Ads by Google X

رواية قلبي دليلي الفصل السابع 7 - بقلم نورهان

الصفحة الرئيسية

 رواية قلبي دليلي الفصل السابع 7 - بقلم نورهان 

رواية قلبي دليلي الفصل السابع 7

قلبي دليلي(7)
وتين: يوسف انت فهمت غلط 
يوسف: فهميني ي وتين انا عاوز افهم
يقوم باخراج هاتفه مجيبا: ايوا ي تمارا
تمارا (السكيرتيره): انا اسفه ي مستر يوسف بس حضرتك عندك غذاء عمل مع خالد بيه
يوسف بتذكر وهو يكاد ان يخرج لكنه توقف فجأه وهو ينظر لتلك العقربه ويبعد الهاتف عنه قليلا 
قائلا: رجعلك ي وتين بس حظك انقذك المرادي
لتحرك راسها وتين وهي تاخذ انفاسها بصعوبه قبل قليل كان سوف يتم كشف كل شيء لولا هذه المكالمه لتم تردها علي الفور
قام يوسف باغلاق الباب ويكمل حديثه
تتحدث جيهان وتقول التي كانت مستمعه لكل شيء: كان زمانك في خبر كان
لترد وتين وهي مضطربه: الموقف عدي بصعوبه بس كويس انه عدي
يتجه يوسف لمكتب عمر
عمر موجها حديثه ليوسف: يوسف طب هخرج انا لحد ما تخلصو كلامكم
يوسف وهو متجاهل تلك الجالسه: لا انا اللي همشي ورايا مشوار مهم ف متستننيش
ثم وجه كلامه لتلك الجالسه قائلا بحده: بكره الساعه 7ونص تكوني موجوده في الشركه
نور بجديه مستغربه حديثه معها وتجاهلها بهذه الطريقه: تحت امرك ي فندم
عمر ينظر له قلق من رده فعله: في موضوع مهم عاوزك فيه
يوسف ينظر له بتركيز: قول سامعك
عمر: كامل العزم عشاوز انه يشاركك
يوسف يقوم فجاه قائلا: عيد الكلام ده تاني
عمر بتوتر ملحوظ: في اي ي يوسف انا بس حبيت اعرفك 
ثم تابع مش انت قولت اي جديد عرفني بيه
يوسف وهو يحاول تهدءه نفسه: انت فاهم أنت بتقول اي
عمر: يوسف انت ناسي احنا بدانا ازاي
يوسف منهيا الحديث: وانا مش ناسي هو اتحكم فينا ازاي 
تابع صحيح الدنيا دواره
عمر: افهم من كلامك 
يوسف مقاطعا له: الموضوع انتهي الغيه 
ثم تركه وغادر
عمر: ربنا يهديك ي صاحبي
ينتهي الدوام وكل شخص يتجه لمنزله
يقوم عمر بمراسله رهف 
عمر: رهف 
رهف: خير؟ 
عمر بهدوء ما قبل العاصفة: انا بغير ومش عاوز اللي حصل من شويه ده يتكرر تاني
رهف بعدم فهم: بتغير من اي وحصل اي
عمر بنفاذ صبر: مين اللي كان واقف معاكي من شويه ده
رهف: دا محمود اخو رهف 
عمر: كان عاوز اي
رهف بتكتب بس توقفت فجاه عن الكتابه قائله:انت مالك بتسال لي
عمر ينظر بصدمه لكلامها: انا مالي طب تمام
ثم تابع ابعتي رقم ابوكي دلوقتي 
رهف وهي تحاول تغيير الحديث: اي ابوكي دي
عمر بعصبيه: انجزي ي رهف انا علي اخري منك
رهف: انا بعت الرقم مش خوف منك بس عاوزه اشوف اخرك
عمر باستفزاز: في حضنك ان شاء الله
رهف بخجل: وقح
اغلقت هاتفها 
ثم قالت: قصده ايه بكلامه ده مش مشكله كده كده هعرف
تاني يوم
 في الشركه
تتجه نور لمكتب يوسف في كامل اناقتها
نور تنظر للسكرتيره التي في غايه الجمال
نور قائله: مستر يوسف موجود 
لترد تمارا: ايوا ي فندم عندك معاد سابق
نور بهدوء: لا بس قوليه ان نور عاطف بس
تدخل السكرتيرة لتساله ثم تخرج مره اخري 
قائله: اتفضلي ي انسه نور
نور: شكرا 
يوسف: طلبتيني في حاجه 
نور: يوسف انت متغير لي
يوسف: اولا اسمي مستر يوسف ثانيا لو مفيش حاجه ف ي ريت علي شغلك
نور: يوسف مالك دي مكنتش طريقتك في اي انت اتغيرت لدرجه اني مش عارفه انا بكلم مين 
انت يوسف اللي حبيته ولا مين 
يوسف بعيونه شر: انا يوسف اللي هينتقم
نور بخوف من منظره: هتنتقم من اي ما انت هتفهمني ي همشي
يوسف بضحكه شر: تمشي اي بس هو دخول الحمام زي خروجه
تقوم نور وتهم بالخروج
 ليوقفها يوسف:

   •تابع الفصل التالي "رواية قلبي دليلي" اضغط على اسم الرواية 

رواية قلبي دليلي الفصل السابع 7 - بقلم نورهان
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent