Ads by Google X

رواية ظننا انه باب الامل الفصل الثلاثون 30 - بقلم ملك ناصر

الصفحة الرئيسية

    رواية ظننا انه باب الامل كاملة بقلم ملك ناصر عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية ظننا انه باب الامل الفصل الثلاثون 30

في الشركه ♡♡
وصلت كيان وجاسر الشركه وهما ماسكين ايد بعض ولفتوا
انظار الجميع وكان في منهم اللي سعيد ومنبهر بجمالهم مع
بعض ومنهم اللي حاقدين..
اول ما دخلوا المكتب كيان سحبت اديها من جاسر وقعدت على الكرسي..
جاسر بسخريه: مالك مش كنتي بتضحكي الصبح..
كيان بصتلوا باحتقار: مالي؟ بتسأل بجد.. انت عارف يا
جاسر.. على اد الحب اللي كنت بحبهولك على اد مانا بكرهك
دلوقتي ومش طايقه ابص في وشك.. كل ما اشوفك بفتكر
كلامك اللي قولتهولي امبارح.. انا بجد بكرهك وبكره اليوم
اللي شوفتك وقلبي المغفل ده حبك..
جاسر حس ان قلبو وجعوا اوي من كلامها وللحظه حس انو
غلط فيها لكن كبريائه منعه انو يعتذر وقالها ببرود: هو انتي
بتكدبي الكدبه وتصدقيها.. مين اللي كدب على مين.. مين
اللي خان ثقه مين.. انتي ضحكتي عليا واستغفلتيني
وفهمتيني انك مش فاكره حاجه وكنت زي الاهبل مصدقك..
حولتي تنسيني عشق علشان غيرتي لما حكيتلك عنها واد ايه انا بحبها..
كيان بصدمه ودموع متجمعه في عيونها : غيرت؟!
جاسر بقسوه: ايوة غيرتي.. غيرتي لما قولتلك اد ايه احنا كنا
مع بعض واد ايه كان كل الناس بيحبوها واني كنت حنين
عليها ولسه منستهاش حتى بعد خمس سنين غيرتي علشان
محستيش بالحب والحنيه اللي هي حست بيهم من وهي
صغيره فقولتي كفايا عليها كده وانا اخد بقا الحب والدلع صحبدالها شوية..
كيان كانت بتسمع ومش صدقه اللي هو بيقولوا مش هو ده
اللي كانت تقصدو.. مش هو ده اللي كان في نيتها..
كيان بكبرياء وهي بتمسح دمعه نزلت منها : انا هتجاهل كل
اللي انت قولتوا ده وهقولك جمله واحده بس.. انت متفرقش
حاجه عنو كلكوا زي بعض.. عمري ما هسامحك يا جاسر
عمري.. وكملت بكبرياء انثى: انت هطلقني يا جاسر لانى مش
كيان المهدي اللي حد يقدر يكسرها ويهينها وتسكتلو..
وهندمك على كل كلمه قولتها ليا.. وقربت منو وقالت
بخفوت.. كلمه كلمه..
وبصتلوا بقرف من فوق لتحت ومشيت لمكتبها..
كيان خرجت بره وراحت الحمام وسمحت لدموعها تنزل
بغزارة.. هي مهما تبان قويه الا انها ضعيفه جدا وهي لوحدها..
تليفونها رن وفتحت..
كيان بصوت باكي: الو يا اسيل..
اسيل بقلق: كيان انتي بتعيطي؟!
كيان وهي بتمسح دموعها: ل. لا لا مش بعيط في حاجه ولا ايه..
اسيل: كيان انتي في الشركه..
كيان: اه..
اسيل: طب انا جيالك..
بعد وقت..
كيان كانت قاعده في مكتبها وشاردة وهي بتبص من ازاز
مكتبها في السماء.. قاطع شرودها صوت خبط على الباب..
كيان: اتفضل..
الكسرتيرة: اخت حضرتك بره يا كيان هانم
كيان: تمام دخليها
دخلت اسيل وعرفت اول ما شافت كيان انها كانت بتعيط
وفورا راحت وحضنتها وكيان اتفتحت في العياط تاني..
اسيل: كيان قوليلي مالك يا حبيبتي..
كيان حكتلها كل اللي حصل من امبارح لحد اللحظه اللي هما فيها..
اسيل كان الغضب بيطلع من عنيها وقالت بغضب: انا هعرفك
يا جاسر ازاي تقول الكلام ده لاختى.. وسابت كيان ومشيت بغضب
كيان: اسيل رايحه فين.. اسيل مردتش عليها وراحت لمكتب جاسر..
جاسر: اسيل.. مالك داخله كده ليه..
اسيل بغضب: مين انت علشان تكلم اختي كده ها.. مين انت
عشان تخليها تعيط كده ها رد.. كيان من وهي صغيره
مشافتش يوم حلو حتى بعد ما بابا اللي انت بتعايرها بيه
رمانا بره هي كانت الام والاخت لينا هي اللي اشتغلت علشان
تقدر تصرف علينا وحسستنا بالحنان اللي افتقدناه من ابونا
لحد ما اخيرا ارتاحت بعد ما عمو محمد اخدنا نعيش معاه
وللاسف القدر وقعها معاك وحبيتك بجد وانت تيجي بكل
برود وقسوة وتسمعها الكلام ده.. وقفت وهي بتحاول تاخد
نفسها من كتر العصبيه وكملت.. هي عملت كده بس علشان
حبيتك.. ذمبها انها حبيتك قولي؟!
جاسر كان قاعد بيسمع الكلام ده جواه تناقض كبير مش
عارف يصدق مين يصدق اللي سمعوا ولا اللي بيشوفوا
وحاسس بيه..
جاسر: واما هي كده ليه قالت.. وقالها على كل اللي سمعوا في
التسجيل وكانت اسيل بتسمع بصدمه..
اسيل: انت بتقول ايه احنا مقولناش ده.. مين اللي سمعك
الكلام ده..
جاسر: داليا.. بنت عمي
اسيل: اااه قول كده.. وانت بقا صدقتها
جاسر: لو كانت قالتلي مكنتش اكيد هصدقها لكن هي
سجلتلك وانتي بتتكلمي مع كيان وسمعت بودنى كل حاجه..
اسيل: ممكن تسمعني التسجيل..
جاسر فتح موبايلوا ووراها التسجيل اللي داليا بعتتهولو..
اسيل بعد ما سمعت: جاسر.. انت بجد غبي مش زي ما
بيقولوا عليك خالص.. معقول ملاحظتش فرق الصوت
ملاحظتش اني الجزء الاخير من التسجيل كان هادي رغم
اني احنا كنا في وسط ناس وكان في اغاني شغاله وانا
وكيان بنتكلم؟!
جاسر عاد الصوت تاني وفعلا لاحظ الفرق..
جاسر: اصدك انو الجزء التاني من التسجيل متفربك..
اسيل بتصلوا بسخريه ومشيت.. وجاسر قعد على الكرس
بعدم تصديق وعاد الفيديو اكتر من مره لحد ما فعلا صدق
بعد حوالي عشر دقايق نلاقي داليا قاعده في اوضتها وبتتكلم
في الفون وهي بتحط مانكير..
داليا: هههه ايوة والله يابنتي زي ما بقولك كده صدق
التسجيل الفيك اللي انا عملتوا.. بس تصدقي الواد كرم طلع
بيفيد برضو وعرف يفربك الصوت صح دانا صدقت..
صاحبتها: تلاقيه دلوقتي مش طايقها..
داليا: م……. قاطع كلامها صوت فتح الباب بغضب ودخل منو جاسر وشدها من شعرها بع.نف
جاسر بغضب: اه يا زب.اله انتي تعملي كل ده..
داليا برعب: اهدى بس يا جاسر والله هفهمك.. ااااااه صرخت
بألم لما ضربها كف على وشها وقعها على الارض..
جاسر: انا مش مصدق ازاي في حد بالحقد والبشاعه دي
عملتلك ايه عشان تعملي كده هاا.. هندمك على كل اللي
عملتيه ده صدقيني بس اروح اصلح الموقف الزفت اللي
حطتيني فيه..
وسابها ونزل يركب عربيتها.. اما هي فكانت مرميه على
الارض بتمسح دموعها بجنون وهي بتتوعد ليهم دخلت عليها
مامتها واتخضت من منظرها..
امينه: بنتي……..
تفتكروا كيان هتسامح جاسر ولا لا؟!
ومين اللي غلطان جاسر ولا كيان؟!

 رواية ظننا انه باب الامل الفصل الثلاثون 30 -  بقلم ملك ناصر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent