Ads by Google X

رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع الفصل السابع و الاربعون 47 - بقلم ندي علي حبيب

الصفحة الرئيسية

  رواية حين تقع في الحب بقلم ندي علي حبيب  الجزء الرابع عبر مدونة دليل الروايات

رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع الفصل السابع و الاربعون 47

” في شقة غسان ”
” نور صحيت من النوم بصت علي غسان المستغرق جدا في النوم ابتسمت وقامت اخدت هدوم ليها من الدولاب عباره قميصر قن لبعد الركبه ودخلت الحمام اخدت شور وطلعت قعدت قدام المرايه تسرح ”
نور وهي مغمضه عيونها وعلي شفايفها ابتسامه : و الشوق بيبات يا حبيبي في حضني سعات ” واتنهدت ببتسامه ” وسعات لو زاد الشوق مينيمنيش
“غسان فاق علي صوتها اللي اجمل من الروعه وبص عليها ببتسامه جذابه وفتح الدرج واخد علبة السجاير وولع وحده وهو مستمتع بصوتها ”
نور قامت وقفت وبصت لغسان بحب وابتسامه : لا نهار ولا ليل ملكش في خيالي بديل ” واخدت السيجاره من بوقه وطفيتها في الطفايه ”
غسان برفع حاجب وابتسامه : بعيد عن ان محظوظ ان اصحي علي الجمال دا وعلي الصوت القمر اللي زي صحبته دا بس بتاخدي السيجاره مني ليه ؟!
نور ببتسامه : علشان صاحبة الصوت دي حامل وفي بيبي في بطنها ومينفعش تشم ريحة السيجار تاني حاجه انك لسه علي الصبح ومفطرتش بدل ما تقوم اول حاجه تلمس شفايفك السيجار فكر فيا مثلا واكون اول حاجه تلمس شفايفك علي الصبح ” ومسكت دقنه وقربت لشفايفه وباسته برقه” ولا ايه ؟
غسان ببتسامه : كملي الاغنيه اللي كنتي بتغنيها ؟
نور : تعرف ان الاغنيه دي اكتر اغنيه دخلت قلبي رغم ان كلامها كله اشتياق ووجع بس حبيتها اووي
غسان : كمليها يلا عاوز اسمعها ؟
نور قعدت قدامه ومسكت ايده : ولا حاجه بنساها وعودنا اللي احنا خدناها حياتنا اللي احنا عشناها عليها بعيش
غسان رفع ايده عند شفايفه وباسها : اول مره اعرف ان صوتك حلو لدرجه دي بجد كدا هنقول انك شاطره في حاجتين صوتك حلو والرقص “وغمز بعينه”
نور بضحه رومانسيه :قبل ما نتجوز ماما كانت ديما تقولي سعديني في شغل البيت كل حاجه عليا لوحدي بكرا لما تتجوزي وجوزك يشكيلي منك هقوله طلقها كنت ارد عليها انا ونورهان ونسمه في صوت واحد هنرقصله متقلقيش
غسان ضحك جامد : طيب فين الرقص بقااا عاوز اشوف ؟
نور بصت لغسان : حبيبي انا رقصت اكتر من مره ليك علي فكره وبعدين ارقص مع الحمل هتلاقيني ولدت قدامك هنا
غسان حط ايده علي بطنها ببتسامه : شعورك بيكون ايه وانتي بتولدي ؟
نور استغربت سؤاله لكن ردت ببتسامه : كل الوجع والالم اللي شوفته في فترة الحمل والولاده بينتهي مجرد ما اسمع اول صرخه ليه بحس ان انا الوحيده اللي في الدنيا دي خلفت مش دي حاجه عاديه لاء وكمان بحب جوزي ومخلفه منه دا شعور محدش حسه غيري اول ما شوفت عاصي وحبيبه ولسه ادم كمان انت بقا شعورك بيكون ايه ؟
غسان بص ليها بحب : انتي قولتي جمله حلوه اووي ولو بحب جوزي ومخلفه منه شعور تاني انا كمان نفس الكلام بحب مراتي ومستعد اخلف منها بدل الولد 10 شعوري ببقا فراح وقلقان ومتوتر وخايف حاجات كتير اووي مستحيل تفهميها
نور بصت ليه بحب : طيب يلا قوم خد دش علي ما ادخل اجهز الفطار علشان مبقاش حاجه علي صلاة الجمعه
غسان بنسيان : النهارده الجمعه يارب مش عاوز الصلاة تفوتني ” وقام بسرعه دخل الحمام ” نور طلعيلي هدوم علي ما اطلع واكوي العبايه البيضه
نور : حاضر يا روحي ” وفعلا طلعت هدوم ليه وطلعت العبايه البيضه وفضلت تكوي فيها وبعدين فتحت البلاكونه وطلعت البطانيه تتشمس ورتبت الاوضه وطلعت علي المطبخ تجهز الفطار ”
“” عمري ما هنسي حنيتك عليا في وقت الكل كان بيأذي فيا “”
………………………………..
” في شقة عمر ”
” عمر صحي قبل نورهان ولسه مش مدرك التغير اللي حصل لحياته مع حبيبته في يوم ومدرك انه في حلم وهيصحي يلاقي نورهان قعده بتفصص بسله في الصاله قدام التلفزيون ك العاده لكن اليوم مختلف لاقي حبيبته نايمه في حضنه حبيبته اللي كانت وحشاه اوووي وحس انه مفتقدها جدا بص عليها وهي نايمه وفضل يظبط في شعرها ويمشي ايده علي وشها ونورهان تضايق وتبعد ايده ”
نورهان بغضب : عمر شيل ايدك وبطل علشان عوزه انام
عمر :طب بصي هعمل معاكي اتفاق هعد لحد3 ولو ملقتكيش صحيتي انسي اننا هنصحي النهارده اشطااا يا مزتي؟
نورهان اتفزعت وقامت قعدة علي السرير بنوم وهي بتفرك في عيونها : علي فكره كدا ظلم انا عوزه انام كمان يرضيك اقوم امشي اتخبط في الحيطه حرام عليك يا عمر
عمر بص ليها بحب وباس خدها : ومش حرام عليكي اللي انتي عملتيه فيا انا كنت حاسس ان خلاص الايام بقت تشبه بعضها بقا عادي الروتين اليومي بتاعي بقا عندي استعداد اعرفه من بليل قبل ما اليوم يجي
نورهان لفت ليه وحضنته : اسفه مكنتش اعرف ان غبيه اووي كدا بس وعد مني ان هعوضك كل الايام اللي فاتت بس وزي ما قولتلك امبارح حب وبس
عمر بضحك وغمزه : حبيبي اللي بحبه وهيدلعني يا نااااس بوسه بقااا علي الطاير كدا علشان صباة الجمعه الواحد يروح مبتسم كدا
نورهان بدلع : بوسه واحده بس؟
عمر : لاء معنديش استعداد اسيب الصلاة لما ارجع نشوف الحوار دا “ودخل علي الحمام ياخد شور ”
” كل حاجه عند عمر بدل ما كانت حاجه عاديه النهارده حاسس بختلافها حاسس ان في حجات كتير مكنش مديها قيمه بس قميتها كبيره اووي ودا حال العاشق اللي بجد ان رضيت عليه معشوقته رضي عن الحياه وبما فيها ودي غريزه في الراجل علي فكره “
“نورهان لو مكانتش يمني اتكلمت وقالت انها مضايقه من جوزها وقالت ابسط الاسباب مبقربش ليها نورهان فكرت دي ست وبتعمل كدا ما بالك بالراجل ايه هتكون ردة فعله وخصوصا ان عمر مش بيتكلم بالعكس راضي بالامر الواقع اللي هي حطيته وحست انها بكدا بتخسره وحلفت انها تغير من نفسها ”
……………………………..
” الرجاله نزلت كلها تصلي الجمعه في المسجد والحريم بتجهز الغدا علشان لما الرجاله تيجي تتغدي ”
” في البلكونه ”
ندي : حبيبه لاخر مره هسألك مالك في ايه ؟
حبيبه بضيق : مفيش انا كويسه اسكتي بقا
ندي : مفيش ازاي وانتي الدموع ماليه عينك اهي في حد مزعلك من مامتك او بباكي مثلا ؟
حبيبه دموعها مزلت بضعف : اسر وحشني انا مفتقداه حسه ان وحيده رغم وجود الكل جنبي عرفه ان غصب عنه لازم يروح علشان دا شغله بس انا محتاجه وجوده معايا وجنبي
فرحه قربت منها وضمتها : صدقيني وثقي فيا انها هانت وهانت اووي ادعي بس ان يرجع بسلامه ليكي
حبيبه رفعت راسها لسما : يارب رجعه ليا بخير وبسرعه يارب
نسمه دخلت عليهم :انتو طبعا قعدين في البلكونه اللي عاصي حذر خمستلاف مره انكم محدش يفكر بس انه يطلعها عوزين تعمله مشكله في البيت بأي شكل واي طريقه
ندي : نسوووم قوليلي نعد فين واحنا نعد عاصي مانع البلكونه ومانع السطح ومانع نزول السوبر ماركت نعمل ايه ندفن من دلوقتي اروح اعد في التربه بتاعتي لما يجي وقتي حتي اتعود مخافش يعني ؟!
نسمه : والله يا مدام ندي لما جوزك يجي اتكلمي معاه وقوليلو الكلمتين الحلوين دول ودلوقتي يلا تعالو اعدو جوا
فرحه بعصبيه : هو ايييه العيله اللي مبتحبش حد مرتاح دي يعني نعد فين احنا نفسنا الشمس تشوفنا ونشوفها
نورهان من الصاله : نسمه اتصلي بمصطفي قوليلو خطيبتك قعده في البلكونه الناس تتفرج عليها من الشبابيك وقلعه راسها وقوليلي رده
فرحه بسرعه : مصطفي لااااااء بلاش مصطفي انا هدخل بنفسي والله هعد جوا لو عوزني اعد في فرن البوتجاز انا موافقه وهعد عادي الا انكم تكلمو مصطفي وتقوليلو خطيبتك قعده في البلكونه
ندي : يخسااااره عاي فرحه اللي كان محدش يقدر عليها ولا علي قوتها يجي واحد اسمه مصطفي يسيطر عليها اخصص
عاصي من علي السلم : يارب يا ساااتر
“ندي جرت جنب نور وقعدت قبل ما يدخل يشوفها في البلكونه فرحه ونسمه والكل ماتو من الضحك”
فرحه بضحك : ايه يا عم الجريئ يلي محدش يقدر عليه قلبت فرخه بيضه ليه كدااا يا دراكولا
عاصي دخل قعد جنب نڤين بستغراب :في ايه يابت انتي وهي مالكو بتتخانقو ليه ؟
ندي بسرعه :مفيش يا عاصي احنا كنا قعدين هنا مطلعناش البلكونه
عاصي ضحك علي منظرها : انتي خوفك يدل ويعرفني انك كنتي قعده في البلكونه وبشعرك كمان يا ندوش ؟!
ندي : عارف انا قعدت ربع ساعه يعني ملحقتش اعد والله وطلعت قعدت جنب ماما هنا
عاصي شمر اكمان العبايه : اممم ومين اللي كان معاكي يا حبيبتي ؟!
ندي برتياح لما قال ليها حبيبتي : انا وفرحه وحبيبه ؟
عاصي بزعيق : وانا مش الف مره قولت بلاش تعدو في الزفته ولا علشان قولنا في عمال بيشتغلو في البيت اللي قصدنا ف بتتعمدو تطلعو تعدو فيها ؟!
“ندي وفرحه وحبيبه سكتو وبصو للأرض من غير ولا كلمه ”
عاصي بص لحبيبه : وديني لو لمحت طرفك مره تانيه برا في البلكونه لكسر رجلك وانا عرفتك اهو ومش هعيد كلامي تاني
حبيبه هزت راسها : حاضر يا عاصي
عاصي بص لفرحه : وانتي يا استاذه فرحه يا كبيره انا مش متكلم معاكي ولا مزعق بس هتصل بخطيبك اعرفه بالي حضرتك بتعمليه
فرحه بخوف :والله ولا هتحصل تاني يا عاصي
عاصي بص لندي : علي فوق ؟!
ندي بصت لعاصي بخوف : عاصي والله ..
عاصي بمقاطعه: علي فوق يا ندي
” ندي طلعت علي شقتها وجواها خوف رهيب ”
نور :عاصي براحه عليها هي لسه صغيره متعرفش حاجه برضو
يمني: امك معاها حق يا عاصي بلاش تخوفها منك هي لسه صغيره صح
عاصي بص ليهم : محدش يدخل بيني انا ومراتي لو سمحتو ” وطلع علي الشقه ”
فرحه بسرعه مسكت فونها : انا الحق اروح اكلم خطيبي قبل ما عاصي يروح يقوله بجد تكوني لبستي يا حبيبه يلا اخلصي “وراحت علي بيتهم ”
” حبيبه طلعت علي شقتهم تلبس بس جواها وجع اشتياق لحبيبه وحشها ومش عرفه تشوفه وحشها صوته ضحكته كلامه حتي خناقه معاها اتنهدت ودخلت اوضتها تلبس بحزن ”
” وفرحه راحت علي شقتهم كلمت مصطفي وحمدت ربنا ان عاصي متكلمش معاه واترجت مصطفي انه يخرج معاهم وبعد اقناع واقف انه يروح معاهم وهيستناهم في الكافيه ”
…………………..
“في الكافيه ”
” دخلت فرحه وحبيبه بشكلهم الشيك والمحترم فرحه اول ما شافت مصطفي الابتسامه اترسمت علي وشها غصب عنها اتمنت لو تقدر تحصنه بقوه قدام كل اللي موجودين دول ومتفارقش حضنه ابدا والكلام كان ينطبق علي مصطفي واكتر ”
لحظه حبيبه نظرات الاشتياق بينهم ف قرصت فرحه : انتي خرجه انتي وخطيبك والمكان متزين وكأنكم عرسان انا جااايا ليه محرم بينكم يعني
فرحه بتوهان : بصي علي شياكته وعلي جماله لولا الناس اللي قعده دي كنت جريت اتعلقت في حضنه
حبيبه : اهدي علي نفسك يماااا متبقيش مدلوقه علي الولا كدا
“فرحه اخدتها بغيظ من كلامها وراحت علي مصطفي “
مصطفي مد ايده لحبيبه : ازيك يا حبيبه اخبارك ايه
حبيبه ببتسامه : ابو نسب الغالي انا بخير اخبارك انت ايه
مصطفي بص لفرحه : كويس بعد ما شوفتكم والله كويس اووي
حبيبه :احم طيب تمام هنطلب ايه بقا ولا هنعمل ايه ولا انا جايا ليه اصلا هنا مش عرفه والله
“المهم قعدو وطلبو اكل عادي وحبيبه جواها زعلان كانت بتتمني حبيبها يكون قاعد معاها زي ما مصطفي قاعد مع فرحه كدا ”
فرحه بهمس بشفايفها لمصطفي :وحشتني ؟!
مصطفي بنفس الهمس :مش اكتر مني علي فكره
“حبيبه قعده بتبص في المينيو بتحاول تشغل نفسها بحاجه لقت حد حط ايده علي عيونها بس الغريب انها متخضتش ولا قامت من مكانها بالعكس دا اترسم ابتسامه جميله اووي علي شفايفها ومسكت ايده وقامت بضحك وفرحه تبص ليه وكان حبيبها اللي وحشها بجنون اسر ”
حبيبه دموعخا نزلت من الفرحه وحضنته بقوه اووي : وحشتني وحشتني وحشتني مش عرفه اوصف شعوري ازاي يا حياتي كلها
اسر كان لسه بلبس الشغل حضنها بقوه وبص لمصطفي وفرحه بشكر وبعد حبيبه عنه وبصلعا بعشق : تتجوزيني يا حبيبه ؟!
“حبيبه من صدمة الكلمه مبقتش عرفه ترد تقول ايه اصلا ”
حبيبه مسكت وشه بحب : انت بتسألني ولا بتاخد رائي ولا بتعرفني ؟
اسر بحب وصوت عالي : انا اتعلمت الحب معاكي اتعلمت الخوف برضو معاكي وجع الاشتياق حسيته معاكي اول حب قلبي نبض ودق ليه هو انتي من الاخر انا بتنفسك وعاوزك مراتي وحلالي ؟
حبيبه حضنته : مواااااافقه
“من شدة جمالهم كل اللي في المطعم سقفو والكل كان بيحسدوهم علي حبهم لبعض ”
اسر طلع علبه من جيبه وفيها خاتم شيك ولبسه ليها في ايدها الشمال وباس ايدها : هتفضلي ملكة علي عرش قلبي لاخر نفس في عمري ودا وعد مني يا حبيبة ايامي وسنيني
…………………………………..
” في منزل نڤين ”
عمر بهمس لنورهان : يابت بقولك نتستغل عدم وجود البت في البيت وانتي مش عوزه تفهمي
نورهان بنفس الهمس : لاء يا غالي فهمه والله بس اتلم علي عيب كدا
عمر بضحك : واتلم معاكي هبقي سافل مع مين طيب ؟
نورهان بصت ليه : انت عاوز ايه يا عمر ؟
عمر بضحك : عاوز بوسه وعاوز حضن وعاوز اكل ؟
نورهان : عاوز بوسه هبقي ابوسك واحضنك بليل جعان الاكل هيجهز دلوقتي اسكت بقا
عمر بعد بغيظ : مش عاوز حااااجه يا ستي خليهم ليكي
نور دخلت عليهم : ازيك يا ابو فرحه امال غسان فين رنيت عليه وكنسل عليا متعرفش راح فين ؟
عمر : غسان قاعد تحت مع الشباب في القهوه لكن مش عارف صراحه هو بيكنسل ليه
نور : طيب ماشي نورهان قومي يلا اغرفي علشان ناكل علشان عندي غسيل في الشقه عاوز يتغسل وعوزه اخلص بدري
“نورهان قامت مع نور راحت علي المطبخ وعمر طلع البلكونه ونادي علي الرجاله ”
يمني : غسيل ايه اللي هتلحقي تخلصيه دا المغرب خلاص مبقاش عليه حاجه هتفضلس تغسلي لساعه 10 بليل
نور : وغسان لو طلع الشقه ولسه مخلصتش غسيل هيفرج عليا الدنيا علشان كدا هنتغدي وهسيبكم ترتبو السفره واطلع اشغل الغساله
نسمه وهي بتديها الرز : طيب يلا طلعي الرز وتعالي خدي الشوربه حطيها برا يلااا
“غسان كان وصل والرجاله وقعدو علي السفره ”
نور بصت ليه بلوم : كنت فين يا غسان وبتكنسل عليا ليه
غسان :مكنسلتش كان معايا مكالمه من ابويا والله
نڤين : وجاي امتي يا غسان
غسان : والله يا امي شكله عجبه الجو قولتله جي امتي قالي ما انا قاعد اهو سكت بقا
” نور حست بحركة في بطنها وجعتها لكن مهتمتش ودخلت جابت باقي الاكل ”
……………………………
” في كافيه في اشيك مكان في المنصوره ”
” نزل كريم من عربيته وفي ايده نيرا اللي مبسوطه اووي بجمال المنصوره وهواها النقي مسكت ايد كريم وطلعو علي الكافيه وهنا نيرا عرفت قد ايه جوزها معروف وليه مقام بين الناس وراحو قعدو”
كريم بص لنيرا : مبسوطه ؟!
نيرا بفرحه : مبسووووطه اووي بجد ربنا يهليك ليا ” ومسكت ايده بحب ”
كريم : ويخليكي ليا واقدر ابسطك كمان وكمان يا احلي نيرو في الدنيا عندي ليكي حاجه قليله كدا عاوز اديهالك
” وقام وقف وطلع علبه من جيب الجاكت وكانت عباره عن سلسله دهب علي شكل فراشه رقيقه جدا راح عند نيرا ولبسها ليه وباس راسها ”
كريم بحب : مبروك عليكي يا حبيبي
نيرا مسكت السلسله بتأثير : تعرف ان انا طول عمري كان نفسي في سلسله دهب علي شكل فراشه ؟
كريم ببتسامه :واهي جتلك لحد عندك يا ستي
نيرا بحب : انت وهي هتفضلو في قلبي علي فكره
كريم : عاوز ابقي ديما في قلبك زي ما انتي في قلبي يا نيرو المهم الاول هنطلب ايه علشان ناكل
نيرا بتفكير : امممم انا حاليا عوزه قهوه اووي
كريم : وانا عاوز شاي وشيشه نعناع ” ونادي علي الجرسون وطلبو الحجات وفضلو بتكلموو كتير ويضحكو ”
……………………….
” في شقة عاصي ”
عاصي قعد قدام التلفزيون بيتفرج علي فيلم انجليزي وبياكل لب ومتجاااهل وجود ندي خااالص”
ندي طلعت من الاوضة وقفت قدامه : عاصي علي فكره اخر مره هنادي عليك لامتي هتفضل تخليني اتكلم ومتردش عليا يعني ؟
عاصي ببرود : لما احس ان لما بتكلم بتسمعي او بتردي علي كلامي
ندي بخنقه : احنا محدش شافنا واحنا في البلكونه كنا قعدين علي السيجاده اللي مفروشه علي الارض بنحب نطله نتهوي بدل الكتمه اللي في البيت عملنا ايه يعني اجرمنا ؟
عاصي بص ليها ونفض ايده : ايوا اجرمتي يا ندي انا لما احس ان حد بص لمراتي واتخيلها بس مجرد تخيل اقتله فيها مبالك بقا عمال بيشتغلو في البيت اللي قصدنا والهانم طلعه قلعه شعرها وقعده بتضحك وهما وخدين بالهم
ندي بدموع :والله محد بص علينا ولا اخد باله ولا حتي شافنا ” ومسحت دمعتها وشهقاتها زادت ”
عاصي بص علي منظرها بغضب : بتخليني ازعلك واخليكي تعيطي وترجعي تزعلي وانا مبقدرش علي زعلك قوليلي اعمل ايه ؟
ندي بشهقات راحت حضنته بقوه : قولتلك انا بنتك بطل تتعصب عليا علشان بخاف بس انت بتتعصب برضو ” وعيطت جامد ”
عاصي : خلاص اهدي بطلي عياط هتقرري اللي عملتيه النهارده دا ؟
ندي هزت راسها بعياط وحضنته بقوه : انا عوزه اروح لماما مش عوزه القي معاك تاني ؟!
“عرفين الحب عمره ما كان مؤذي الحب طول عمره جميل بيخلي جواك انسانيه بيعلمك ازاي تحافظ علي اللي بتحبهم وبيعلمك ازاي تتأثر بوجع غيرك لكن اللي مؤذي بجد الاشخاص اللي اخترناهم علشان يشركونا الحب “
رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع الفصل السابع و الاربعون 47 - بقلم ندي علي حبيب
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent