Ads by Google X

رواية زوج للايجار الفصل السادس 6 - بقلم اميرة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية زوج للايجار كاملة بقلم اميرة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية زوج للايجار الفصل السادس 6

عبدالرحمن بأبتسامه : اهلا يبني عامل اي ازيك يا هانم ليقول الياس بأبتسامه : اهلا يا عمي احب اعرفك دي امي ودي اختي الصغيره روجينا

عبد الرحمن : نورتونا والصراحه مواعيدك مظبوطه لتقول منار بأبتسامه : الا هو كان مصدق ده كان شويه وهيطير بينا واقوله يهدي مفيش فايده

الياس وهو يلكزها بتوتر : ماما خلاص مش وقته لينظر حوله بأستغراب ليجد حسام ليقترب منه وهو يقول : الباقي فين هما مش كانوا معاك

حسام وهو يرفع يده بجهل : معرفش اتأخروا ليه كانوا معايا بس بيركنوا العربيه لينظر له الياس وهو يزفر بضيق : انا خايف مؤمن يعمل حركه من اياهم

حسام بلا مبالاه : شادي معاه ربنا يكون فعونه بقي لينظر له الياس بسخريه وهو يقول : وهو ده اللي مخوفني ان شادي معاه

____________________

تالي بصراخ : ابعد ايدك عني يا متحر’ش والنعمه لفضحك يختاااي الحقوني يناس ليضع مؤمن يده علي فمها سريعا وهو ينظر حوله بخوف : وحياه امك اسكتي هتفضح هيعملوا مني شاورما

شادي بعصبيه : وحياه امي لعرفك انا يحصلي كل ده بسببك من هنا ورايح يا مؤمن لو خدتك معايا فحته تف فوشي

نونيا بصراخ : ابعد ايدك عنها يعم وانزل من العربيه لو كنت راجل ليقول مؤمن بصراخ وعصبيه : انا راجل بس مش هسيبها لو سبتها مش هبقي راجل بعد اللي هتقوله

نونيا بعصبيه : عاجبك كده الاستاذ حبسها في العربيه ومش راضي ينزل ولا ينزلها لينظر لها شادي وهو يقول بعصبيه : وهو يختي محبكتش تيجوا دايما غير فأوقات زي دي بعدين صاحبتك لسانها مترين تستاهل

تالي بشهقه وهي تحاول ابعاد يد مؤمن عن فمها لتحرك يدها في حركه سوقيه : نعم يخويا وهو كمان الحق علينا يبو عين بجحه جايبه وجاي هنا عشان تعاكسوا فبعض ومش مكسوف وبتحط الحق علينا

مؤمن وهو يضع يده علي فمها : بس اسكتي بقي اي بلاعه دي ولا مكبر صوت حاشا لله مش صوت بنت ابدا لتتحرك تالي بغضب وهي تحاول ضربه : ابعد ايدك عني يا معفن هتمسح الميكب قعدت ساعتين احطه منك لله

نونيا بغضب وهي تركل السياره : بقولك افتح الباب ده ونزلها منه اما اللي هعمله مش هيعجبك ليقول شادي بعصبيه : مش لما تلم هي لسانها يختي الاول متنزلهاش يا مؤمن لو دخلت جوه هتفضحنا ووريني بقي هتعملي اي

نونيا وهي ترفع اصبعها في وجهه : ماشي وحياه امي لعرفك لتنظر لتالي وهي تقول بنظره تفهمها : بت يا تالي فاكره تالت سنه في الجامعه خطه ١١٠

لتبتسم تالي بخبث وهي تستكين بعد حركتها لابعاد يد مؤمن عن فمها وهي تغطي وجهها وتنكمش علي نفسها لتنظر نونيا لشادي بتحدي وهي تقول : انا حذرت وانت اخترت اتحمل اختيارك بقي يحلو

لينظر لها شادي ومؤمن بأستغراب ولاستكانه تالي بين يديه ليري نونيا وهي تخرج من سيارتها قطعه حديده ليقف شادي سريعا وهو يمنعها من المرور ليقول : اي اللي بتعمليه ده هتعملي اي

نونيا وهي تغمز له بمشاكسه : ولا حاجه هعرفك ان اللي يتحدي الستات يبقي جني علي نفسه بت يا تالي غمضي بسرعه


لتقترب وهي تضرب زجاج السياره لتحطمه بشده تحت صرخات مؤمن وشادي وهو يحاول منعها : يبنت المجنونه العربيه ادمرت ابعدي كفايه يخربيتك

نونيا بعصبيه وهي تكسر الزجاج : قلتلك وحذرتك متلعبش معايا انا بدي فرصه مره واحده بس لتبتعد وهي تنظر للزجاج المحطم بفخر لتفتح السياره من الداخل وتسحب تالي بهدوء حتي لا تأذيها

ليركض شادي لمؤمن الذي ينظر لهم بصدمه وهو يقول بخفوت: احيه يا شادي ان لله وان اليه راجعون كده ضمنت موتي علي ايد الياس انت عارف العربيه دي تمن التأمين بتاعها كام

لينظر له شادي بتوهان وهو يقترب من نونيا ليمسك يديها بعصبيه ليقول : اي شغل العيال ده عارفه دي هتاخد تصليح قد اي ولا اللي عملتيه ده يصلح بكام

نونيا ببرود وهي تسحب تالي : معاك رقمي ياستاذ شادي ابعتها للتصليح والفاتوره توصلني ميرضينيش اجي علي حد ودلوقتي تشاو بقي مش فاضيين

ليخرج مؤمن وهو يقف بجانب شادي وينظر لهم بصدمه ليقول: يخربيتها طاقه منها بس جامده لينظر له شادي بعصبيه وهو يلكمه بشده ليقول : كله بسببك يا حيوان ليتركه ويرحل للداخل

مؤمن بألم وهو يلحق به : وانا مالي انا يلمبي مهي اللي بتيجي فأوقات غلط استني بس

__________________

يجلس بضيق وهو ينظر للاثنتين ليزفر بملل لتنظر له الاخري وهي تقول بضيق : مالك ياض من ساعه مدخلت الاوضه نازل نفخ وبتبصلنا من طرف مناخيرك

عدي بضيق وهو يقترب منها : طب انا راضي ذمتك بصوا لنفسكوا في المرايه ده منظر واحده متجوزه والمفروض تهتم بنفسها حتي فمناسبه زي دي

نايا بتقزز وهي تنظر لتمارا : الصراحه لا مش منظر دي ستي ملبستش كده فشبابها لتنظر لها تمارا بغيظ وهي تأكل الكيكه بشراسه وينظر عدي لها بلهفه وهو يشير لها : اهه ظهر الحق شفتي بقي

نايا وهي تومئ له : فعلا معاك حق اسمعي كلام ابنك بيفهم انا لو مكان اخويا اطلقك ليحرك عدي فمه في حركه شعبيه ليقول بضيق : اسم الله عليكي يعاقله يراسيه ربنا يكملك بعقلك ده لو كان عندك عقل اصلا

نايا وهي تومئ له بأقتناع : اه فعلا تس.. نعم انت قلت اي يلا انت ليقول عدي وهو ينظر لها بتقزز : بقول يختي الطيور علي اشكالها تقع فعلا متبصي لنفسك بدل فالحه تبصي لغيرك بس تقدري تقوليلي الليله والهلمه اللي تحت كلها لمين تكونش لأمي

نايا بغباء: لا دي بتاعتي انا ليكمل عدي وهو يحرك يده بغيظ : ولما هي بتاعتك الا مشفت حاجه عدله واحده عملتيها شوفي فستان خالتك نفيسه اللي لبساه ده انا الداده عندنا في الكلاس مش بتلبس كده

لتنظر نايا لنفسها بصدمه ليكمل الاخر وهو يقول : شوفي شعرك اللي شكل عش الغراب نازل دواير دواير ان كنتي فاهمه يختي انه كيرلي لا ده وحياه خالتك لا شاف الكيرلي ولا هوب ناحيته


لتضحك تمارا عليها بشده وهي تشير لها لينظر لها عدي بعصبيه وهو يقول : كلي يختي وانتي ساكته بقالك ساعه بتاكلي لما خلصتي نص البوفيه لوحدك وبابا بعت يجيب تاني ده مش كتب كتاب ده ولا حمل يعمل كده انتي لو استمريتي كمان شهرين علي الحال ده هنعلن افلاسنا

لتنظر له تمارا بصدمه وهي تضع الكيكه بفمها دون بلعها ليقول وهو يرحل : اللهم اما بلغت اللهم فاشهد جوز معاتيه ميعرفوش حاجه عن الجمال والدلال خليهم لما يهربوا منكوا واحده شكل فزاعه الأراضي بكرش مترين والتانيه محصلتش ست ستي فشبابها قال المفروض كتب كتابها هو يبص فوشك بس ولو فالح ياخد ديله فسنانه ويجري

نايا وهي تنظر له بصدمه : الولا ده مستحيل يكون فأبتدائي ابدا ده فعمر ستي انتي سامعه اللي بيقوله لتقول تمارا وهي تبتلع ما بفمها بصدمه : الولا ده بحاول افتكر اتوحمت فيه علي اي مش فاكره

نايا بعصبيه : ادي جيناتك المهببه ياما حذرت يزن ميتجوزكيش وياخد نونيا انتي وتالي بلاش منكوا جينات الهبل عندكوا وراثه يقول لا بحبها مفيش غيرها خطفتني ادي آخره عمايله عياله بيدفعوا التمن واحد اتهبل والتاني الله اعلم بيه

عدي بعصبيه : نعم يختي انتي تيجي فربع عقلي اصلا الحق عليا بنصحكوا بدل ما الرجاله تروح منكوا حكم روحي روحي شوفيلك حاجه كليها انتي وصاحبتك الهي تنفجروا وانتو بتحشروا الاكل انا نازله اعاكس شويه فبنت طنط الهام البت صاروخ زي امها

ليتحرك وهو يقف أمام المرأه ليعدل من هيئه ثيابه وهو ينظر لنفسه بغرور ليقول وهو يصفر : سووسوو جايلك يا حبه الجلب شكلك هتتقطعي يسوسووو

لتنظر نايا وتمارا لمكانه بصدمه وهي تقول : الولا ده مش طبيعي ولا كأني عمته بيمسح بكرامتي الارض لتحرك تمارا يديها بلا مبالاه وهي تأكل ببرود : الا محترم امه هيحترمك انتي شكلها جينات وسخه في العيله دي

___________________

: احم هو انتي قريبه العريس ولا من صحاب العروسه لتنظر الاخري بأستغراب له وهي تقول : وده يفرق معاك فأي

لينظر لها الاخر بأحراج وهو يضع يده علي راسه ليقول : اصل يعني اول مره اشوفك فاستغربت والصراحه من ساعه مدخلتي وانا حابب اتعرف عليكي

روجينا بعصبيه : وانا مبتعرفش ويلا من هنا لينظر لها رامي بضيق وهو يقول : مقصدتش حاجه علي فكره انا رامي ابن عم نايا وانتي

لتنظر روجينا بغيظ له وهي تقول : استغفر الله العظيم يعم حل عني انا مسالتكش عن نفسك ولا عايزاك تسألني لتحاول الرحيل ليمسك يديها سريعا وهو يقول بضيق : برده مش هسيبك تمشي غير لما تقوليلي انتي مين

ليشعر بشخص يمسك بيده بقوه وهو يقول بعصبيه : لو مسبتش ايديها انا هعرفك بنفسي هي تبقي مين يروح امك ليقول رامي عصبيه : وانت مين ان شاء الله عشان تدخل بينا

حسام بعصبيه : لولا اني مش حابب ألم الناس علينا واكسر فرحه صاحبي كنت عرفتك انا مين اتفضل من هنا بدل مخلي الصغير يتفرج عليك قبل الكبير

لينظر له رامي بعصبيه وهو يقول : ماشي همشي دلوقتي بس انا هعرفك ازاي تكلمني كده اما انتي فمسيري هعرف برده مش صعبه عليا ليتركهم ويرحل بعصبيه

لتنظر له روجينا بدموع وهي تقول : حسام انا .. ليقطع الاخر حديثها وهو يشعر بنار في دمائه ليشير لها : امشي قدامي ومتقفيش لوحدك تاني وان شفتك مع حد يويلك مني وقتها مش هيكفيني اقول لاخوكي

روجينا بعصبيه : انت ازاي تكلمني كده انت مفكر نفسك ولي عليا انت يدوب صاحب اخويا وبس اظن لازم تفهم ده لتتركه وترحل وهو ينظر لاثرها بعصبيه : ماشي يا روجينا مسير الايام تعرفني اذا كان وبس ولا اكتر من كده

________________

نايا بأستغراب : مالكوا في اي انتو كنتوا فحرب ولا اي لتضحك تالي بشده وهي تجلس من كثره الضحك : اااه لو شفتي اللي حصل يختاااي كان مدعكه يشقيق

تمارا بأستغراب : في اي اللي حصل هما بيوزعوا زغزغات تحت ولا اي لتقول نونيا بضحك : لا اصل رجعنا لايام الشقاوه بعد ما ربنا كان هدانا بس يلا

لتنظر لهم تمارا ونايا بأستغراب ليقطع حديثهم دخول يزن وهو يقول بأبتسامه: يلا عشان هنبدا انزلي يا نايا لتومئ له الاخري

ليبتسم وهو يمسك بيد تمارا بحب ويخرج بها لتنظر لهم تالي وهي تقول : هييييح يا زيدي علي الحب يا زيدي كل ما بشوفهم ببقي عايزه اقول ابا الحج انا عايز ادوز

لتضربها نونيا برفق علي راسها وهي تقول بغيظ : قولي ما شاء الله يختي مش هتفاجئ لو أطلقوا بعد بكره بسببك لتنظر لها تالي بغيظ وهي تلحق بهم للخارج

______________

مؤمن بغمزه : اللي يشوفك دلوقتي يقول كتب كتاب بعد حب ١٥ سنه في اي يعم ما تهدي عمال تفرك وتتحرك كتير كده ليه

الياس بتوتر : مش عارف بس متوتر مع اني عارف انه مش حقيقي بس متخيلتش يحصل كل ده بسرعه كده وكأن في حاجه غلط هتحصل فجاه تخرب كل ده مش معقول كل حاجه ماشيه بسهوله كده

حسام بضيق : مبلاش سوداويه يعم الله كل حاجه هتبقي تمام بس انت اتفائل ليومئ الياس له ليري نايا وهي تهبط برفقه تالي ونونيا ليبتسم دون شعور منه لها لتبادله الابتسامه

مؤمن وهو يقترب من شادي بصدمه : واد يا شادي جوز المعاتيه دول بيعملوا اي مع البت نايا ليقول شادي بتفكير : ده احيه لو طلع اللي بفكر فيه بجد يبقي اتفضحنا رسمي لينظر له مؤمن بعدم فهم وهو يبتلع ريقه بتوتر

_________________

تالي وهي تسحب نايا سريعا : بت يا نايا هو اي واحد فيهم انا مشوفتوش لتشير نايا بعينيها لمكان الياس وهي تقول : واضحه يا غبيه اهه بدله وبتاع وقاعد قريب من بابا

تمارا وهي تقترب منهم : يا توستفانكلي اهو انا عرفت دلوقتي انتي وقفتيه في الشارع وطلبتي منه الجواز ليه يبنت المحظوظة

نونيا بضيق : وحياه امي اروح اقول ليزن ييجي يخلصنا من لسانك ده ويريحنا عشان تعرفي تلمي نفسك يا هانم يا متجوزه

تمارا بضيق : فصيله يقطع شكلك انا بؤبدي برايي بس الله لتقول تالي بموافقه : ايوه الصراحه هو هيييح اوي بس اي ده بت يا نونيا اي جاب المتحر’شين دول هنا

نايا باستغراب : متحر’شين مين لتشير تالي عليهم وهي تقول : دول يا بت يا نايا انا صحيح محكتلكيش اللي حصل لما نخلص ابقي احكيلك

نايا بأستغراب : قصدك شادي ومؤمن لتقول نونيا بموافقه : ايوه يختي هما مكنتش مصدقه تفكير البت تالي بس صدقت

نايا : طب بس دلوقتي لما نخلص نفهم بقالنا كتير واقفين لازم اروح اسلم عليهم لتذهب وهي تقترب من منار وتبتسم لها

منار بسعاده : الف مبروك يبنتي ربنا يتمملكوا علي خير يارب لتقول نايا بسعاده : الله يبارك فيكي يماما ربنا يخليكي لينا يارب

مريم بمشاكسه : ايوه بقي من لقي احبابه دلوقتي تقوليلها ماما وبعدين هتاخديها مني خالص بقي وتنسيها امها الحقيقيه

منار بأبتسامه : وهو ده معقول برده محدش ينسي الأصل ده انتي الخير والبركه لتبتسم لها مريم بود لتقترب نايا من روجينا وهي تحتضنها بحب لتقول: روجي يقلبي واقفه بعيد ليه مش هتباركيلي

روجينا بأبتسامه : مبروك يا نايا ربنا يتمملكوا علي خير لتبتسم لها نايا وهي تقترب من والدها وتبتسم للباقي ليبادلوها الابتسامه ليبدا كتب الكتاب وينتهي بكلمه المأذون الشهيره

( بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير )

لتنطلق زغروده من منار سعيده لتضحك نايا بشده ويقترب الياس منها حتي يقوم بدوره أمام الجميع ليمسك يدها وهو يحاول النظر لها بحب ليقول : مبروك يروحي اخيرا بقيتي ملكي مش مصدق

لتبتسم له نايا بحزن رغما عنها فكم تمنت تلك اللحظه ولكن ليس بتلك الطريقه ابدا هي تعلم انه مجرد تمثيل ويستحيل ان يتحقق

: مبروك يا نايا مبروك يا الياس لتنظر له نايا ولم تشعر غير بدموع تتجمع في عينيها لتغمض عينيها بألم وهي تشيح بوجهها بعيدا ليشعر الياس بها

ليقول وهو يحتضنها امامه : الله يبارك فيك يا عاصم عقبالك انت وخطيبتك لتقترب نرمين من عاصم بلا خجل وهي تنظر لنايا بتشفي : قريب ان شاءالله الا مالك يا نايا يحبيبتي شكلك كأنك مغصوبه علي الجواز

نايا وهي تصطنع الابتسامه : بتهيالك انا مفيش حد يقاسمني فرحتي دلوقتي اخيرا الياس بقي ملكي لوحدي يلا عقبالك انتي وعاصم بس مظنش تحسي بالفرحه دي بسبب عمايلك

نرمين بسخريه : خليكي ففرحتك وملكيش دعوه بفرحتي انا بعرف اخدها حتي لو من بوق السبع مش كده ولا نسيتي مين نرمين

لتنظر لها نايا بكره وهي تسبها بداخلها فهي سبب كل ما يحدث الان أصبحت تلك الدميه التي تتحرك تحت اهوائها وكل ذلك بسبب تلك الحيه

لتقول نايا بكره في سرها : ماشي يا نرمين خلاص اول خطوه في الجد اتلعبت وقريب اوي هعرفك انا هعمل فيكي اي

 رواية زوج للايجار الفصل السادس 6 - بقلم اميرة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent