Ads by Google X

رواية عشق الاسر الفصل الثامن 8 - بقلم ناردين خليل

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق الاسر الفصل الثامن 8 - بقلم ناردين خليل

رواية عشق الاسر الفصل الثامن 8 

 البارت الثامن
الاء:اممممم.....آسر
آسر بقرف:نعم
الاء:ممكن اسألك سؤال
تنهج اسر
اسر:اتفضلي
الاء:انا بالنسبالك ايه
اسر:نعم...! عيدي السؤال دا كدة تانى معلش
الاء:بتعتبرنى ايه بالنسبالك
وقف اسر
اسر بحدة وغضب:لو جبتى سيرة المواضيع دى تانى على لسانك.....لاهقطعهولك يا الاء......ماتفتكريش انى ماعرفش حاجة لا.....دا انا عارف وعارف وعارف .....انا مش غبي زى واحدة اعرفها....هه فكرانى معرفش حاجة من اللى بتعملها
ذهب اسر وتركها بعدما أنهى كلامه
الاء بخيبة ظن:كدة يا اسر..... ماشي يا اسر ماشي
انت لو مابقتش ليا....مش هاتبقي لحد.........

في قصر الدمنهورى

ياسمين جالسة حزينة في غرفتها وتتطلع على صورها مع والدتها منى وترجع بذكرياتها الجميلة معها
ياسمين بدموع وهى حاضنة صورة والدتها:ااااه يا ماما.....القصر مالوش طعم من غيرك
نظرت الى الصورة واكملت بدموع
ياسمين:وحشتيني اوى....وحشنى صوتك...وحشنى حضنك...وحشتنى ضحكتك.....العيشة مش حلوة من غيرك...واسر....اسر مابقاش يهتم بينا زى الاول.....انا عايزة اروحلك بقي....عايزة اروحلك
انهت كلامها وانهارت في البكاء
وطول هذا الوقت كان ياسين يستمع اليها من خلف الباب
دخل ياسين واحتضنها
ياسين قبل رأسها
ياسين:بس يا ياسمين.....كفاية عشان خاطرى....ماتقطعيش قلبي بقي
ياسمين ببكاء:انا عايزة اروحلها يا ياسين.....عايزة اروحلها.......
ياسين بدموع:بعد الشر عليكي يا حبيبتي....ا...اوعى.... تقولى..ك.د.ة تا...نى
ظلت ياسمين في حضنه ومتمسكة به مثل الاطفال
مر الوقت حتى نامت ياسمين من كثرة البكاء
وضعها ياسين على السرير وقبلها من رأسها واغلق انوار الغرفة ثم غادر

بعد نصف ساعة

عاد اسر الى القصر ووجد ياسين يشاهد التلفاز
اسر بجدية:ياسين....تعالى عاوزك في كلمتين
ذهب ياسين عنده
ياسين:نعم....في ايه...!؟
اسر:ياسين انا عاوزك......
ياسين:عاوزنى ايه....اعمل ايه يا اسر
اسر:انت كبير وفاهم دلوقتي.....ياسين....كون متمسك بأسم الدمنهورى....ماتوقعش ثقة بابا فيك.....لو حصلي حاجة كفلة الشر.....خد بالك من ياسمين كويس.....كون سند لأختك زى ما انا سند ليكوا......لما تكبر شوية كمان انت هاتبدأ تشتغل في الشركة
مش عاوزك في يوم من الايام تضعف.....ابن الدمنهورى عمره مايضعف....خليك قوى وواثق في نفسك.....و.........
دخلت ياسمين
ياسمين:ماكنتش اعرف انكم هنا....كنت عماله ادور عليكوا... صباح الخير 
ياسين بأبتسامة:صحي النوم يا حلوة.....احنا لسة مادخلناش على يوم جديد
اسر:صباح زفت....صباح ايه يا ام صباح....العصر اذن ياختى
ياسمين:ياااه هو انا نمت كل دا
ياسين بضحك:لا لا ماتقلقيش....مانمتيش غير نص ساعة بس
ياسمين:طب تصبحوا على خير
اسر:ايه...!!
ياسمين:في ايه داخلة انام....هو عيب البنى ادم يروح ينام يعنى....جتكوا الهم
خرجت وسابتهم وهما فضلوا يضحكوا عليها

في اليوم التالى في الجامعة

عماد:هااااى بنات
حلا ولارين:هاى عماد
اوليفيا لم ترد وكانت تشرب العصير 
نظر اليها عماد بأبتسامة ومد يده ليسلم عليها
عماد بحب:ازيك يا اوليفيا..... اخبارك
اوليفيا:الحمد لله
واكملت شرب العصير
عماد في ذهنه:احم....اي التجاهل اللى هى في دا....هى مابتسلمش عليا ليه

عند اسر والاء 

جاءت الاء ومعها شخص
الاء:ازيك يا اسر
اسر:الحمد لله 
الاء:امممم مش عاوز تسألنى مين دا
اكمل اسر شرب القهوة ثم تركها
اسر:لا....مش عاوز اعرف
الاء بغيظ:احم....عمتاً دا الBoy friend بتاعى
اسمه ادم.....اعرفكوا على بعض ادم دا اسر.... اسر...ادم
ادم مد يده ليسلم عليه
ادم:هاى دكتور اسر....
اسر تجاهله
اسر:كنت كويس قبل ماشوفك
ادم بقرف:هه اكيد طبعا....يلا يا وحش الكون
الاء بفرح:يلا يا بيبي
ذهبوا وتركوا اسر 
اسر:هههه ماتحاوليش تلعبي معايا يا الاء....لان كل خطتك مكشوفة....قال تحاول تغيظنى قال
لاحظ اسر عماد وهو واقف بجانب اوليفيا
اسر:ناقصة هى
وقف اسر واتجه الى اوليفيا
اسر:انسة اوليفيا.....عايزك لو سمحت
اوليفيا:نعم يا دكتور
نظر اسر الى عماد بحدة وقال الى اوليفيا
اسر وهو مازال ينظر الى عماد:عايزك في موضوع....مهم.....
اوليفيا:حاضر....عن اذنكوا
ذهبت اوليفيا مع اسر
عماد:مين دا....وعرف اوليفيا منين
حلا:ما دا المعيد بتاع مادة بتاخدها.....بس قموووور اوووووى
لارين:اووووووى
عماد:لا دا انتوا في الضياع انتوا الاتنين.....لو في حاجة بينه وبين اوليفيا هاعمل حاجة مش هاتعجبه...........
عند اسر واوليفيا
اسر:يلا اتكلمى
اوليفيا:اتكلم اقول ايه
اسر:قوليلي حكايتك ايه
اوليفيا:قولت مليون مرة لا
اسر:كدابة....انتى ماقولتيش غير مرة واحدة
وقفت اوليفيا لترحل ولكن اسر امسك يدها ليمنعها
اسر:استنى يا اوليفيا.....انا محتاج اوى انى اعرف قصتك
اوليفيا بصدمة وخجل: طب ممكن حضرتك تسيب ايدى لو سمحت
ترك اسر يدها دون ان يشعر انه امسكها
اسر:احم....اسف...بس محتاج ضرورى انى اعرف
اوليفيا:حياتى تلزم حضرتك في ايه....هى مش هاتغير حاجة في حياتك يعنى....ولا هاتتعلم منها حاجة حتى
يعنى حضرتك يا دكتور عايز حاجة مالهاش لازمة.....فا مش مهم
اسر يدعى الحزن:تمام.....اللى تشوفيه
كان سيذهب لكن اوقفه صوت اوليفيا
اوليفيا:يووووة....خلاص استنى هاقول لحضرتك
التف اسر بظهره
اسر بأبتسامه:سامعك

Flash pak

استيقظت اوليفيا(٨ سنوات) من نومها
اوليفيا وهى تدعك عينها
اوليفيا:امممممم....هى نانا فين
نزلت اوليفيا الى الاسفل
اوليفيا:بابا....ماما
نانا(الدادة):صباح الخير يا لولى
اوليفيا:صباح النور يا دادة....هو بابا وماما فين....اوعي تقولى انهم..........
نانا:سافروا تانى.....لشغلهم
اوليفيا بحزن:هه.....كان لازم اتوقع دا
عمرى مالحقت اسلم عليهم قبل مايسافروا.....مش بقولك تصحيني
نانا:هما اللى كانوا بيقولولى اسيبك نايمة فا بسيبك
اوليفيا:يووووووة
ذهب لتجلس على الكرسي وعيناها تملأها الدموع
ذهبت اليها الدادة
نانا:خلاص يا لولى ماتزعليش....تيجي نلعب مع بعض
اوليفيا بدموع وصوت منبوح:انا....عا.و.ز.ة....ما..م.ا..و..با...با
نانا:طب مش انا زى ماما يا اوليفيا....يلا...يلا قومى معايا وماتعيطيش يلا
اوليفيا:لا مش عايزة
نانا:بقولك ايه بت يلا قومى معايا.....
ضحكت اوليفيا
نانا بأبتسامة:ما انتى حلوة اهو....يلا بقي تعالى نلعب

Pak

اوليفيا بدموع:كل يوم على الحال دا....ماكنتش بشوفهم غير قبل ما انام بساعة....واوقات كتيرة ماكونتش بشوفهم اصلا
لحد ما فى يوم

اوليفيا(١٦ سنة) استيقظت من نومها على صوت نانا
اوليفيا:اهم....صباح الخير يا نانا
نانا بحزن:صباح النور يا حبيبتى
اوليفيا بتثاؤب:مالك زعلانة ليه
نانا:عندى ليكى خبر مش هايفرحك
اوليفيا بجدية:في ايه يا نانا......قولى حصل ايه....انتى كويسة
نانا:هو انتى ماسألتيش على مامتك وباباكى ليه....على طول اول مابتصحي بتسألى عليهم
اوليفيا:عشان عارفة انهم سافروا
نانا:والنهاردة سافروا وقالولي هايرجعوا بعد سنتين
اوليفيا:ايه....سنتين.....انا ماشوفتهمش....ازاى اللى بيعملوه دا.... دول...دول مش اهل....ازاى أهل يعملوا كدة في بنتهم....ازاى يمشوا ويسيبوها لوحدها......

اوليفيا تحكى لأسر
اوليفيا بدموع:واديها عدت السنتين ومارجعوش....يادوب بس بيبعتوا فلوس وخلاص....دى الحاحة الوحيدة اللى بطمنى انهم لسة عايشين.....
بس انا مش عاوزة الفلوس....انا مش عاوزة كل دا....كل اللى عايزاه هو....عيلتي.....
نفسي بس اشوفهم....انا بقالى ٣ سنين مش شوفتهم.....ولا اتصلت عليهم حتى ولا هما بيعبرونى.......
هما بيعملوا كل دا عشان اعيش....هاجرونى علشان يعيشونى.....انا مش عاوزة الفلوس مش عاوزة الاكل مش عاوزة القصر ولا العربية بتاعتى حتى.....كل اللى عايزاه هو....هو الحنان
نفسي احضن ماما....نفسي في حب.....حب من الاهل....لكن هما عمرهم ماحسوا بيا....عمرهم مافكروا يكلمونى....على طول كانوا بيسافروا من غير ما اسلم عليهم.....قال سبيها نايمة قال.....مين اللى قال انى عايزة افضل نايمة.....بس انا خلاص.....بوجودهم او مش بوجودهم....الكلام دا ميلزمنيش....هاتبقي حاجة عادية لو رجعوا....او مارجعوش......
لانى اتوعدت اعيش من غيرهم...
اتوعدت اعيش من غير اهل وسند.............
انهت اوليفيا كلامها وكانت على وشك البكاء ولكنها تحكمت في دموعها
اوليفيا:دى قصتى المؤلمه....الفتاة التى تمتلك اهل....ولكن يتيمة
حلوة القصة....!؟
حزن اسر على قصتها وما حدث معها....فهو لم يتوقع ان تكون حياتها بهذه القسوة....فمن حقها ان ترا والداها
اسر بحزن:انا اسف لو كنت فكرتك بالماضي..........
اوليفيا:كدة كدة انا لسة فاكراه....ومش هانساه
سلام يا دكتور.....المحاضرة بدأت....عن اذنك
اسر:اتفضلي......

عند الاء ووالدتها

مارى:مالك مبسوطة اوى كدة ليه.... عملتى ايه يا مصيبة
الاء بسعادة:خليته يغير عليا....الخطة ماشية تمام.....يااااااى....
مارى:طالما بيغير عليكى....معنى كدة أنه ايه..!؟
الاء:انه ايه...!؟
مارى:انه بيحبك وبيموت فيكي يا متخلفة.....قريب اوى هايكون تحت ايدينا....تتجوزيه ونقلبه....ناخد كل حاجة بيملكها....ههههههههههه
قريب اوى.... 

  •تابع الفصل التالي "رواية عشق الاسر" اضغط على اسم الرواية 
رواية عشق الاسر الفصل الثامن 8 - بقلم ناردين خليل
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent