Ads by Google X

رواية ظننا انه باب الامل الفصل الرابع و العشرون 24 - بقلم ملك ناصر

الصفحة الرئيسية

   رواية ظننا انه باب الامل كاملة بقلم ملك ناصر عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية ظننا انه باب الامل الفصل الرابع و العشرون 24

“في الحقيقه لا نهايه للانسان؛ النهايات فقط للاحداث؛ للمواقف؛ للاوقات؛ للاشخاص؛ للاماكن في حياه الانسان فكل نهايه هي ذاتها بدايه جديده لتجربه جديده”  
عدا تلت ايام منغير احداث جديده غير ان كيان مش بتروح
الشركه وجاسر بيروحلها كل يوم بعد الشغل يقعد معاها
شوية ويقضوا وقت لطيف مع اسره كيان في هدوء وبعدين
يرجع للقصر لحد ما في يوم قرر جاسر انو يمضي كيان على
ورقه الجواز علشان يقدر ياخدها تعيش معاه..
عدي بصدمه: ايه؟! انت بتقول ايه يا جاسر هتتجوزها.. طيب
اهلك والناس هتعمل ايه في كل ده..
جاسر: مفيش في ايدي حاجه اعملها وطبعا مقدرش اجيبها
هنا غير واحنا متجوزين..
احمد: طب هتعمل ايه دلوقتي وهتمضيها ازاي..
جاسر بتفكير: همضيها الاول من غير ما تاخد بالها وبعدين
هقولها نعمل فرح علشان معملناش وانتي كنتي عايزه تعملي
فرح كبير وبكده الكل يعرف انها بقت مراتي..
احمد وعدي بصوا لبعض بقله حيله ومردوش..
تاني يوم&&
كان جاسر قاعد قاعد مع كيان وكانوا لوحديهم مع دهب بس..
جاسر: كيان..
كيان: نعم
جاسر: كان في ورق بتاع الشركه عايزك تمضي عليه علشان
مهم ولازم امضتك..
كيان: اه تمام هو معاك دلوقتي ولا في الشركه..
جاسر: لا معايا خدي اهو..
كيان لسه هتقراه جاسر بسرعه غمز لدهب اللي فهمت ومثلت انها تعبانه..
كيان بقلق: ماما مالك
دهب: مش عارفة يابنتي حاسه اني تعبت فجاه كده..
كيان كانت لسه هتقوم جاسر مسك اديها..
جاسر: كيان تعالي امشي انتي وانا هشوفها..
كيان: هو ده وقتوا يا جاسر..
جاسر: معليش قولتلك ورق مهم امشي بس..
كيان مضت بسرعه من غير ما تقرا اللي مكتوب وراحت
بسرعه عند مامتها وجاسر شاور لدهب براسوا..
كيان: بقيتي كويسه دلوقتي..
دهب: اه يا حبيبتي متقلقيش انا بقيت كويسه..
جاسر: طيب انا ماشي بقا..
كيان: رايح فين لسه بدري..
جاسر غمزلها: عايزاني اقعد معاكي..
كيان اتكسفت ووشها احمر: لا.. ي. يعني اصدي براحتك يعني..
جاسر: هههه طيب انا للاسف كان نفسي أقعد معاكي اكتر من
كده بس ورايا شغل كتير..
دهب: مع السلامه يا بني
جاسر: مع السلامه يا طنط..
كيان: تعالى هوصلك..
وصلت كيان جاسر لحد الباب وكانت زعلانه انو هيمشي بدري
جاسر بصلها وضحك على شكلها الطفولي وهي زعلانه..
جاسر: هههه انتي زعلانه ليه
كيان: انا.. انا مش زعلانه
جاسر قرصها على خدودها بخفه وقالها بحنان: هجيلك بكره تاني..
كيان بابتسامه: تمام..
♡♡♡♡على السفره في قصر الجارحي♡♡♡♡
جاسر بهدوء وهو بياكل: بابا انا كنت عايز اقولك على حاجه.. عايز اقولكم كلكوا..
عادل: قول يابني خير
جاسر اخد نفس عميق واتكلم: انا هتجوز..
داليا كانت بتاكل وفجاه فضلت تكح جامد.. والكل بص لجاسر
بصدمه ومنهم اللي فرحان..
امينه: بجد يا حبيبي مين العروسه بقا..
داليا بغضب وقفت: عروسه ايه وهبل ايه انت هتتجوز بجد يا جاسر
جاسر: داليا اقعدي ومتعليش صوتك عليا تاني مره..
داليا: انت بتقول ايه.. مين بقا الهانم ان شاء الله..
عادل: اه يابني هي مين حد نعرفه..
جاسر: كيان.. هتجوز كيان..
عادل واخو فرحوا: بجد يابني طب ده خبر حلو خالص اخيرا
هتشوف حياتك..
شروق: ثانيه واحده كيان اخت اسيل صح..
جاسر: صح..
شروق بفرحه: يس.. دي حاحه حلوه اوي.. طب هتعملوا
الفرح امتى بقا..
جاسر: بعد بكره..
عادل: ايه.. ليه السرعه دي بس يابني..
جاسر: علشان انا بالفعل متجوزها وكتبت كتابي عليها مش
ناقص غير الفرح والناس تعرف بس..
اودام الامر الواقع يعني..
جاسر: امي انا سواء اتجوزتها او لا فانا اخدت قراري وفرحن
ا بعد بكره.. وعايز اقول حاجه كمان.. كيان زي مانتوا عارفين
فاقده الذاكره يعني مش فاكره اي حاجه وهي كانت مفكره
اني اصلا متجوزها علشان الاستاذ عدي انسحب من لسانوا
وقالها كده فانا مضتها على ورقه الجواز النهارده الصبح
وهقولها اننا هنعمل فرح علشان معملناش قبل كده تمام..
عادل: تمام يابني اللي تشوفوا..
امينه: الف مبروك ياحبيبي..
جاسر: الله يبارك فيكي يا ميمو ياقمر انتى..
شروق: الف الف مبروك يا ابيه..
الكل بارك لجاسر وصافي كمان بس منغير نفس اما داليا
فكانت بتولع حرفيا وطلعت اودتها تفكر ازاي تخ.رب الجوازة
دي……

 رواية ظننا انه باب الامل الفصل الرابع و العشرون 24 - بقلم ملك ناصر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent