Ads by Google X

رواية وعد الفصل الخامس 5 - بقلم عزه العربي

الصفحة الرئيسية

 رواية وعد الفصل الخامس 5 - بقلم عزه العربي

رواية وعد الفصل الخامس 5 

روايه وعد
بارت 5
بقلمي عزه العربي 
يحيي راح فتح باب كبيييييير جدا كان قافله كويس اوي
دخل شاب تقريبا في العشرينات بابتسامه واسعه ودا يبقي زين اخو يحيي : ايه يا عم انت قافل علي نفسك خايف تتخطف ولا ايه
يحيي: عيب عليك دانا ديب اخطف مأتخطفش وغمز
طبعا يحيي اكيد كان يقصدني
 انا كنت واقفه في ركن علي السلم بشوف ايه اللي بيحصل وبدرس المكان يمكن اقدر اهرب 
بعدين دخلت ست جميله جدا انا اول مره اشوف ست كبيره تقريبا في الخمسينات بس بالجمال دا هي كانت لابسه عبايه وطرحه لونهم اسود وحطه أيدها في ايد راجل باين عليه هيبه كبيره وشبه يحيي اوي لابس بدله شكلها غاليه اوي عكس يحيي اللي طول الوقت لابس جلابيه
وبعدهم دخلت بنوته تقريبا في سني كانت لابسه اسود برضوا 
الفضول كان هيقتلني واعرف مين دول 
الست اتكلمت ودي طبعا طلعت مامت يحيي اسمها قمر وهي فعلا قمر : يحيي انت هنا يا حبيبي انا مصدقتش لما لقيت عربيتك هنا في المزرعه مش عارفه اوصلك من يوم اللي حصل قلبي كان بيرقص يا حبيبي 
يحيي باس دماغها وايدها وحضنها : حقك عليا يا حبيبتي انا فعلا تليفوناتي مش مجمعه شبكه هنا خالص
قمر: ولا يهمك يا حبيبي المهم انك اجيت تغير جو 
يحيي هز رأسه وكان محرج جدا يقول لهم عليا ايه في وسط الحزن اللي هما فيه اكيد مش هيقول أنه خاطفني
والد يحيي يوسف: مبلغتنيش ليه انك هنا بدل ما احنا قلقانين عليك كده ومسبناش مكان بتروحه غير وسألنا عليك فيه وسايب شركتك بالشكل دا
يحيي: معلش انا فاصل 
 كل حاجه عشان انا جيت هنا و....
قبل ما يكمل دخلت رحيل أخته اول ما شافها حضنها جامد وهي فضلت تعيط وهو يهديها 
رحيل كانت قريبه اوي من ايه اختها ومن بعد ما ماتت وهي حالتها بتسوء جدا ووشها بقي شاحب وبتمر بحاله نفسيه صعبه ودوها لدكتور نفسي وقاللهم أنها لازم تغير جو 
والده يحيي فضلت تعيط هي كمان والجو بدأ يتوتر
يوسف :خلاص بقي يا رحيل لو انتي بتحبي أختك بجد ادعيلها مش تفضلي تعيطي كده 
زين : والله انتي بت نكد وخليتي قمر تعيط يرضيكي كده عقابا ليكي مش هديكي الشيكولاته اللي جيبهالك هاكلها انا وقمر 
يحيي ضم رحيل ومسح دموعها وهي اخيرا ابتسمت
قمر : انا فرحانه انك هنا يا حبيبي عارفه انك الوحيد اللي هتنسينا شويه
يحيي كان جواه بركان عكس اللي باين علي وشه خالص كان نفسه في اللحظه دي احمد يكون قدامه ويقتله ويخلص ويجيب حق اخته
يوسف : انت مش جايب الجنايني ولا الشغالين ليه يا يحيي المزرعه شكلها سيئ جدا والمكان كله رمل 
يوسف بيحب النضافه جدا لو اتلقي رمله في مكان الدنيا بتقوم متقعدش
يحيي لسه هيتكلم انا غصبن عني عطست حاولت اكتم الصوت بس للاسف وصل تحت عندهم لأن الفيلا هاديه جدا 
قمر : ايه الصوت دا هو في حد فوق 
يحيي بص ناحيه الصوت وحرك شفايفه تقريبا كان بيشتمني في سره 
يوسف قام وقف قدام يحيي : هو في ايه بيحصل هنا بالضبط انت قافل الباب وممشي الحرس والشغالين وقافل تليفوناتك هو في ايه يا يحيي 
يحيي اتكلم وهو متردد : متخليش دماغك تروح بعيد انا اتجوزت 
ونده عليا بصوته كله وعد يا وعد 
أنا اترعبت من نبره صوته واتكلمت بصعوبه : نعم 
يحيي : انزلي 
لبست الاسدال بصعوبه انا عمري ملبسته قبل كده ورفعت شعري ديل حصان ونزلت وانا قلبي هيقف
يحيي اول ما شافني اخد ايدي حطها في أيده وقاللهم وعد الديب مراتي ومش عاوز كلمه من اي حد 
الجو اتوتر 
رحيل كانت بتعيط وزين بيهديها 
يوسف قام وقف وقال ليحيي : يحيي عاوزك في المكتب 
يحيي شاورلي اطلع 
بس قمر اتكلمت بوجع : سيبني اسلم على مراتك يا يحيي
يحيي قعد علي ركبته قدامها وهي عالكنبه : صدقيني هفهمك كل حاجه متزعليش 
قمر حطت أيدها علي راسه واتكلمت بحب : عمري ما ازعل منك يا بن قلبي 
يحيي قرب مني ووشوشني : سلمي واطلعي علي طول 
مامت يحيي قامت وقفت ومسكت ايدي بحب كأنها تعرفني من زمان الست دي فيها كميه حنيه غريبه مجرد ما مسكت ايدي حسيت بحنيتها
قمر: تعالي يا حبيبتي اقعدي 
زين : طيب اسيب انا التلات مزز دول يقعدوا مع بعض واروح اشوف مزه قصدي اشوف اي حاجه اعملها سلاموز 
وعد : مع السلامه
قمر : مبروك يا حبيبتي
وعد بغباء : علي ايه يا طنط 
قمر : لا لا ازعل منك انا اسمي قمر 
وعد : وربنا قمر بجد يا ريتنا كنت راجل 
رحيل ابتسمت 
قمر باستني : لا دانا حبيتك اوي طالما خليتي رحيل تضحك 
وعد : سيبيهالي انتي بس وانا هفرفشهالك وانسيها كل حاجه
قمر اخدتني في حضنها انا ورحيل واتعرفنا علي بعض وقعدنا نتكلم كتير جدا كان نفسي احكيلها علي كل حاجه بس خفت من يحيي وسيبتها للأيام 
وعد : قمر انتي قموره اووي اسم علي مسمي موزه في نفسك اوي قوليلي ايه سر السكر دا ولا اخدتيه انتي بنتك لواحدكم
قمر و رحيل ضحكوا من قلبهم ودي اول ضحكه من ساعه وفاه آيه
يحيي طلع من المكتب هو ووالده واحنا بنضحك معرفش قال له ايه بس لما يحيي طلع استغرب اني لسه قاعده معاهم ولقيت والد يحيي قعد جنبي وودا وشه الناحيه التانيه وطبطب عليا وقال لا حول ولا قوه الا بالله وقاللي مبروووك يا عروستنا اسفين أننا اجينا كده من غير منبلغكم بس احنا نستريح النهارده ونمشي بكره علي طول
وعد: لا والله مانتم ماشين غير وانا معاكم يلا قوموا 
يحيي غمز لوالده وعمل حركه مجنونه بإيده عارفين الحركه دي 
الكل ابتسم ويحيي اخد رحيل في حضنه وقال له : لا طبعا يا بابا حضرتك منورنا احنا نقعد هنا شويه قبل الدراسه تكون رحيل حبيبتي فاقت وترجع كليتها وهي ميه ميه
رحيل اتكلمت بحزن : هو ينفع ارجع تاني يا أبيه ينفع اللي انكسر جوايا يرجع تاني 
ينفع تكسر قلم رصاص، وتسأل أي حد وتقوله: ممكن القلم الرصاص ده ينبت؟.. هيقولك ربنا يكملك بعقلك يابني !!
اهوه دا حالي عمري مهبطل احزن علي آيه وعمري مهنساها ابدا 
قمر بابتسامه حلوه 
ربنا بيعوض بالاحسن عن كُل اللى راح وخسرناه
          "وما كان ربك نسيا "
‌كل حاجة بتتغير,الناس بتتغير والظروف والوعود والمشاعر بتتغير ..و مهما رتبنا حياتنا ربنا بيفجأنا بأقدار جديدة منعرفهاش . بناس نضيفه و حلوة منتوقعهاش بحب جديد مفهوش تزييف ,بصحبة جديدة وصالحه .. مفيش حاجة بتفضل على حالها حقيقى .. ربنا بيعوضنا عن ناس كتير اتخدعنا فيها عن ناس قبلناها وماشوفناش منها الا كل خيانه وغدر وقله اصل ....
‌ربنا هيعوضنا يا حبيبتي خلي عندك ثقه فيه 
الكل قال ونعم بالله وانا قلت معاهم
قمر دخلت قلبي من غير متخبط 
يوسف حب يلطف الجو : يلا يا قمري قومي نطلع نرتاح في اوضتنا شويه عشان انسيكي تعبك ونسيب العرسان ينسوا هما كمان يلا يا لولو انتي كمان اطلعي اوضتك مش عاوزين نزعجهم
لا حول ولا قوه الا بالله يا رب
استغربت جدا طريقه والد يحيي بس ضحكت عليه مش عارفه ليه حسيت أن يحيي قالله اني مجنونه مثلا 
وعد بتعجب: تزعجوا مين ؟عرسان مين؟ ننسي ايه ؟!انتم بتقولوا ايه؟! 🤦
يحيى مسكني من ايدي وغمز لوالده تاني وعمل نفس الحركه وقاللهم عن اذنكم جسمي كله اترجف حاولت اسحب ايدي معرفتش 
طلعنا الاوضه وقفل الباب بالمفتاح 
وعد : انت قفلت الباب ليه وجبتني هنا ليه وانا هنام فين 
يحيي مبصش عليا ولا رد عليا
اتكلمت بعصبيه : لو سمحت يا استاذ ديب انا عاوزه انزل اوضتي انت مش بترد ليه
يحيي : هتنامي هنا يا بت السيوفي لحد ميمشوا 
وعد : لا يمكن أبدا
يحيي : السرير كبير وعندك كنبه شوفي عاوزه تنامي فين ونامي ومش عاوز ولا كلمه 
وعد سرحت في وشه وطريقه كلامه : انا ملاحظه انك بقيت بتتكلم زينا من ساعه ما اهلك وصلوا 
اتكلم بجمود : خليكي في حالك 
اخد بنطلون ودخل الحمام وخرج قالع الجلابيه ولابس البنطلون بس
بقلمي عزه العربي 

     •تابع الفصل التالي "رواية وعد " اضغ على اسم الرواية

رواية وعد الفصل الخامس 5 - بقلم عزه العربي
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent