Ads by Google X

رواية عشق الاسر الفصل الخامس 5 - بقلم ناردين خليل

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق الاسر الفصل الخامس 5 - بقلم ناردين خليل

رواية عشق الاسر الفصل الخامس  5 

 البارت الخامس
الدكتور: احنا اكتشفنا سبب موت والدة حضرتك
اسر: سبب ايه.... ماما ماكنش عندها اى امراض....سبب ايه يا دكتور..!؟ 
الدكتور: سبب موتها ان كان عندها سرطان في المخ.......
اسر:ايه....! ازاى......!!؟
ماكنتش قايلالنا على اى حاجة 
الدكتور:الاشاعة تؤكد ان كان عندها سرطان في المخ.....وماتعالجش بسرعة
اسر:بس ازاى.....ليه كدة يا ماما...وماقولتليش ليه...!
ياسمين ببكاء:از.ا.ى يع....ن..ى
اسر راحلها:انتى كويسة يا حبيبتي فيكي اى حاجة
ياسمين ببكاء شديد:انا عاوزة ماما يا اسر....لو بتحبنى هاتلى ماما
اسر حضنها
اسر بدموع:اجبلك ماما ازاى بس يا سمسمتى..... اجبلك ازاى
لو كان بأيدى اقومها كنت قومتها من اللى هى فيه
الدكتور:ريح اعصابك شوية يا فندم.....ماينفعش تعمل في حضرتك كدة.....اعصابك هاتبوظ
اهدى شوية
ياسين من ورا الباب:هو اللى سمعته دا صحيح....؟
اسر:ياسين.....انا مش عارف اى حاجة
ياسين بدموع:ازاى ماما كانت تعبانة وماقلتلناش......يعنى كدة خلاص.....منى ماتت يا اسر....ههههههه منى ماتت وهانعيش من غيرها طول عمرنا
ياسين فضل يجرى
اسر:يااااسييين
ياسين طلع برة المستشفي وفضل يجرى في الشارع مش عارف يروح فين
اسر طلع وفضل يدور عليه وسأل عليه ناس كتير لكن ماحدش شافه
ياسمين ببكاء:ي..ن.ف.ع اشوف...م.ا.م.ا
الدكتور:للاسف ماينفعش عشان والدتك في المشرحة وفي حالة ماتنفعش تشوفيها فيها 
ياسمين :ع.ش.ا.ن.خاطر.ى يا دكتور....عايزة اشوفها
الدكتور:ماينفعش والله يابننى

عند ياسين في الشارع

ياسين ببكاء شديد:اشمعنا احنا....ليه تعمل فينا كدة يا رب.....طب هى ماشتكتش ليه.....ايه اللى خلاها تعمل في نفسها كدة....لو هى فاكرة انها كدة كانت بتحمينا....بل بالعكس....دى كدة بتأذينا
احنا...احنا كان ممكن نقدر نساعديها.....لو كنا هنضطر نسفرها هانسفرها....كنا هانوديها لاحسن دكتور....بس ليه كدة
كان المفروض اعرف.....كان بيبان عليها التعب وانا كنت بسكت....انا السبب... كان المفروض اعرف انها تعبانة....انا كنت بقعد معاها اكتر من اسر
اللى حصل دا كله بسببي انا.....بسبب ياسين الدمنهورى.....بجد برافو يا ياسين
وسقف:انا بحييك
اوليفيا:حااااسب
اوليفيا وقفت عربيتها ونزلت
اوليفيا:انت كويس ....معلشي يا بابا انا اسفة ماكنتش واخدة بالى
ياسين:ولا يهمك انا كويس....مافيش داعى للأعتذار
لاحظت اوليفيا الدموع في عينيه وشحوب وجهه
اوليفيا:بس شكلك مش كويس....في حاجة....اقدر اساعدك بأى حاجة
ياسين:حضرتك تعرفي ترجعيلي الكنز بتاعى....هه...اكيد لا
اوليفيا:كنز....كنز ايه
ياسين وهو يحاول اخفاء دموعه:بكل بساطة.....امى ماتت النهاردة.....وانا السبب في موتها
اوليفيا:الله يرحمها....انا اسفة والله ماكنتش اعرف....بس انت السبب في موتها ازاى
ياسين:انا كنت على طول بقعد معاها اكتر من اخواتى....وكنت بلاحظ التعب على وشها.... بس كنت بقول يمكن تكون حاجة عادية.....الناس بتعجز بقي وكدة....كان عندها ٥٤ سنة
انا غبي....كل حاجة كانت باينة قدام عيني وانا كنت اهبل....هه....ماعرفش حاجة ولا فكرت في يوم انى سألها
اكمل بصوت منبوح ومتقطع:يا ريت ل.و كا..ن...ت ل....س.....لسة عايشة......كان زمانى دلوقتي قاعد العب معاها......وبغنيلها....على طول كنت بغنيلها 
انا اكتر واحد كنت مقرب منها انا واختى....بس انا اكتر....ك.م.ا....ن
احساس وحش لما تفقد حد بتحبه......من كككللل قلبك.....
اوليفيا كانت على وشك البكاء من كلامه الذي قطع قلبها لمئة قطعة 
اوليفيا وهى تمسح دموعها:طب....طب خلاص.....ربنا هو اللى اراد كدة....واكيد زمانها في مكان احسن بكتير من هنا....اقعد ادعيلها....هى اكيد ....اكيد مش هاتكون مبسوطة وهى شايفاك بتعيط عليها.....يعنى هى ماقالتش لحد انها تعبانة.....عشان ماتتقطعوش وانتوا بتشفوها بتموت
هى ماتت من ايه
ياسين:سرطان في المخ....وماقلتش لحد.....كانت مخبية علينا كلللنا
انا مشيت من المستشفي....اخويا واختى هناك
مش عاوز ارجع تانى
اوليفيا:بس لازم ترجع.....حصل ايه لما مشيت....في حاجة اتغيرت.....لازم نرضي بقضاء ربنا....هاتعترض عليه ولا ايه... ربنا مابيخدش حاجة كدة وخلاص....ربنا لو خد حاجة مننا هايعوضنا بحاجة تانية
.....لازم تروح المستشفي دلوقتي....زمان اخواتك بيدوروا عليك وقلقانين عليك
ياسين:مش عايز
اوليفيا:لا لازم...وانا مش هامشي من هنا غير لما اتأكد بنفسي انك في المستشفي دلوقتي.....انا عارفة انه احساس وحش لما تكون بتحب حد وفي يوم تلاقيه مش موجود
تذكرت اوليفيا شئ جعلها تبكى
ياسين:حضرتك بتعيطي ليه دلوقتي
اوليفيا بهدوء: مافيش حاجة.....يلا بينا..؟
ياسين بحزن: ماشي....يلا بينا
اخبرها ياسين مكان المستشفي وركبوا العربة وذهبوا الي المستشفي

في المستشفي

اسر وهو يمشي بممر المستشفي:راح فين بس.....يا ترى انت فين يا ياسين....يا ترى انت روحت فين
دخلت اوليفيا مع ياسين وتفاجأ كلاهما.......... 

ما الذي سيحدث بعدها...؟
وما الشئ الذي تذكرته اوليفيا وجعلها تنهار في البكاء.......؟؟
  •تابع الفصل التالي "رواية عشق الاسر" اضغط على اسم الرواية 
رواية عشق الاسر الفصل الخامس  5 - بقلم ناردين خليل
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent