Ads by Google X

رواية مجنونتي الفصل العشرون 20 - بقلم فيولا عماد

الصفحة الرئيسية

  رواية مجنونتي كاملة  بقلم فيولا عماد عبر مدونة دليل الروايات 



رواية مجنونتي الفصل العشرون 20

فجاة الباب اتفتح ودخلت فريدة
فريدة: طلما بتحبيه بتعملي فيه كده ليه وتقهري نفسك
مريم بدموع: يخالتو يعني انتي مش عارفة ان هو بيبقا مع ست كل يوم واحدة شكل هو لو بيحبني مش هيعمل كده وهو عارف اني من صغري وانا بحبه
فريدة بحزن عليها: و الله م عارفة اقولك اي بس عندي فكرة حلوة اقعدوا مع بعض واتفهموا العمر بيجري يحبيبتي
مريم بحزن: ان شاء الله يخالتو واكملت بخجل بس انتي عارفتي منين ان يعني ان احنا كده
فريدة ببتسامة: اصل يحبيبتي ان اقولك اتحوزي انتي و امير تعيطي وتبصي ل ادم دا اي وان تيجي تقعدي عندي هنا وهو يقعد هنا هو كمان واكملت بغيظ ولا لم الواد باسك وانتي ضربتيه بالقلم اي ها
مريم بكسوف و ضحك: يعني كانت اسيبه يخالتو
فريدة بمشاكسة: سيبي الواد يلعب يبت
وفجاة يتفتح الباب و يدخل ادم
ادم:قولها ي خالتو تسبني براحتي و كمل بخبث احسن انا تعبااااااااااان
فريدة بصدمه:اي اللي عمل فيك كده يمنيل
ادم وهو ينام علي السرير: حادثة يخالتو
فريدة: الف سلامه يحبيبي
ادم : الله يسلمك
فريدة : طب يحبيبي انا هنزل اعملك شوربة واجيلك وتقول وهي خارجه من الغرفة يعيني يبني مش عارفه هتلقيها منين ولا منين
ادم و هو يبص ل مريم : خدي هنا
مريم بسرعه : اي بيوجعك اط
ادم : انتي اللي وجعاني ومتعبني وأكمل بغيظ وعملت حادثة بسببك
مريم بدموع : اسفة
ادم بضحك : اسفة علي اي تعالي اقعدي هنا
مريم باحراج : لا مش ه
وفجأة ادم شدها وقعت جانبه
ادم بهيام بعيون مريم : اي اللي لا
مريم بكسوف من نظراته : خالتو تيجي واكملت بزعل ولا انا مش فارقة معاك المهم انت تبقا مرتاح صح ؟
ادم بضيق : انتي كل حاجه تاخديها شمال بمريم بصي بقا عشان انا تعبت من نظراتك ليا وانتي بتتهميني بحاجات اي حد محتاجه عارف ان كلامي هيزعلك بس هنبدا صفحه جديدة انا اه بنام مع ستات وبعمل حاجات غلط وعلاقتنا ببعض زي الزفت وانا مش يهتم بيكي وحياتي كلها ستات وشغل ف الشركه او السفر بس هو ده كل اللي انتي تعرفيه صح الحقيقة بقا بمريم غير كده انا لما سفرت بعد وفاة والده و والدتك ورجعت والسلام عليكي اتفجاء بانك مخطوبة ل صاحب عمري ولما اكلمك وقربلك تيجي تقوليلي انا مش عاهرة ولا معرفش كلام الاهبل بتاعك ده انا سافرت عشان اكبر بشغل ابويا وعشان لما ارجع واتجوزك يبقا معايا فلوس اقدر اعملك اللي انتي عوزة واللي نفسك فيه انتي عارفه انا بنام مع ستات ليه عشان انساكي
كان بيبقا نفسي احضنك اقولك خليكي معايا واعيط زي زمان م كانت اجري اعيط ف حضنك وتقولك بابا ضربني لكن مكنش ينفع لأن خطيبة صاحبي ومقدرش ابصلك ولا افكر فيكي اصلا انا كنت بهرب من الواقع وادوس علي نفسي و يوم م عرفت انك انتي سبتي امير وقلعتي الدبلة بتاعته قربت منك قولت تشوفني وتشوف حبي لكن لا ضربتيني وتقولي انا مش زي الستات لا انتي غيرهم انتي حبيبتي و قبل حبيبتي انتي كنتي بنتي اللي دايما معايا انا بحبك يمريم متسبنيش عشان خاطري بلاش خاطري عشان اي حاجه حلوة بينا و احنا صغيرين وأكمل بدموع والم انا بحبك متبعديش عني
مريم بدموع : اسفة
ادم و هو يمسح دموعها و دموع : طب هاتي حضن بقا بمناسبة أننا رجعنا احباء
مريم : لا
ادم بعصبية: لا اي انتي مش بتحبني بعد كل اللي قولتهولك انا اصلا غلطان اني حكيتلك انتي من أمته بتحسي بيا و اكمل بصوت عالي انا مسافر بعد بكرة و اوعدك يمريم مش هتشوفي وشي تاني اطلعي بره
مريم بدموع : ادم ال
ادم بعصبية و صوت عالي : قولتلك بره يلا اطلعي بره
و ذهبت مريم تحت أنظار فريدة التي كانت تسمع كل حرف خلف الباب
مريم ف غرفة أخري : بحبك بس انا مش هظلمك معايا و اخذت تبكي حتي غفت ف ثبات عميق
فريدة و هي تدخل غرفة ادم : مكنش صح كان لازم تسمعها للآخر
ادم بدموع يحاول تخبيتها : اسمع اي دي مش مريم مريم اللي اعرفها بتسامح و بتحبني يوم م بزعل كانت تجري على حضني مريم اللي كانت تهرب من الفصل وتيجي تقعد معايا مريم اللي ربتها مش دي دي واحدة أنانية حكيت ليها كل حاجه وهي برضو تقولي لا انا خلاص مسافر واستقر عند جدتي ف اليونان اهو اكمل شغل والدي الله يرحمه وابقا مع تيته وانسا مريم خالص
فريدة : يبني ده مش حل أن
ادم بمقاطعة : لو بتحبيني زي ابنك سبيني اعمل اللي انا عوزوا يمكن ارتاح بعد اذنك لأن لازم انام
فريدة : تصبح على خير
ادم بابتسامه لم تصل ل عينه : وانتي من اهل الخير
بعد خروج فريده
ادم : اللي جاي جديد ومفهوش مريم خلاص وأكمل بمرح حتي ينسا الهم : ياتري اي اخبار بنات اليونان
وذهب ف ثبات عميق
…………
ف غرفة امير
امير وهو يقلع التيشرت: وانت بقا يعم الحلو حبيبها
يوسف ببراءه: انت زعلان ليه
امير بغيظ: زعلان لان انا اعرفها الاول انت مين انت ها
يوسف: بس هي بتحبني انا انت مالك
امير بعصبية : اطلع بره يلا
يوسف ببراءه: نام معاك يحبيبي
امير: لا
يوسف بخبث: طيب انا هنام مع كيمو حبيبي واقولوا ان ماما حبيبتي باستني هنا واكمل وهو يشاور علي شفايفه
امير بصدمه: هنا باستك هنا
يوسف بتصنع البراءة: اها ه
ولم يكمل كلامه وقاطعه امير بقبله علي شفايفه
و فجاة دخل كمال : يبن الكلب بتعمل اي ف الواد وأكمل بغيظ م امك بتتحايل عليك تتجوز بدل قلة الأدب دي دي اخرتها تعمل كده مع طفل استغفر الله العظيم ربنا يهديك
ودخلت فريدة : ف اي
كمال : تعالي شوفي ابنك المحترم وقص عليها كل شي
فريدة بصدمه : ودي بقا اول مرة ولا اي و انا اقول كل م اقولك اتجوز تقولي لا لا وابن الجزمه ده كل م قولوا نام ف اوضتك يقول لا انام مع امير يحزني علي الفضيحة أواجه الناس ازاي
امير بصدمه : اي بابا اي ماما محصلش حاجه لكل ده انا معملتش حاجه انا يوسف ابني مستحيل اعمل كده و
امير : يبابا وقعت قلبي والله
فريدة: سلامه قلبك ي حبيبي
امير : انا قررت اتجوز
فريدة وكمال بصوت واحد : مين
يوسف بزعل : مش عوز غير ماما اوجين والا هروح عند جدتي امال ( والدة والدته )
امير ببرود : لا
ياتري ادم هيسافر ولا لا ؟؟؟؟؟؟
ومريم هتعمل اي ؟؟؟؟؟
وامير هيتجوز اوجين ولا لا ؟؟؟؟؟

  •تابع الفصل التالي "رواية مجنونتي" اضغط على اسم الرواية 

رواية مجنونتي الفصل العشرون 20 - بقلم فيولا عماد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent