Ads by Google X

رواية شمس الرعد الفصل الثامن 8 - بقلم الكاتبة المميزه

الصفحة الرئيسية

 رواية شمس الرعد الفصل الثامن 8 - بقلم الكاتبة المميزه



رواية شمس الرعد الفصل الثامن 8 - بقلم الكاتبة المميزه

الدكتورة : عن اذنكم 
الدكتورة طلعت من البيت ورعد دخل عند شمس لقاها بتاكل قعد جنبها و مسكها من ايدها بقوة وباعد الأكل عنها و حطه على الترابيزة يلي جنبهم 
رعد : انت مش بتاكلي كتير ليه 
شمس : انا مش باكل كتير عشان انت وحش و مش عاوزني اكل يلا باعد عشان انا عاوزة انام رعد السيوفي ايه رأيك دلوقتي انت تنام على الكنبة عشان انا تعبان وعاوزة انام يلا تصبح على خير 
رعد : ما انت بتاكلي و تنامي و بس اومال الأكل و النوم ده يروح فين 
شمس : مش عارفة يلا تصبح على خير 
نامت شمس على السرير و رعد مكنش عارف ينام على الكنبة تاني يوم بأوضة شمس و رعد رن تيليفون رعد و صحيت شمس و رعد كمان 
شمس : ايه دي دي رنة تيليفون ولا صوت أمك لما تصحيك 
رعد : لأ ده عاصم 
شمس: عاصم الولد ده عاوزة اتكلم معاه بص لما تتكلم معاه و تخلص يبقى اعطيني تيليفونك عشان انا كمان اتكلم معاه 
رعد : طيب 
رعد رد على عاصم و قام من مكانه وقعد جنب شمس ..رعد : ها يا عاصم انت فين 
عاصم : انا حاجي عندكم ماما و جنة وحشوني قوي 
رعد : متتأخرش يا 
وقبل ما يكمل كلامه شمس أخدت منه التيليفون ...شمس : ازيك يا ابن عمتي 
عاصم : ده صوتك يا شمس 
شمس : عارف انو صوتي ها انت فين دلوقتي عشان انا حتجي عندك 
رعد بص على شمس بطرف عين وهي مردتش عليه حتى ..شمس : طب يلا سلام لما ترجع نبقى نتكلم أحسن من التيليفون 
شمس رجعت لرعد التيليفون ودخلت عشان تاخد شاور و تيليفونها رن و رعد رد عليه ...رعد : ها انت مين 
وسيم : انا وسيم شمس فين 
قبل ما يتكلم رعد شمس طلعت من الدوش واخدت منه التيليفون ..شمس : في ايه 
وسيم : شمس احنا عرفنا فؤاد فين ممكن تيجي بسرعة 
شمس : طب نص ساعة وحكون عندك 
شمس قفلت التيليفون ونزلت و حياة و سعيد كانوا قاعدين على السفرة و جنة و ناهد كمان شمس قعدت بمكان سعيد ...شمس : هو انت معندكمش وقت تلتزموا فيه 
حياة وهي بتحط الفطار على السفرة ..حياة : اهو يا شمس الفطار 
رن تيليفون شمس وهي ردت وكان على الطاولة تيليفونها و مس'دسها ..شمس : ازيك يا خالي 
سليمان : كويس يا قلب خالي انت فين 
شمس : انا ببيت حزين السيوفي انت عاوز تشوفني ولا ايه 
سليمان : لما تخلصي شغل يبقى تعالي عندي عشان شهد وحشاك قوي 
شمس : بكره يا خالي عشان ابن ناهد السيوفي رجع وهو أفضل شخص بالعيلة دي
سليمان : طيب بس متتأخريش بكره 
شمس : حاضر يلا يا خالي سلام 
قفلت شمس التيليفون وأكلت وراحت الشغل بالشغل دخلت ولقت وسيم مجتمع مع فريقها ...شمس : آسفة يا وسيم عشان اتأخرت 
وسيم : متعتدريش يا شمس 
شمس : طب وسيم فؤاد فين 
وسيم : فؤاد بكبا'ريه ***
شمس : طيب احنا رايحين دلوقتي عندهم 
اتجهزوا فريق شمس و راحوا على الكبا'ريه حاصروا المكان وبعدها دخلوا...شمس : فؤاد ازيك 
فؤاد : شمس السيوفي انت جاية ليه 
شمس : حاجي برأيك ليه أكيد عشان أخ'ليك تع'فن جوه السج'ن 
فؤاد : بجد انت حتقدري 
بو'كس نزل على وشه بصت شمس على المكان ولاقت في ستات كتيرة 


      •تابع الفصل التالي "رواية شمس الرعد" اضغط على اسم الرواية  
رواية شمس الرعد الفصل الثامن 8 - بقلم الكاتبة المميزه
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent