Ads by Google X

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثاني و الثلاثون 32 - بقلم مروة موسي

الصفحة الرئيسية

  رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثاني و الثلاثون 32 - بقلم مروة موسي 



 رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثاني و الثلاثون 32 

البارت 32 
وحد اللي ما بيغفل ولا بينام 

الشخص التالت: فاضل تكة وتكون أول واصعب هدف طار من وشنا وهو عزة اللي تعترف بدأ من نفسها 
اروي: بس دا صعب اوي 
ليان: بالعكس اعصابها سايبة جدا 
الشخص التالت: عزة مش هتعترف بسهولة غير لما تلاقي المطاردة أكبر 
اروي: احنا كدا أكدنا ليها أنك مكشوفه ومفضوحة 
ليان: هانت خلاص وهزت راسها نكمل بقيت خططنا هتكمل ان شاء الله يلا لحسن حد يشك فينا
 
الصبح الكل متجمع علي الفطار يوم الجمعة   
بلال: أمال فين عيسي 
اروي: نايم
عبير: وبتاكلي وجوزك نايم 
اروي: ينهر ابيض مش تفكريني ي عمتي هو كان عيب ولا حرام 
عبير: اصول ي عنيا
اروي: سيبي الاصول للأصول
عبير: الدور والباقي 
اروي: عارفه لو مش عاملة احترام للي قاعدين كان زماني نزلت بالشبشب علي نفوخك 
عبير: نعم يعنيا دا انتي هتعيشي الدور بقي وتفتكري نفسك واحدة 
اروي: دا انا واحدة ومرات العمدة وام الواد كمان مش تباركيلي
عبير رمت الاكل من غلها ورد اروي عليها 
بلال: في أي منك ليها هو أنتو مش هتكبروا 
عزة: مالك انت ومال الحريم 
بلال: لمي بنتك ي مرات ابويا
اماني بتريقة: مدوباهم اتنين
بلال: ولا اتنين ولا زفت واللي في بالك دا اشربي بيه بير كامل 
اروي: ولو مدوباهم عشرة مش كفاية مش مدوبة جوزي ومالية عيونه وكانت بتلقح علي اماني 
اماني: هي الظاهر انها قاعدة ستات ي دوك بلال ورينا عرض كتافك عشان نعرف نرد عليها 
اروي: تؤ تؤ بصراحة مش فاضية ليكوا ورايا تنظيف حمام اوضتي اهم منكم وأولي      
بلال كتم ضحكته وطلع اوضته 
عزة اتغلت من كلامها وردها قامت ورمت علي السلم صابون من غير ما اروي تشوفها 
اروي طالعة ورجليها اتزحلقت
عبير: ي حرام وقعتي
اماني: ما يقع غير الشاطر ي درتي
عزة: تؤتؤ ي حرام ومين هيضف الحمام الاهم مننا 
اروي ادركت انهم ورا كدا وبدأت تتساند علي رجليها وطلعت اوضتها ورجليها وجعاها

عزة دخلت اوضتها فرحانه لكن يا فرحة ما تمت لقت الصندوق كله مترتب بشكل منتظم بالاحداث علي السرير 
عزة: مين عرف يفتحه وازاي مخدتش بالي وكمان مين ورا دا كله أنا هتجنن
لقت صوت تليفون متسجل عليه رسالة صوتية بصوت مش عارفه تميزه: الثانوية بتاع سلفك وبنته
حرام تم'و'تي  الراجل وبنته مرة واحدة عشان العمدية بس لعبتيها صح ومخلتيش حد يشك فيكي طول السنين دي كلها بس بجد برافو عليكي ولمحت الستارة اتحركت جريت تشوف مين لقت صور الحادثة علي الأرض 
عزة : مين اللي هنا مين ودورت في كل الاوضة وبقت التليفون بيرن 
عزة: الو مين 
صوت مكالمة تانية مسجلة: متعرفيش ومتحاوليش تعرفي أنا مين عشان متتعبيش علي الفاضي 
عزة جسمها كله اتنفض وواقفة مكانها مش عارفه تعمل أي غير انها تروح المقابر وتشوف جث&ة ابو زياد بنفسها تتأكد انه مش عايش ليكون دا كله بسببه لانه عارف نواياها 

اروي : عيسي رجلي عيسي 
عيسي: مالها 
اروي: عزة حطت صابون علي السلم ووقعت 
عيسي: عملتي اي بس معاها 
اروي: عشان كنت برد عليهم الكلمة بكلمتها
عيسي: أنا هتصرف وهجيباك حقك 
اروي: لا بلاش تدخل لحسن احنا ستات مع بعض 
عيسي: وريني رجلك وبدأ يدعكها ويلفها عشان تخف 

ليان : اروي مش قادرة تدوس علي رجليها هنروح احنا وراها 
الشخص التالت: تمام بس نكون حذرين ياريت 
ليان: أكيد 
الشخص التالت: كل حركة عاوزين نسجلها صوت وصورة الزاوية واضحة 
ليان: دا كله سهل بس اظن هي في الطريق يلا وراها 
الشخص التالت': وجوزك ؟! 
ليان: ان شاء الله نرجع منصورين وساعتها هيلاقي جواب علي سؤال كنتي فين 
الشخص التالت: بتعملي دا كله عشان توضحي الحقيقة له وتريحي قلبه 
ليان: زياد جدع ووقف معانا واقفة بمليون راجل هو يستاهل عنيا الاتنين واكتر 
الشخص التالت: ميلي بقلبك بس له هو مش عاوز عنيكي 

زياد: ليااان ليااان 
ام زياد: مالك عاوز اي منها 
زياد: هي فين 
ام زياد: طلعت تجيب كام حاجة للبيت ناقصين 
زياد: من امتي بتخرج من غير علمي 
ام زياد: بلاش بس تغضب لحسن انت باين عليك ملامحك مش مبشرة في حاجة مزعلاك 
زياد: لا مفيش وبدون كلام طلع فوق 
ام زياد: ربنا يستر لحسن انت بتسكت تسكت ولما بتقلب مبترحمش
 رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثاني و الثلاثون 32 - بقلم مروة موسي
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent