Ads by Google X

رواية حكاية حب الفصل الخامس 5 - بقلم اسراء هاني

الصفحة الرئيسية

  رواية حكاية حب كاملة بقلم اسراء هاني عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حكاية حب الفصل الخامس 5

سارة : هههههه طيب كنت قولي انك عايزني دخلت عليا بالحب و العشق و الله صدقتك ده انت ممثل ايه فظيع يلا يلا ما فيش وقت انا تحت امرك يا باشا بما انك دفعت و بزيادة حبسطك و بدون زواج من وحدة مني

قلعت اواعيها و نامت على السرير وقالت بدلع

سارة : بس بس انا جاهزة يا باشا

قرب منها و بص لها باشمئزاز و قرف و ضربها المين و رمى عليها الغطا

سيف : البسي انا واقف برة مستنيكي تخلصي

ما كانتش فاهمة بيعمل ايه او عايز ايه خرجت كان واقف و مديها ضهروا

سيف بدموع : السواد ملى عيونك ما بقتيش عارفة الكويس من الوحش مش عارفة انتي ايه ده انا لا باكل و لا بنام بقالي ٣ سنين بحلم فيكي حتى اللي عرفته ما غيرش حاجة في حبي انا دلوقتي ما بتمناش غير اني اخلصك من المستنقع اللي انتي فيه و تكوني مراتي و ام ولادي

ركضت عليه وحضنته من ضهروا وفضلت مخبية وجهها وتبكي بحرقه دار وجهه وحط ايدي على خدودها و بيبصلها بعشق كبير

سيف: ممنوع تبكي ممنوع انا موجود بس لاسعدك موجود لاحققلك كل شي بتتمني انا بحبك عارفة شو يعني بحبك يعني بموت لما اشوفك بتبكي


سارة: انا خايفه خايفة اوي

سيف: من ايه

سارة: حاجات كتيرة اولها انك تتخلى عني

سيف: دي انسيها لانه الموت بس اللي بيبعدني عنك

سارة: بعيد الشر عنك ما تحكي هيك وتاني شي خايف عليك من مرات بابا ورجالتها

سيف: انتي فاكراني اي حد انا سيف ناصر من اغنى اغنياء البلد

سارة: يا جدع

سيف: ههههه الاسبوع ده بتاعنا انا وانتي انسي كل حاجة برة عايز اتأمل بعيونك اخدك بحضني أكل وانتي معي

سارة: اوعى تتركني

سيف: حكتلك الموت بس اللي ممكن يبعدنا عن بعض الموت بس

سارة: ما تحكي عن الموت تاني انا ما صدقت لقيتك

سيف: حاضر يلا بقى سيبيلي نفسك

راحوا البحر سبحوا سوا حست حالها اول مرة تضحك من قلبها

بعدها ركبوا سفينة وراحوا يصطادوا سمك اكتر من 4 ساعات ولا سمكة

سارة: وعمال تقولي صياد ماهر وماحدش قدي ومعرفش ايه ده انا مت من الجوع

سيف: اسكتي انا مش عارف اركز من صوتك

سارة: ايوة ايوة تحجج يا خويا تحجج شكلي حرميك بالبحر

سيف: والله ان جيتك


سارة: حتعمل ايه يعني

سيف: انا حقولك حعمل ايه

وركض وراها وهيا فضلت تركض وتضحك لغاية ما تحجزت بغرفة

سارة: خلاص خلاص مش حعمل كدة تاني

سيف: انا بس شاطر بالكلام طيب حتعشى فيكي

سارة: بهزر بهزر

ركض عليها ومسكها من خصرها وهيا بتضحك ومش قادره تتكلم من الضحك

بص لعيونها وسرح فيهم باسها جنب شفايفها وهمس

سيف: يخرب بيت هيك عيون قتلوني قتل

سارة: بس بقى

سيف: تعالي نرجع ونطلب ديلفري يا بناكل في مطعم حموت من الجوع

سارة: والسمك

سيف: سمك ايه

سارة: اللي انت اصطدوا

سيف: بتتريقي طيب والله لافرجيكي

فضلوا يجروا ورى بعض ويضحكوا من قلبهم كانت طايرة من الفرحة

مسكها وسحبها لحضنه

سارة: خايفة السعادة ما تدوم

سيف: اششش اوعي تخافي وانتي معي

رجعوا البيت وطلبوا اكل

سيف: عايز كيك


سارة: انا اعرف اعملها

سيف: بجد يلا نفسي ادوق شي من ايدك

قعدت تعمل كيك وكان حاضنها من ضهرها حطت على وجهه طحين راح حط الصحن كله بوجهها فضلوا يلعبوا متل اطفال صغار

سيف: شامة ريحة شي

سارة: ريحة ايه ??? الكيك

ركضوا للفرن لقوها محروقة قعدوا يضحكوا راح يجيب كيك اجى لقاها نايمة حط الكيك بالتلاجة ونام بحضنها

مر اسبوع بلمح البصر كان احلى اسبوع بحياة سارة كان بالنسبة الها بنحسب عمرها بس من هاد الاسبوع و ما لمسها فيه كان مكتفي بوجودها و بضحكتها لكن فعلا السعادة ما بتدوم و في اليوم التامن خرج سيف يجيب الاكل ورجع لقى البيت مكسر

سيف بخوف : سارة سارة

لقى راجل مسكها وفاتن قاعدة مستنياه

فاتن: كدة بقى يا سيف باشا تاخدها وتخليها عندك بدون ما تدفع ده كلام ترضى حد يضربك بأكل عيشك

سيف: قولي للبتاع ده يسيبها

فاتن: احنا ي استاذ سيف عارفين انت مين عشان كدة مش عايزين نعمل مشاكل حناخد اللي لينا ونمشي

سيف: انتي ان ما سبتيها ومشيتي حتشوفي المشاكل شكلها ايه

فاتن: انت بتحلم اسبلك منجم دهب دي كنزي يا بابا

سيف: عايزة كام

فاتن: ولا مالك كله دي الفرخة اللي بتبيض دهب انت عارف كام عرض جاني لغاية دلوقتي فوق ال100 مليون حجزوات يا عيني

سيف بغيظ : انت ست مقرفة اوي


فاتن: تسلم من ذوقك رجلتي محوطين المكان حناخدها ونمشي بدون ما نأذيك

سيف: على جثتي

فاتن: وهو كذلك

ندهت يجي عشر رجالة حاول سيف يقاتلهم لكن الكثرة تغلب الشجاعة فضلوا يضربوا فيه

سارة: لا لاااااا سيبوا يا ولاد الكلب عمتي ابوس ايدك يا عمتي ابوس رجلك سيبي وانا حعملك اللي انتي عايزة

سيف: لا يا سارة لا اوعي تروحي معاهم

سارة؛ مش حستناهم لما يموتوك انا جاية معاكي ي عمتي

سابو سيف عالارض حاول يقوم ما قدر صار يبكي بحرقة اتصل على صاحبه عمر و خده و راح الصيديلية ضمد الجروح اللي عندو

عمر : انت بتقول ايه انت تجننت

سيف : بحبها بحبها

عمر : ملعون ابوه الحب يا اخي دي مومس

سيف : كفاية يا عمر كفاية انا تعبان عايز امشي

ورجع البيت اول ما فتح الباب لقى ابوه.

ابو سيف : ايوة اهو شرف الباشا

سيف : انا تعبان وعايز انام نتخانق بعدين

ابو سيف: اه جاييني مضروب علقة موت اكيد بسبب البنت الشمال اللي انت تعرفها

سيف: لو سمحت يا بابا تحكيش عنها اي كلمة مش كويسة

ابو سيف: امال احكي عنها ايه خضرا الشريفة البنت دي تقطع علاقتك بيها

سيف: مستحيل انا حتجوزها

ابو سيف: انت اكيد تجننت تتجوز مومس بنت ليل دنا اقتل واشرب من دمك انت واياها

سيف : ولا يهمني

ابو سيف: ححرمك من دخول بيتي ولا انت ابني ولا اعرفك ان ضليت على علاقة فيها

سيف: زي ما تحب اللي يريحك بس سارة مش حسيبها لو اخر يوم بعمري الموت بس اللي حيبعدني عنها يا خالد باشا

وسابلوا البيت و خرج

سيف لنفسه : انتي عندي اغلى من كل الفلوس مستحيل اسيبك

ابو سيف : انا مستحيل اسيبك تضيع نفسك انا حخفيها من الوجود انا انا حقتلها انت اكيد مجنون رايح فين سيف اسمعني يا سيف

فضل يصرخ متل المجنون ازاي ابنه يتجوز وحدة زي دي وقرر انه يبعدها عن طريقه وللابد

////

عايش حياته من بنت لبنت .. ومرته بتستناه وحشها جدا خلص سهرته في حضن وحدة من بنات الليل ورمالها الفلوس ونزل مشتاق لمرته وحبه الوحيد

دخل فيلته ينادي بحب .. توتو قلبي انتي فين

ركضت لعندو وحضنته بحب با’سها من رقبتها بعشق وهمس بودنها : وحشتيني

دفعته شويا وقالت بجدية : حتاكل الاول بعدين اللي انت عايزه

عامر : انا بحب أحلي الاول

تولين بعبوس : انا عفكرة ما كلتش من الصبح عشان..

انقلبت ملامح وجهه وقال بعصبية تاني يا تولين انا مش قولتللك تاكلي ليه بتعملي كدة عايزة تتعبي

همست بصوت اوشك على البكاء : انت بتنزل بدون ما نفطر سوى وبترجع متأخر وانا معرفش آكل من غيرك وانت عارف كدة

سحبها لحضنه وضمها بقوة

مشي فيها لغاية السفرة قعدها على الكرسي وجاب الأطباق من المطبخ وبدى يطعميها وهو مخاصمها ومن غير ما يبص في عينيها

بدت دموعها تنزل لينفخ بتنهد .. بتعيطي ليه دلوقتي

تولين ببكاء : عشان انت زعلان مني


عامر : تولين انتي دلوقتي كبيرة وواعية ليه بتتصرفي كدة

تولين : عشان دايما بحس حالي طفلة وانا جمبك انا تربيت على ايدك معرفش حد غيرك انت بتخرج طول النهار وانا هنا لوحدي حتى مانعني اخرج غير وانا معاك واحيانا بتفضل يومين وبرضو بفضل يومين بدون أكل لغاية ما بترجع

كان كلامها قاسي جدا عليه عشان عارف هو بيكون فين .. من فتاة لفتاة بدون ما ضميره يأنبه

قامت من مكانها وجلست على حضنه وتعلقت برقبته وهمست امام شفتيه : عشان خاطري بلاش تتأخر لغاية ما تجيني انا عارفة انك بالشغل .. بس انا اهم من ..

ليفترس شفتيها بغرام وولع .. فهي الوحيدة اللي امتلكت قلبه بحبها فوق الخيال .. عشقه لكن الخيانة طبع اما هي ما بتعرفش في الدنيا حد غيرو .. بتخاف من كل الناس لكنها ما بتتطمنش غير في حضنه

بعد جولة من جولات غرامه نامت على صدره وقالت بصوتها الحنون : انا بحبك اوي اوي بس دايما بحس انك بعيد انا بتجيني كوابيس انك بتكون في حضن حد تاني بقوم مفزوعة من النوم بس انت برضو ما بتكونش في حضني

ارتعش جسده وقال : حضن وحدة تانية ايه هو اللي يجرب حضنك يعرف ينام في غيرو

تولين بثقة : انا واثقة من ده طبعا انه انا اللي ساكنة بقلبك بس يعني لنفرض انه انت بتخوني

بصلها برعب وابتلع ريقه بخوف بستناها تكمل : ههه يعني حتعملي ايه

تولين بخوف : مش حافضل عايشة قلبي مش حيستحمل يا عامر لأني بحبك اوي اوي .. لو فعلا خونتني حيكلفك ده كتير اوي .. والتمن حيكون انا يا عامر

زاد من ضمها بايدي الاتنين كلامها رعبه بشكل كبير لكنه كان مطمن انها مستحيل تعرف عشانها منعزله عن العالم كله حتى فيس بوك او اي وسيلة تواصل اجتماعي معندهاش ..

وبدون تأنيب ضمير … راح للبار تاني

///

هبة & محمد

أحلى ليلة في حياتي يمكن لو مت بعدها ما يهمنيش المهم انها بحضني و ليا أنا و حلمي تحقق

الصبح كانت نايمة متل القمر صحيت جهزت الفطور عشانها نفسي ترجع متل الأول

وانا واقف على السفرة جت ناحيتي وعيونها بالأرض

محمد : صباحية مباركة يا عروسه

هبة : انت ازاي تعمل كدة

محمد بصوت حنون ومستفز: عملت ايه ?

هبة : احنا اتفقنا انه جواز على ورق وانت ما نفذتش

محمد : احنا ما اتفقناش على حاجة انتي اللي قولتي وبعدين ما لاحظتش انك كنت متضايقة او مش عايزاني ??

هبة : انت قليل الادب

محمد : بس ايه رايك فيا

هبة : انا مش عايزه اكمل معاك انت تطلقني ودلوقتي

مسكتها من ايدها وسحبتها لحضني حاولت تبعد

محمد : واضح اني دلعتك كتير بس اسمعي اذا سمعتك بتقولي الكلمة دي تاني مش حيحصل كويس لاني لو على موتي ما راح اسيبك

بعدت نفسها عني

هبة : اياك تحاول تقرب عليا تاني

محمد : ما أوعدكيش واذا كنتي مش عايزة حاولي تقاومي

هبة : انا بكرهك

محمد : وانا بموت عليكي

عصبت ومشيت من عندي نديت عليها

محمد : عفكرة كانت احلى ليلة في حياتي كنتي تجنني

هبة : اوووووف بس بقى

كنت محتار فيها بس انا متأكد انها بتحبني كنت اوصلها للجامعة وارجع اجيبها في يوم كنت مستني لقيت بنات وقفوا قريب مني وصاروا يضحكوا ما هو انا مز واتعاكس ?

لما شافتهم هبة جت عندي بسرعة

هبة : انت واقف هنا ليه

محمد : مستنيكي

هبة : وجاي بدري ليه ولا عشان تتفرج عالبنات عاجبينك

محمد : جدا

هبة : اجبلك رقم اي وحدة فيهم

محمد : ياريت كلهم تكسبي فيا ثواب أصلوا مراتي مطلعة عيني

عصبت جدا كنت طاير فيها واللي يضحك اكتر راحت ناحية البنات

هبة : ما تتلموا بدال ما انته صايعين كدة وبتعاكسوا بالرجالة

محمد : يخ*رب بي*تك مجنونة

حاولت اسحبها ما رضيت وكانت حتضربهم حملتها وحطيتها بالعربية

هبة : سيبني اجيبهم من شعرهم

محمد : ههههه وكتاب الله مجنونة

هبة : صعبانين عليك ما تستنى اجبلك ارقامهم

محمد : انا حجيبهم بمعرفتي

هبة بصوت عالي: انا شكلي حقتلك واقتل روحي

محمد باستفزاز : انت مش المفروض بتكرهيني ايه كل الغيرة دي

هبة : غيرة انا غيرت لا لا ده انت بتحلم انا بس ما حبش حد يبص على حاجةة بتاعتي

محمد: ?? مع اني شوفت في عيونك حاجة تانية بس ماشي حنروح على مطعم ناكل بعدها نروح

هبة : مش عايزة اتسمم

محمد.:: والله ان ما اكلتي لارجع اديهم رقم تلفوني

هبة : ? برضو مش حاكل

لسة بلف حرجع الجامعة تاني

هبة بخوف : خلاص خلاص حاكل

محمد : ايوة كدة اتعدلي بس حاولي تجيبي الأرقام و النبي

هبة : سوق و انت ساكت لاحدفك من العربية

رحنا مطعم وكان عيد ميلادها طلبت ليا كيك

محمد: استني قبل ما تقطعي الكيك تمني أمنية

هبة : بتمنى تفضل جمبي طول العمر وتفضل تحبني

محمد : يارب و يخليكي ليا يا نور عينيا

قطعنا الكيك واكلنا شوية والناس كلها كلت ومشينا

محمد : يلا حتركبي وحتسوقي العربية

هبة : انا ما بعرفش

محمد : لا تعرفي احسن مني انا مش علمتك قبل ما نتجوز بعدين انا جمبك

هبة : ماشي

جربت وساقتها كانت ممتازة جدا طبعا انا مستحيل اخليها تسوق غير واناا جمبها بخاف عليها تتخدش او تتعور ده انا اولع في نفسي وفي العربية

وصلنا البيت خفت صراحة ترجع تتجنن تاني

فاتت الغرفة بسرعة

محمد بغيظ : كنت واثق

بعدها خرجت لابسة فستان يجنن وشغلت اغنية ورقصتلي كنت حاسس حالي بحلم

و سحبتها لدنيا ما فيها غيرنا اثبتلها قد ايه بعشقها

صحيت الصبح كانت نايمة فضلت باصص عليها وانا مبسوط جدا

هبة : صباح الخير يا حبيبي

محمد : ايه حبيبك

هبة : اه حبيبي وعمري وقلبي وروحي وعقلي ودنيتي

محمد : انا شكلي بحلم حد يفوقني واخيرا رضيتي عليا

هبة : يعني ما كنش واضح اني بعشقك

محمد ،: واضح ايه ده انتي طلعتي عيني

هبة : تستاهل عشان تضحي بيا بالأول

محمد : عمري ما ضحيت بيكي

هبة: خلاص الماضي ننساه ولا كأنه حصل احنا ولاد النهاردة

محمد : دلوقتي حنسافر

هبة بسعادة : نروح فين

محمد : حنسافر بلاد الدنيا كلها كل يوم بلد شكل حخليكي اسعد وحدة بالدنيا

هبة : انا كنت اسعد وحدة الليلة وقبلها يوم ما بقيت ملكك

محمد : قصدك الليلة اياها

هبة : انت قليل الادب

محمد : عارف بموت في قلة الأدب ما تيجي اقولك موضوع مهم اوي

هبة : انت ما بتزهقش

محمد : ازهق منك انتي ده انا بشتقلك و انتي في حضني

وفعلا سافرنا تاني يوم كل اسبوع كنا في بلد

رجعنا بلدنا ورحت الشغل بعدها بكام يوم تلفوني رن

محمد : الو

المتصل: حضرتك انت زوج هبة طه

هبة : هيا اغمى عليها بالجامعة وياريت تحضر حالا

محمد : حالا ايه دنا حطير

ركضت متل المجنون وصلت كانت فاقت تقريبا خدتها لحضني ودموعي بعيوني

محمد : في ايه انتي كويسة

هبة : ما تخافش يا قلبي انا زي القردة

محمد : ازاي نا اخافش

حملتها وطرت عالمستشفى كانت رافضة بس ما سمعت منها

محمد بقلق شديد : خير يا دكتور

الدكتور : مبروك المدام حامل

 رواية حكاية حب الفصل الخامس 5 - بقلم اسراء هاني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent