Ads by Google X

رواية الحب يعشق الصدف الفصل السادس 6 - بقلم رحمه محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية الحب يعشق الصدف الفصل السادس 6 - بقلم رحمه محمد

رواية الحب يعشق الصدف الفصل السادس 6 


البارت 6

مراد قرب من ليلي اكتر لدرجه انو بقا بيتنفس نفسها غمض عينو لثواني وفجاه بعد عنها وطلع التليفون بتاعها من جيبه 
مراد بسرعه : خدي واطلعي برا 
ليلي فتحت عين واحده وشافت التليفون خديته وجريت 
مراد كان باين عليه الغضب وبقا رايح جاي.. رايح جاي بيحاول يتحكم في غضبه 
لغايت ما دخل عمرو : رايح جاي كدا لي 
مراد:____
عمرو اتنهد : انسي بقا ي مراد عيش حياتك 
مراد بغضب ظاهر : وهي فين الحياه دي 
عمرو صوته بقا عالي شويه : لازم تعيش الحياه مش هتفضل عايش علي الماضي وذكرياته كفايه السنين الي عدت وانت زي ما انتي مش بتتغير ولا بتنسي 
مراد جز علي سنانه : اطلع برا ي عمرو مش عايز اتكلم 
عمرو بزعيق: لازم تتكلم انت من وقت الي حصل وانت كاتم جواك مش راضي تتكلم (قرب منو وحط ايدو علي كتفو اتنهد وكمل بصوت عادي) عارف ان الي عدا صعب حد يستحمله صدقني الكلام هيريح طلع الي في قلبك 
مراد:____
عمرو نفخ بحزن: مفيش فايده مهما اتكلم هسيبك ترتاح 
مراد حرك راسه بالايجاب ومشي عمرو ورجع تاني 
عمرو: ما تيجي نسهر شويه
مراد بجمود وراح فتح اللاب توب: عندي شغل 
عمرو: دا في مزز 
مراد بصله: امشي ياض من هنا 
عمرو غمز : دول طلبينك مخصوص كدا تكسفهم 
مراد: غور ي عمرو بدل ما اقوملك 
عمرو ضحك: لا خلاص انا ماشي ومش خوف علي فكرا انا بس مش عايز اتعبك 
مراد ضحك: لا حنين 
عمرو ضحك : اومااال يلا سلاموز ي بيبي 
بعد ما عمرو مشي مراد فضل يفكر في ليلي وبعدين كمل شغل 

ليلي بعد ما خرجت من عند مراد جريت علي اوضتها وكانت بتتنفس بسرعه ودقات قلبها سريعه جدا حطت ايديها علي وشها لقتو ساخن وقفت قدام المرايا كان وشها احمر اوي: مالك ي ليلي اي الي حصلك (وابتسمت بنتصار) بس جبت التليفون عشان انا قويه اصلا برافو عليكي ي بت ي لولي 
وبصت في الساعه لقت الوقت اتاخر جريت علي السرير عشان تنام 

عند عشق طول الوقت مع سيف بيجهزو الشقه بتاعتهم 
رجعت عشق البيت بعد يوم طويل مع سيف لقت باباها مستنيها 
عشق جريت عليه وحضنتو: بابا حبيبي 
ادهم بادلها الحضن: حبيبت بابا (خرجها من حضنو وبص ليها) مبسوطه 
عشق ساعتها سكتت استغربت من سكوتها دا المفروض ترد عليه علطول وتقول ايوا وهطير من الفرحه كمان بس في احساس جواها غريب مش قادره تفهمو 
ادهم بستغراب : سرحتي في اي 
عشق انتبهت وابتسمت: ايوا ي حبيبي مبسوطه 
ادهم باس راسها: ربنا يسعدك ويفرح قلبك علطول يلا روحي نامي باين عليكي التعب 
عشق حركه راسها بالايجاب مع ابتسامه بسيطه وراحت لاوضتها فضلت تفكر كتير 
عشق حطت ايديها علي قلبها : مش عارفه اي الاحساس دا بس حسه ان في حاجه هتحصل احساس مخوفني اوي 
ومن كتر التفكير نامت من غير ما تحس 

في صباح يوم جديد مراد صحي وكان مصدع اوي قام وجهز عشان يروح الشركه ونزل من الجناح بتاعه راح الاوضه بتاعت مامتو شافها واطمن عليها بس اضايق اوي ان ليلي مش جنبها راح اوضتها وخبط بس مفيش رد فتح الباب وفعلا مكنش حد موجود في الاوضه 
مراد نادا علي حد من الخدم: فين دكتوره ليلي 
الخدامه: في جنينه القصر 
مراد سابها وراح ليلي
ليلي شافته وهو جاي كان شكله حلو اوي وهمست لنفسها: الحلاوه دي مش لايقه علي قنبله الغضب دا ربنا يستر علي الصبح دا جاي مكشر ولا دي طبيعة وشه 
قرب مراد ليلي ببتسامه: صباح الخ.... 
قاطعها مراد بجمود : انا جيبك عشان تخلي بالك منها ولا.... 
قطعته بزهق : استاذ مراد انا عارفه شغلي كويس ومش حضرتك الي هتعرفه ليا ولدتك كويسه الحمدلله وانا متابعه حالتها كويس والادويه بتاخدها في معادها بالظبط و.... 
سكتت لما لقت حد من الخدم قرب منهم: اتفضلي القهوه 
مراد استغرب انها سكتت بس لقي الخدامه بتحط القهوه 
مراد كان باين عليه التعب وليلي لحظة دا وبسرعه قبل ما تمشي وقفتها 
ليلي : هاتي كوبايه قهوه كمان 
الخدامه: حاضر 
وسابتهم ومشيت 
ليلي بهدوء: ممكن تقعد شويه 
مراد بصلها بلامبالاه ولف عشان يمشي 
ليلي: حضرتك دلوقتي تعبان ومش هتعرف تركز في شغلك دا غير انك ماشي من غير ما تفطر في حتي اشرب كوبايه قهوه 
مراد سمع كلامها واستغرب من دا لانه ديما مبيردش علي حد وبيعمل الي في دماغه 
قعدو شويه ساكتين وقاطع الصمت دا الخدامه رجعت ومعاها كوبايه قهوه لمراد وسابتها ومشيت 
ليلي قاطعة السكوت دا : ممكن اعرف اي مشكلتك معايا 
مراد: افندم؟! 
ليلي: يعني لي حسه ديما انك مش طايقني هو انا اكلت ورثك 
مراد ببرود : معنديش مشكله مع حد 
ليلي: طب لي علطول مكشر اضحك للدنيا هتضحكلك 
مراد كمل شرب القهوه ومردش 
ليلي فضلت تبصله شويه: ممكن اسالك سؤال 
مراد بصلها بضيق: انتي رغايه لي 
ليلي: ماشي هسال... هي مين البنت الي كانت في الصوره الكبيره الي في الاوضه بتاعتك دي 
مراد بصلها بضيق
ليلى بتوتر : لما كنت بجيب التليفون بتاعي منك شوفت صورتها في جالي فضول اعرف مين دي 
مراد ساب القهوه بغضب وتكلم بتحذير : بعد كدا متساليش في الي ملكيش فيه بدل ما تشوفي رد ميعجبكيش وطلوع الجناح بتاعي فوق ميحصلش تاني وياريت تشوفي شغلك اكتر من كدا عشان لو والدتي جرالها حاجه صدقيني هكرهك في اليوم الي اتولدتي فيه 
وسابها ومشي ليلي استغربت لي السؤال دا ضايقه اوي كدا وقامت دخلت القصر لوالدته تتطمن عليها 
مراد اول ما وصل شركته
السكرتيره لمراد : عمرو بيه مستني حضرتك جوا 
مراد دخل ومردش عليها اصلا 
عمرو بتوتر: مراد في خبر مش هيعجبك 
مراد بنتباه:....... 


   •تابع الفصل التالي "رواية الحب يعشق الصدف" اضغط على اسم الرواية 

رواية الحب يعشق الصدف الفصل السادس 6 - بقلم رحمه محمد
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent