انت بتقول ايه دي مراتي
احمد يحاول التماسك هو الآخر ولو بردو مينفعش كده ايييييه
دا انا لما بقول لخديجه شكرا عيونها بتدمع من الفرحه
عمر بضحكه مرتفعه اسكت حرام عليك مش قادر هموت مش قادر اتنفس
احمد كفايه عليك كده انهارده نشيل شويه لبكره
عمر وهو يتحرك ايوه صح متتكلمش لحد بكره
احمد خلاص اتفقنا يلا بينا الفجر علي اذآن تعالي نتوضي ونشوف هنتصرف ازاي
عمر تمام يلا
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
في غرفه مغلقه واضاءه بسيطه يفيق شخص علي رنات هاتفه
اخذ هاتفه وترجل بهدوء إلي الخارج
الطرف الاول الوو
الطرف الآخر ايوه ياباشا الخطه فشلت
الطرف الاول بتقول ايه ازاي
الطرف الآخر الحراس لحقوني وهربت منهم بصعوبه
الطرف الاول مشغل معايا شويه اغبياء انا هربيكم استنوا عليا
ليغلق الهاتف ويرجع إلي مكانه مره اخري وظل ينظر الي زوجته النائمه بجواره يفكر ماذا يفعل
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
في شقه عمر
كانت عائشه تستعد لصلاة الفجر فكانت تجلس تقرأ في القرآن إلي ان يرتفع الاذآن
ليقطعها خروج ميار من غرفتها وتوجهها إليها
ميار بهدوء انتي لسه صاحيه
عائشه ايوه عمر خرج وانا مقدرتش انام قولت اقرأ قرآن واصلي
ميار خير في حاجه قلقتيني
عائشه لا كان في مشاكل في المستشفي
ميار اه تمام
لتقف ميار متردده
عائشه تعالي ياميار مالك كده حاسه ان في حاجه مزعلك
ميار وهي تفرق في يديها الصراحه ياعائشه انا لسه منمتش اصلا
عائشه بقلق وقفت وتوجهت نحوها وامسكت بيدها واجلستها وهتفت بحب مالك احكيلي
ميار كنت بفكر في حاجات كتير
عائشه احكيلي بتفكري في ايه
ميار في حياتي
وفي التربيه اللي اتربتها واسلوبي وتفكيري وبعدي عن ربنا كل حاجه انا عملت حاجات كتير غلط ولسه مستمره
يعني مثلا بابا وماما منفصلين وكنت عايشه بينهم
ماما طبعا بريطانيا وبابا مصري وعشت فتره طويله في مصر لكن رجعت واستقريت في بريطانيا وبدأت ادمر اكتر واكون واحده تانيه
عائشه بصي انا مش عارفاك الا من يومين بس حاسه انك عايزه تتغيري ودي حاجه كويسه وانا هساعدك
ميار انا فعلا عايزه اتغير بس في حاجه بتشدني لورا مش عارفه هي ايه بس مزعلاني
واكتر حاجه ممكن تكون سبب في كده وخلتني ابتدي افوق هي كلام عمر معايا واني هسيب البيت وامشي دي اكتر حاجه زعلتني وفوقتني
زعلتني لاني حاسه اني غريبه وكمان حاسه أنكم زعلانين من وجودي معاكم
وفوقتني لاني حسيت اني ماشيه في طريق غلط وهو اني لو كنت بنت كويسه كان هيكون ليا استقبال في البيت وكنت هكون زي بنتهم
ومحدش كان هيبقا خايف من وجودي
وبدأت الدموع تسيل من اعينها بغزاره
عائشه اقتربت منها ومسحت لها دموعها واحتضنتها لتهتف بابتسامه طيب علي فكره كلامك دا غلط
أولا هما بس حاسين انهم ممكن تكوني مش مرتاحه او مخنوقه لو تعاملوا معاك وخصوصا انك من بريطانيا والدنيا مختلفه بينا
ثانيا انك تمشي دي عمر وصلها بطريقه غلط حقك عليا بس بردو هو خايف عليك علشان هو واحمد شباب وانتي عارفه بقا الباقي
ثالثا بقا كل اللي عايز يقول حاجه يقولها انا علي فكره حاسه انك طيبه وجدعه وعايزه تتغيري وانا هساعدك في كده
خرجت ميار من بين احضانها وهتفت بحب انا نفسي نكون اخوات لو تحبي
عائشه طبعا نكون اكتر من اخوات وكمان ناخد البت خديجه معانا
ميار ياريت والله
لتكمل وهي تمسك بايديها وفي حاجه تانيه
عائشه ايه
ميار الصراحه انا كنت نازله وعايزه اخطف منك عمر وعلي قد الفتره البسيطه اللي عرفتكم فيها بس حبكم كان قوي لدرجه اني ملقتش طريق ادخل بيه لعمر
لتكمل بما اننا هنبدأ صفحه جديده فتكوني عارفه كل حاجه
عائشه بابتسامه كنت عارفه
ميار ازاي
عائشه حسيت بكده من أول ما وصلتي
لتكمل عائشه احنا ننسي كل اللي عدي ونبدأ صفحه جديده خالص
ميار وانا موافقه
عائشه تمام قومي خدي دش كده وانا هجهزلك حاجه تلبسيها بعد ما تتوضي
ميار بلهفه حاضر وقامت مسرعه لتحضر نفسها
واستعدت وخرجت مره اخري
وكانت عائشه احضرت لها عبايه سوداء وطرحه من نفس اللون ومصحفا ومسبحه
لتكمل عائشه دي عبايه كنت جيباها في جهازي ولسه ملبستهاش يعني اعتبريها هديه
ميار بحب ودي احسن هديه
عائشه تمام تعالي بس نتوضي الاول وبعدين تلبسيها
وبالفعل علمتها عائشه الوضوء الصحيح
عائشه تعالي بقا البسي العبايه وانا هستناك بره
خرجت ميار وكان شكلها جميل يدعوا إلي التفائل والبهجه
عائشه حاليا هصلي بيك هشرحلك الصلاه وبعدين نبدأ
ميار تمام
وبالفعل صلت عائشه وأثناء السجود كانت تسمع انين ميار وبكاءها الذي يمزق القلب
بعد الانتهاء اقتربت ميار من عائشه واحتضنتها بشده
وهي تتفوه بأجمل العبارات في حق عائشه جعلت عائشه تبكي هي الاخري
ميار لو قولتيلي احلي صدفه في حياتي هتكون لما عرفتك حقيقي انتي مصدر راحه وبهجه لاي حد
لتكمل وهي تمسح دموعها انا مش قادره اوصفلك إحساس الامان والسكينه اللي انا حساه لأول مره
عائشه وان شاء الله دي البدايه بس
ميار ان شاء الله وعايزين نشتري لبس انا هغير استايل لبسي
عائشه حاضر بس مش انهارده بكره ان شاء الله
لتكمل هنقرأ سوره الملك قبل ماننام لان فضلها كبير جدا هقولهولك
أولًا أنها مانعة لعذاب القبر ومنجّية لمَن يحافظ ويداوم على قرائتها في ليلته قبلَ نومه.
ثانيًا: مجادِلةٌ عن صاحبها يوم القيامة، فهذه السورة تأتي يوم القيامة وتجادلُ عن صاحبها لتدخلَه إلى جنان النعيم، وتبعدُ عنه عذابَ جهنّم،
ثالثًا: مسبّبةٌ للحسنات والثواب لصاحبها، فمن يحافظ على قراءتها يوميًّا قبل نومه يحصلْ على الكثير من الحسنات والثواب،
ميار يالله ايه الجمال والعظمه دي
عائشه دا احنا لسه في البدايه كل يوم هنعرف حاجه جديده
ميار بابتسامه تمام ممكن تقرأي بقا علشان اعرف النطق الصحيح
عائشه بدأت ان تقرأ بصوت عذب وميار تبكي بجانبها
وبعد الانتهاء اتجه كل منهم إلي غرفته لينال قسط من الراحه
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
في الصباح
استيقظت زينب وفاطمه بنشاط واستعدوا لبدء اليوم وخصوصا انه افتتاح مستشفي عمر
زينب انا هحضر الفطار وانتي صحي البيت
وكمان خديجه خليها تحضر عمي
فاطمه حاضر
بعد دقائق كان الجميع علي السفره
خديجه احمد فين
فاطمه انا دخلت اصحيه بس مكنش موجود ورنيت عليه قال انو مع عمر
محمد ربنا يبارك فيهم وتم بالخير
الجد حامد اللهم آمين
ليكمل هنتحرك امته
محمد والله ياحج ما عارف لما يوصلوا هنعرف
فاطمه ايوه فعلا
لتكمل خديجه بعد الانتهاء من توضيب مائده الطعام
انا هطلع عند عائشه
زينب اطلعي ياحبيبتي
في شقه عمر
طرقت خديجه عدة طرقات إلي ان اتاها الرد
عائشه صباح الخير ادخلي
خديجه بقا واحده يكون افتتاح المستشفي اللي تخص جوزها انهارده ولسه نايمه
عائشه بدهشان نمت متأخره والله
خديجه بتسائل ليه انا حاسه ان في حاجه
عائشه حد كلم عمر بليل وقال ان في حريق
ولما وصل كلمتوا وقال ان كل حاجه تمام
خديجه بلهفه وحد حصلوا حاجه
عائشه لا اكيد لانو قال كل حاجه بخير
خديجه طيب الحمد لله
لتكمل آمال ميار فين
عائشه بابتسامه نايمه انا اصلا مش مصدقه نفسي
خديجه ليه
عائشه ميار صلت امبارح وعزمت خلاص انها تتغير
خديجه بسعاده بجد
عائشه ايوه والله واحنا عايزين نساعدها
خديجه ايوه طبعا ان شاء الله
لتكمل هتلبسي ايه
عائشه مش عارفه بس بفكر البس الدرس الاسود اللي عمر جبهولي وعليه الخمار الاوف وايت والشوز الاوف وايت بردو
خديجه هيكون حلو اوي
عائشه وانتي هتلبسي ايه
خديجه هطقم انا واحمد هلبس درس اوف وايت وخمار اسود
عائشه هتكونوا قمر ياحبيبتي
خديجه بجد طيب هنعمل ايه دلوقتي
عائشه هكلم عمر ولو جاي هحضر الفطار وبعدين نعرف منو هنتحرك امته
خديجه تمام
وبالفعل هاتفته عائشه واخبرها بوصولوا بعد ساعه
حضرت عائشه الفطار بمساعدة خديجه
لتخرج ميار وتتناول طعامها وتوجهت إلي غرفتها مع خديجه
وكانت عائشه تقرأ وردها اليومي إلي ان قطعها دخول عمر
عائشه بابتسامه حمدالله علي السلامه
عمر الله يسلمك ياحبيبتي
عائشه بابتسامه الفطار جاهز ابدأ علي ما اعمل الفطار
عمر تمام
بعد دقائق تناول فطاره
وتوجه ليتوضأ
ودخلت عائشه أخبرت خديجه وميار ليحضروا انفسهم للصلاة
ومن بعدها توجهت إلي غرفتهم
عمر اتوضيتي
عائشه ايوه لتكمل هلبس بس الطارحه
وكان عمر يحضر بعض الملفات ثم توجهوا إلي الركن الهادي
عائشه في اتنين هينضموا لينا
عمر باستغراب مين ليقطعهوا دخول خديجه وميار
عمر باستغراب ميااار
ميار بابتسامه ايوه ومنا هنا ورايح انا هكون اختك خلاص انا قررت
اني اكون اختك زي خديجه
عمر بابتسامه وسعاده أيضا دا يكون ليا الشرف ياميار
ليكمل يلا اقفوا بقا علشان منأخرش الصلاة
وبعد دقائق انتهوا من الصلاة
خديجه بتسائل هنمشي امته ياعمر
عمر المفروض دلوقتي استعدوا وانا هجهز ونمشي علي طول
خديجه تمام هنزل ابلغهم ونجهز
عمر تمام
ليكمل يلا ياعائشه علشان تجهزيلي اللبس علي مااخد دش
عائشه تمام
ميار ممكن دقيقة في الاوضه
عائشه تمام اتفضلي
لتكمل ممكن ياعمر تنتظرني دقيقه
ميار ايه رائيك في الدريس دا ممكن تختاريلي عليه حجاب
هو يعني ضيق شويه بس هو دا الوحيد اللي لقيته ممكن يكون مناسب
عائشه ايوه طبعا هجهزلك حجاب
لتتوجه نحو غرفتها
عمر انا هلبس البدله دي جبتها من بريطانيا ولسه مجربتهاش
عائشه بابتسامه جميل جدا ياعمر
عمر تمام وانتي هتلبسي ايه
عائشه الدرس اللي جبتهولي
عمر تمام هدخل اخد دش وانتي اجهزي
عائشه حاضر
وتوجهت نحو دولابها واخرجت طرحه وتوجهت نحو ميار واعطتها اياها
عائشه هجهز واجي اعلمك تلبسيها ازاي
ميار تمام
توجهت عائشه إلي غرفتها وبدأت هي الاخري ان تجهز نفسها
وكانت تظهر ملكه بحجابها وعفتها الجميله مثلها
خرج عمر وانبهر من جمالها ورقتها
عائشه وهي تتوجه إليه شكلي حلو
عمر بابتسامه انتي احلي واحده شافتها عيني ايه الجمال والرقه دي كلها اللهم بارك داانا المفروض اخبيك عن الدنيا كلها
عائشه بجد ياعمر
عمر ايوه بجد طبعا
ليكمل عمر كملي وانا هجهز علشان مشغلكيش
بدأ عمر هو كمان في تجهيز نفسه وساعدته عائشه أيضا
وبعد دقائق عائشه الخمار كده طويل ولا ايه
انتهت عائشه وتركته وتوجهت لميار
عائشه بابتسامه ايه الجمال دا اللهم بارك وكمان عرفتي تظبطي الطرحه ماشاء عليك
ميار بابتسامه بجد شكلي حلو
عائشه ايوه والله اللهم بارك
لتكمل يلا بينا
خرجت عائشه بصحبه ميار وتوجهوا خلف عمر إلي الاسفل
وبعد دقائق تحركوا إلي المستشفي في سعاده وبهجه
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
في المستشفي
بدأ الافتتاح وكان التجمع مبهج
وأثناء سير ميار
احدي الأشخاص لو سمحتي
ميار وهي تلتفت نعم لتصدم مكانها ……….
♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎♥︎
 رواية احببت وصية رسول الله الفصل الحادي عشر 11 -  بقلم نورهان محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent