Ads by Google X

رواية وعد الفصل الرابع 4 - بقلم عزه العربي

الصفحة الرئيسية

 رواية وعد الفصل الرابع 4 - بقلم عزه العربي

رواية وعد الفصل الرابع 4 

بقلمي عزه العربي 
يحيي نده علي احمد وراح عالدولاب فتحه وجاب ملايه بيضه عليها دم وحدفهاله 
يحيي : يا بن السيوفي احنا صعايده ودي هديه مني ليك 
احمد مسك الملايه وشاف الدم وانهار 
واتكلم برعشه في صوته اول مره اشوفها احمد طول عمره راجل من صغره عمر محد كسره عمر محد قدر يزعله ابدا بس النهارده شوفت احمد مدبوح بسكينه مكسور الدنيا كلها جايه عليه احمد بيعتبرني روحه مش بس أخته والصدمه كانت كبيره اووي عليه
بس انا مش فاكره اي حاجه انا لحد دلوقت مش قادره افتكر اخر حاجه فكراها اني كنت مع صحابي في كافيه بعدها صحيت لقيت نفسي هنا 
بس معقول انسان يأذي حد كده معقول الشخص دا يدمرني بالشكل دا
احمد اتكلم بحزن هو كان بيعيط مش حزين بس: يحيي الدم اللي عالملايه دا ايه 
يحيي اتكلم بغل وحقد وشماته: مش عارف دا ايه عيب عليك يا جدع وقرب من وش احمد واتكلم بهمس دا شرف اختك اه اصل نسيت اقولك انا مضبط أختك من زمان ذي ما نت عملت بالضبط ومسك تليفونه وطلع صور ليا انا وهو 
شوووف يا نسيبي شووووف انت مش غريب صوري مع اختك اتفرج اتفرج بص هنا كنا في الكليه عندها وهنا كنا في كافيه وهنا وهنا وهنا اااااا
اتكلمت انا وكنت خايفه منه : بس 
.بس انا معرفكش قبل لما اكمل الكلمه كان يحيي محزرني بعنيه اني اتكلم 
احمد : استحاله استحاله وعد لا يمكن تعمل كده انا اختي متربيه
هنا يحيي فقد أعصابه تماما وضرب احمد بكل قوته وقعه عالارض احمد مسك وشه اللي معدش باين منه حاجه من كتر الدم 
قوه احمد تقريبا اد قوه يحيي الاتنين جسمه قريب من بعض جدا 
يحيي اتكلم بحزن شديد: واختي ..اختي يا صاحبي وعشره عمري مكنتش متربيه اختي اللي انت قتلتها بدم بارد مكنتش متربيه 
انت مقتلتهاش هي انت قتلتني انا قتلت صحبك ومهمكش السنين اللي عدت علينا مع بعض مهمكش عشرتنا انت حتي مطمرش فيك العيش والملح انت مش بني ادم بس انت دوقت نفس الكاس اختك قدامك في اوضه نومي بس للاسف وهي مراتي 
_ مقتلتهاش والله مقتلتها اختك كانت اختي واللي يمسها يمسني اختك يا غبي كانت بتقوللي يا أبيه عيله لسه ١٨ سنه هبصلها ازاي يا بني ادم 
_ كدااااب كدااااااب شفتها بعنيا طالعه لك شقتك فاكر امتي لما اتشاكلنا مع بعض وقعدنا شهر بعاد عن بعض وحشتني مانت صاحب عمري للاسف مليش غيرك قلت اصالحك ربنا كان عاوز يعرفني انك بتنهش في لحمي ربنا أراد يعرفني حقيقتك لسه طالعلك شفتها مقدرتش اصدق عنيا استحاله صاحب عمري يعمل كده كنت طالع اخلص عليكم مجرد مجبت مسدسي كانت نزله تجري زي المجنونه وانت وراها وحدفتها قدام اقرب عربيه 
_ محصلش والله يا صاحبي محصلش 
أنا في الوقت دا حسيت أن جسمي كله بيترعش غطيت نفسي بالملايه وقعدت في ركن وانا بعيط احمد كان حكاللي كل اللي حصل اليوم دا بس كان عكس الكلام دا خالص 
يحيي اتكلم: اختي ماتت وهي نازله من بيتك الله اعلم حصل بينكم ايه وابوك سياده العميد بكل برود جاي يعزي ويقول قضاء وقدر 
احمد : يحيي كفايه .....كفايه ارجوك ...ايه دلوقت تحت رحمه ربنا وانا عمري مهتكلم في حاجه تخصها ابدا ربنا يرحمها يا صاحبي بس انا مش هرحمك بعد اللي عملته في اختي 
عاوز اقولك حاجه واحده بس اختك شريفه وعمرها مغلطت ابدا دي تربيتك تربيه الديب خلي عندك ثقه أن الأيام هتلف وتعرف أن اختك بريئه من كل اللي قلته وانا بنفسي اللي هجيب حق اختك ما هي اختي انا كمان 
يحيي فقد توازنه وقام ضرب احمد بكل قوته بس في الوقت دا احمد مكانش بيرد الضرب ليحيي كان عاوزه يطلع كل طاقته 
يحيي كان نفسه كلام احمد يكون صح ويطلع هو اللي غلط بس كل اللي شافه كان شايفه بعينه ميعرفش أن ممكن عنينا تخدعنا ونشوف كل حاجه عكس حقيقتها 
بعد اسبوع 
وفي الاسبوع دا يحيي كان حابسني في الاوضه القديمه وجابلي كام بيچامه اغير فيهم ويادوب بيدخل يحطلي الاكل ويطلع من غير ولا كلمه يحيي من يوم اللي حصل دا مبيحاولش يبص في عيني ابدا ودا كان موترني جدا حاولت اتكلم معاه بس مكانش بيرد عليا ابدا 
النهارده حصل حاجه غيرت كل حياتي 
من النهارده حياتي هتتقلب ١٨٠ درجه 
تيييييت تيييييت تيييييت تيييييت
اول مره اسمع صوت كلاكسات عربيه في المكان دا من يوم ما اجيت استغربت جدا معقول بابا يكون جاي ياخدني ولا يمكن احمد اكيد مش هيسبني هنا مع البني ادم دا 
باب اوضتي اتفتح ودخل يحيي ومن غير ميبصلي قاللي تعالي ورايا 
مشيت وانا مش عارفه رايحه فين كنا تقريبا في ڤيلا واسعه جدا بس تصميمها رائع وفيها سلم وتحت السلم دا الاوضه اللي كنت فيها مشينا في ريسبشن كبيييييير وطلع سلم تاني دخلني في اوضه هي مكانتش اوضه دي كانت جناح خرافه حاجه كده فوق الخيال وجابلي اسدال وقاللي إلبسيه ولما انده لك انزلي 
ابتسمت بمكر وقلت في سري بس دي فرصتك يا بت يا دودي وقلتله يعني مش هتقفل عليا بالمفتاح 
تقريبا فهم اني بفكر اهرب ورد من غير ميبصلي بثقه وقال: متقلقيش المكان متأمن كويس مفيش حد يقدر يدخل أو يخرج 

     •تابع الفصل التالي "رواية وعد " اضغ على اسم الرواية

رواية وعد الفصل الرابع 4 - بقلم عزه العربي
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent